وصف السفير الروسي لدى ألمانيا، سيرغي نيتشايف، اليوم، ما وَرد في الاتفاق الأميركي الألماني حول مشروع «نورد ستريم 2» بـ«غير المقبول».


وقال نيتشايف، لوكالة «تاس» الروسية، إن روسيا تفاجأت بـ«محتوى ونبرة» البيان المشترك، مُستَدِلّاً بعدم استخدام روسيا من قبل الطاقة كـ«سلاح أو أداة ضغط».

قال بيسكوف إن تمديد اتفاقية توريد الغاز إلى أوكرانيا تتعلق بـ«الجدوى الاقتصادية» (أ ف ب)

وبالنسبة لما تضمنه البيان المشترك حول تمديد اتفاقية توريد الغاز إلى أوكرانيا، سخر المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، خلال موجز صحافي، مما ورد لناحية تَعهُدِ ألمانيا باستخدام نفوذها على روسيا من أجل تمديد الاتفاقية بينها وبين أوكرانيا، لافتاً إلى أنها مسألة تتعلق بـ«الجدوى الاقتصادية».

وقال بيسكوف إن روسيا كانت تُفضّل أن يتضمن البيان المشترك رسالة إلى أوكرانيا تدعوها إلى تأمين الظروف الاقتصادية «الملائمة» التي تَضمَنُ استمرار عبور الغاز إلى أراضيها.

وفي المقابل، اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم، أن الاتفاق مع الأميركيين «خطوة جيدة تُظهر الاستعداد للقيام بتسوية لدى الجانبين»، إلّا أنها أوضحت أن الخلافات لم تُحل بالكامل.

وأملت ميركل، خلال دردشة مع صحافيين، في برلين، ألّا تحتاج ألمانيا إلى اللجوء إلى فرض عقوبات على روسيا، مشددةً على وجوب الاستمرار «في الحوار» ومحاولة «إيجاد حلول».


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا