قرر حزب «الليكود» الإسرائيلي، اليوم الخميس، إجراء انتخابات داخلية في 26 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، لاختيار زعيم جديد للحزب الذي يرأسه حالياً رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وجاء قرار الحزب خلال اجتماع عقده مساء اليوم، وفق ما نقله موقع «واللا» الإسرائيلي. وأفاد الموقع بأن المتنافسين حتى الآن على قيادة الحزب هما: نتنياهو وعضو الكنيست، جدعون ساعر، متوقعاً أن ينضم آخرون إلى السباق.
وفي وقت سابق، طلب نتنياهو من عضو الكنيست، ديفيد بيتان، عدم تقديم مبادرة لرئاسة «الليكود» تدعو إلى إلغاء الانتخابات التمهيدية. وقالت حملة نتنياهو الخاصة بالانتخابات التمهيدية في بيان إن «الليكود حركة ديموقراطية وسيقرر أعضاؤها من يتزعمها».
وستكون هذه الانتخابات التمهيدية الأولى لـ«الليكود» منذ تلك التي أجريت نهاية 2014، والتي فاز بها نتنياهو آنذاك على منافسه داني دانون بأغلبية كبيرة.
ويواجه نتنياهو تصاعداً في أصوات معارضيه في الحزب، بعد تقديم لائحة اتهام رسمية ضده تضم تهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في ثلاث قضايا فساد.
وفشل نتنياهو في تشكيل حكومة مرتين بعد جولتَي الانتخابات في نيسان/ أبريل وأيلول/ سبتمبر الماضيين، ما يعزز إمكانية فشله مجدداً في المهمة بعد انتخابات الكنيست المقبلة، وفق ما يرى ساعر، الذي يقول إنه يريد الفوز بزعامة «الليكود» لتغيير هذا الواقع، كما نقلت عنه صحيفة «يسرائيل هيوم».
في السياق، قرر الكنيست الإسرائيلي فجر اليوم الخميس حلّ نفسه والذهاب نحو انتخابات هي الثالثة خلال أقل من عام، في 2 آذار/ مارس 2020، بعد فشل نتنياهو ومنافسه بيني غانتس زعيم حزب «أرزق أبيض» للمرة الثانية في الحصول على أغلبية 61 عضواً (من إجمالي 120 بالكنيست) لتشكيل الحكومة خلال مهلة 21 يوماً.