رأي - الأخبار http://www.al-akhbar.com/ Fri, 26 May 2017 21:33:28 +0300 Fri, 26 May 2017 21:33:28 +0300 ترامب العرب: المقايضة الكبرى أم الخيبات الكبرى؟ http://www.al-akhbar.com/node/277796 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p10_20170527_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">ترامب لا يأبه للثبات في المواقف ولا التمسّك بالمبادئ في السياسة (أ ف ب) </div> </div> <p>يمكن تحليل زيارة ترامب لبلاد العرب على أكثر من مستوى. المستوى الاستعراضي ـ الشكلي كان مشغولاً بعناية (بعناية فوضى رقصة العرضة في الجنادريّة). أراد آل سعود وصحبهم في مجلس التعاون الخليجي أن يبهروه بالفخامة (المبتذلة والمُفرطة، على طريقة الفخامة «الجماليّة» لدبي أو لاس فيغاس — مصدر إلهام المدينة الأولى) والفقاعة الاحتفاليّة.</p> أسعد أبو خليل العدد ٣١٨٥ 277796 Fri, 26 May 2017 20:51:00 +0300 رأي - الأخبار عن ذراع حزب الله الرياضية http://www.al-akhbar.com/node/277797 <p>مرّ زمن ليس بقليل منذ أن كانت الأحزاب السياسية تتّخذ لها أندية وجمعيات شبابية ورياضية. انحسرت الآن هذه الرغبة في الاتخاذ لمصلحة أنشطة رياضية وشبابية تمارسها هذه الأحزاب، لكن دون أن تكتسي صفة مؤسساتية، ليس صعباً التكهن بعدد الإشكاليات التي يثيرها الميل إلى الوجود «الصلب» في شتى مستويات النشاط المجتمعي. فبينما ينجح هذا الوجود في خلق دوائر استقطاب آمنة ومغلقة على ذاتها، يثير أسئلة شائكة حول العلاقة بين هذه الأحزاب والمجتمعات الحاضنة التي طورت، في أزمنة سابقة على الأيديولوجية الحزبية، أنشطة لا تمتلك بالضرورة دوافع وخلفيات سياسية.</p> أيمن عقيل العدد ٣١٨٥ 277797 Fri, 26 May 2017 20:50:00 +0300 رأي - الأخبار الحَضَر... حصن الشمس http://www.al-akhbar.com/node/277730 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p10_20170525_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">ساعد تصميم حصن الحضر المعماري وموقعها شبه الصحراوي على صمودها </div> </div> <p>الإنجاز المذهل بتحرير مدينة الحضر من قبل الحشد الشعبي بأقل من 48 ساعة كما صرح أغلب قادة الحشد، لم يلغِ مسألة أن الحضر ارتبطت في ذهن أغلب العراقيين بما بثته البروباغندا البعثية الصدامية عن تاريخها. كونها مدينة دمرها الحقد الفارسي، وخيانة ابنة ملكها التي أحبت غازي مدينتها الفارسي فتسببت بالكارثة.</p> حسن الخلف العدد ٣١٨٤ 277730 Wed, 24 May 2017 21:58:00 +0300 رأي - الأخبار تطورات الأزمة السورية... بين التهويل ووقائع الميدان http://www.al-akhbar.com/node/277731 <p>على عكس ما يُشاع هذه الأيام من مناخات بأن سوريا باتت عرضة للتقسيم، وأن الولايات المتحدة تحضّر لهجوم عسكري على جنوب البلاد، وأن روسيا سوف تدخل في صفقة مع أميركا على حساب سيادة واستقلال سوريا، فإن التطورات الميدانية والسياسية تؤشر إلى أن سوريا تسير قدماً نحو تعزيز سيطرة الدولة على أراضيها.</p> حسن حردان العدد ٣١٨٤ 277731 Wed, 24 May 2017 21:54:00 +0300 رأي - الأخبار لماذا لا نهتمّ للإنتخابات http://www.al-akhbar.com/node/277668 <p>في النقاش الدائر في لبنان عن الانتخابات، التي يفترض أنّها قادمة، وعن القانون الانتخابي وفضائل النسبية والتخوّف من التمديد، توجد نزعةٌ في المجتمع السياسي للوم اللبنانيين الذين لا يبدون اهتماماً بالانتخابات وقانونها، ويستخفّون بمعركة النسبيّة، ويقولون كلاماً «فوقياً» و«تثبيطياً» من نوع أن الانتخابات ــــ في «بلدٍ» كلبنان ــــ لا تقدّم ولا تؤخّر ولا جدوى من انتظار التغيير عبرها.</p> عامر محسن العدد ٣١٨٣ 277668 Tue, 23 May 2017 23:06:00 +0300 رأي - الأخبار بعد «بريكست»... الهوّة تتسع بين الأثرياء والفقراء http://www.al-akhbar.com/node/277658 <p>تواصل الحكومة البريطانية إجراءات خروجها من الاتحاد الأوروبي، وكان الحديث عنها بأن «البريكست» سيؤثر على مجالات كثيرة؛ بينها الاقتصاد والتجارة، وهذه تنعكس طبعاً على أحوال الناس في المملكة عموماً. وهو ما تؤشر له الإحصائيات التي تنشرها وسائل الإعلام البريطانية، وخصوصاً التي تشير إلى هوة كبيرة تتسع بين أصحاب الثروات والفقراء الذين يعيشون في بريطانيا.</p> كاظم الموسوي العدد ٣١٨٣ 277658 Tue, 23 May 2017 20:14:00 +0300 رأي - الأخبار رسائل إلى المحرر http://www.al-akhbar.com/node/277608 <p><strong>أبي رميا: لن أقحِم نفسي</strong></p> <p>تعليقاً على ما نشرته «الاخبار» أمس ضمن خانة «علم وخبر» تحت عنوان «طعن في ترشيح ابي رميا»، يؤكد النائب سيمون ابي رميا أن «موقعي النيابي ومسيرتي النضالية العونية يمنعاني من اقحام نفسي في سجالات إعلامية للرد على افتراءات ومهاترات خلفيتها الحقد والحسد ونحن على أبواب انتخابات نيابية مصيرية ضد أشخاص مطعون أصلاً في قيمهم الاخلاقية».<br /> المكتب الاعلامي<br /> للنائب سيمون أبي رميا</p> العدد ٣١٨٢ 277608 Mon, 22 May 2017 19:32:00 +0300 رأي - الأخبار اليونان: مسار الاعتراض بعد سيريزا http://www.al-akhbar.com/node/277535 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p18_20170522_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">الاستقطاب الجديد لم يتحوّل بعد إلى رافعة لصعود تيار بديل (أ ف ب) </div> </div> <p>بعد انتهاء التحالف الاجتماعي العريض الذي قاده حزب سيريزا لإنهاء سياسات التقشّف المفروضة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، دخلت البلاد في أزمة مستعصية يصعب الخروج منها. فالحزب الذي قاد الاعتراض على سياسات التقشّف ونظّم الاستفتاء على رفضها بعد انتخابه بأشهر في تموز من عام 2015، انتهى بعد تبيُّن هشاشة طروحاته وعدم ارتباطها بالواقع، كما يجب، إلى القبول بها، منهياً بذلك حقبة صعود «اليسار الراديكالي» على خلفية أزمة الديون، ومفتتحاً بفعل هذه النهاية وما رافقها من تغيُّر للتحالفات الاجتماعية والطبقية له سلسلة جديدة من الاقتطاعات من المدَّخرات ومعاشات التقاعد.</p> ورد كاسوحة العدد ٣١٨١ 277535 Sun, 21 May 2017 22:28:00 +0300 رأي - الأخبار الاعتراض الديمقراطي وتحديات بناء القيادة http://www.al-akhbar.com/node/277536 <p>بعد إرجاء جلسة المجلس النيابي في الخامس عشر من أيار ــ وهي التي سبق أن تأجلت بمرسوم رئاسي ــ ازداد الوضوح السياسي حول مدى عمق أزمة نظام الطائف، الذي باتت إحدى أهم سماته تتمثّل في العجز عن الالتزام بتحقيق الانتظام العام في الحياة السياسية اللبنانية. فعدم انعقاد الجلسة النيابية يرتبط ارتباطاً وثيقاً بانحلال صيغة الطائف، التي تحوّلت من صيغة صمّمت من أجل إعادة توزيع السلطات والحصص بين الطوائف، إلى صيغة لنظام يجسّد «الفدرلة».</p> حنا غريب العدد ٣١٨١ 277536 Sun, 21 May 2017 22:26:00 +0300 رأي - الأخبار أسرانا أبطالنا... كي لا نضلَّ في الطريق المُعَبَّد http://www.al-akhbar.com/node/277537 <p>نود هنا لفت نظر متسولي فتات دعم الغرب الاستعماري لقضايانا الملحة، وآخرها قضية الأسرى الأبطال في سجون العدو، إلى حقيقة مرعبة من حقائق الحرب العالمية الثانية لتتخذ عبرة لمن يبحث عن النصر.</p> زياد منى العدد ٣١٨١ 277537 Sun, 21 May 2017 22:24:00 +0300 رأي - الأخبار