ثقافة وناس

BBC تهتم بالصحة العقلية

بدءاً من الربيع المقبل، تخصص «هيئة الإذاعة البريطانية» موسماً كاملاً من البرامج المتمحورة حول الصحة العقلية، على الراديو والتلفزيون وعبر الشبكة العنكبوتية.

العدد ٣٠٨١
حسين الجسمي: «شفت» أغنية الموسم

يترك حسين الجسمي (الصورة) أثراً في نفس المستمع عبر أغانيه. برع في الأعمال الرومانسية، ولكنه في الوقت نفسه أوجد لنفسه خطّاً فنياً ميّزه عن زملائه بأسلوبه الغنائي وإحساسه العالي. يُعرف الفنان الاماراتي بأنه من الأصوات الخليجية الأكثر شهرة على السوشال ميديا. ينشر صاحب أغنية «متى متى» الكثير من الأقوال المأثورة على صفحاته، ومن ثم يترك لمتابعيه التعليق عليها.

العدد ٣٠٨١
محمد رمضان «مقضيها» في الجيش
مدحت صفوت

يردد المصريون عن الذين أُعفوا من الخدمة العسكرية، مقولة «شفت الجيش فيديو» ككناية عن عدم معايشة هؤلاء أعباء الحياة العسكرية. عبارة تبدو مناسبة لوصف حال الممثل محمد رمضان (1988) الذي استهلّ خدمته العسكرية التي ستستمرّ لمدة عامين نظراً إلى عدم حصوله على شهادة جامعية.

العدد ٣٠٨١
take me out «ولّعها» بين mtv و lbci
زكية الديراني

دخلت mtv و lbci في حرب معلنة أمام الجميع، هذه المرة ليس بسبب المنافسة على إستقطاب الأعمال أو المقدّمين، بل بسبب الحرب على برنامج «take me out نقشت» الذي يقدّمه فؤاد يمين (الصورة/الاحد بعد نشرة الأخبار على lbci)، وهو عبارة عن برنامج مواعدة بين الشباب والصبايا. ففي الوقت الذي يدافع فيه القائمون على lbci عن عملهم التلفزيوني بأنّه يحظى بنسبة مشاهدة عالية، جاء دور قناة المرّ لتقول رأيها بالمشروع. فقد طافت إلى العلن معركة «مُضحكة ومُبكية» بين الشاشتين، عندما لعبت mtv دور «المرشد والخائف» على المشاهد، ونبّهت إلى أخطار «take me out نقشت». في هذا السياق، نشر الموقع الالكتروني لـ mtv اليوم مقالاً بعنوان «من يحوّل الشاشة إلى كباريه وبناتنا إلى شـ...؟».

العدد ٣٠٨١
هند صبري تخضع لـ «فحص شامل»

يحظى برنامج «فحص شامل» الذي تقدمه راغدة شلهوب على قناة «الحياة» المصرية كل أربعاء (22:00 بتوقيت بيروت) بنسبة مشاهدة عالية. تدخل المقدّمة اللبنانية وضيفها إلى استديو يشبه العيادة الطبّية، وتتنقّل معه بين الأقسام. يجلس الضيف على الكنبة لإجراء فحص القلب، ثم يذهب الثنائي إلى قسم الامراض النفسية حيث يبوح النجم بمشاكله النفسية التي واجهته خلال فترة عمله. يعدّ العمل التلفزيوني الفني من أكثر البرامج مشاهدة على القنوات المصرية، لأنّه يحاور الضيوف بلغة سهلة ويسترسل معهم في خفايا حياتهم.

العدد ٣٠٨١
منزل تايلور سويفت... مزار تاريخي

تسعى نجمة الغناء الأميركية الشابة تايلور سويفت (الصورة) إلى تحويل منزلها في لوس أنجليس إلى مزار تاريخي محلي.
وحسب ما ذكر موقع «هيئة الإذاعة البريطانية»، اشترت سويفت المنزل بمبلغ قدره 25 مليون دولار أميركي في كانون الثاني (يناير) في عام 2015. يضم المنزل ست غرف نوم، وستة حمامات، ومكتبة، ومسرحاً، وجناحاً للضيوف بمدخل منفصل، إضافة إلى مقراً لإقامة المساعدين المنزليين. بُني هذا القصر الذي صممه المهندس المعماري دوغلاس هونولد في عام 1934 على يد صامويل غولدوين، أحد أشهر المنتجين السينمائيين المستقلين في الولايات المتحدة.

العدد ٣٠٨١
البحرين تحجب صحيفة «الوسط»

مانشيت «إعدام مشيمع والسميع والسنكيس رمياً بالرصاص»، هو كل ما احتاجته السلطات البحرينية لفرض حجب صحيفة «الوسط» اليومية (مقرّبة من المعارضة) عن قرّاء نسختها الالكترونية. فقد أصدرت «وزارة شؤون الإعلام» أمس قراراً يقضي بوقف تداول وإستخدام جريدة «الوسط» الالكترونية فوراً وحتى إشعار آخر، بعد المانشيت الذي تحدّث عن إعدام عباس السميع وسامي مشيمع وعلي السنكيس قبل أيام رمياً بالرصاص.

العدد ٣٠٨١
غادة عبد الرازق بطلة «أرض جو»

تتنقّل غادة عبد الرازق (الصورة) حالياً بين القاهرة ودبي حيث تصوّر الحلقات المباشرة من برنامج «أراب كاستينغ» الذي يعرض كل خميس على قناتي «أبو ظبي» الاماراتية و«المستقبل» اللبنانية ويبحث عن المواهب في التمثيل. أما بالنسبة إلى المشاريع الفنية، فقد ترددت الممثلة المصرية في المشاركة في أيّ عمل درامي يبثّ في رمضان المقبل، بسبب تعرّضها لوعكة صحية أجبرتها على قضاء فترة إجازة، وكذلك إنشغالاتها بتصوير «أراب كاستينغ».

العدد ٣٠٨١
«ليلى» التي قُتلت ألف مرّة: ميشال جبر... ما بعد بعد تشيخوف
منى مرعي

نيكول معتوق في مشهد من العرض

بعد عرض يتيم في مهرجان «مسرح المدينة» احتفالاً بعامه العشرين، يعيد المخرج والكاتب اللبناني وأستاذ المسرح في الجامعتين اللبنانية واليسوعية ميشال جبر تقديم «كيفك يا ليلى» على خشبة «مسرح مونو». العمل مونودرامي من تمثيل نيكول معتوق، المغنية والممثلة اللبنانية الشابة التي شاركت في عدد من المسلسلات اللبنانية وبعض المسرحيات.

العدد ٣٠٨١
شفيق السحيمي يهدد باللجوء إلى الجزائر
عبد الرحيم الخصار

هل ضاقت الأرض بما رحبت على أهل الفن في المغرب، حتى باتوا يهددون بالخروج من البلاد وقطع كل صلة فنية تربطهم بها؟ هذا ما حدث أخيراً للمخرج والممثل المغربي شفيق السحيمي (1948) الذي خاطب الملك في تدوينة عرفت انتشاراً كبيراً على مواقع التواصل، ويبدو أن سببها الأول هو ما يشكو منه من «تضييق حول أعماله وابتزاز من لدن فيصل العرايشي المسؤول الأول عن قطاع الإذاعة والتلفزيون في المغرب»، إذ كتب: «إلى محمد السادس ملك المغرب، قرّرتُ اللجوء إلى الجزائر لأمارس حقي في الإبداع، وسأعمل كل ما يتيح لي منع بثّ أي صورة ولو واحدة من أعمالي في تلفزة العرايشي من الآن فصاعداً. يريدون أعمال شفيق السحيمي لا الشخص». ويبدو أن تدوينة السحيمي كُتبت بكثير من التوتر واليأس، فهو يدرك ما معنى أن يتوجه بخطاب كهذا لرئيس البلاد، ملمّحاً إلى اختياره الجزائر كبلد للإقامة بدل المغرب، كأنما يعزف بذلك على وتر العلاقات السياسية المتذبذبة بين البلدين.

العدد ٣٠٨١
ماذا بقي من اليسار القديم؟ عبد الكريم برشيد يفضّل الفن النظيف
عبد الرحيم الخصار

أعلن عبد الكريم برشيد أنّه لا يؤمن بنظرية موت المؤلف

الرباط | يجلس مقدم البرنامج وجهاً لوجه مع ضيفه، معتمراً قبعة سوداء كُتب عليها بالأحمر FBM في تقاطع مع الاسم المختصر للمخابرات الأميركية، كأن الأمر يتعلق بتحقيق، وكأن المذيع يقول لضيفه: «إننا نعرف كل شيء عنك». هذا ما سيدركه المشاهد وهو يتابع حلقة «المواجهة» التي بثتها قناة «Medi 1» المغربية الجمعة الماضي، قدمها بلال مرميد أحد أكثر مقدمي البرامج الفنية جرأة واقتحاماً، وكان ضيفه المسرحي المغربي المعروف عبد الكريم برشيد (1943)، الذي يقترن اسمه منذ بداياته بـ«المسرح الاحتفالي» الذي ألف فيه كتباً عدة ذات طابع تنظيري.

العدد ٣٠٨١
جُملة اعتراضيَّة في مديح المتنبِّي!
عبد الغني طليس

وراءَكَ دهرٌ صانَ عهدكَ في الهَـَوَى/ وبَعْدَكَ دَهرٌ لنْ يَخونَ المَبَاديَا
أبَا طَيِّبٍ آتيكَ... فٱقبَلْ تحيّتي/ أَقُلْتُ مديحـاً صافياً أَمْ مَراثيَـا
كَأنَّكَ من إنسٍ وجنٍّ، وخَشيتي/ إذا ما ٱلْتَقينـا.. أنْ أُضيِّعَ حاليَا!

العدد ٣٠٨١
انطفأ ممتاز البحرة وحيداً...
خليل صويلح

انطفأ صباح اليوم في دمشق، ممتاز البحرة (1938- 2017)، بعد عزلة اختيارية في «دار السعادة» للمسنين. سيحزن أكثر من جيل على غياب هذا الرسّام الذي ارتبط اسمه بمجلة «أسامة» التي أسسها مع كوكبة من رسامي الأطفال (1969)، المجلة التي رافقت أجيالاً من السوريين بقصصها المصوّرة وشخصياتها المدهشة، قبل أن تفقد وهجها بغياب مؤسسيها أمثال نذير نبعة وغسان سباعي وعادل أبو شنب. لن ننسى مغامرات «أسامة»، و«شنتير» بريشة البحرة الذي كان أول من مهّد الطريق إلى «الكوميكس» السوري في سبعينيات القرن المنصرم.

العدد ٣٠٨٠
ستيفاني سعادة: بحثاً عن مواليد 1983

في إطار معرضها الفني the Second Space، (الصورة) أعلنت الفنانة ستيفاني سعادة أنّها تبحث عن أفراد من مواليد 11 كانون الثاني (يناير) 1983.

العدد ٣٠٨٠
كارول ترقص «مع النجوم»

رغم إستقرارها في مصر إلى جانب زوجها وليد مصطفى وإبنتها تالا، إلا أن كارول سماحة (الصورة) تحظى بنسبة حضور جيّدة في البرامج التي تعرضها القنوات المحلية. فقد أطلّت المغنية اللبنانية ليلة عيد الميلاد في لقاء تلفزيوني مع رابعة الزيّات وعُرض على قناة «الجديد».

العدد ٣٠٨٠