صحة

ما إن تحلّ بوادر فصل الشتاء، حتى تبدأ الأزمات الصحية بالظهور، واحدة تلو الأخرى. وكلما تقدمت أيامه، يفقد هذا الفصل رونقه مع «تكاثر} الأمراض، وخصوصاً لدى الأطفال. ومن بين لائحة الأمراض التي تصاحب موسم المطر مرض {الخانوق} الذي يصاب به بعض الأطفال. فما هو هذا المرض؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه؟ والأهم من ذلك كله، كيف يمكن الوقاية منه؟

إعداد: راجانا حمية
"النباح". في بعض الحالات، لا تعود تلك الكلمة رهينة "صوت" الكلب، فثمة من يستعيرها لوصف نوبة السعال التي يُصاب بها الأطفال الممسوسون بمرض الشاهوق. المرض الذي يحلّ منتصف الليل من خلال نوبة سعالٍ مفاجئة، تترافق في الغالب، مع بحّة وصعوبة في التنفس تجعل من الصعب معها العودة إلى الوضع الطبيعي. وفي التعريف الطبي لهذا المرض الذي يصيب الأطفال، يحمل الشاهوق صفة "الشيوع"، فهو من لائحة الأمراض الأكثر حضوراً في مرحلة الطفولة، والذي تتسبب به عدوى فيروسية، حيث يحدث تورم وانتفاخ داخل الحلق، وخصوصاً في الحبال الصوتية وأنسجة الحنجرة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث سعال يشبه النباح وبحة صوت وضيق في التنفس.

العدد ٣٣٣١

العناية التلطيفية هي مقاربة طبية تهدف الى مساعدة الذين يعانون من أمراض مستعصية أو مهدّدة للحياة، ومساعدة أسرهم أيضاً. وتركّز هذه المقاربة على تخفيف معاناة المريض، قدر الإمكان، بواسطة التشخيص المبكر والمعاينة الدقيقة والمتابعة الدؤوبة ومعالجة الأوجاع أو أية مشاكل أخرى طارئة، جسدية كانت أم نفسية أم اجتماعية، وصولاً إلى تحسين نوعية حياة المريض ودعم أسرته.

العدد ٣٣٣١

تصميم عماد خالدي | للاطلاع على الإنفوغراف كاملاً انقر هنا
العدد ٣٣٣١

بقي الجنس والإنجاب متلاصقين في الوصف والوظيفة لآلاف السنين وحتى لعهد قريب، ولَم يتم فصلهما إلا في أبحاث ومسارات أيامنا هذه. لم يحصل جهد علمي كافٍ لفهم رغبة المرأة الجنسية طالما تقوم بيولوجيا الجنس بواجب الحمل والإنجاب. صُودف أن أشارت بعض الدراسات الى تداخل الرغبة الجنسية برغبة الإنجاب عند النساء، فكان ازدياد رغبتها الجنسية خلال فترة الإباضة للاستفادة من فرص التلقيح والإنجاب عبر تسريع الحيوانات المنوية السابحة مع التيار نحو البويضة المنتظرة فرج التلقيح.

العدد ٣٣٣١

المكسرات تقلل خطر مرض القلب

"ملء اليد من المكسرات مرتين أسبوعياً تقلل خطر مرض القلب بنسبة 25%". خلاصة توصلت إليها دراسة أجراها باحثون في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأميركية، عقب إجراء تجربة شملت أكثر من 200 ألف شخص. وفي هذا الإطار، وجدت المسؤولة عن الدراسة، الدكتور مارتا غوش فيري، أن "الأشخاص الذين تناولوا الجوز واللوز والبندق والكاجو والفستق والجوز الأميركي مرتين أو أكثر في الأسبوع كانت احتمالية إصابتهم بأمراض القلب التاجية أقل بنسبة 23%، و15% أقل لأمراض القلب والأوعية الدموية".

العدد ٣٣٣١

في كل شيء، ثمّة وراثة. حتى في القلب لا يسلم من هذه الآفة. فسلامته، كما مرضه، متعلّق بأسبابٍ كثيرة، منها السبب الوراثي، المصحوب بسوء الحظ في بعض الأحيان. وفي إطلالة على هذا الواقع من "نافذة" المجتمع اللبناني، يمكن الحديث عن جملة من الأمراض التي تصيب القلب بسبب العامل الوراثي

يصيب العطب القلب، بسبب الوراثة، في المجتمع اللبناني بما نسبته 3 إلى 7%. ولعلّ أهم أسباب ارتفاع تلك المعدلات هو الزواج بين الأقارب، والتي تبلغ نسبتها في لبنان 30%، مع ارتفاع بمعدّل الضعف كلما ابتعدنا عن المدينة. ففي بعض المناطق الريفية، ترتفع هذه النسبة لتصل إلى حدود 60%. ولا يختلف الحال كثيراً في المجتمعات العربية عما هو في لبنان، فالمعدلات الى ارتفاع مستمر، وذلك بسبب التقاعس الاجتماعي في تأمين التوعية والتأمينات الطبية لمعالجة هذه الحالة.

العدد ٣٣٢٥

تصميم عماد خالدي | للاطلاع على الانفوغراف كاملاً انقر هنا
العدد ٣٣٢٥

الجروح تشفى في النهار اسرع من الليل

ذكر علماء أن الساعة البيولوجية تجعل الجروح والحروق التي يصاب بها الإنسان خلال النهار تلتئم وتشفى بوتيرة أسرع بنحو 60% مقارنة بتلك التي يصاب بها خلال الليل.
وفي دراسة نشرتها دورية "ساينس ترانزليشنال ميديسين", أظهر العلماء، وللمرة الأولى، كيف تنظم الساعة الداخلية للجسم التئام الجروح عبر خلايا الجلد وتحسن من الشفاء خلال النهار.

العدد ٣٣٢٥

لسنوات طويلة، ومنذ عصور الشامان والطبيب الملك، يستمر الناس في ارتياد عيادات العلاج والأطباء والمراكز الصحية بمختلف أشكالها لتناول علاجات عامة قد تُخطئ وقد تُصيب. وفِي كل يوم، يبتلع ملايين الناس أدوية متعددة قد لا تُساعدهم في أغلب الأحيان. هناك فقط شخص واحد من كل أربعة أشخاص يستفيد من استعمال الأدوية العشرة الأكثر شهرة ومبيعاً في الولايات المتحدة الأميركية.

العدد ٣٣٢٥

تكاد لا تخلو مائدة من اللحوم. لحوم حمراء وأخرى بيضاء. مصنعة وغير مصنعة. لا يهم. المهم أن "السفرة" لم تعد تكتمل بدونها. وليس من المبالع القول إن هذا الحضور ألغى وجود الخضار والحبوب وغيرها. لكن، هذا الاتجاه دونه نتائج باهظة الثمن... على الصحة، خصوصاً في ظل وجود دراسات باتت تربط ما بين اللحوم والسرطان

يروي أجدادنا إنّه كان للّحمة يوم واحد في الأسبوع. يوم محدّد يذبح فيه "اللّحام" بقرة ليتقاسمها أهل الضّيعة كلّ بحسب إمكانيّاته المادّيّة وعدد أفراد عائلته. فالبعض يأخذ أجودها، والتي نطلق عليها اليوم "الفتيلة"، والآخر يكتفي باللحم الخشن بمقدار أوقية، ستكفي عائلة لوجبة غداء دسمة بقية أيام الأسبوع، كانت الجدّات تتغنّى بالخبّيزة والهندباء والزّعتر الأخضر و"طبخات" البرغل، ولا يزال ثمة أمثال عالقة في الذهن عن تلك الطبخات، حيث كان يُقال إنّ "البرغل هو مسامير الرّكب".

العدد ٣٣١٩

كثرت في الآونة الأخيرة الحكايا عن الموت المفاجئ في عمر مبكر. شباب بالكاد يتخطون العشرين من العمر أو الثلاثين، ينامون بتعبهم ليلاً ويبقون للأبد. وغالباً، ما تكون الصدمة هي حال من يحيطون بهم، والحيرة من موتٍ جاء على حين غفلة، بلا عوارض. لا يعرفون اسماً له سوى أن القلب توقف. يعني "سكتة قلبية".

العدد ٣٣١٩

زكام أم جيوب أنفية؟ يحار الكثيرون في الإجابة على هذا السؤال، خصوصاً عندما تمتد فترة الإصابة بانسداد أو جريان الأنف. لا يعرف هؤلاء ما إذا كانوا مصابين بالزكام أو الحساسية أو بالتهاب الجيوب الأنفية. وغالباً، ما تأتي الإجابة على شالكة أن الموسم موسم "رشح" ومن المفترض أن يأخذ وقته ومداه.

العدد ٣٣١٩

80 % من السكتات الدماغية يمكن تفاديها

خمسة تدابير وقائية قد تحمي المرضى، والأصحاء أيضاً، من حدوث السكتة الدماغية. تدابير سهلة ولا تتطلب جهداُ كبيراً، ولكنها تستلزم "إرادة قوية"، يقول البروفسور سيرج تيمسيت، وهو رئيس الجمعية العصبية والأوعية الدموية الفرنسية ورئيس قسم أمراض الأعصاب ووحدة الأعصاب في مستشفى جامعة بريست.

العدد ٣٣١٩

في تقرير ممتع عن السعادة وأحوال الشعوب، نشرته مجلة ناشيونال جيوغرافيك في عددها الصادر مطلع الشهر الجاري، جاءت الدانمارك وسنغافورة وكوستاريكا في قمة الدول التي يشعر سكانها بأقصى درجات السعادة. وعند تحليل أسباب هذا الكم من السعادة، تبين أن الناس هناك يشعرون بالأمان، ولديهم معنى لحياتهم، يتمتعون بحياة فيها القليل من التوتر والكثير من المتعة والفرح.

العدد ٣٣١٩

يلاحظ الكثيرون وجود ثآليل في راحة الكف أو في بطن القدم أو حول الأظافر، وفي الغالب لا يولونها اهتماماً. يتركونها بلا علاج، لكونها لا تسبب ألماً أو أوجاعاً، ولأنها في معظم الحالات تشفى من تلقاء نفسها. هذه الثآليل التي لا نعيرها اهتماماً في غالب الأحيان تحتاج في بعض الحالات إلى العلاج كي لا تستحيل "سرطاناً". وعندما نتحدث عن العلاج، فإننا نتحدث في هذه الحالة عن الثآليل التي يشبه شكلها عين السمكة. الشبه الذي صار مع الوقت اسماً لها. فما هو هذا المرض؟ وما هي أنواعه؟ وكيف يتم علاجه؟ وما الفارق بينه وبين الثآليل العادية؟

إعداد: راجانا حمية
تشير الدراسات الطبية إلى أن هناك حوالى 50% من حالات الإصابة بالثآليل تشفى من تلقاء نفسها، من دون تلقي أي نوع من العلاج. فإذا ما استثنينا هذه النسبة، سيبقى في المقابل نسبة مماثلة. هذه الأخيرة هي تلك التي لا تشفى من دون علاج، وهي ما يمكن أن نطلق عليها اسم مرض "عين السمكة" أو "السنط".

العدد ٣٣١٣

استعيضوا عن المضادات الحيوية بالراحة

غالباً، ما يخرج المرضى من عيادة الطبيب محمّلين بلائحة طويلة من أدوية المضادات الحيوية كعلاج لمرضهم. وهذا شائع. ولكنه "شائع" خاطئ. فقد أشارت دراسة أجراها مؤخراً مجموعة من خبراء الصحة في بريطانيا، إلى أن الاستخدام المفرط وغير الصحيح للمضادات الحيوية يجعل التعامل وعلاج الالتهابات أصعب، وذلك نتيجة لتطوير مقاومة الجسم ضد هذه المضادات.

العدد ٣٣١٣

تصميم عماد خالدي | للاطلاع على الصورة المكبرة انقر هنا
العدد ٣٣١٣

لا يكاد يخلو بيت من وجود "صيدلية" تحوي مجموعة من الأدوية التي يراها أصحابه أساسية. فالاهتمام بهذه الناحية ليس مجرّد تفصيل، إنما هو تدبير أساسي يتخذه الكثيرون. لكن، إن كنت ترغب ألا تكون لديك تلك الزاوية الطبية في منزلك، فعليك أن تبدأ بغذائك. بمائدتك وأطباقها اليومية. فهذا الإجراء لا يعدّ ترفاً إن كنت ترغب بالحفاظ على صحة سليمة والابتعاد قدر الإمكان عن أي نوع من العقاقير، مهما كان بسيطاً. أما أولى الخطوات للحفاظ على البنية السليمة، فهو التنوّع، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية الخضار الورقية. هذا من ناحية. أما من ناحية أخرى، فثمة أنواع من المكونات يجب ألا تخلو مائدتك اليومية منها. وإن كان لا بدّ من تسمية بعض الأنواع، الأساسية، فهناك الزنجبيل والليمون الحامض وجوز الهند والأفوكا. فهذه الأنواع تساعد الجسم على التخلص من السموم. على سبيل المثال لا الحصر، يساعد الزنجبيل على التخلص من السموم في الجسم، كما يخفف من حدة الصداع النصفي ويقلل من الالتهابات، أضف أنه مكوّن أساسي في القضاء على الإنفلونزا ونزلات البرد خلال فصل الشتاء.

العدد ٣٣١٣

يدخل البعض منهم غرف التوليد "مدججين" بهواتفهم النقالة ليلتقطوا صوراً لولادة طفلهم. صرخته الأولى. حركته الأولى، وليكونوا إلى جانب زوجاتهم في أهم حدث في حياة الزوجين. البعض الآخر ينتظر خارجاً جانب نساء العائلة قلقاً متوتراً حتى خروج من يقول له "الحمدالله ع السلامة"، "هلق صرت أب ومسؤوليتك كبرت". يتلبس ما يحيكه له المجتمع من دور أبوي تعوّد على بعض نماذجها من أسرته والمحيط.

العدد ٣٣١٣

امرأة من أصل 3 معرّضة للإصابة بمرض هشاشة العظام، بعد اجتياز الخمسين من العمر. ليس في الرقم غرابة، فهذا المرض الذي يطلقون عليه عبارة "اللص الصامت"، مصنّف اليوم من بين الأمراض العشرة الأكثر انتشاراً، مزاحماً في ذلك مرض السرطان

إعداد: راجانا حمية
تكمن خطورة مرض هشاشة العظام أنه فعلاً صامت. لا ينذر بمجيئه، إذا لا يترفق مع أعراضٍ ظاهرة، وغالباً ما يكتشف الأشخاص مرضهم به عقب إصابتهم بالكسور الناتجة عن القيام بحركات بسيطة، كالانحناء مثلاً أو السعال! ولعلّ التشبيه الأقرب لتصديق هذا الواقع، هو ما يقوله بعض الأطباء في معرض تعريفهم بالمرض، إذ يشبهونه بـ"الإسفنجة" المليئة بالمسامات الصغيرة، والتي يكبر حجمها عندما يضرب المرض ضربته، فتفقد صلابتها وتصبح عرضة للتمزق بمنتهى السهولة.

العدد ٣٣٠٧