أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وزارة الدفاع الروسية بنشر «قوة لدعم جهود حفظ الأمن» في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، اللتين اعترفت موسكو باستقلالهما مساء اليوم.


وصدر عن الرئيس قرار يشير إلى أنه «في ظل الرفض الأوكراني الالتزام باتفاقات مينسك، والاعتراف بجموريتي دونيتسك ولوغانسك»، فإن بوتين يأمر وزارة الخارجية بإطلاق مفاوضات لافتتاح تمثيل ديبلوماسي وإقامة علاقات رسمية مع الجانبين، ويأمر وزارة الدفاع بالعمل على مهام حفظ السلام في أراضي الجمهوريتين.

ونص القرار على اعتباره نافذاً من لحظة توقيعه، أي مساء اليوم.