أعلن الاتحادان التشيلي والياباني لكرة القدم إلغاء مباراة ودية كانت مقررة بين منتخبي البلدين اليوم الجمعة (7 أيلول/سبتمبر)، بسبب الزلزال الذي ضرب جزيرة هوكايدو شمال اليابان، حيث كان من المقرر أن يجرى فيها اللقاء.

وأفاد الاتحاد الياباني: «القرار اتُّخذ بعد تقييم دقيق للأضرار التي تسبب بها الزلزال، لا سيما في قطاعات مهمة مثل الكهرباء والنقل، إضافة إلى ضمان سلامة كل المشجعين». وأكد نائب رئيس الاتحاد التشيلي أندريس فازيو من جهته في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن كل لاعبي المنتخب بخير ويوجدون في أحد فنادق سابورو.
وقضى تسعة أشخاص على الأقل وفُقد حوالى ثلاثين آخرين في شمال اليابان حيث وقع زلزال بقوة 6,6 درجة، ما أدى إلى انهيارات أرضيّة هائلة وانقطاع تام في التيار الكهربائي في المنطقة. وحصل الزلزال خلال الليل في جزيرة هوكايدو الشمالية على بعد 62 كلم نحو جنوب شرق سابورو، بعد يومين فقط من إعصار مدمر ضرب منطقة أوساكا غرب البلاد، وشعر السكان بعشرات الهزات الارتدادية بعد الزلزال.
وبحسب شركة كهرباء هوكايدو، حُرم حوالى 2,95 مليون منزل وزبائن آخرون من التيار الكهربائي جراء الزلزال، بسبب توقف كل محطات توزيع المنطقة، كما توقفت القطارات عن العمل وأغلق مطار ستبورو شيتوزي وألغيت كل الرحلات، أي أكثر من 200 رحلة.
ومن المقرر أن يخوض المنتخب التشيلي مباراة ودية ثانية في آسيا في الأيام المقبلة، عندما يحل ضيفاً على كوريا الجنوبية في سيول الثلاثاء المقبل (11 أيلول/سبتمبر).