دوليات

بصيص أمل «لينيني» ليساريّي أميركا اللاتينية
وسام متى

ظلّ لينين محتفظاً بمنصب نائب الرئيس حتى عام 2013 (أ ف ب)

حتى ساعة متأخرة من فجر اليوم، كان المرشح اليساري للانتخابات الرئاسية في الإكوادور لينين مورينو على قاب بضعة أعشار النقاط لبلوغ عتبة الأربعين في المئة التي تؤهله للفوز من الدورة الأولى. وبقدر ما طالت ساعات الفرز الطويلة، كان بصيص الأمل ليساريّي أميركا اللاتينية يتوهج ويخفت، في انتظار انتصار طال انتظاره بعد سلسلة انتكاسات شهدتها الفترة الماضية

بعد عامين مليئين بالانتكاسات المُحبطة، جاء بصيص الأمل ليساريي أميركا اللاتينية من الإكوادور، في ضوء التقدم الكبير الذي حققه المرشح المدعوم من الرئيس المنتهية ولايته رافاييل كوريا، في الانتخابات العامة التي جرت أول من أمس.

العدد ٣١٠٩
بورتريه | رافاييل كوريا الابن الروحي للثورة الكوبية
رنا حربي

في صباح يوم 30 أيلول 2010، وقف رئيس الإكوادور رافاييل كوريا، أمام عناصر القوى الأمنية التي تمردت عليه وانتزع ربطة عنقه بعنف وصاح: «اذا كنتم تريدون قتل الرئيس فهو هنا، اقتلوه إذا أردتم! أنا هنا، اقتلوني إذا لديكم الشجاعة».

العدد ٣١٠٩
رحيل | فيتالي تشوركين... «مايسترو الدبلوماسية»

ثمّن بوتين مهنية تشوركين ومهارته الدبلوماسية (أ ف ب)

شكّل رحيل فيتالي تشوركين أمس، صدمة للجميع. ربما كان من تعوّد على خطبه في الأمم المتحدة ينتظر مداخلاته المقبلة. فهو كان يعرف تماماً ما يحتاجه موقعه، وكان يتقن فنون الجدال. قال يوماً لأحد «خصومه» في نيويورك: «إذا كنا بحاجة إلى مواعظ، فسنذهب إلى الكنيسة، وإذا أردنا سماع الشعر، فسنذهب إلى المسرح»... دعاه إلى الحديث في السياسة، إذ «من الواضح أنك فشلت»

لعلّ كل دروب مسيرة فيتالي تشوركين الدبلوماسية، كانت تقوده إلى تبوّء منصب وزارة خارجية بلاده، وهو الذي انضم إلى السلك الدبلوماسي في الزمن السوفياتي عام 1974 (بصفة مترجم) عقب تخرجه في معهد موسكو للعلاقات الدولية المرموق، وذلك قبل أن يحصل في عام 1980 على رتبة الدكتوراه إثر إنجازه رسالة بحثية بعنوان: «الصين واليابان في استراتيجية السياسة الخارجية للولايات المتحدة؛ 1969 ــ 1980».

العدد ٣١٠٩
إيران | مؤتمر «دعم الانتفاضة»: نحن في «زمن مدريد»
بيروت حمود | قاسم س. قاسم

أبو زهري: لقاءات جرت بين قيادة «حماس» ومسؤولين إيرانيين بعيداً عن الإعلام

طهران | لم يتمكن وفد «حماس» البرلماني من مغادرة غزة والمجيء إلى العاصمة الإيرانية طهران للمشاركة في مؤتمر دعم القضية الفلسطينية السادس. لم يكن السبب هذه المرة «توتر» العلاقة بين الحركة والإيرانيين، فهي كما يؤكد الطرفان «في تحسن مستمر».

العدد ٣١٠٩
طهران لأنقرة: للصبر حدود!

شهد الرد الإيراني على التصريحات التركية الأخيرة تصعيداً ملحوظاً تمثّل في استدعاء السفير التركي لدى طهران للاحتجاج، في الوقت الذي حذر فيه المتحدث باسم الخارجية من نفاد صبر الجمهورية الإسلامية

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس، السفير التركي لدى طهران، رضا هاكان تكين، وسلّمته رسالة احتجاج على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير خارجيته مولود جاويش أوغلو ضد إيران، في الوقت الذي حذّر فيه المتحدث باسم وزارة الخارجية أنقرة من نفاد صبر طهران.

العدد ٣١٠٩
مارتن شولتز... يهزّ عرش ميركل
لور الخوري

يبدو أنّ مسعى أنجيلا ميركل (63 عاماً)، لاستكمال مسيرتها السياسية على رأس المستشارية الألمانية، والممتدة منذ تشرين الثاني 2005، سوف يواجه تهديداً حقيقياً خلال الاستحقاق التشريعي المرتقب في ألمانيا بعد نحو سبعة أشهر

يوم الأحد الماضي (12 شباط)، سجّل «الحزب الاشتراكي الديموقراطي» انتصاراً في ألمانيا، إثر انتخاب وزير الخارجية السابق المنتمي إليه، فرانك فالتر شتاينماير (61 عاماً)، رئيساً للبلاد. على أثر ذلك، انتقل الحزب إلى مرحلة جديدة من التحدي مع أنجيلا ميركل (حليفته في الائتلاف الحكومي منذ 11 عاماً)، تتمثل في السعي إلى تعزيز فرص فوز مرشحه مارتن شولتز (62 عاماً)، برئاسة المستشارية خلال الاستحقاق الانتخابي المقبل.

العدد ٣١٠٨
مؤتمر ميونيخ للأمن: تشديد غربي على «القيم المشتركة»

وجه العديد من المسؤولين الأوروبيين تحذيرات إلى واشنطن (أ ف ب)

بدّد الحضور الأميركي في مؤتمر ميونيخ للأمن، خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعضاً من الغموض الذي يحيط بموقف الإدارة الأميركية حيال الأمن الأطلسي، إلا أنه لم يلغ قلق الأوروبيين المتزايد وحرصهم على الاتحاد الأوروبي.
وحاول نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، طمأنة الأوروبيين القلقين من تصريحات الرئيس دونالد ترامب، فيما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مقاومة إغراء الانطواء على النفس لمواجهة التهديدات العالمية، وذلك خلال أعمال المؤتمر الذي انتهى أمس.

العدد ٣١٠٨
مرشّح ترامب يرفض منصب مستشار الأمن القومي

رفض هارورد الوظيفة بسبب الفوضى التي تعمّ البيت الأبيض (أ ف ب)

يسعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى استعادة زمام المبادرة لتبديد الانطباع الفوضوي، الذي وسم شهره الأول في البيت الأبيض، خصوصاً بعد الانتكاسات التي تعرّض لها أخيراً في ملف الاتصالات مع روسيا، وتعذّر تعيين بديل لمستشاره المستقيل للأمن القومي.
ورفض مرشح ترامب لتولي منصب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، الأميرال المتقاعد روبرت هارورد، هذا العرض بعيد دفاع الرئيس الأميركي عن المستشار السابق مايكل فلين، الذي استقال بسبب اتهامه بإجراء اتصالات مع روسيا.
ويأتي ذلك بعد مؤتمر صحافي لترامب، أول من أمس، شنّ في خلاله هجوماً لاذعاً على وسائل الإعلام، معتبراً إياها "غير نزيهة"، ونفى وجود أي روابط مع روسيا في خلال حملته الانتخابية. وبرفض هارورد تولي منصب مستشار الأمن القومي، ليل الخميس، أصبح ترامب من دون خليفة لفلين، أول مسؤول بارز يستقيل في الإدارة الأميركية، ما يزيد من حالة الفوضى التي يبدو أن إدارته تتخبط فيها.

العدد ٣١٠٧
واشنطن تجسست على الانتخابات الفرنسية

نقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن موقع "ويكيليكس"، أمس، وثائق جديدة تثبت تورط وكالة الاستخبارات الأميركية (سي اي ايه) في التجسس وجمع معلومات عن الانتخابات الرئاسية الفرنسية، التي جرت في عام 2012.
ووفقاً للوثائق، فقد "حاولت الاستخبارات الأميركية الحصول على معلومات سرية تتعلق بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، وجمع معلومات عن تمويل الأحزاب والخلافات الداخلية فيها، ووجهة نظر كل حزب حول العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية في المستقبل".

العدد ٣١٠٧
الأفعى تغيّر جلدها من حزب فاشي إلى تنين شعبوي
عثمان تزغارت

تُرجم التحوّل بتطعيم برنامج «الجبهة الوطنية» بشعارات شعوبية (أ ف ب)

باريس | لم تتورع مارين لوبن عن «قتل الأب»، أملاً في تخليص «الجبهة الوطنية» من الشيطنة، والتمويه على الخلفية الفاشية التي انبثقت منها، ما خوّلها تحويل حزبها من تنظيم عنصري متطرف إلى تنين شعبوي بثلاثة رؤوس يزحف باتجاه قصر الإيليزيه، مراهناً على يأس الطبقات الشعبية ونقمة الفئات الكاثوليكية المحافظة وتنامي الإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب.

العدد ٣١٠٧