أسفر تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مدرسة للبنات، في العاصمة الأفغانية كابول، عن مقتل 58 شخصاً على الأقل، فيما أعلنت المستشفيات أنها استقبلت أكثر من 150 جريحاً حتى الآن، بحسب ما أفاد مسؤولون اليوم.


وفيما لم تتبنَّ أي مجموعة هذه العلمية، حمّل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، حركة طالبان مسؤوليتها، رغم استنكار هذه الأخيرة التفجير عبر صفحتها على «تويتر»، بحسب موقع «أكسيوس».

وهذه الحادثة، التي أسفرت عن مقتل عدد من التلميذات هي، كحدّ أدنى، الثانية من نوعها خلال أسبوع تقريباً. والأسبوع الماضي، أوقع تفجير سيارة مفخخة أيضاً 25 قتيلاً و60 جريحاً، من ضمنهم تلامذة مدارس، في ولاية لوكر، بحسب الموقع.

وبضيف الموقع أن وتيرة أعمال العنف تصاعدت في أفغانستان منذ إعلان الرئيس الأميركي، جو بايدن، عن بدء سحب القوات الأميركية من البلاد، والذي سينتهي بحلول الحادي عشر من أيلول القادم.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا