غلاف العدد ٣٣٤٥


من تظاهرة في المغرب ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ«إسرائيل» (أ ف ب)

في هذه المواجهة المصيرية التي تخوضها الشعوب العربيّة، من الطبيعي أن يكون لبنان في الطليعة. مرّة أخرى يلمع نجم وزير خارجيّته جبران باسيل الذي كان أول من أمس، في ما يسمّى بـ«الجامعة العربيّة»، صوت فلسطين، وحامل راية القدس.

تبدو فكرة تعديل وزاري يطال وزراء في التيار الوطني الحر حاضرةً بقوّة لدى قيادة التيار والوزير جبران باسيل، بعد سقوط فكرة تعديل وزاري يطال وزراء القوات اللبنانية، أمام عدم حماسة الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري

تحقيق

فلسطين في المدارس ليست وجهة نظر

تقرير

«ما بعد» داعش لبنانياً: الأيديولوجيا لم تمت... والأمن لا ينام على حرير

سوريا

صفوف «جنيف 8» تكتمل مجدداً

سينما

«مهرجان أجيال»: الحرب والتطرف... وأسئلة الهوية


صفحة أولى
العدد ٣٣٤٥ الاثنين ١١ كانون الأول ٢٠١٧

لَقِّم المحتوى