أعلنت جانين آنيز، نائبة رئيسة مجلس الشيوخ البوليفي، التي أعلنت نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد، اليوم، أنه لن يتم السماح للرئيس المستقيل إيفو موراليس بالمشاركة في الانتخابات المقبلة. وفي تصريحاتٍ نقلتها وكالة «أسوشييتد برس» اليوم، قالت إنه «سيتم السماح بالمقابل لمرشحين من حزب موراليس (الحركة نحو الاشتراكية) بخوض الانتخابات». ولم تحدد موعداً لإجراء الانتخابات، لكن ينبغي أن تدعو إليها في أجل أقصاه 90 يوماً من تولّيها منصب الرئيس المؤقت، بحسب ما ينص الدستور.


وكانت آنيز قد نصّبت نفسها رئيسة مؤقتة قبل يومين، إلى حين إجراء انتخابات مبكرة. وجاء ذلك رغم عدم حصولها على أغلبية الأصوات في الجلسة التي عقدها المجلس التشريعي، المكوّن من مجلسي النواب والشيوخ.

ووسط استمرار الاحتجاجات والاشتباكات في البلاد بين مؤيدي الرئيس المستقيل إيفو موراليس ومعارضيه، انتقدت آنيز الحكومة المكسيكية بالقول إنها «تسمح لموراليس بحشد الدعم في العاصمة مكسيكو سيتي»، التي حصل فيها مؤخراً على اللجوء، مضيفة أنه «يجب أن تعلم حكومة المكسيك أنه لا ينبغي حدوث ذلك».


في غضون ذلك، شنّت قوات الأمن عملية لإعادة السيطرة على بلدة ساكابا، بمقاطعة كوتشابامبا (وسط)، وبدأت بإزالة الحواجز التي نصبها أنصار موراليس في شوارع البلدة.