قالت الحكومة في نيوزيلندا، اليوم، إنها سترسل 120 عسكرياً إلى بريطانيا للمساعدة في تدريب الأوكرانيين على القتال في الخطوط الأمامية.


وتسمح هذه الخطوة لفرقتين لتدريب المشاة بتزويد العسكريين الأوكرانيين، بالمهارات الأساسية لتحسين أدائهم في القتال، بما يشمل كيفية التعامل مع الأسلحة، والإسعافات الأولية القتالية، وقانون العمليات وغيرها من المهارات.

وقالت الحكومة في بيان إنّ تدريب نحو 800 جندي أوكراني سيجرى حصرياً في واحد من أربعة مواقع في بريطانيا، مشيرة إلى أن العسكريين النيوزيلنديين لن يسافروا إلى أوكرانيا.

وقالت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، في مؤتمر صحافي للإعلان عن إرسال العسكريين: «أوضحنا أن الهجوم السافر على سيادة أيّ دولة وما يعقبه من خسائر في أرواح الأبرياء أمر خاطئ ولا يمكن احتماله. وستستمر إدانتنا لتتجاوز الكلمات وتشمل الدعم الحاسم».

وتأتي عمليات نشر الجنود بغرض التدريب في إطار سلسلة من الإجراءات رداً على العملية العسكرية الروسية. وشملت هذه الإجراءات تقديم دعم مالي بأكثر من 40 مليون دولار نيوزيلندي (25.70 مليون دولار) وفرض عقوبات على 840 فرداً وكياناً روسي.