أكّد البيت الأبيض أنّ وصف الرئيس الأميركي، جو بايدن، الوضع في أوكرانيا بالإبادة الجماعية، لن يغيّر سياسة الولايات المتحدة، ولا ينبغي أن يُربك قادة العالم.


جاء ذلك في معرض تعليق المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، مساء الأربعاء، على تصريحات الرئيس الأميركي حول الأزمة الأوكرانية - الروسية.

وأردفت ساكي أنّ «الرئيس الأميركي كان يتحدث، الثلاثاء، عمّا نراه جميعاً، وهو ما يشعر به بصراحة تجاه الفظائع التي تحدث على الأرض في أوكرانيا»، بحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية.

وأضافت ساكي أنّ الإجراءات القانونية جارية لتحديد ما إذا كانت أوكرانيا شهدت «إبادة جماعية»، إلّا أن بايدن كان يعبّر عن آرائه كـ«رئيس للولايات المتحدة، لا عن مجرد موقف شخصي»، مؤكدةً: «نحن هنا لتنفيذ آرائه، إنه رئيس الولايات المتحدة وزعيم العالم الحر، ويسمح له بالتعبير عن آرائه في أي وقت يشاء».

وتابعت: «الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يستهدف المدنيّين بوحشية، ويُعامل دولة بوحشية، لذلك كان الرئيس بايدن يتحدث عن ماهية تلك الفظائع»، على حدّ زعمها.

كما أكّدت المتحدثة باسم البيت الأبيض لـ «سي إن إن»، أنه «لا ينبغي لقادة العالم أن يرتبكوا بسبب تصريحات بايدن»، مشيرةً إلى أنه «حتى التوصيف الرسمي للإبادة الجماعية لن يغيّر بالضرورة سياسة الولايات المتحدة، وبالتأكيد سيكون هناك جهد دولي لاستكشاف ذلك، وتحقيق على المستوى الدولي، وعادةً ما يستغرق ذلك سنوات عديدة».