قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم، إن المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، سيزور دولة الإمارات والسعودية هذا الأسبوع «لدعم جهود تجديد وتوسيع الهدنة التي توسّطت فيها الأمم المتحدة في اليمن».


جاء ذلك بعد يوم من مغادرة المبعوث متوجّهاً إلى المنطقة.

وقالت الوزارة في بيان «نذكّر الحوثيين بأن العالم يراقب أفعالهم، ونحثّهم على التعاون مع الأمم المتحدة والاستماع إلى نداءات اليمنيين من أجل السلام».

وأضافت «السبيل الوحيد لإنهاء ثماني سنوات من الحرب المدمّرة هو من خلال وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية تسمح لليمنيين بتقرير مستقبل بلادهم».