اتهمت وزارة العدل الأمريكية، اليوم الخميس، 9 أشخاص بالعمل كعملاء غير قانونيين للصين في الولايات المتحدة.


وجاء في لائحة اتهام قدمتها هيئة محلفين فيدرالية بنيويورك أن المعنيين التسعة «متهمون بالعمل والتآمر للعمل كعملاء غير قانونيين لجمهورية الصين الشعبية في الولايات المتحدة»، فضلا عن «عرقلة سير العدالة والتآمر لعرقلة سير العدالة».

وأشار بيان لوزارة العدل الأميركية إلى أن «المُدعى عليهم تصرفوا بتوجيهات من المسؤولين الحكوميين الصينيين وتحت سيطرتهم»، كما «قاموا بأعمال مراقبة وانخرطوا في حملة لمضايقة ومطاردة وإكراه بعض سكان الولايات المتحدة على العودة إلى الصين».