في تصعيد جديد تجاه تركيا، تبنى مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، بإجماع أعضائه قراراً يعترف بالإبادة الأرمنية على يد العثمانيين، بعدما كان مجلس النواب الأميركي اعترف بذلك رسمياً بغالبية ساحقة.

وكان حلفاء للرئيس دونالد ترامب، من الحزب «الجمهوري» قد عرقلوا هذا القرار مراراً في مجلس الشيوخ، لكنّ أحداً لم يعترض، اليوم، على النص الذي اقترحه السيناتور الديمقراطي بوب ميننديز.
وكان ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، قد عطّلوا تبني القرار بحجّة أنه سيقوّض المفاوضات بين واشنطن وأنقرة. وأتى القرار بعد يوم واحد من موافقة لجنة العلاقات الخارجية في المجلس على طرح تشريع يتيح معاقبة تركيا، للتصويت.