التقى وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في طهران اليوم. وذكرت الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية الإيرانية بأن وزير خارجية قطر الذي يجري زيارة لطهران حالياً، استعرض مع ظريف آخر المستجدات على صعيد العلاقات الثنائية.


ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن الجانبين بحثا أيضاً أهم القضايا الإقليمية والدولية، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

كما قال الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، خلال استقباله وزير الخارجية إنّ «الحلّ لتحقيق الأمن في المنطقة هو التعاون على أساس الثقة والرفض العملي للتدخل الأجنبي».

وشدد رئيسي على أن «إيران برهنت على أنها صديقة وشريكة يمكن الوثوق بها»، مضيفاً أنّ «طهران تولي أهمية خاصة لعلاقاتها مع الدوحة (...) ودول الجوار مدرجة على سلم أولويات الحكومة المقبلة في إيران».

في المقابل، هنأ الوزير رئيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية، مؤكداً أن «الدوحة تبحث عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتعاون البلدين بهدف ترسيخ الأمن في المنطقة».