في موزاة مبادرات «حسن النية» المتبادلة بين روسيا وأوكرانيا قبل القمة المرتقبة لبحث الصراع بينهما، أبلغ الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الصحافيين اليوم، أنّ بلاده تريد التفاوض على جدول زمني واضح لعودة أراضيها ومواطنيها من روسيا في القمة التي تُعقد في كانون الأول.

وقال زيلينسكي عن القمة المقرّرة بين أوكرانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا: «نريد نتائج... ينبغي لنا الاتفاق على عودة الأراضي. أتحدّث أولاً عن جداول زمنية واضحة».
وبالتوازي، أكّد الكرملين أنه لم يتم تحديد طبيعة الوثيقة الختامية التي قد يتم الاتفاق عليها في «رباعية النورماندي» في باريس يوم 9 كانون الأول المقبل، ولكنه أشار إلى أن «نصّها قيد الصياغة».
وأجاب المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، عن سؤال حول إمكانية عقد اجتماع ثنائي للرئيسين الروسي والأوكراني على هامش القمة، بالقول إن «برنامج الزيارة لا يزال قيد الإعداد».
وكانت روسيا قد سلّمت قبل أيام، 3 سفن أوكرانية كانت تحتجزها منذ العام الماضي.