ثقافة وناس

لئلا يستحيل القضاء سيفاً مسلطاً على حرية الاعلام
زينب حاوي

(أوغوز غوريل ــ تركيا)

قبل أسبوع، أقيمت ندوة بعنوان «حرية الإعلام والرقابة القضائية» في «بيت المحامي» في بيروت. ورغم أنّ اللقاء ناقش قضايا مهمة تتعلّق بالإعلام، إلا أنّ الطرف الأساسي فيه كان غائباً، إذ انحصر المحاضرون بقاضي الأمور المستعجلة في بيروت نديم زوين، ورئيس محكمة الاستئناف في بيروت الناظرة في قضايا المطبوعات روكز رزق

في الخلفية صورة كاريكاتورية لصحافي «مسكين» يجلس على مكتبه وفوقه سكين مسلط على رقبته هو «قانون المطبوعات». وفي المقدمة قاضيان: قاضي الأمور المستعجلة في بيروت نديم زوين، ورئيس محكمة الاستئناف في بيروت الناظرة في قضايا المطبوعات روكز رزق، وبينهما محامية الاستئناف شذى الطفيلي التي سجلت مداخلة لبضع دقائق. هذا مختصر مشهد الندوة التي أقيمت الأسبوع الماضي في «بيت المحامي» (المتحف) تحت عنوان «حرية الإعلام والرقابة القضائية»، مع تسجيل فاضح لغياب الطرف الأساسي في القضية أي الإعلام. بحضور محامين متدرجين، انهمرت عبارات المديح والثناء على حرية التعبير والصحافة في لبنان وأهمية تكريسها قانونياً ودستورياً، والتشديد على دورها في المجتمع وتوعيته. هكذا، تدللّت الصحافة في مستهلّ الندوة، قبل أن تطرح مداخلتا القاضيين المذكورين مجموعة إشكاليات تتساءل عن مدى تطويع النصوص القانونية للاقتصاص من هذه الحرية وهامشها في كشف الفساد والمفسدين. هذه النصوص باتت سيفاً مسلطاً يكرّس سياسة كمّ الأفواه بل أكثر: محاسبة الصحافيين بـ «جرم» القيام بواجبهم عبر تسمية الأمور بمسمياتها.

العدد ٢٥٣٢
التشهير في سبيل المصلحة العامة: الحق الأجدر بالحماية
حسين مهدي

على عكس وجهة الأحكام التي يأخذها رئيس محكمة الاستئناف في بيروت الناظرة في قضايا المطبوعات روكز رزق ضد الصحافيين ووسائل الإعلام، حيث يرى في التشهير جريمةً يرتكبها الصحافي بصرف النظر عن مبررات ودوافع هذا التشهير بمرتكبي الفساد، رأى قاضي الأمور المستعجلة في بيروت نديم زوين في التشهير «حقاً» من أجل المصلحة العامة.

العدد ٢٥٣٢
«شهر زمان»: وأخيراً عادت الدراما السورية إلى الواقع!
وسام كنعان

يليق بالمخرج السوري زهير قنوع تسميته بـ «الدينمو» فحيوته ليس لها حدود، ولا يمكنه الاستكانة إلى ظرف طارئ أو وضع متأزم. يعرف كيف يخلق لنفسه فرصاً من العدم، ويبدي استعداده لمحاربة طواحين الهواء حتى ينجز مشروعاً. إلى جانب ذلك، يتمتع بملكة التسويق الفعال لنفسه ولمسلسلاته. طاقة هائلة متنقلة. هكذا، يمكن وصفه إلى جانب أنه لا يلتفت إلى حجم الانتقادات والغارات الهجومية المتلاحقة ضده والمحقة أحياناً، ولا حتى إلى التهم بأنّه يجرب بعبثية مفرطة من غير دراسة أو عناية.

العدد ٢٥٣٢
الإعلام المصري الخاص... ما زال النفق طويلاً
محمد عبد الرحمن

القاهرة | مؤشّر الهبوط في مدينة الإنتاج الإعلامي لا يدل على التراجع. فالأزمة الإقتصادية التي تضرب المدينة في مقتل تستفحل بإنتظام (الأخبار 24/2/2015)، وكلّما حاول العاملون فيها انتظار الغد الأفضل يبدو هذا الغد حلماً بعيد المنال، خصوصاً مع تداخل عوامل سياسية واقتصادية أخرى تسهم في زيادة الأزمة. وفيما شهدت الأسابيع الأخيرة إغلاق قنوات عدّة، وخفض نفقات قنوات أخرى، لم تفلح أخبار تطوير قناة «التحرير» التي سيتحوّل اسمها إلى TEN في خلق فسحة من الأمل، كون الأمر يتعلق بحالة فريدة قد لا تعني أنّها ستنسحب على باقي القنوات.

العدد ٢٥٣٢
عَ السريع

فتون عباسي قبطانة "خارج القيد"

خرجت الإعلامية اليمينة منى صفوان من برنامج "خارج القيد" واستقالت من قناة "الميادين" (الأخبار 11-2-2015) على خلفية الحلقة المخصصة عن حراك المتظاهرين في الميادين العربية وتحديداً لدى الحديث عن إنتهاكات يقوم بها "انصار الله" (الحوثيون) بحق المتظاهرين في اليمن نقلها الناشط اليمني نبيل سبيع. تحدثت وقتها صفوان عن تضييقات ومحظورات مورست من قبل القناة لمنع عرض هذه الحلقة.

العدد ٢٥٣٢
تويتر في دائرة الخطر: بالذبح جيناكم!

تهديدات بالجملة طاولت العاملين في موقع «تويتر»، بمن فيهم أحد مؤسسيه جاك دورسي، أخيراً على خلفية حجب موقع التواصل الاجتماعي الشهير لحسابات «داعش». مؤيدو التنظيم الإرهابي أطلقوا تهديداتهم التي وصلت إلى حدّ القتل، وذلك من خلال موقع JustPaste.it.

العدد ٢٥٣١
«الرقص مع النجوم»... كارمن «فرفورة» المشتركين
زكية الديراني

لحسن حظّ قناة mtv أن مشاهدي زميلتها lbci هجروها أمس لأنها عرضت برنامجين متاليين يقدّمهما رجا نصر الدين ورودولف هلال. البرنامج الأول هو «تاريخ يشهد» (بعد نشرة الأخبار) الذي يستقبل كالعادة «البصّارة» ليلى عبداللطيف، وتلاه «المتهم» الذي كانت ضيفته ماريا معلوف، في حلقة لم تُعرف بدايتها من نهايتها، بعدما تعرّضت معلوف لأزمة صحية لم يتمّ التأكّد مما إذا كانت مفعتلة أو صحيحة.

العدد ٢٥٣١
نوري بيلج جيلان: تعرية البرجوازية والمثقف
علي وجيه

مشهد من «سبات شتوي»

هذا بيان شعري ساحر عن جدوى الفرد والكون، الشعور بالذنب والرضى، ازدواجية البرجوازية ومثقف البرج العاجي. في اتكائه على تشيخوف والرفاق، يعيد المخرج التركي نوري بيلج جيلان هيبة الحوار في شريطه «سبات شتوي» الذي طرح أخيراً في الصالات اللبنانية، بعدما انتزع سعفة «مهرجان كان»

منذ «حدث ذات مرة في الأناضول» (2011)، لم يغادر نوري بيلج جيلان المعقل الجبلي الشهير. روحه بقيت تحوم في المكان، إثر الشريط المضلل المشطور إلى نصفين: ليلي (فيلم طريق) ونهاري (الصدمة). فوزه بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في «كان»، يغزل على منوال عناوينه السابقة. مهندس الإلكترون الذي تحوّل إلى السينما في سنّ متأخّرة نسبياً، معتاد منصّات الاحتفاء في الكروازيت. هناك، نالت أفلامه مختلف جوائز المهرجان من الـ «فيبريسي» وأفضل إخراج وأفضل ممثل، ليتوّج جديده «سبات شتوي» (2014) بسعفة «مهرجان كان السينمائي» الأخير. هذا أطول شريط يفتك هذه الجائزة في التاريخ (196 دقيقة).

العدد ٢٥٣١
«سبات شتوي»: ملحمة طويلة تحاكي عبثية الحياة
بانة بيضون

«سبات شتوي» (Winter Sleep) للمخرج التركي نوري بيلج جيلان (1959) الحائز السعفة الذهبية في «مهرجان كان السينمائي 2014» هو ملحمة طويلة تشبه عبثية الحياة التي يحدث فيها كل شيء ويؤَّول كله إلى اللا شيء. الشريط الذي تتجاوز مدته الساعات الثلاث، تدور قصته في إقليم كابادوكيا في الأناضول. هناك، يعيش آيدن (الممثل هالوك بيلغينر) الممثل المسرحي السابق، الذي يطمح لاثبات نفسه ككاتب. محاطاً بزوجته الشابة وأخته المطلقة، يسكن الثلاثة في فندق ورثه عن والده.

العدد ٢٥٣١
الموسم السينمائي في مصر: الجمهور عاوز يضحك
علا الشافعي

ينتمي فيلم «قط وفار» إلى الكوميديا السياسية

رغم التنوع في تيمات الأفلام المعروضة، وتنافس عدد كبير من النجوم من أجيال مختلفة، منهم نور الشريف ومحمود حميدة ومحمد هنيدي وخالد النبوي وغيرهم، إلا أنّ بعض العاملين في صناعة السينما المصرية يرون أنه موسم الخسارة

القاهرة | يبدو أن موسم منتصف العام السينمائي الذي تتواصل عروض أفلامه حتى الآن لم يشهد طفرات حقيقية في الإيرادات، إذ لم تتجاوز مليوني و400 ألف دولار. رغم التنوع في تيمات الأفلام المعروضة، وتنافس عدد كبير من النجوم من أجيال مختلفة، ومنهم نور الشريف ومحمود حميدة ومحمد هنيدي وخالد النبوي وغيرهم، إلا أنّ بعض العاملين في صناعة السينما المصرية يرون أنه موسم الخسارة. شهد الموسم عرض 9 أفلام ولا تزال هناك أعمال جديدة تطرح بمعدل فيلم كل أسبوع أو أسبوعين على أقصى تقدير، حيث تُرفع الأفلام التي لم تحقق إيرادات كبيرة منها «هز وسط البلد» لإلهام شاهين الذي لم تتخط إيراداته حاجز الـ104 آلاف دولار.

العدد ٢٥٣١
يارا بونصّار... بيروت وشم على جسد
روي ديب

يارا بونصّار في مشهد من «بيت بلدي»

أيّ نصّ معاصر نخاطب فيه مدننا اليوم؟ أليست بيروت مشبّعة أدبياً ومسرحياً بالصور الهائمة التي لا قاع لها؟ هل نحن بحاجة إلى مقاربة أكثر فجاجة لواقعها وواقعنا؟ تجربة «بيت بلدي» تقربنا أكثر من ذلك النقاش الذي يصنعه الشباب المسرحيون اللبنانيون

تدخل يارا بونصّار من زاوية المسرح الصغير في «مونو». تتوجه نحو الجمهور وفي يدها حقيبة سفر. تقف أمامنا بصمت لفترة، ثم تتوجه إلينا بعفوية، وتخبرنا أنها لا تجيد الغناء ولا الرقص، ولكنها سوف تخبرنا قصّة مدينتها، وقصّة مدن زارتها. في زاوية المسرح الأخرى إلى جانب الجمهور، يجلس باد كونكا مع آلاته ليرافق يارا موسيقيّاً خلال العرض.

العدد ٢٥٣١
غسان مطر... «باي باي يا كوتش»
عبدالرحمن جاسم

رحل الفنان الفلسطيني غسان مطر (1938 ـــ 2015) عن عمرٍ ناهز الـ77 سنة بعد صراعٍ طويل مع المرض. لربما لم يحظ فنانٌ بهذا القدر المتناقض من العلاقة «التعاكسية» مع الجمهور مثلما حظي بها مطر. كان الفنان ذو الصوت غير الاعتيادي قد حظي بتلك الضجة لسببين: أولاهما أنّه عرف بأدوار الشر «المطلقة» ولم يغب عنها أو يبتعد ربما حتى اكتشافه أدوار الكوميديا في مرحلة متقدمة من حياته الفنية. ثاني تلك الأمور أنّ كثيرين لم يكونوا يدركون «فلسطينيته» نظراً لربما لقلة مقابلاته، فتعامل الجميع معه على اعتبار أّنّه إما «لبناني» أو «مصري» لإجادته التحدث باللهجتين، فضلاً عن تأديته شخصيات من الجنسيتين. لكن ذلك لا يبز الرجل في شيء. فقد كان «أبو غيفارا» (ابنه الذي استشهد مع زوجته ووالدته إبان حرب المخيمات في الثمانينيات) فلسطينياً جداً. هو ترك كل شيء ذات يوم من عام 1958) كي يلتحق بجيش التحرير الفلسطيني الذي كان يتم إنشاؤه في العراق آنذاك، لكنه رُفض لسبب غريب: «مشاكس، لديه ميول ناصرية»!
ولد عرفات داوود حسن المطري (الاسم الحقيقي لمطر) في مدينة يافا في 8 كانون الأول 1938 قبل أن ينتقل أهله إلى مدينة يافا، ليعود وينتقل منها (بعد النكبة في 1948) إلى شمال لبنان وتحديداً مخيم البداوي. هناك مارس الشاب هواياته «الفنية».

العدد ٢٥٣١
وداع حاشد في القاهرة
نجلاء أبو النجا

القاهرة | رحل الفنان الفلسطيني الكبير غسان مطر بعد رحلة كفاح فني وإنساني امتدت لحوالى 77 سنة. فارقنا مساء الجمعة في أحد مستشفيات القاهرة بعد تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة ثم وفاته سريراً. وقد شيع ظهيرة أول من أمس السبت وسط جمهوره وأهله ووطنه الثاني مصر، ملفوفاً بالعلم الفلسطيني.

العدد ٢٥٣١
عمرو دياب "ينذر" mbc
محمد عبد الرحمن

القاهرة | في الإعلان الترويجي لبرنامج "المفاجأة" يقول مقدمه ممدوح موسى أنه سيبدأ الحلقات بعمرو دياب لأنه يتفاءل به. لكن هذا التفاؤل تحول إلى "نذير شؤم" ضد البرنامج بالكامل بعدما قرر "الهضبة" التحرك قانونياً لمنع عرض الحلقات. أفسد نجم الغناء المصري عمرو دياب "مفاجأة" قناة "إم. بي. سي. مصر" لجمهورها مساء أمس الأحد، بعدما وجه إنذاراً قانونياً عبر محاميه أشرف عبد العزيز إلى محمد عبد المتعال رئيس القناة، والمذيع ممدوح موسى مقدم برنامج "المفاجأة" والممثل القانوني لمجموعة قنوات "إم. بي. سي" بعدم عرض أولى حلقات البرنامج الذي تعلن عنه القناة بكثافة منذ أيام.

العدد ٢٥٣١
مبروك Euronews… جالك ساويرس
نادين كنعان

في 22 كانون الأوّل (ديسمبر) 2014، نشرت الـ«غارديان» مقالاً يتحدّث عن «تفوّق القنوات الروسية والصينية على تلك الأوروبية». واستشهدت الصحيفة البريطانية بكلام عضو البرلمان البريطاني جون ويتنغدايل، الذي اعترف بأنّه «نعم، تتفوّق علينا القنوات الروسية والصينية في حرب المعلومات»، وبتأكيد بيتر هوروكس، الرئيس السابق لشبكة «بي. بي. سي.» أنّه «إذا ما بقينا على هذا المنوال، فنحن سنخسر الحرب. راقبوا مثلاً كم ننفق على المعدات العسكرية مقارنةً بما نصرفه على الإعلام».

العدد ٢٥٣١