اسرائيليات

نتنياهو... رهانُ «الاعتدال العربي»
علي حيدر

كان نتنياهو ــ وما زال ــ يراهن على هرولة «الاعتدال» العربي للتخفف من عبء القضية الفلسطينية. وكما رفض في السابق أي أثمان تتصل بالساحة الفلسطينية، مقابل الارتقاء إلى مرحلة التحالف «الخليجي ــ الإسرائيلي»، فهو في مرحلة ترامب أشد قناعة وتمسكاً بصحة هذه الرؤية، وتتعزز لديه في كل موقف «عربي» يصب في مصلحة الأولويات الإسرائيلية

ليس مفاجئاً الكشف عن لقاءات سرية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورؤساء أو ملوك عرب. ولن يكون مفاجئاً أن تكون مثل هذه اللقاءات قد عقدت أيضاً مع آخرين، ممن لا تربطهم معاهدات سلام مع إسرائيل.

العدد ٣١٠٩
ليبرمان يحرض السعودية... والجبير يلبّي
علي حيدر

نشر صحافي في «يديعوت» صورة لليفني وهي تتابع كلمة الجبير (الأخبار)

لم يكن التطابق في توصيف التهديد الذي تمثله إيران على السعودية، بين وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مجرد تقاطع عرضي، وردَ على لسان كل منهما في المناسبة نفسها، ومن على المنبر نفسه. بل هو تعبير متكرر عن التطابق بين تل أبيب والرياض، في الرؤية والموقف من الجمهورية الإسلامية.

العدد ٣١٠٨
عيون إسرائيل على «تفاهمات حماس ومصر»
بيروت حمود

تراقب الأوساط الأمنية والسياسية الإسرائيلية تطورات العلاقة بين مصر وحركة «حماس» والتفاهمات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي توصّل إليها الطرفان أخيراً من دون مراسيم وبعيداً عن أعين الإعلام، وذلك وفق دراسة جديدة أعدها «معهد بحوث الأمن القومي» الإسرائيلي، التابع لجامعة تل أبيب.

العدد ٣١٠٧
مقالة تحليلية | «قمة واشنطن» تنعى مشروع الدولتين
علي حيدر

ليس من المتوقع أن تتضح تفاصيل كل ما تمّ التوصل إليه خلال لقاء نتنياهو ــ ترامب، قبل مضيّ مدة من الوقت. لكنهما حرصا على تظهير معالم المرحلة الفلسطينية الجديدة، في ضوء نهاية الرهان على مشروع الدولتين. والبديل إطلاق يد إسرائيل، على المستويين السياسي والاستيطاني، وحشر السلطة الفلسطينية للتكيّف مع الثوابت الإسرائيلية

قد يكون أصل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لواشنطن، مع بداية ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمراً مألوفاً. لكن سياقاتها والملفات المطروحة وتوجهات ساكن البيت الأبيض الجديد، حوَّلت اللقاء إلى محطة لضبط ولتنسيق المواقف والخيارات إزاء التحديات المشتركة على مستوى المنطقة، وهو ما حرصا على تجنّب الكشف عنه حتى الآن. يستطيع نتنياهو الادعاء أمام منافسيه وداعميه في تل أبيب أنه سجل إنجازاً شخصياً وسياسياً في «قمة واشنطن»، وهو مستجد بات في أمس الحاجة إليه في ضوء التحديات الداخلية التي تواجهه، وتحديداً ما يتصل بمفاعيل ملفات الفساد التي قد تطيحه على المستويين الشخصي والسياسي.

العدد ٣١٠٦
صحافة إسرائيل: ترامب صديق حقيقي... ولكن

لم يكن لقاءً تاريخياً، مصيرياً أو حاسماً (أ ف ب)

انقسمت تعليقات الصحف الإسرائيلية أمس حول مؤتمر القمة الذي جمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض. وفيما ذهب البعض إلى التهليل لترامب وتمجيد صداقته الحقيقية لإسرائيل، تساءل البعض الآخر عن مدى إدراكه لطبيعة الصراع في المنطقة وواقعية سياسته المعلنة حيال ذلك. وبين الاثنين، دعا بعض ثالث إلى التريث وعدم استخلاص أحكام نهائية، سلبية أو إيجابية، بشأن ترامب، خصوصاً أن تاريخ الرجل يشهد على تقلّباته وارتجالاته.

العدد ٣١٠٦