توفي مسنّان في إيران جراء فيروس «كورونا» المستجدّ بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، اليوم الأربعاء، وذلك بعد ساعات من إشارتها إلى تأكيد إصابتهما بالفيروس.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، قوله إن «من المؤسف أنهما توفيا في وحدة للعناية الفائقة بسبب تقدمهما في السن وفقدانهما المناعة».
كذلك، قال مستشار وزير الصحة علي رضا وهاب، في تصريح نقلته وكالة «إرنا»، إن «كلا المريضين في مدينة قم اللّذين ثبتت إصابتهما بفيروس الكورونا، كانا من كبار السن، وتوفيا بسبب هذه الإصابة».