قال المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش أن بلاده تحث على إيجاد حل سياسي للأزمة في أوكرانيا وإن الانحياز إلى أي طرف لن يؤدي إلا إلى مزيد من العنف.


وجاءت حديث قرقاش على «تويتر»، بعد أن امتنعت الإمارات عن التصويت على مسودة قرار بمجلس الأمن الدولي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا. ولم يصدر القرار لأن روسيا استخدمت حق النقض (الفيتو).

كما قال قرقاش: «موقف الإمارات راسخ إزاء المبادئ الأساسية للأمم المتحدة والقانون الدولي وسيادة الدول ورفض الحلول العسكرية. نؤمن بأن الاصطفاف والتموضع لن يفضي إلا إلى المزيد من العنف».

وكانت دول الخليج قد تبنت موقفاً محايداً بين الغرب وروسيا، إذ أن الطرفين من شركاء تلك الدول في تحالف يعرف باسم «أوبك+». ولدى السعودية والإمارات علاقات استثمار وأعمال مع موسكو.

كذلك، قال قرقاش: «في الأزمة الأوكرانية أولوياتنا تشجيع جميع الأطراف لتبني الدبلوماسية والتفاوض لإيجاد تسوية سياسية تنهي هذه الأزمة». وأضاف: «موقف الإمارات راسخ إزاء المبادئ الأساسية للأمم المتحدة والقانون الدولي وسيادة الدول ورفض الحلول العسكرية».

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في حسابها على «تويتر» قبل يومين، إنه من المقرر أن يجري وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو غداً الاثنين.