دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب كلاً من رئيس الوزراء الإسرائيلي (تصريف أعمال) بنيامين نتنياهو، ومنافسه في الانتخابات بيني غانتس، إلى زيارة «البيت الأبيض» لمناقشة «قضايا إقليمية».

وأوضح البيت الأبيض أن نتنياهو سيزور واشنطن، الثلاثاء المقبل، مضيفاً إن غانتس قبل دعوة الرئيس الأميركي أيضاً، لكنه لم يحدد موعداً بعد.
وقال نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، اليوم الخميس في القدس المحتلة، إن ترامب وجّه الدعوة إلى نتنياهو وغانتس، لمناقشة «خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط».
وأضاف بنس بعد اجتماع مع نتنياهو في السفارة الأميركية في القدس المحتلة، إن «الرئيس ترامب طلب مني تقديم دعوة لرئيس الوزراء نتنياهو، ليأتي إلى البيت الأبيض الأسبوع المقبل لمناقشة القضايا الإقليمية، إضافة إلى آفاق السلام هنا في الأرض المقدسة».
وقال نتنياهو بدوره: «أعتقد أن الرئيس يسعى لمنح إسرائيل السلام والأمن كما تستحق، وبالتالي أقبل بسرور دعوته».
ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدر «مطلع على خطة السلام» قوله إن مسؤولين أميركيين «سيكشفون على الأرجح بعض تفاصيل خطة ترامب» المقترحة لكل من نتنياهو وغانتس، خلال الزيارة.