قالت جانين آنييز، التي نصّبت نفسها رئيسة مؤقتة لبوليفيا، إنها ستدعو إلى انتخابات خلال الساعات المقبلة. وأكدت آنييز في حديثٍ إلى الصحافيين اليوم الأربعاء «سندعو اليوم إلى انتخابات كما يطالب البلد بأسره».

هذا الإعلان يأتي غداة مقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة العشرات بجروح خلال مواجهات مع قوات الأمن قرب العاصمة لاباز، ما يرفع عدد القتلى إلى 27 على الأقل خلال الشهر الماضي.
يُذكر أنه منذ استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس، منذ حوالى أسبوعين، وأنصاره يتظاهرون يومياً في شوارع لاباز وغيرها من المدن للمطالبة برحيل آنييز. ووقعت عدة مواجهات بين أنصار موراليس والقوى الأمنية التي تتعامل مع المحتجين بعنف شديد، لكن المواجهات الأكثر دموية كانت تلك التي حصلت يوم الجمعة الماضي، في مدينة كوشابامبا وسط البلاد ـــ التي تعدّ معقلاً لموراليس ـــ حيث لقي تسعة أشخاص حتفهم خلال مواجهات مع الجيش والشرطة.
وأمس، قُتل ثلاثة متظاهرين وجرح 30 في اشتباكات وقعت خلال رفع قوات الأمن حصاراً كان مناصرون لموراليس، قد فرضوه على منشأة نفطية تزوّد العاصمة لاباز بالوقود، وفق ما أفاد ديوان المظالم.