أعلنت الأمم المتحدة أن أمينها العام أنطونيو غوتيريش طلب اليوم من مبعوثه الخاص السابق إلى كولومبيا وأفغانستان وغواتيمالا، جان أرنو، التوجه إلى بوليفيا، للمساهمة في حل الأزمة هناك.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مقرّ المنظمة الدولية في نيويورك. وقال دوغريك إن «الأمين العام يشعر بقلق عميق إزاء التطورات في بوليفيا، وطلب من السيد أرنو التوجه إليها اليوم، بصفته مبعوثه الخاص، للمشاركة مع جميع الجهات الفاعلة هناك، وتقديم الدعم من الأمم المتحدة للجهود المبذولة لإيجاد حل سلمي للأزمة، بما في ذلك من خلال انتخابات شفافة وشاملة وذات مصداقية».