عرضت فنلندا استضافة القمة المرتقبة بين الرئيسين الأميركي جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين، وفق ما أعلنت الرئاسة في هلسنكي.


وقد أعلن مكتب الرئيس الفنلندي، سولي نينيستو، أن الدولة الواقعة في شمال أوروبا، والتي سبق أن استضافت قمة بين الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وبوتين عام 2018، «قد أبلغت كلاً من واشنطن وموسكو رغبتها في تنظيم هذا اللقاء».

ويأتي هذا بعد أن كان الرئيس بايدن، في وقت سابق، قد أعلن أن الوقت حان للتخفيف من حدة التوترات مع روسيا، ليقابل تصريحه هذا رد فعل إيجابي من الكرملن، الذي أكد، اليوم، أن رغبة الرئيس الأميركي في تعزيز الحوار بين البلدين، على غرار الرئيس بوتين، «إيجابية».

في هذا الإطار، قال متحدث باسم الرئاسة الروسية إن «الرئيس بوتين هو «أول من تحدّث» عن ضرورة تطبيع العلاقات وخفض التصعيد. وبالتالي، فإن تطابق وجهات نظر الرئيسين هو أمر إيجابي». إلا أنه وصف العقوبات الأميركية التي أُعلن عنها، أمس، بـ«غير المقبولة».
(أ ف ب)