ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي اليوم، مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، بالهجمات التي استهدفت أنابيب خط الغاز «نورد ستريم» في بحر البلطيق، معتبراً أنها «عمل إرهابي دولي».


بالتوازي، قال مكتب الرئيس التركي إن الأخير ضغط على نظيره الروسي، لاتخاذ خطوات للحد من التوتر في أوكرانيا وحثه على تمديد اتفاق لحماية صادرات الحبوب في البحر الأسود.

كما أشار إردوغان إلى خطط موسكو لدمج أربع مناطق أوكرانية في روسيا، وهو ما تعارضه تركيا، وطلب من بوتين منح مفاوضات السلام فرصة أخرى، وفقاً لما ورد في سرد أنقرة لمجريات الاتصال.

ومن المقرر أن ينتهي ممر الحبوب الذي توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا، والذي يسمح بصادرات الحبوب الأوكرانية، في أواخر تشرين الثاني المقبل، ويمكن تجديده بدعم من روسيا والأطراف الثلاثة الأخرى في الاتفاق.