ثقافة وناس

روي ديب: لعبة الموت... لعبة المسرح
روان عز الدين

بينيلوبي وميديا وأم يوسف والأخريات


جوليا قصار في مشهد من العمل

جوليا قصار، ساندي شمعون، لينا سحّاب... ثلاث نساء ونصّ بالفصحى والمحكية اللبنانية، وأغنيات من التراث العربي. في تجربته الإخراجية الاولى، يذهب الفنان اللبناني الشاب إلى نصّ عمل يسائل الحرب الدائمة في منطقتنا، كأنّها لعنة أبدية. بلغة بسيطة، يستعير من التراجيديا الإغريقية ملامحها، ومن الأحداث العربية مناخاتها، مع إحالات للنصوص المشرقية المسيحية

الموت «قريب من هون»، بحسب عنوان مسرحية روي ديب (كتابة وإخراج) التي تعرض عند الثامنة والنصف من مساء اليوم والغد في «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت). بعدما أنجز الفنان اللبناني أعمال فيديو وسينما، آخرها «بيت البحر» (منعته الرقابة اللبنانية من العرض)، يقدم عرضه المسرحي الأول الذي افتتح أخيراً ضمن فعاليات «بينالي الشارقة».

العدد ٣٣٥٠
بيتي توتل تلم شمل العائلة بالـ... «فريزر»!
عبدالرحمن جاسم

مشهد من العمل

تعود الممثلة والمخرجة اللبنانية بيتي توتل بمسرحية جديدة تحمل عنوان «فريزر». بعدما طرحت قضايا اجتماعية وحياتية واقتصادية في أعمالها السابقة بطريقة كوميدية، تفتح هذه المرة ملف العلاقات الأسرية والغربة وفتور المشاعر بسبب بعد المسافات بين أفراد العائلة الواحدة. ليست الحكاية جديدةً طبعاً، لكن الطريقة في تقديمها هي التي تميز أي عمل. من هنا كان تميّز توتل في تقديم قصةٍ لا تزال مؤثرة بطريقتها في سرد الحكايا: كوميديا ممزوجة بالكثير من الواقعية والألم ولو بدرجةٍ أقل.

العدد ٣٣٥٠
لقاء الشرقين في الناي والشاكوهاتشي
دلال حرب

لقاء فريد يجمع بشير سعادة وكايل كمال

«الشرق يلتقي الشرق» عنوان أمسية موسيقيّة فريدة من نوعها في الآلة والنغم يحييها كلّ من عازف الناي بشير سعادة وعازف الشاكوهاتشي، أي الناي اليابانيّة، كايل كمال حلو مساء اليوم في مركز اليوغا «سارفام» في الجميزة.
أقلّ ما يمكن قوله هو أنّ العازفَين متعدّدا المهارات والمهن. بشير سعادة (1980) عازف ناي منذ أكثر من 20 سنة ومتخصّص في آلات النفخ، كما أنه أستاذ محاضر في «جامعة ستيرلنغ» في اسكتلندا.

العدد ٣٣٥٠
انتخابات نقابة الصحافة: العرض مستمرّ!

قبل عامين، أتى عوني الكعكي الى سدة نقابة الصحافة اللبنانية في انتخابات مزورة (الأخبار 13/12/2015). الإنتخابات الصورية، بان على ملامحها مبدأ التنافس، بوجود رئيس تحرير صحيفة «اللواء»، صلاح سلام، مقابل الكعكي.

العدد ٣٣٤٩
mtv تطلق قناة فنية

أطلقت قناة mtv محطة جديدة لها تحمل إسم One، وهي شاشة متخصصة في عالم النجوم والكواليس. تبث الشاشة الجديدة مجموعة برامج وفقرات فنية.

العدد ٣٣٤٩
مالك مكتبي لا «يطبخ» حلقة سريّة
زكية الديراني

عُرف مالك مكتبي (الصورة) ببحثه وفريق عمله عن جميع القضايا الاجتماعية المثيرة للجدل. لذلك كان في أكثر الأحيان «يطبخ» حلقة خاصة تُعرض نهاية كل عام وتترك أثراً في نفوس المشاهدين.

العدد ٣٣٤٩
أسامة سبيتة وشكران مرتجى: منحوتة على رمال غزّة!

لم يسبق أن سمع الجمهور بفن «النحت على رمال الشاطئ». لكن هذه الحرفة الإبداعية، ظهرت عند أسامة سبيتة، الشاب الفلسطيني الذي يعيش في غزّة، ويقارع مخاطر الحرب وهمجية الكيان الصهيوني، والحصار الخانق على مرّ سنين، جرّب أن يبتكر ذاته من خلال فن مختلف.

العدد ٣٣٤٩
ستيفاني صليبا «فوق السحاب»

في موسكو، تصور ستيفاني صليبا (الصورة) حالياً مشاهدها في مسلسل «فوق السحاب» (إخراج رؤوف عبد العزيز وتأليف حسّان دهشان) الذي سيعرض في رمضان ويلعب بطولته النجم المصري هاني سلامة.

العدد ٣٣٤٩
حفلات السعودية: أدّى العمرة وصعد وغنى للملك!
وسام كنعان

كما كان متوقعاً للسينما في السعودية منذ بدء التفكير بالقصة، أعلن الممثل السعودي عبد الإله السناني عن اسم أول فيلم تم اختياره ليُعرض في المملكة، بعد منح التراخيص اللازمة لبناء صالات سينمائية. إذ سيكون عن زيارة الملك فيصل لبريطانيا في عام 1919. لا بأس! لا جديد يكتب على رمال الصحراء هناك.

العدد ٣٣٤٩
لندن تستعيد تصاميم عز الدين عليا

يسعد «متحف التصميم» في لندن لاستقبال معرض إستعادي خاص بمصمّم الأزياء التونسي الشهير عز الدين عليا (الصورة) الذي رحل الشهر الماضي عن 77 عاماً بسبب نوبة قلبية.

العدد ٣٣٤٩
شهية IMAX مفتوحة على السعودية!

تقترب IMAX من إبرام صفقة قد تقودها إلى افتتاح سينمات خاصة بها في السعودية. في تصريح إلى شبكة CNBC، قال المدير التنفيذي للشركة المتخصصة في تكنولوجيا السينما، ريتشارد غيلفوند، إنّه يأمل في افتتاح «20 صالة سينما في المملكة المحافظة خلال السنوات الثلاث المقبلة».

العدد ٣٣٤٩
جائزة نجيب محفوظ لحزامة حبايب: «مخمل» السرد

حصدت الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب (1965) «جائزة نجيب محفوظ للرواية» في دورتها الجديدة عن روايتها «مخمل». الجائزة التي تمنحها الجامعة الأميركية في القاهرة تحمل ثقلاً نوعياً في اختياراتها، بعيداً عن صخب الجوائز العربية الأخرى، بذهابها إلى تجارب جديدة ومبتكرة في السرد.

العدد ٣٣٤٩
فوزي الجنيدي أيقونة القدس وملهم المبدعين!
زينب حاوي

يوم الخميس الماضي، اعتقلت قوات الإحتلال الصهيوني، الشاب فوزي الجنيدي (16 عاماً) في منطقة «باب الزاوية» (وسط الخليل) جنوب الضفة الغربية. حوصر الشاب الفلسطيني الأعزل، من قبل 23 جندياً مسلحاً، وضرب ضرباً مبرحاً، فأضحى أيقونة في الصورة التي التقطها عبد الحفيظ الهشلمون (يعمل لصالح الوكالة الأوروبية)، وهو يتوسط هؤلاء الجنود، معصوب العينين، ورافعاً رأسه الى أعلى.

العدد ٣٣٤٩
الأوسكار: إعلان اللائحة القصيرة لأفضل فيلم أجنبي

بعدما أُعلنت خلال هذا الأسبوع الترشيحات لجوائز «غولدن غلوب» و«نقابة ممثلي الشاشة» الأميركتين، تتجه الأنظار نحو احتفال الأوسكار الذي سيجري في 4 آذار (مارس) في هوليوود 2018. أعلنت «أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة»، أمس الخميس اللائحة القصيرة للأفلام التي ستتبارى ضمن فئة «أفضل فيلم أجنبي»، التي اختصرت بتسعة شرائط من أصل 92، قبل أن يستقر الرأي في النهاية على خمسة فقط للمشاركة في السباق الأخيرة نحو الجائزة السينمائية الأرفع والأهم في العالم.

العدد ٣٣٤٩
عن الدونية العربية والوعي المهزوم: كلا، لسنا «مصطفى سعيد»!
ليلى الخطيب توما

طارق الغصين، «من دون عنوان» من سلسلة «بورتريهات شخصية» (2002-2003 ــ تصوير رقمي ــ 55 × 75 سنتم)

لطالما شكّلَ مصطفى سعيد، الشخصية الروائية التي ابتدعها الطيب صالح في روايته الشهيرة «موسم الهجرة إلى الشمال»، رمزاً للإنسان العربي في عصرنا الراهن، «المريض» جرّاء تنازع بنيته النفسية - الثقافية بين أصوله العربية التقليدية المحافظة «المتخلّفة»، وتماسّه المباشر مع غرب متحرِّر و«متحضّر». أو على الأقلّ، هكذا نظر إليها الخطاب الثقافي السائد، الغربي والعربي. ويُفضي هذا التنازع بالشخصية إلى التهلكة أو إلى مآل مأساوي (كوننا لا نعرف ماذا يجري لها فعلياً في نهاية الرواية).

العدد ٣٣٤٩