مجتمع واقتصاد


فشلت إحدى الصيغ التسووية بالتمديد 4 سنوات لشركة دباس (مروان بوحيدر)

عدم بت ملف مياومي مؤسسة كهرباء لبنان وإبقاؤهم رهائن النزاع السياسي يعيد تحركهم إلى الواجهة مجدداً. هذا الكباش بين القوى النافذة يترك اليوم 1050 عاملاً بلا صفة قانونية وبلا رواتب وضمانات

انتهى أمس اعتصام المياومين وجباة الإكراء في مؤسسة كهرباء لبنان بعد يوم طويل من المواجهات ولم تنته قصتهم بعد. فالحل «السياسي» الذي يثلج صدورهم ويطمئنهم إلى مصيرهم لا يزال معلقاً، وسط استمرار الكباش وتناتش الحصص بين القوى النافذة. الاستقرار الوظيفي المتمثل بتثبيت جميع المياومين الناجحين الفائضين في مباريات مجلس الخدمة المدنية في ملاك مؤسسة الكهرباء، على أحقيته، ليس هو الوجع الوحيد للمعتصمين

العدد ٣٤٠٠

نتّصل به، هاتفيّاً، فنسمع أغنية «أجمل الأمّهات». أمّه التي لم تنتظر، لم تعش، لتُشاهد ابنها يُصفَع مِن «الوطن». أصبح أربعينيّاً وما زال طفلها، علّق صورتها في بيته، يشتاقها منذ ستّ سنوات، والآن يختنق صوته: «ما حسّيت حالي كبرت إلا بعد ما توفّت». قبل نحو أسبوع، أصبح حسن عقل أباً، فأسمى صغيره عليّاً.

العدد ٣٤٠٠

لن تكون فيضانات الأنهار، كما حصل قبل يومين بقاعاً شمالاً، الأخيرة. لطالما تم التحذير من الاعتداءات على مجاري الانهر التي تعتبر المسببّ الرئيس لفيضانها. ولطالما قصّرت الوزارات المعنية، لا سيما وزارة الطاقة والمياه، في حماية الانهر من التعديات، وقصّرت وزارات اخرى وبلديات في تنظيف المجاري، لتقوم الانهر، بنفسها، بتنظيف نفسها بين الحين والاخر.

العدد ٣٤٠٠

(هيثم الموسوي)

5 أيام مضت على توقف المعاملات الاستشفائية والطبية لموظفي الدولة بفعل إضراب موظفي التعاونية. أحقية المطلب بتحويل سلسلة الرتب والرواتب متضمنة الدرجات الثلاث أسوة بموظفي الإدارة العام لا تحجب حرمان عشرات المرضى من دخول المستشفيات، وبعضهم في حالة الخطر. مسنة تعاني من كسور في الحوض، نقلت منذ يومين على عجل إلى احد مستشفيات صور، لإجراء جراحة ضرورية، لكن امتناع الموظف عن توقيع معاملة الدخول قد يعرض حياتها للخطر، خصوصاً أن المستشفى رفض استقبالها على حساب وزارة الصحة، كونها مسجلة على لوائح المستفيدين من خدمات التعاونية، وبالتالي كان على المريضة أن تعود أدراجها المنزل أو يدفع ذووها أكثر من 6000 دولار.

العدد ٣٤٠٠

تعليقاً على ما ورد في «الأخبار» بعنوان «القلبين الأقدسين ــــ عين ابل، التلاميذ رهائن مدرستهم!» (الخميس ١ شباط ٢٠١٨)، أوضحت إدارة ثانوية القديس يوسف ــــ راهبات القلبين الأقدسين أنّ النقل الخاص بالتلامذة في المدرسة هو على عاتق الأهل ومسؤوليتهم الخاصة، وليس هناك من مسؤولية مادية كانت أو معنوية تقع على عاتق إدارة المدرسة، وذلك بناء على تعهد يوقعه أولياء التلامذة في بداية كل عام دراسي.

العدد ٣٤٠٠

شارع الجامعة الأميركية (النموذجي) في بيروت


الصور لمروان طحطح كولاج جنى نخال

يبدو شارع جان دارك اليوم وكأنه خارج من مسابقة لأجمل شارع في بيروت. أرصفة واسعة ومريحة للمشي، مقاعد منمّقة التصميم، أشجار والكثير من الاهتمام بالتفاصيل. لكن مثل مسابقات الجمال، تختبئ السياسة خلف الشكل. تمّ «تطوير» شارع جان دارك خلال الأشهر الماضية، وها هو اليوم يُطرح كـ«شارع نموذجي» في منطقة الحمراء. في الواقع، الشارع خضع للتعديل، ليصير على مقاس الجامعة الأميركية، أو حديقة خلفية لها. وبين كونه جزءاً من بيروت يحتفى به لتصميمه الجديد، وكون التصميم بحد ذاته لا يخدم سوى طلاب الجامعة، فرق شاسع، يشبه ذلك الفرق بين من يستطيع الدخول إلى الجامعة، ومن لا يستطيع!

منذ نحو ثمانية أشهر، بدأت بلدية بيروت بعملية «إعادة تأهيل» شارع جان دارك في منطقة راس بيروت، الحمرا. من المفرح أن تقوم بلدية بيروت بتحسين طرقات المدينة وأرصفتها، لتصبح صديقة للمشاة وذوي الاحتياجات الخاصة، وليصبح المجال العام أكثر راحة. لكن ما يحصل في شارع جان دارك يختلف تماماً عن مبادرة لمؤسسات الدولة: بمليون ونصف مليون دولار قرّرت بلدية بيروت بأن شارع بطول أقل من كيلومتر واحد.

العدد ٣٣٩٩

الناس الذين نراهم في الساحة هم على الأغلب موظفون أو سيّاح (مروان طحطح)

أُزيلت العوائق الحديدية التي كانت تفصل وسط بيروت عن بقية مناطقها. أُريد لذلك أن ينعش الوسط الذي دخل في غيبوبة منذ عام 2005. الزحمة التي تشهدها المنطقة في بعض الآحاد لا تعني عودة الحياة الى وسط مدينتهم. هناك حواجز أخرى، مرئية بشدة، لا تزال تحول دون ذلك

بعدما أُقفل لنحو سنتين، عقب احتجاجات «الحراك المدني»، أُعيد فتح وسط بيروت أمام الناس ليلة رأس السنة. توقع المتفائلون أن تعود «الحياة» إلى المنطقة. أن يعود الأولاد لمطاردة الحمام قرب الساعة الكبيرة وهم يطلقون الفقاقيع في الهواء. شيء من هذا كان ليحدث لو أن وزير السياحة كان ألطف قليلاً في تصريحه الشهير: «من عنده القدرة على زيارة مطاعم بيروت لن يغصّ بعشرة آلاف ليرة». والعشرة آلاف هي التعرفة الرسمية للـ«فاليه باركينغ» في الـ«داون تاون».

العدد ٣٣٩٨

إلزام طلاب العلوم الدينية بالـ«العزوبية»


يشمل كل طلاب العلوم الدينية، بصرف النظر عن جنسيتهم ودينهم (هيثم الموسوي)

أثار تعهّد وقّعه طالب سوري بعدم الزواج بلبنانية، طوال فترة دراسته وإقامته في لبنان، ردود فعل غاضبة وضعته في إطار العنصرية الممارسة تجاه السوريين وانتهاكاً لحرية الإنسان في الزواج والحب. للوهلة الأولى، يبدو الأمر كذلك فعلاً. لكن مصدراً في الأمن العام أكد لـ«الأخبار» أن هذا التدبير يعود إلى عام 2003، و«يطال حصراً طلاب المعاهد الدينية لأي جنسية أو ديانة انتموا»

في 2003، تبين للأمن العام تكرار حالات ارتبط فيها طلاب علوم دينية بلبنانيات لتحسين شروط إقاماتهم في لبنان، وغالباً ما انتهت هذه الزيجات بالطلاق. «مراقبة» الأمن العام لهذه الحالات المتكررة بشكل بارز دفعت إلى إصدار تدبير يطال طلاب العلوم الدينية حصراً، يمنعهم فيها من الارتباط بلبنانية أثناء فترة الدراسة. وهو تدبير لا يقتصر على السوريين، بحسب ما ضجّت به مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، بل يشمل كل طلاب العلوم الدينية، بصرف النظر عن جنسيتهم ودينهم.

العدد ٣٣٩٨

إثر سقوط مبنى متصدّع في برج البراجنة على رؤوس ساكنيه، تحسّس سكان عدد من المباني المشابهة في صيدا رؤوسهم تحسباً لمواجهة مصير مشابه للضحيتين زينب عيتاني وطفلتها سالي اللذين قضيا في عين السكة. فالمدينة شهدت في السنوات الماضية حوادث انهيار أجزاء من مبان متهالكة، لا سيما في الأحياء الشعبية في صيدا القديمة. هذه المباني تقطنها عائلات بـ«المفرق»، فيما مبنى بدير وحمدان المهدد بالسقوط تسكنه عائلات بالجملة تتوزع على 25 شقة في ثماني طبقات شيدت عام 1977.

العدد ٣٣٩٨

التعليم الأساسي وقف عمل المرشدين

1000 متعاقد من معلمي الارشاد الصحي والتربوي باتوا خارج المدارس الابتدائية الرسمية بفعل صدور قرار مفاجئ عن برنامج الدعم الشامل في وزارة التربية (تعليم اللاجئين السوريين في دوام بعد الظهر) يقضي بايقاف عملهم، بحجة النقص في التمويل.
رابطة المعلمين استنكرت القرار ودعت فروعها في المناطق الى عقد جمعيات عمومية لمديري المدارس التي تعلم بدوام بعد الظهر ومصارحتهم بأن الرابطة لديها هواجس من ان الأموال قد لا تتوفر لدفع مستحقات جميع المعلمين في نهاية العام.

العدد ٣٣٩٨

المدارس الخاصة «تأكل» حقوق المعلمين


بعض المدارس لم تعرض الموازنات على لجان الأهل حتى الآن (مروان بو حيدر)

عشية موعد تسليم الموازنات في 28 الجاري، يرمي اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة كرة النار في ملعب وزارة التربية، فترفع مدارسه إليها موازنات لا تتضمن الدرجات الست للمعلمين وكثير منها غير مذيل بتوقيع لجان الأهل. ماذا ستفعل وزارة التربية؟ هل تقبلها وتودعها في الأدراج بلا أي حلول للزيادات على الأقساط أم تطلب التدقيق في حسابات المدارس وأرباحها؟

المهلة المعطاة للمدارس الخاصة لتسليم موازناتها للعام الدراسي 2017 ــــ 2018، والممددة شهراً واحداً بقرار استثنائي من وزير التربية مروان حمادة، بدأت تنفد. 12 يوماً فقط تفصل المدارس عن اليوم الموعود. الثابت في إعداد الموازنات أن كل المدارس المنضوية في اطار اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة التابعة لجمعيات دينية لم تضمّن موازناتها الدرجات الست الاستثنائية للمعلمين، وبالتالي فإن الزيادات المطروحة على الأقساط المدرسية في الموازنات تتعلق فقط بتحويل سلسلة الرتب والرواتب.

العدد ٣٣٩٨

40% من أصحاب العمل اللّبنانييّن لا يدفعون رواتب العاملات


يُقرّ الدليل بوجود انتهاكات كثيرة ستواجهها العاملة لدى وصولها الى لبنان (أرشيف)

«نتمنى لك تجربة عمل إيجابية في لبنان». تقول الجملة الختامية لمُقدّمة «الدليل الإرشادي للعاملات المنزليات المُهاجرات في لبنان»، المنشور على موقع وزارة العمل. لم تصحّ هذه الأمنية على العاملة الأثيوبية التي رمت بنفسها من الطبقة السابعة في أحد المباني السكنية في صيدا قبل يومين.

العدد ٣٣٩٧

375 موظفاً في تعاونية موظفي الدولة توقفوا، أمس، عن استقبال معاملات الطبابة والاستشفاء وتسجيلها وفق النظام الممكنن، وتسليم أدوية الأمراض السرطانية، وامتنعوا عن الإجابة على أي سؤال أو استفسار، خلال الإضراب العام الذي بدأوا بتنفيذه، اعتراضاً على عدم صدور المرسوم التطبيقي لتحويل رواتبهم على أساس القانون الجديد لسلسلة الرتب والرواتب، بما في ذلك إعطاؤهم الدرجات الثلاث أسوة بموظفي الإدارة العامة.
في اليوم الأول، اعتصم الموظفون أمام مراكز عملهم. وبدا لافتاً أن يعلقوا على بوابة المركز الرئيسي للتعاونية لافتة يطلبون فيها من المنتسبين والمستفيدين مراجعة مجلس الخدمة المدنية بدلاً من مراجعة التعاونية مذيلة برقم هاتف المجلس، في إشارة إلى تحميل سلطة الوصاية المسؤولية عن لجوئهم إلى هذه الخطوة التصعيدية. وفيما قرر الموظفون مواصلة إضرابهم، يتوقع أن ينفذوا اعتصاماً مركزياً، الإثنين المقبل.

العدد ٣٣٩٧

الإقفال العام يستمر في المستشفيات الحكومية في كل لبنان، ويترافق مع اعتصام ينفذه الموظفون اليوم داخل مستشفياتهم، إلى حين ظهور أسس إيجابية ملموسة تكون مرضية للجميع ويبنى عليها، مع ابقاء اجتماعات الهيئة مفتوحة لاتخاذ أي قرار طارئ إذا دعت الحاجة. المضربون سيكتفون باستقبال الحالات الطارئة فقط .

العدد ٣٣٩٧

ساعات الفجر الأخيرة لسالي وزينب


يالمبنى المنهار في برج البراجنة (مروان طحطح)

مبنى آخر انهار فجر أمس، وضحايا جدد سقطوا. رئيس بلدية برج البراجنة أكد أن أبنية أخرى في المنطقة تحتاج الى ترميم. والبلدية مهمتها «تسطير الانذارات وعلى الدولة ايجاد الحلول». إذا كان الاتكال على الدولة، فالأرجح أن هذا لن يكون الحادث الأخير من نوعه، وأن ضحايا جدداً سيسقطون تحت عنوان «القضاء والقدر»

انتهى كل شيء. وكما في كل مرّة، يطوَّق مكان الحادث بشريطٍ أصفر يمنع الدخول إليه. داخل الشريط الأصفر، ذهبت العائلة بأكملها ضحية الإهمال واللامبالاة. نحن الآن في عين السكة، قرب المبنى. قرب الأنقاض التي هبطت على رؤوس العائلة الصغيرة. ماتت سالي وزينب. ما حدث ليس تفصيلاً، ليس حادث «قضاء وقدر»، كما قال النائب علي عمّار أثناء جولته الصباحية في مكان وقوع المبنى.

العدد ٣٣٩٧
لَقِّم المحتوى