أشاد نجم كرة القدم السعودي، وهدّاف الدوري 5 مرات ناصر الشمراني بمدرب المنتخب هيرفيه رونارد، الذي قاد «الصقور» إلى فوز هو الأول لمنتخب عربي على الأرجنتين في تاريخ المونديال، وثاني فوز عربي على منتخب من أميركا الجنوبية في كأس العالم منذ فوز الجزائر على تشيلي في نسخة عام 1982. واعتبر الشمراني أن «عبقريّة» المدرب الفرنسي تجلّت عندما نجح بإدارة اللاعبين خلال مباراة الأرجنتين، عقب خروج قائد المنتخب سلمان الفرج مصاباً في نهاية الشوط الأول، وأضاف: «لم نرَ أن الفريق تأثر، بل على العكس، كان لتعليمات رونار مفعول السحر على اللاعبين». وتابع: «رونار فاجأنا وفاجأ الجميع على مستوى العالم في خطة اللعب. لا يوجد مدرب يغامر ويلعب بطريقة خط واحد (خطة التسلل). لم نر مثل هذه الخطة منذ الثمانينيات».

تفوّق تكتيكي سجله الفرنسي على الأرجنتيني ليونيل سكالوني، وهو مطالب بأن يعيد الأمر اليوم (الساعة 15:00) خلال مواجهة بولندا، لتحقيق الفوز والتأهل إلى الدور الثاني.
صحيح أن مسيرته كلاعب كانت متواضعة جداً في فرنسا، وانتهت مبكراً بسبب إصابة في الركبة، إلا أن ذلك لم يمنع رونارد من كتابة التاريخ من بوابة التدريب على مستوى المنتخبات وليس الأندية (درب ناديي سوشو وليل الفرنسيين عامَي 2013 و2015 توالياً ولم ينجح). توّج «ثعلب التدريب الأفريقي» بكأس الأمم الأفريقية مع منتخبين مختلفين هما «أسود» زامبيا عام 2012، و«الفيلة» ساحل العاج عام 2015.
بعد الإنجازان الأفريقيّان، تسلّم رئاسة العارضة الفنية لمنتخب المغرب عام 2016، ونجح بقيادته إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بعد غياب دام 20 سنة لـ«أسود الأطلس» عن المونديال العالمي.
خرج المدرب الناجح من أفريقيا إلى آسيا، وتسلّم عام 2019 رئاسة العارضة الفنية لمنتخب السعودية وقاده إلى مونديال 2022 الحالي متصدّراً لمجموعة ضمت استراليا واليابان خلال التصفيات. وها هو ذا اليوم يقدّم مونديالاً مميّزاً.

«بداية صعبة»
لم يصل المدرّب الفرنسي إلى ما هو عليه اليوم بسهولة، فبعد فشله كلاعب عمل لفترة في جمع القمامة وإعادة تدويرها بين عامَي 1997 و2000، وبدأ في تلك الفترة أيضاً بدراسة التدريب قبل أن يحترفه. بقيت حياة رونارد الشخصية بعيدة عن الأضواء إلى أن تزوج من أرملة المدرب الفرنسي السابق لمنتخب السنغال برونو ميتسو التي تُدعى فيفيان دياي. كان رونارد صديقاً مقرباً لميستو خاصة عندما أصيب الأخير بمرض السرطان، فوقف إلى جانبه، وتزوج لاحقاً بزوجته وأنجب منها طفلان. وظهرت دياي خلال مباراة السعودية والأرجنتين الأخيرة وهي تبكي على المدرجات بعد الفوز الكبير، الأمر الذي أعاد قصتهما إلى الواجهة.