قال الكرملين، اليوم، إنه لن يحدث شيء مروّع إذا نجحت الولايات المتحدة وحلفاؤها في طرد روسيا من مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى، لأن العديد من أعضاء المجموعة يخوضون حرباً اقتصادية مع موسكو على أي حال.


وكان المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، يعلق على تصريحات للرئيس الأميركي، جو بايدن، قال فيها إنه يؤيّد طرد روسيا من مجموعة العشرين، بعد أن أرسلت عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا.

وقال بيسكوف للصحافيين، ردّاً على سؤال حول احتمال طرد موسكو: «صيغة مجموعة العشرين مهمة، لكن في الظروف الحالية عندما يكون معظم المشاركين في حالة حرب اقتصادية معنا، فلن يحدث شيء مروّع».

وأضاف بيسكوف أن العالم متنوّع ولا يتشكل فقط من الولايات المتحدة وأوروبا، وتوقع أن تفشل الجهود الأميركية لعزل موسكو، التي قال إنها لم تنجح إلا جزئياً حتى الآن.

وأوضح أن بعض الدول تتخذ نهجاً أكثر اعتدالاً مع روسيا ولا تقطع جسور التواصل معها، مضيفاً أن موسكو ستبني توجهات سياسية جديدة في جميع المجالات.