صحة

د. حسين اسماعيل *
د. منى عثمان * *
12 شاباً يسوقهم الموت أسبوعياً في بريطانيا، وشاب كل 3 أيامٍ في الولايات المتحدة الأميركية. يذهب هؤلاء ضحيّة موتٍ مفاجئ يضرب القلب، بلا سابق إنذار. في العالم العربي، وفي لبنان تحديداً، لا إحصاءات دقيقة عن ذلك الموت، باستثناء توثيق «عادي» لبعض الحالات التي بقيت محدّدة.

العدد ٣٢٢٨

"لخبطة" بسيطة في عملها قد تؤثر على أجهزةٍ كثيرة في الجسم. إنها الغدّة الدرقية، تلك التي لا نعرف عنها سوى أنها تشبه، في شكلها، "الفراشة"، وتستقر في وسط الرقبة. وظائفها "الحساسة"، تجعل منها عضواً أساسياً، فهذه "الفراشة" تلعب دور المسيطر على عملية التمثيل الغذائي (الأيض) وتحفيز الطاقة، كما أنها تلعب دوراً رئيسياً في أداء عددٍ من أجهزة الجسم، بما في ذلك القلب والمخ والكلى والجلد، فضلاً عن إنتاجها لعددٍ من الهرمونات المسؤولة عن نقل الطاقة لكل خلايا الجسم الحيوية.
كل هذه "المسؤوليات"، تجعل من الغدة الدرقية، التي بالكاد تُرى، عضواً أساسياً يستوجب الحفاظ عليه ومراقبته، فأي تغيّر في عملها قد ينذر بمشاكل كثيرة في عمل أعضاء رئيسية في الجسم. لهذا، عليكم بمراقبتها واستشارة الطبيب المختص في حال شعوركم بأي تغيرات. هذا أولاً.

العدد ٣٢٢٨

في المبدأ، يعمل الجهاز التنفسي على إبقاء خلايا الجسم على قيد الحياة من خلال تزويدها بالأوكسيجين الضروري لأنشطتها وتخليصها، تالياً، من ثاني أوكسيد الكربون المضر. لكن، هذا الجهاز الحساس دونه مخاطر، خصوصاً أن الكثير من أنواع الالتهابات ترتبط به. وهي الالتهابات التي تعدّ أكثر شيوعاً من غيرها. وفي هذا الإطار، يعرّف موقع "هيلث غرايد" الطبي عن أربعة أنواعٍ من الالتهابات الأكثر شيوعاً المرتبطة بالجهاز التنفسي، وعن كيفية علاجها بالطرق الطبيعية.

العدد ٣٢٢٨

"لماذا لا يتم نقاش حول الزواج كمؤسسة وكيفية تطويرها"، "لا يستطيع الزواج ان يستمر ويعيش كما نعرفه"، هذه عينة من النقاشات الجدية التي تلت المقالين السابقين، مرفقة بدعوة الى النظر فيما يحدث حول العالم لمؤسسة الزواج.
 من المؤكد ان الزواج كمفهوم، والعائلة كوحدة اجتماعية، يتحركان ضمن مسار متغير اجتماعي وثقافي وديني واقتصادي، مسار يتعرض لتحديات منظومة حقوق الانسان، والحقوق الانجابية والجنسية التي نلمس ونشاهد تجلياتها محلياً وعالمياً في السياسات والبرامج المختلفة.

العدد ٣٢٢٨

إسهال. تقيؤ. حرارة تتعدى عتبة الحالة الطبيعية. خمول. عوارض كثيرة يردّها البعض إلى عوارض أمراض موسم الصيف من التسمم الغذائي أو غيره من عوارض «الموسم». لكن، هذه العوارض التي تكاد تلتصق بفصل الصيف هي ليست حالة مصاحبة للموسم. هي حالة شائعة قد تحصل في أي موسم وقد تجرّ معها الموت أيضاً في حال لم يجر أخذ «الحيطة والحذر»، على ما تشير منظمة الصحة العالمية.

العدد ٣٢٢٢

ـ تختلف أعراض الإصابة بالأنيميا (فقر الدم)، وفقاً للنوع الذي يعاني منه المريض. مع ذلك، ثمّة أعراض مشتركة بين كل تلك الأنواع، وهي الأعراض الشائعة الحدوث والتي تتعلق بالشعور بالتعب بسهولة وفقدان الطاقة وسرعة ضربات القلب بشكل غير معتاد والشعور بضيق التنفس والصداع، خصوصاً عند ممارسة التمارين الرياضية وصعوبة التركيز والدوار وشحوب لون الجلد وتشنجات الساقين والأرق.

العدد ٣٢٢٢

هل سبق أن سمعتم بالتهاب أذن السابح (otite de nageur)؟ قد تحيل تلك التسمية إلى مكانٍ واحد: المسبح، لكن، الحقيقة هي عكس ذلك تماماً، فذلك النوع من الالتهابات المتعارف عليه طبياً بالتهاب «الأذن الظاهرة»، ليست حكراً على من يرتادون المسابح، إذ يمكن لـ«نقطة مي» أثناء الاستحمام أن تؤدي إلى التهاب حاد قد يستدعي تدخلاً طبياً. وبرغم أن هذا المرض يجتاح كل الأعمار، إلا أن الأطفال هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة به.

العدد ٣٢٢٢

ثمّة أشياء في المنزل لا تثير الهلع. أشياء عادية يحرص الكثيرون على وجودها، إما لأنها مفيدة في تنظيف المنزل أو لأنها تزيد من أناقته. لكن، ما لا يعرفه الكثيرون عن هذه الأغراض أنها قد تشكّل خطراً على الصحّة، وتحديداً صحّة الرئتين. خطر قد يبدأ من التهيّج إلى السرطان. فما هي هذه الأشياء، التي على بساطتها، قد تأتيك بالسرطان؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟

العدد ٣٢٢٢

سرّ البعض متحدّثاً ـ بعد قراءته مقال «نفرح منك» ـ عن حافز السعي المرهق لعموم الناس الى الزواج، سائلاً جدوى الدخول اليه والبقاء فيه وما يحدث داخله. لغاية الآن، قد يكون الزواج من اكبر الأحزاب العالمية وأطولها عمراً وأكثرها شعبية، لكنه ككل المؤسسات التاريخية والمعمّرة يضربها الوهن والركود، وتحتاج دائماً الى تثقيف اتباعها ومريديها وترغبيهم في تجديد انتماءهم اليها لا الهروب منها ونعتها بالفشل، خصوصاً ان الزواج يبقى المعيار والقيمة لأفراد غالبية المجتمعات.

العدد ٣٢٢٢

لا دليل قاطعاً على تسبب «بسفينول اي»، المادة الكيميائية التي تدخل في صناعة البلاستيك، على تسببها المباشر بأمراض محددة يعاني منها الإنسان. ولكن، ثمة دراسات كثيرة تشير إلى وجود ارتباط غير مباشر ما بينها وبين لائحة طويلة من الأمراض، ومنها السرطان. وقد تكون آخر تلك الدراسات ما قام به فريق من مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت حول دراسة مستوى تركز الـ«BPA» في البول

السمنة. ضغط الدم. أمراض القلب الوعائية. قصور وظائف الغدد الصماء. داء السكري من النوع الثاني. السرطان. هذه عينة صغيرة من لائحة تطول يوماً بعد يوم، مع صدور دراساتٍ جديدة عن «ارتباطات» مادة «بسفينول إي» ـ والتي هي مادة كيميائية صناعية تدخل في تصنيع البلاستيك ـ بتغيرات صحة الإنسان. وهذا الارتباط إلى «تفاقم»، فكلما زاد استخدام تلك المادة، زاد ما ينهك الجسد وطالت اللائحة أكثر.

العدد ٣٢١٦

يحدث أحياناً أن تشعر بأنك "فعلتها". في تلك اللحظة، يتملكك شعور بالحرج مما يكون قد تسرّب عن طريق الخطأ. ويحدث أن تشعر بهذا الأمر عندما تقوم بحركات بسيطة في جسدك، كأن تضحك أو تسعل أو تعطس. في هذه الحالات الشائعة، يشخّص الطب ما تعاني منه بـ"سلس البول".

العدد ٣٢١٦

قد يستغرق الأمر 24 ساعة أو بضعة أيامٍ، ولكن في المحصلة سيحدث الموت. هذه النهاية التي لا مفرّ منها هي نتيجة طبيعية لحالة الغرق الجاف. غالباً، ما يكون المعرضون لهذه الحالة هم الأطفال الذين لا طاقة لهم على فهم ما الذي يجري.

العدد ٣٢١٦

في فيلم «أزواج وزوجات» لوودي آلن عن العلاقات الزوجية المترنحة، تقول الممثلة جودي دايڤس الخارجة للتو من انفصال زوجي ـ لصديقها «أنتم الرجال الملاعين، عندما تتخطى المرأة عُمراً معيّناً، تصبح اللعبة مختلفة، وعندها ترغبون بفتاة جديدة أكثر شباباً».

العدد ٣٢١٦

اليوم، تلامس درجات الحرارة 38 درجة مئوية. هذا ما تقوله مصلحة الأرصاد الجوية. وأكثر من ذلك، ثمة رسالة تتوخى المصلحة إيصالها إلى الناس، عنوانها الحذر. الحذر من ضربة شمسٍ قد تكون قاتلة في هذا الموسم الذي يباشر أيامه بحرارة تفوق المتوقع

إنّه موسم الصيف. موسم البحر، ولكنه أيضاً موسم الشمس اللاهبة وموسم البكتيريا والفيروسات التي تنشط على عتبة الصيف والحرارة المرتفعة. تلك العوارض التي قد تكون قاتلة وتجرّ الموت في حال لم نتنبّه لها ولم نتخذ إجراءات وقائية أو علاجية.

العدد ٣٢١٠

قد لا تنبئ رعشة اليدين في عمرٍ مبكر بأي أثرٍ لمرضٍ ما، فثمة اعتقاد لدى الكثيرين بأن تلك الرعشة قد تكون إما ناجمة عن الخوف أو عن شرب القهوة أو أي شيء آخر. لكن، لا أحد من هؤلاء فكّر أن ذلك الأمر قد يكون إنذاراً مبكراً للشخص باحتمال إصابته بمرض باركنسون عندما يكبر مثلاً. لا تستخفوا بيديكم، فقد تنبئانكم في فترة مبكرة باحتمال إصابتكم بالكثير من الأمراض.
لون الأظافر: إذا كان لون النصف الأسفل من الظفر يميل إلى الأبيض، والنصف العلوي يميل إلى البني تزداد احتمالات الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، أو الأنيميا.

العدد ٣٢١٠

الشخير. يبدو هذا المصطلح هو الأقرب لقاموس مصطلحاتنا اليومي. فهذا الفعل الشائع في ذروة دورة النوم لا يعدّه الكثيرون مرضاً، بقدر ما يعدّونه مصدراً للإزعاج. هذا في المبدأ العام. أما طبياً، فما نعتبره إزعاجاً هو في الحقيقة مرض يحدث بسبب انسداد مجرى الهواء.

العدد ٣٢١٠

تقول "الأسطورة" الصحية أن شرب ثمانية أكواب من المياه يومياً يجعلنا أكثر مقاومة للجفاف وأمراض كثيرة. وقد تقمّص معظمنا تلك الخرافة على أنها حقيقة، ولكن ليس كل ما يُقال هو صحيح، إذ ثبت أنه ليس هناك أي دليل علمي لدعم هذه المقولة. وفي هذا الإطار، أظهر بحث جديد نشرته مجلة "ساينس ألرت"، مؤخراً، أن مسألة "الأكواب الثمانية" ليست معياراً موحداً، ذلك أن هناك طريقة بسيطة لمعرفة كمية المياه التي يحتاج إليها جسم الإنسان يومياً، وهي "مجرّد الاستماع إلى جسمك"، يقول الباحث مايكل فاريل من جامعة موناش في أستراليا.

العدد ٣٢١٠

ما إن ينتهي حفل الزفاف ويدخل الزوجان القفص الذهبي، حتى تبدأ التمنيات بالبنين والبنات مباشرة، والوشوشات والهمسات بالبنين مواربة. «بدنا ولي العهد»، مع هذه العبارة، تبدأ رحلة التوتر والبحث عن حمل بـ«صبي». ينتهي الحمل الأول بأنثى، فتُعزّى النفوس بصحتها الكاملة وبمشيئة الخالق وبحنان البنت لأهلها لاحقاً، ثم تأتي الأنثى الثانية، فتتغير ألوان الوجوه ويدبُّ القلق تجاه ضرورة الحمل الثالث واحتمالاته. «بعد البنتين بيجي الصبي».

العدد ٣٢١٠