مجتمع واقتصاد


(مروان طحطح)

توقفت أعمال تمديد خطوط التوتر العالي في منطقة المنصورية ــ عين سعادة، على نحو جزئي، «إلى حين التوصل إلى حلول علمية مع الأهالي». ينضمّ هذا التعليق المؤقت للأعمال إلى «إجراءات» مماثلة، انتزعها أهالي المنطقة خلال السنوات الماضية، ونجحوا عبرها في عرقلة تنفيذ المشروع، الذي يعود الى عام 1997. في هذا الوقت، تبرز الحاجة الى تمديد هذه الخطوط في الوقت الراهن، بحسب القيّمين على المشروع، مع بروز خطة الكهرباء الجديدة التي تهدف إلى زيادة الإنتاج، على اعتبار أن «وصلة المنصورية» هي ضمن الشبكة الأساسية التي تربط معامل الإنتاج

بعد سلسلة من التحرّكات الرافضة لتمديد خطوط التوتر العالي في منطقة المنصورية ــ عين سعادة، التي نظّمها أهالي المنطقة خلال الأسبوع الفائت، تقرّر مجدداً وقف الأعمال جزئياً الى حين التوصل الى حلول علمية يوافق عليها الأهالي من جهة، ووزارة الطاقة ومؤسسة «كهرباء لبنان» من جهة أُخرى. الإعلان عن توقيف الأعمال الجزئي، جاء عقب اجتماع «تصالحي» عقده النائب ابراهيم كنعان في دارته تم البحث خلاله بالحلول الممكنة، بعد «صدامات» بين الأهالي والقيّمين على مشروع «وصلة المنصورية».

العدد ٣٢٨٠

(مروان طحطح)

يُجاهر الأُستاذ في دائرة العلوم الاجتماعية في الجامعة الأميركية في بيروت سمير خلف، الذي تتّهمه إحدى طالباته بـ«التحرّش المعنوي» على خلفية حجابها وتعرّضه لها بالإهانة والتعنيف المعنوي، برفضه كل مظاهر التديّن في الجامعة. ويقول لـ«الأخبار» إنه «مع منع اليهودي الذي يرتدي القلنسوة من دخول الجامعة، كذلك المسيحي الذي يرتدي الصليب، وصولاً إلى المُسلمة التي ترتدي الحجاب».

العدد ٣٢٨٠

إن الحكومات، رغبة منها في الحفاظ على كيانها وبقائها وخلق الثقة بها على المستوى الوطني والدولي، تسعى الى تحقيق أهداف ذات نفع عام ولا سيما زيادة الناتج الوطني، ومعالجة عجز الموازنة والمديونية العامة وتحسين وضع ميزان المدفوعات والميزان التجاري، وتشجيع الادخار والاستثمار، وخلق فرص عمل جديدة والقضاء على البطالة، والمحافظة على سلامة النقد الوطني، ومكافحة التضخم، وتقديم الخدمات العامة وتحسين جودتها ونوعيتها وخفض كلفتها، والتوزيع العادل للدخل والثروة بين أفراد المجتمع وشرائحه.

العدد ٣٢٨٠

طالب السنيورة بدمج ضريبتي الأرباح والتوزيع (أ ف ب)

أقرّ المجلس النيابي في جلسته التشريعية، أمس، قانون الأحكام الضريبية المتعلقة بالأنشطة البترولية، الذي أُدرج بنداً أول على جدول أعمال الجلسة، والمؤلف من 26 مادة أضيفت إليها مادة وحيدة تلزم وزارة الطاقة بتقديم تقرير إلى مجلس النواب كل أربعة أشهر يتضمن تفصيلاً عن كل مراحل عملية الاستكشاف والإنتاج

حدد قانون الأحكام الضريبية المتعلقة بالأنشطة البترولية نسبة الإتاوة بـ4%، ومعدل الضريبة على أرباح الشركات بنسبة 20% من النتيجة الخاضعة للضريبة المحتسبة، أي مجموع الإيرادات الناتجة من الأنشطة البترولية بعد تنزيل جميع النفقات والأعباء التي تقتضيها مزاولة الأنشطة، على أن تحدد ضريبة الدخل المستحقة على الشركات في قانون إنشاء الصندوق السيادي، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ضريبة التوزيع.

العدد ٣٢٧٩

النقاش الدائر في وزارة التربية حول قضية الأقساط المدرسية يصوّب البوصلة باتجاه ما يسميه المتحاورون مواد ملتبسة في قانون سلسلة الرتب والرواتب الرقم 46، فيما يجري تحييد أصحاب المدارس الخاصة وأرباحهم غير المشروعة وموازناتهم غير المدققة.

العدد ٣٢٧٩

مصرف لبنان هو من يحدّد معدلات الفوائد لا قوى السوق

أصدر مصرف لبنان تقريراً بتاريخ 13 أيلول 2017 (نُشر في "الاخبار" في العدد ٣٢٧٤ يوم الخميس ١٤ أيلول ٢٠١٧) رداً على الورقة التي أعددتها تحت عنوان "الأزمة المالية في لبنان"، والتي صدرت في آب 2017 عن "بيت المستقبل" ومؤسسة "كونراد أديناور" (نُشرت في "الاخبار" على حلقتين في العدد ٣٢٦٥ والعدد ٣٢٦٦ يومي الاثنين والثلاثاء في 4 و5 أيلول ٢٠١٧).

العدد ٣٢٧٩

أوقف أصحاب المرامل شاحناتهم على مدخل ميروبا مُهددين بإقفال الطريق وحرق الدواليب (الأخبار)

في البحر هناك الغاز وفي ميروبا هناك الرمل. اكتشف أهلها «الكنز»، فعاثوا فيها خرابا. آخر الفصول، هو مهر المرامل بالشمع الأحمر وإيقاف العمل بـ«أوامر» من ابنة رئيس الجمهورية، كلودين عون روكز. ولكن ماذا بعد؟ هل سيصمد قرار الإقفال؟ وماذا عن بقية المساحات اللبنانية المُدمرة؟ وهل تكون ميروبا أول الغيث لتنظيم القطاع، الذي يعتاش منه سياسيون ورجال أعمال وأمنيون وعسكريون؟ أم أنها موجة أخرى وتمضي؟

ميروبا، في جرد كسروان، هي إحدى أجمل بلدات الاصطياف اللبناني. كانت توصف كدواءٍ لمرضى الربو، بسبب مناخها وطبيعتها الخضراء قبل أن تُحوّلها المرامل إلى منطقة منكوبة. ألوان الأشجار أصبحت رمادية، تُعاند البقاء وسط ما يُشبه «الصحراء». بلدة «خنقها» أصحاب المصالح.

العدد ٣٢٧٨

الطاقة الاستيعابية القصوى لمطمر الكوستابرافا ستبلغ ذروتها بعد نحو سنة فقط (مروان بو حيدر)

قرّرت محكمة الاستئناف المدنية في جبل لبنان، أمس، وقف تنفيذ قرار إقفال مطمر الكوستابرافا من دون أن تعلل قرارها. أعيد فتح المطمر تجنّباً لتراكم النفايات في الشوارع، فيما لم تتضح بعد أي ملامح لحلول تُجنّب تكرار الأزمة المؤجلة

في خطوةٍ متوقعة، أصدرت محكمة الاستئناف المدنية في جبل لبنان، برئاسة القاضية إلهام عبدالله، أمس، قراراً أوقفت بموجبه تنفيذ حُكم إقفال مطمر الكوستابرافا الصادر عن قضاء العجلة في آخر كانون الثاني الماضي.

العدد ٣٢٧٨

عيّن موعد جلسة أولى للتداول بالطعن في 18 أيلول ليصدر القرار خلال 15 يوماً من تاريخ الجلسة (مروان بو حيدر)

الجلسة التي عقدها المجلس الدستوري، أمس، لمناقشة مراجعة الطعن بقانون الضرائب رقم 45/2017، المُقدّمة من نواب الكتائب وخمسة نواب آخرين، انتهت من دون صدور أي قرار. وعيّن المجلس الدستوري موعداً لجلسة ثانية ستُعقد يوم غد الأربعاء، على أن تبقى الجلسات مفتوحة إلى حين صدور القرار، ضمن المهلة القانونيّة المحدّدة بـ15 يوماً، بدءاً من تاريخ الجلسة الأولى.

العدد ٣٢٧٨

طلاب جامعة بيروت العربية مسالمون، لكن ليس إلى ما لا نهاية، كما قالوا. الطلاب افتتحوا عامهم الدراسي بحملة «# قسطي _ قصة» على موقع «فايسبوك»، أطلقتها «منظمة الشباب التقدمي»، وانضمت إليها لاحقاً مكاتب طلابية أخرى، ضد زيادة غير مبررة للأقساط باتت من نصيبهم في كل عام جديد. برأيهم، نسبة الزيادة ملحوظة إذا ما أضيفت إلى الزيادات المسجلة في السنوات الماضية، وإذا ما ضربت بعدد الوحدات التعليمية (credits).

العدد ٣٢٧٨

في حال اتّخاذ التنفيذ صيغة رسمية سيصعب على محكمة الاستئناف وقف تنفيذ الحُكم (مروان بو حيدر)

أُقفل مطمر الكوستابرافا ليل الجمعة الماضي، تنفيذاً لقرار القضاء. ليس معروفاً بعد مدى «جدّية» الإقفال ومُدّته، في ظل غياب بديل يُجنّب تكديس نحو 1500 طن من النفايات التي تنتجها الضاحية الجنوبية ومناطق الشوف وعاليه وبعبدا. في غياب الخطط العلمية الواضحة والإجراءات «الاحترازية»، تعود أزمة النفايات لتطلّ مجدداً كاستحقاق جدي داهم، وتنذر بخطر تراكم النفايات في الشوارع

ليل الجُمعة الماضي، أُقفل مطمر الكوستابرافا، وذلك بعدما قرّرت الشركة المُلتزمة أعمال المطمر، «الجهاد للتجارة والمقاولات»، بالتوافق مع «مجلس الإنماء والإعمار»، التزام القرار القضائي الصادر عن دائرة التنفيذ في بعبدا بتاريخ 31 آب الماضي، والقاضي بتنفيذ حُكم إقفال مطمر الكوستابرافا الصادر عن قضاء العجلة في كانون الثاني الماضي.

العدد ٣٢٧٧

الضغوط ترجئ حلقة مغلقة لمناقشة ورقة كسبار

أرجأ «بيت المستقبل» الحلقة المُغلقة التي كان سينظّمها غداً في 19 أيلول الجاري، في فندق سوفيتيل لوغبريال – الأشرفيّة، لمناقشة الورقة البحثية التي أعدّها الاقتصادي توفيق كسبار بعنوان «الأزمة الماليّة في لبنان»، وأثارت ردود فعل انفعالية كبيرة من قبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
أبلغت الجمعيّة قرارها إلى المدعوين للمشاركة في الحلقة، من دون تحديد موعد جديد لها، إلا أن اللافت كان إرفاق قرار الإرجاء بدعوة إلى حلقة أخرى ستجري قريباً حول الوضع المالي والدين العام.

العدد ٣٢٧٧

يَرتاد رضا ذاك المقهى «العابر للقارّات». هناك عند «الكورنيش» البحري في بيروت. يأتي متأبّطاً حقيبته الرثّة، وفيها أوراق عمله. هو زبون ليلي، لكنّه، في الوقت عينه، يأتي إلى هنا لبيع «سلعة»... لا يَملكها. هنا يلتقي زبائنه. ماذا يبيع رضا؟ جنسيّات. أها! كيف؟ يُخرِج أوراقه ويبدأ الشرح.

العدد ٣٢٧٧

فارفاكس: «الثلاثية» لم تفاوض اليونان، بل فرضت شروطها على أساس أجندة الدائنين

يانيس فَرُفاكِس، هو وزير مالية اليونان في أول حكومة شكلها حزب «سيريزا» اليساري بعد فوزه في الانتخابات في كانون الثاني عام 2015، بقيادة ألكسس تسيبراس، رئيس الوزراء الحالي. استقال فَرُفاكِس من منصبه في 6 تموز من العام نفسه، احتجاجاً على عدم التزام الحكومة اليسارية لنتائج الاستفتاء الرافض «التقشف» المفروض من الدائنين، ولا سيما أنه هو الذي خاض المفاوضات مع ما سميّ «الترويكا»... وضع فَرُفاكِس كتابه «راشدون في الغرفة: معركتي مع مؤسسة أوروبا العميقة»*، وهو يتضمن معلومات مهمّة عن هذه المفاوضات، التي كان هدفها، برأيه، إذلال «سيريزا» واليونان علانيةً، ليكونا عبرة للذين يفكرون في مقاومة المشروع النيوليبرالي... في ما يأتي عرض موجز لأبرز ما ورد في هذا الكتاب

في كانون الثاني عام 2015 فاز حزب «سيريزا»، الذي يعني بالعربية «الجذري»، الحديث التشكل، برئاسة ألكسس تسيبرس في الانتخابات البرلمانية، متغلباً على كافة الأحزاب التقليدية التي حكمت البلاد منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

العدد ٣٢٧٦

تعليقاً على التحقيق المنشور في «الأخبار» تحت عنوان «اتهامات متبادلة بالاختلاس والقضاء يتفرّج: أموال بلدية الحدت سائبة» (العدد ٣٢٧٢ الثلاثاء ١٢ أيلول ٢٠١٧)، أوضح روجيه لمع، عضو مجلس بلدية الحدت سبنيه حارة البطم سابقاً، الآتي:
١- لا يوجد أي مصالح شخصية أو أي كيدية في سعينا المستمر للدفاع عن مصلحة الحدت ومكافحة الفساد الحاصل في بلدية الحدت سبنيه حارة البطم، علماً أن جميع الاتهامات الموجهة إلى رئيس بلدية الحدت جورج إدوار عون وكل من يظهره التحقيق مسندة إلى وقائع ثابتة بالمستندات والوثائق، وهي تتأكد كل يوم بالتحقيقات والمحاضر العائدة لملفات الاختلاس والتزوير، ونحن مستعدون لتقديم هذه المستندات للرأي العام.

العدد ٣٢٧٦
لَقِّم المحتوى