سادت حالة من الفرح والسعادة على لاعبي المنتخب الكولومبي بعد تحقيق الفوز على بولندا بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية للمجموعة الثامنة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا، وإنعاش آمالهم في التأهل إلى الدور التالي من المونديال.

وفي تصريح تلفزيوني، قال راداميل فالكاو: «كنت أسعى إلى تسجيل هدف في بطولة كأس العالم، وتحقق ذلك، بعد نجاحي في إحراز هدف بمرمى بولندا».
من جانبه، علّق خوان كوادرادو بالقول: «إنه فوز رائع على منتخب قوي بحجم بولندا، فقد كانت مباراة صعبة، وحلم أي لاعب تسجيل هدف بالمونديال. النتيجة جيدة وستقربنا من التأهل إلى الدور التالي، ونحن كفريق أقوى في المونديال».
وأشار سانتياغو أرياس إلى أن الهدف الأساسي الذي وضعه لاعبو الفريق هو رسم البسمة على وجوه الجماهير، وهو ما تحقق من خلال عبور بولندا.
وبفوزها على بولندا، احتلت كولومبيا المركز الثالث برصيد 3 نقاط بفارق نقطة خلف منتخبي اليابان والسنغال، وأخيراً بولندا بلا رصيد من النقاط.