أكّد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن الصهاينة فشلوا في جهودهم لإحداث فجوة بالعلاقات بين إيران ودول المنطقة، معلناً أن «مؤامرتهم على الاتفاق النووي والشعب الإيراني، وتآمرهم على علاقات إيران الجيدة مع دول المنطقة سيفشلان، والطريق إلى إنهاء العقوبات غير بعيد».


وفي اجتماع مجلس الوزراء صباح اليوم، أكد روحاني أن الشعب الإيراني يشاهد اليوم في فيينا ثمار صبره ومقاومته، مضيفاً: «إنني ومن موقع رئيس الحكومة أعلن أن الحظر قد فشل، وفيما لو اتحدنا وتلاحمنا، فإن الحظر سيُرفع قريباً».

واعتبر روحاني أنه ليس أمام الولايات المتحدة وأطراف الحوار في فيينا إلا العودة إلى القانون والالتزام بتعهداتها بشكل كامل، مشيراً إلى أن العالم أجمع متفقاً على أن لا سبيل إلا بالتطبيق الكامل للاتفاق النووي والالتزام ببنوده، وهذا ما يُعدّ نصراً كبيراً للشعب الإيراني.

وتابع قائلاً: «إن الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي تعلم جيداً أن إيران لن تقبل بأقل من تنفيذ الاتفاق بشكل كامل، وإعادة حقوق الشعب الإيراني التي أقرها الاتفاق».
(الأخبار)