ثقافة وناس

«بيروت آرت فير»... صورة معولمة عن الفن
حسين بن حمزة

«شابلن وميكي» لمستر برينووش (قلم رصاص ومواد مختلفة على ورق ـ 76 × 56 سنتم)

يترسخ الحدث البيروتي أكثر في نسخته الرابعة، ولكنه يحتاج إلى قفزات سريعة ومبادرات حيوية كي يحتل مكانة لائقة به إلى جانب مواعيد مماثلة سبقته فيه المنطقة العربية

يبدو «بيروت آرت فير» مثل احتفالية ضخمة تحتاج من الزائر إلى بعض الجهد كي يتجول في أروقته، ويصنع بعض الانطباعات الأولية عن الأعمال المعروضة. كثرة الغاليريات المحلية المشاركة فيه تسهّل ذلك، لكنها تشير في الوقت نفسه إلى ضآلة المشاركات العربية والدولية. هذه الملاحظة التي لطالما كررناها في وصف «معرض بيروت للكتاب»، نراها لائقة أيضاً بالحدث الفني والتشكيلي الذي بدأت تنظمه المدينة منذ أربعة أعوام، محاولةً اللحاق بتجارب عربية سبقتها في هذا السياق، وخصوصاً «آرت دبي» و«فن أبو ظبي». سنعود طبعاً إلى القول إن بيروت تعيش على سمعتها كعاصمة مفتوحة ومنفتحة على هواءات المعاصرة والأفكار الطليعية، لكن اللوحة والتجهيز والفيديو آرت ليست كتاباً كي نتباهى بأننا في النهاية «عاصمة النشر العربي».

العدد ٢٣٩٩
عبد الرحمن الأبنودي... في مديح الجنرال!
مدحت صفوت

القاهرة | للمرة الثانية خلال أربعة أشهر، يتعرض الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي (1939) لسخرية واسعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشره قصيدته الجديدة «باب المجلس... قصيدة مباشرة جداً».
طوال الفترة الأخيرة، اعتاد الأبنودي أن يثير الجدل حول نصوصه «الشعرية» وتصريحاته الصحافية، فالأولى اتسمت بالمباشرة وافتقادها للجماليات التي اشتهر بها صاحب «المد والجزر». نزعة بدأت تسيطر على كتاباته منذ شروعه في نشر «رباعيات» في جريدة «التحرير» قبل أن يخص صحيفة «المصري اليوم» بنشر قصائده المطولة.

العدد ٢٣٩٩
معرض جماعي: الفرد في غربته
روي ديب

من أعمال جورج عوده

Unheard Unsaid Untitled عنوان معرض اختتم قبل أيام في «فيلا باراديزو» في منطقة الجميزة. فاديا عنتر، كليمانس كوتار، مارك معركش وشاديا سماحة، تحت إشراف ليا صيدناوي يأخذوننا إلى تجربة فريدة من نوعها تدور في فلك المجتمعات المهمّشة

أصوات رنين الهواتف تصدح إلى الخارج وتدعوك للدخول إلى عالم داخل المعرض، لا بل إلى داخل حكايا أفراد ومجتمعات مهمّشة.
Unheard Unsaid Untitled كان عنوان المعرض الذي اختتم قبل أيام في «فيلا باراديزو» في منطقة الجميزة. إنّه تجربة فريدة أعدّها طلاب الماجستير في النقد والتنسيق الفنيين في «جامعة القديس يوسف»: فاديا عنتر، كليمانس كوتار، مارك معركش وشاديا سماحة، تحت إشراف ليا صيدناوي.
عند دخولك المعرض، يستقبلك شربل صاموئيل عون بتجهيز «صوت غير المرئيين». هواتف مثبتّة على الجدار ترّن بتواتر متفاوت وتدعوك إلى رفع سمّاعاتها للاستماع إلى قصص مسجّلة يرويها أشخاص لا يمكننا تلمس ملامح وجوههم ولا هوياتهم. نحن هنا في اتصال مع عالمهم الخاص والحميمي. يقدّم شربل تجهيزاً آخر بعنوان «حنفيات الهمس». عمل بليغ جداً في قدرته على تجسيد ذلك العالم المظلم للعاملات الأجنبيات في المنازل اللبنانية.

العدد ٢٣٩٩
شاهد من أهله | «أليس» في بلاد الخراب

علي شحرور *
إنه سريرها، وكر أحلامها وكوابيسها، حيث يسجّى الجسد ليحلم، يبتعد من الواقع، يموت، ويلقي محبوه النظرة الأخيرة عليه، هامداً عاجزاً عن الحركة.
هذا الفضاء اختارته المخرجة والممثلة سوسن بوخالد (1975 ـ الصورة) وشريكها في الحياة والعمل السينوغراف حسين بيضون، ليكون المادة الوحيدة في «أليس» الذي يعاد تقديمه اليوم في «دوار الشمس» (الأخبار 5/10/2013).

العدد ٢٣٩٩
فلاش

■ بعد نجاحها في عواصم كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإسبانيا والولايات المتحدة الأميركية، ستعرض مسرحية «مجزرة» بنسختها اللبنانية (إخراج كارلوس شاهين) في بيروت، وتحديداً على «مسرح مونو» من 10 تشرين الأول (أكتوبر) الى 2 تشرين الثاني (نوفمبر). العمل المترجم الى العربية هو في الأصل من كتابة الفرنسية ياسمينا ريزا وحوّله السينمائي المعروف رومان بولنسكي الى فيلم سينمائي عام 2011. يؤدي بطولة العرض كل من: كارول الحاج، رودريغ سليمان، برناديت حديب وفادي أبي سمرا.

العدد ٢٣٩٩
60 عاماً: وbunnies «بلاي بوي» يزددن إثارة
عبد الرحمن جاسم

هذا الشهر، تحتفل المجلة الإباحية الشهيرة بعيدها الستين. طوال هذه الفترة، لم ينحصر مؤسسها هيو هيفنر الذي يتقن حرفة «الجمال» بعرض العري والإثارة، بل استضاف أسماء كبيرة من مختلف المجالات

لايختلف إثنان على أنّ الإسم وحده يكفي ليعرّف عن «المنتج». كلمة «بلاي بوي» وحدها، وبأي لغة نُطقت تعني شيئاً واحداً فقط: الجنس والجميلات العاريات. هكذا أرادها هيو هيفنر قبل ستين عاماً، الرجل الثمانيني (88 عاماً تحديداً) الذي بدأ المشروع بقرضٍ من والدته، مؤكداً أنّه سيرد لها الدين أضعافاً مضاعفة حال نجاحه.

العدد ٢٣٩٩
خريف شتاء 2015 حنين إلى الستينيات وهيلدا هاوية الصرعات
حنان الحاج

تعود موضة الفصلين المقبلين إلى الوراء، وتحديداً إلى خمسين سنة خلت. قدّمت معظم الدور العالمية مجموعاتها مثل «غوتشي» و»لوي فيتون» وفالنتينو، وطغت عليها التنانير القصيرة والمعاطف المصنوعة من الصوف والفرو. وفي الزاوية المخصصة للنجمات، نتعرف إلى ستايل هيلدا خليفة مقدّمة برنامج «ستار أكاديمي»

يا زمان الماضي...


غوتشي

عودة إلى الستينيات. هذه الحقبة التي تولّد حنيناً ونوستالجيا حتى لدى الذين لم يعاصروها. المغنية الاميركية جانيس جوبلين، والمغنية الفرنسية البريطانية جين بيركين، وعازف الأميركي جيمي هندريكس وغيرهم. ربّما هو الحنين إلى وقت أكثر وضوحاً وصدقاً، أو ربما الإقبال الكبير على البرنامج الاميركي Mad Men في موسمه السابع الذي تدور وقائعه في نيويورك الستينيات قد حفّز المصمّمين على الرجوع إلى هذه الحقبة.

العدد ٢٣٩٩
عَ السريع

■ نشرت مواقع إلكترونية مغمورة خبراً كاذباً نسبته إلى مصادر مطلعة أفادت بأن مسلحين اختطفوا الفنانين وفاء موصلي وامارات رزق وحسام جنيد عند مفرق الدخانية في ريف دمشق. "الاخبار" تواصلت مع مجموعة فنانيين سورين نفوا المعلومة جملة وتفصيلاً.

العدد ٢٣٩٩
عن «ماضٍ لا يمضي»
بيار أبي صعب

ككل الشخصيات التي يصعب تصنيفها، والمثقفين طارحي الأسئلة المزعجة، و«الخوارج» أصحاب المسيرات الحافلة بالانعطافات والتقلبات، ورجال الدين الذين مارسوا النقد من داخل المؤسسة الدينيّة، مع ما يرافق ذلك من اقصاءات و«تكفيرات»، يمتلك السيّد هاني فحص مقوّمات البطل الرومنسي الذي يبهر، وينتزع الاحترام، ويترك بصماته على زمنه. وخصوصاً أننا نرثيه من قلب راهن حارق، يختزن رجل الدين والأدب والفكر والسياسة الراحل كل تناقضاته.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
رحل «الفتى العاملي» الذي نذر حياته للحوار
حسين بن حمزة

(هيثم الموسوي)

هو هاني فحص (1946 - 2014) الذي عرفه الجميع كرجل دين عابرٍ لهويته الدينية، وكأديبٍ وشاعرٍ «ضلّ» طريقه إلى عالم الفقه الشيعي الذي تدرّسه الحوزات في العراق، وكداعيةٍ إلى الحوار بين المذاهب والأديان، وكصديق ذاق المقربون منه مزاجه الفَكِه ومخزونه الكبير من الطرائف والمرويات.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
فقدنا وجهاً بهياً وفكراً نيراً

الأب يوسف مونس
في أسبوع مضى، كنا نتذكر وجهاً بهياً غاب عنا هو وجه الإمام موسى الصدر. الوجه المنوّر الداعي إلى الاعتدال والعقل والحكمة والحوار، والعيش المشترك والانفتاح على المسيحية وقيمها وعلى الإسلام وقيمه. واليوم، فقدنا وجهاً بهياً رائعاً وعقلاً منوّراً رائداً، هو هذا الحبيب الصديق هاني فحص الذي لحق في هذا الزمن الصعب بجميع المنوّرين الذين نحن بحاجة إليهم. كان يميّزه هذا العقل النير الذي تكلم عنه ابن رشد، وكان يميزه هذا الفكر الذي تكلم عنه ابن خلدون، مع التحولات التقدمية الريادية الاجتماعية، على رقة وطيبة ومحبة.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
وداعاً أيها الصديق الحبيب
كريم مروة

في الحديث عن السيد هاني فحص، ونحن نودّعه، تواجهني صعوبة كبرى. مصدر الصعوبة هو أنني لا أكاد أصدّق أنه لم يعد قادراً على استقبالي كما كنا نفعل على امتداد عقدين من الزمن في مكتبه وحول كتبه ومكتبته الغنية. كنا في تلك اللقاءات نتجاذب الأحاديث في كل الشؤون من دون استثناء. شؤون الدين والدنيا، وشؤون الأدب والفكر والسياسة. السيد هاني لا يختصر بكونه رجل دين مثل سائر رجال الدين.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
السيد هاني: الآخر... أنا
ريتا فرج

هاني فحص سيد الحوار والتلاقي، صاحب القلم النابض بالقلق المعرفي والتوتر الدائم، انتمى إلى جيل جنوبي مكافح بعرقه وخبزه وصمته الصاخب. من جبشيت مسقط رأسه، أتى حاملاً سيرته التي تضج بحكايا جبل عامل. أدرك جمالية التعددية، فلم يستطع إلاّ أن يكون ذاتاً في آخر. بعد “مرحلة من مراحل الانغلاق” قال يوماً “كل شراييني وأوردتي نظيفة من التعصب وأتعامل مع الآخرين على أساس فردي، وأحمد الله على نعمة أنّ هناك جيلاً من الشباب الدرزي والمسيحي والسني والشيعي يتعامل معي، كما أني أحدهم وبمستوى روحي عالٍ”.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
لا تخمّنوا كثيراً... هو وجهه في القمر
مهى زراقط

خلال "مؤتمر إحياء الدور المسيحي في الشرق الأوسط" في بيروت عام 2010 (مروان طحطح)

لم أنسَ المنديل هذا الصباح. وضعتُه على رأسي، وقدمتُ لتوديعك. أعرف أنك يئست من تأنيبي كلما وجدتني أطرق باب بيتك سافرة، من دون حجاب.
«ألا تعرفين أنك آتية لزيارة رجل دين؟» قلتَ لي معاتباً أوّل مرة. فأجبتك متفاجئة من ردّ فعلك: «وهل أنت مثل كلّ رجال الدين؟».
كاد نقاشنا يطول وأنا أحاول تدارك الأمر وأطلب حجاباً من أم حسن، زوجتك، لولا أنها أنقذت الموقف بالقول: «دعها على راحتها».

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨
معاً نعيد البناء

الأب مارون عطالله
السيد هاني فحص ما غاب
إنّه باق بيننا
بهديه، بالامس، أطلقنا حملة معاً نعيد البناء
وبحدبه، اليوم، نكمل الدرب قبل ان يدخل السيّد المستشفى بشهرين وجّه دعوة الى الاجانب والعرب ليرافقوا اللبنانيين في مسيرة حجّ وفي وقفة خلوات وفي حوار وتقابل في وعي للآخر ووعي للذات. ووعي الذات شرط لوعي الآخر.
فلبّى الاجانب والعرب واللّبنانيون الدعوة وكان قد سبقهم السيّد ودخل المستشفى. ودخلوا هم في مسيرة الحجّ في لبنان أرض العيش المشترك والضيافة.

هاني فحص... العابر للهويات والعقائد | العدد ٢٣٩٨