رسالة جون مالكوفيتش في «يوم المسرح العالمي»


شرفتني «الهيئة الدولية للمسرح» في «الأونيسكو» بمنحي الفرصة، لرفع هذه التحية في الذكرى الخمسين لـ«يوم المسرح العالمي». سأوجّه إذاً، بعض الملاحظات المقتضبة، لزملائي العاملين في المسرح، أترابي، ورفقائي: فليكن عملكم مشوقاً وأصيلاً. فليكن عميقاً، ومؤثراً، ومتفكراً ومتفرداً. فهو بذلك سيساعدنا على التأمُّل في معنى أن تكون إنساناً. وسيدفع فكرنا للسير خلف العاطفة، والرحمة، واللطف، والصدق. فلتتغلّبوا على العقبات التي تعترضكم، على الخصومات، والرقابة، والفقر، والعدميّة، وكلّها، كابدها، من دون شكّ، أغلبكم. فلتتباركوا بالموهبة والحماسة، لتنيروا أمامنا نبضات القلب البشري، بكل تعقيداته؛ ولتتباركوا بالتواضع والفضول الكافيين، لتكونوا قادرين على جعل ذلك العمل رسالة حياة. وليكن أفضل ما فيكم، وأفضل ما فيكم فقط ــــــ ذاك الذي يحلّ في تلك اللحظات النادرة والخاطفة ـــــ قادراً على تحديد إجابة على ذلك السؤال الجوهري: كيف لنا أن نعيش؟ أتمنى لكم التوفيق في ذلك من كلّ قلبي.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]