العالم

فلسطين | حوارات القاهرة: تمخّض الجبل فولد... «بياناً»
هاني إبراهيم

لدى «حماس» ملفان لا تقبل تجاوزهما: تثبيت الموظفين وسلاح المقاومة (الأناضول)

عادت وفود الفصائل الفلسطينية الـ13 من القاهرة محمّلة بخيبة أمل جديدة وتأجيل إضافي سببهما «ضغوط أميركية» على السلطة. أيضاً لم تحل مشكلة الإجراءات العقابية بحق الغزيين، ولا أزمة المعبر التي قدمت مصر بشأنها حبة «مسكّن» جديدة تمثلت في فتحه لثلاثة أيام مطلع الأسبوع المقبل

غزة | ثمان وأربعون ساعة فقط هي المدة التي خصّصت لمناقشة خمسة ملفات ثقيلة على طاولة الحوار الفلسطيني في القاهرة: تفعيل «منظمة التحرير» وإجراء الانتخابات وتشكيل حكومة وحدة وطنية ومعالجة الملف الأمني، إضافة إلى ملف المصالحة المجتمعية.

العدد ٣٣٣٢
ثورة ابن سلمان: ديناميكيات التفكّك في السعودية
فؤاد إبراهيم

ما يقوم به الحاكم الفعلي في المملكة السعودية محمد بن سلمان لا يتطلب جهداً ذهنياً كبيراً؛ فعملية التفتيت الممنهجة لركائز الحكم لا تؤسّس لدولة جديدة، مهما كان الفريق المسؤول عن إنتاجها خلّاقاً.

العدد ٣٣٣٢
يوميات الـ«ريتز»: مرتزقة أميركيون يعذّبون الأمراء المعتقلين

عدد من المعتقلين رضخوا للضغوط في إطار صفقة مع سجّانيهم

لا يكاد يجري الكشف عن أحد التفاصيل والأحداث التي تجري وراء جدران فندق «ريتز ــ كارلتون» في الرياض، حتى تظهر معلومة أخرى تكون أكثر إثارة للجدل والاستغراب. ومن آخر هذه المعلومات، ما كشفت عنه صحيفة «ديلي ميل» عن أن مرتزقة أميركيين يعذّبون الأمراء المعتقلين

تواصل الصحف الغربية مواكبتها ليوميات اعتقال الأمراء السعوديين في فندق الـ«ريتز» في الرياض، كاشفة عن أحداث مثيرة تحصل هناك. وفيما يبقى وليّ العهد محمد بن سلمان بطل هذه التطورات، إلا أن ما يضاف إليها من تفاصيل يماط عنها اللثام، في كل مرة، يلفت الانتباه أكثر فأكثر إلى الأساليب التي تُتّبع مع هؤلاء الأمراء، من أجل إجبارهم على التنازل عن ثرواتهم.

العدد ٣٣٣٢
بغداد تطلق آخر عملية عسكرية ضد «داعش»

بلغت المساحة المستعادة أمس أكثر من 5800 كيلومترٍ مربّع (أ ف ب)

بالمنظار العسكري سقط «داعش»، إلا أن إعلان «الانتصار الكبير» مرهونٌ بانتهاء آخر العمليات، التي انطلقت أمس غربي البلاد، إذ تسعى القوات إلى تطهير الجيوب التي فرّ إليها مسلّحو التنظيم، ومنع تلك المناطق من أن تتحوّل مجدّداً إلى قاعدة انطلاقٍ للعمليات الإرهابية تضرب العسكريين والمدنيين، على حدّ سواء

أطلقت القوات العراقية، أمس، آخر عملياتها العسكرية ضد «داعش»، بهدف تطهير جيوبه الأخيرة في المنطقة الصحراوية، الممتدة على طول الحدود مع سوريا، غربي البلاد. وتأتي العملية «المشتركة»، بين قوات الجيش العراقي و«الشرطة الاتحادية» و«الحشد الشعبي»، بغطاء جوّي من طائرات الجيش، بعد استعادة قضاء راوة، آخر الأقضية المأهولة من المسلحين، الأسبوع الماضي.

العدد ٣٣٣٢
العراق: عودة «مصفاة الصينية» إلى العمل

قالت وزارة النفط العراقية، في بيانها أمس، إن «عمّال النفط العراقيين قد استأنفوا عمليات مصفاة الصينية، التي تعمل بطاقة 20 ألف برميل يومياً، بعد إصلاح ضرر بالغ ألحقه بها تنظيم داعش»، عقب سيطرته على المنطقة منتصف عام 2014.
وتقع مصفاة الصينية بالقرب من مصفاة بيجي، أكبر مصفاة نفط في العراق، شمالي البلاد، والتي لا تزال مغلقة بعد تعرّضها لأضرار جسيمة في الحرب على التنظيم.

العدد ٣٣٣٢
تعيين إيمرسون منانغاغوا رئيساً: «تمساح» النظام القديم افترس معلّمه

في خطاب عودته، قال منانغاغوا إن «بداية ديموقراطية جديدة» تنتظر البلاد (أ ف ب)

بعد استقالة روبرت موغابي، يوم الثلاثاء الماضي، حصل ما كان منتظراً، وهو عودة نائبه، إيمرسون منانغاغوا، لتسلّم السلطة من بعده. الرجل النافذ الذي كان استبعاده السبب في «الانقلاب الناعم» الذي شهدته زيمبابوي، لا يبشّر تاريخه، كقطب من أقطاب النظام القديم، بتغيير كبير في البلاد المتعبة اقتصادياً

يقسم إيمرسون منانغاغوا (75 عاماً)، اليوم، اليمين لتولي رئاسة زيمبابوي بعد روبرت موغابي، معلّمه، الذي حكم البلاد لمدة 37 عاماً، انتهت بالانقلاب عليه من قبل حزبه وجيشه، واستقالته نتيجة لذلك. ويورّث موغابي لصديقه الوفي السابق منانغاغوا بلداً منهكاً اقتصادياً ونسبة البطالة فيه 90 في المئة، إضافة إلى انقسامات داخل الحزب الحاكم «زانو بي أف» لا أفق ظهر بشأن حلها مؤخراً.
إلا أن الأخطر من كلّ ذلك، هو أن منانغاغوا، الذي يعدّ من أقطاب النظام القديم، يرث شعباً لديه «توقعات كبيرة»، وفق توصيف صحيفة «نيوزداي» المعارِضة، شعباً لا يزال تحت نشوة الفرح والصدمة برحيل موغابي التاريخي.

العدد ٣٣٣٢
كاتالونيا قبل الانتخابات: استسلام الانفصاليين؟

ستكون الانتخابات المقبلة بمثابة استفتاء جديد (أ ف ب)

بعدما أخذ كاتالونيا نحو استفتاء للاستقلال تبيّن في ما بعد أنه رهان خاسر، أعلن رئيس الإقليم المقال والذي يتعرض للمحاكمة، كارس بوغديمون، أنه يفضّل الحوار مع مدريد لتحقيق استقلال الإقليم، بدلاً من الدفع بشكل أحادي إلى الانفصال، في مؤشر جديد على ليونة في مواقفه.

العدد ٣٣٣٢
«عقوبات واشنطن»: تراجع التبادل التجاري بين بيونغ يانغ وبكين

بعد أن أعادت الولايات المتحدة إدراج كوريا الشمالية على قائمة «الدول الراعية للإرهاب»، أعلنت حليفة الأخيرة، كوبا، وقوفها إلى جانب بيونغ بيانغ، ورفضها المطالب الأميركية «الأحادية والتعسفية»، كذلك عبّرت الصين عن رفضها العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على شركات صينية تتعامل تجارياً مع الكوريين الشماليين، في ظل تراجع ملحوظ في حركة التجارة الصينية - الكورية الشمالية.

العدد ٣٣٣٢
أردوغان في زيارة تاريخية لليونان قريباً

زار أردوغان أثينا عندما كان رئيساً للوزراء (أ ف ب)

يقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة لليونان هي الأولى لرئيس تركي منذ 65 عاماً، في الأيام المقبلة، وفق نائب رئيس الوزراء، حقان تشاوش أوغلو. وقال تشاوش أوغلو، أمس، إن «رئيسنا سيكون أول رئيس تركي يزور اليونان خلال 65 عاماً. أعتقد أن نتائج إيجابية ستنجم عن هذه الزيارة»، موضحاً أن موعدها لم يعرف بعد، لكنه سيتحدد «في الأيام المقبلة». وتطرق أيضاً إلى اجتماع لمجلس تعاون استراتيجي رفيع المستوى في شباط في تسالونيكي في شمال اليونان، لمناقشة عدد كبير من المشاريع، بينها قطار سريع بين إسطنبول وتسالونيكي.

العدد ٣٣٣٢
العين على حوار القاهرة: عباس «يجمّد» الاتصالات مع واشنطن

لم تتغيّر الأوضاع المعيشية بصورة ملحوظة في غزة رغم المصالحة (أ ف ب)

جولة جديدة من الحوارات تستضيفها الاستخبارات المصرية، لكن هذه المرة بصورة موسعة مع حضور نحو 13 فصيلاً فلسطينياً، في وقت تخوض فيه السلطة «معركة» سياسية مع واشنطن ضمن السقف المسموح لها به

أعلنت السلطة الفلسطينية قرارها «تجميد» الاجتماعات مع الأميركيين بعد تهديدات من الولايات المتحدة بإغلاق مكتب «منظمة التحرير» في واشنطن، فيما لم تؤكد واشنطن تجميد الاتصالات. وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إنه لا فائدة من «عقد أي لقاءات معهم وهم يغلقون مكتبنا؟»، مضيفاً: «عملياً، بإغلاق المكتب هم يجمدون أي لقاءات ونحن نجعلها رسمية». كذلك، قال المتحدث باسم رئاسة السلطة، نبيل أبو ردينة، إن «المرحلة القادمة حاسمة وفرصة لتصويب العلاقات الفلسطينية ــ الأميركية».

العدد ٣٣٣١
مسؤول سعودي لـ«معاريف»: ضد «الإرهاب الإسلامي» في إسرائيل
يحيى دبوق

تواصل «النخبة» الحاكمة في السعودية سياسة تدجين الرأي العام العربي للتكيّف مع مخطط استكمال صفقة بيع فلسطين. في المقابل، يواصل المسؤولون الإسرائيليون الكشف عن مدى التماهي بين الخطابين الوهابي السعودي، والإسرائيلي الصهيوني.

العدد ٣٣٣١
تل أبيب تبلغ واشنطن: لا سيادة، لا إخلاء، لا تقسيم ولا عودة

كشفت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوتوبيلي، أن تل أبيب وضعت شروطاً للتسوية السياسية في الشرق الأوسط، أبلغتها للولايات المتحدة الأميركية، كما أكدت لها أنها لا يمكن التنازل عنها. وأجملت حوتوبيلي، في لقاء إذاعي مع «القناة 7» العبرية، هذه الشروط بـ«رفض وجود أي سيادة على المنطقة الممتدة ما بين البحر المتوسط ونهر الأردن سوى السيادة الإسرائيلية، ورفض إخلاء أي مستوطنة، والإبقاء على القدس موحدة وعاصمة وحيدة لإسرائيل»، ثم استدركت شرطاً رابعاً هو «رفض عودة اللاجئين حتى إلى المناطق الفلسطينية».

العدد ٣٣٣١
واشنطن تستنزف الرياض!
لقمان عبد الله

زاد الرئيس الأميركي، رونالد ترامب، من ابتزاز السعودية واستغلالها، في مقابل ارتماء القيادة السعودية بالكامل في الحضن الأميركي بدافع حاجة ولي عهدها، محمد بن سلمان، إلى نيل الموافقة الأميركية في تهشيم الأعراف والتقاليد الحاكمة في نظام أسرة آل سعود بغية الوصول إلى سدة الملك. وكذلك لشعور الرياض بزيادة التهديدات الخارجية عليها وضيق الطوق على عنقها.

العدد ٣٣٣١
خوفاً من ابن سلمان... أثرياء سعوديون «يحصّنون» ممتلكاتهم

يبيع بعض الأثرياء استثمارات في دول الخليج المجاورة ويحوِّلونها إلى نقد أو أصولٍ سائلة (أ ف ب)

في الوقت الذي تصعّد فيه السلطات السعودية حملتها على أثرياء المملكة «بهدف محاربة الفساد»، يسعى هؤلاء إلى تحصين أموالهم بأساليب مختلفة، الأمر الذي ركّز عليه العديد من وسائل الإعلام الغربية

يسعى أثرياء سعوديون إلى إعادة هيكلة أعمالهم لحماية أصولهم، في حال وسّعت السلطات حملتها المُعلنة على الفساد، وفقاً لما ذكره ثلاثة أشخاص على دراية بهذه المسألة.
ونقل موقع «بلومبرغ» عن الأشخاص الثلاثة، الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم لسرية المحادثات، قولهم إن العديد من الشركات العائلية ورجال الأعمال «غير المتورطين في عملية التطهير» يتحدثون إلى مصارف محلية وشركات محاماة دولية، عن كيفية هيكلة شركاتهم ليُصعّبوا على المملكة الاستيلاء على أصولهم.

العدد ٣٣٣١
موازنة 2018: الديون تتراكم... والمنحة الخليجية تنفد
أسماء عواد

يركّز النظام على أن اللجوء السوري «يأكل» ما لا يقلّ عن ربع الموازنة الحكومية (أ ف ب)

يحمل الأردنيون فوق أكتافهم مديونية تبلغ 38 مليار دولار أميركي وتشكّل ما يربو على 96% من الناتج المحلي الإجمالي. وفيما تمثل الضرائب 70% من مجمل ما يدخل الخزينة، تلجأ الحكومة، مع قرب طرح الموازنة الجديدة، إلى خيار الاقتراض الدولي، وذلك بالتزامن مع نفاد المنحة الخليجية

عمان | تستعد الحكومة الأردنية لزيارة جديدة تجريها بعثة البنك الدولي خلال الشهر الجاري، وذلك بعد نحو شهرين على تبليغ رئيس الوزراء، هاني الملقي، جميع الوزارات والدوائر الحكومية بالبدء في إعداد مسوّدة الموازنة للعام المقبل، في محاولة متجددة منه «لاحتواء العجز المالي وتحقيق الاستدامة المالية خلال السنوات 2018 ــ 2020».

العدد ٣٣٣١