اسرائيليات

نتنياهو يرفض مؤتمر باريس... ويراهن على «الاعتدال» العربي
علي حيدر

تنسجم مواقف نتنياهو مع توجهات الحكومة اليمينية التي تجهد لتهميش الموضوع الفلسطيني (أ ف ب)

لم تنفع محاولات المسؤولين الفرنسيين بطمأنة إسرائيل في تخفيف حدة معارضة رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو للمؤتمر الدولي في باريس. ولم يحل تأكيد أنه لا يوجد بديل من مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين دون وصف المؤتمر، المنعقد أمس، بـ«العبثي» الذي يؤدي إلى إبعاد التسوية، وكونه ينتمي إلى «العالم القديم».

العدد ٣٠٨٠
ترويج لـ«الدولتين» بإعلانات إسرائيلية

(أ ف ب)

انتشرت في مدينة تل أبيب لافتات إعلانية كبيرة، أمس، مكتوبة فيها جملة باللغة العربية تقول: «قريباً سنكون الأغلبية»، وبالإنكليزية «فلسطين: دولة واحدة لشخصين».

العدد ٣٠٨٠
«الطبقيّة» تزيح الجنود الإسرائيليين عن الوحدات القتالية
محمد بدير

انخفضت نسبة المتطوعين في المدرعات خشية التعرّض للإصابة أثناء الحرب

لا يبدو أن ما كشفته تقارير صحافية إسرائيلية عن انخفاض نسبة المتطوعين في سلاح المدرعات في الجيش هو الخبر الوحيد، بل اتضح أن المشكلة في جيش العدو أعمق، وهي تتصل بانخفاض الحافزية لدى عموم المجندين للخدمة في الوحدات القتالية، ربطاً بانخفاض التقدير لهذه الوحدات

ربطاً بالحديث الإسرائيلي الإعلامي عن انخفاض نسبة المتطوعين في سلاح المدرعات خشية التعرّض للإصابة أثناء الحرب، عاودت صحيفة «هآرتس» الكشف، في تقرير أمس، عن أن «المعطيات المثيرة للقلق» حول هذه القضية كانت قد عُرضت أمام هيئة الأركان العامة قبل عام، لكنها لم تُكشف للجمهور.

العدد ٣٠٧٩
هل يسقط نتنياهو ويلحق بأولمرت؟
علي حيدر

يريد نتنياهو بعد ١١ عاماً من الحكم البقاء في السلطة بأي ثمن (أ ف ب)

كشفت الصفقة الفضائحية بين بنيامين نتنياهو وناشر صحيفة «يديعوت احرونوت»، التي تتوالى تفاصيلها يومياً في إسرائيل، عن أحد أوجه العلاقة بين السلطة السياسية مع بعض وسائل الإعلام، وأن القاعدة التي تحكم أداء نتنياهو لتثبيته على رأس الهرم السياسي هي «البقاء بأي ثمن»

تتوالى التقارير الإسرائيلية التي تؤكد حقيقة أن الصفقة التي عقدها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع ناشر صحيفة «يديعوت احرونوت»، ارنون موزيس، تنطوي على العناصر المكتملة للرشوة، كما يرى بعضهم. وفي حال صحة المعلومات، التي تسربت في وسائل الإعلام الإسرائيلية، يزداد احتمال توجيه تهم جنائية إلى نتنياهو.

العدد ٣٠٧٨
جيش العدو يعالج صدمات جنوده النفسية بـ... الخنازير
بيروت حمود

تحرّم اليهودية أكل لحم الخنزير، لكنّ وزارة الأمن الإسرائيلية تصادق سنوياً على صفقات بمبالغ طائلة لشراء المئات منها. أمّا السبب، فهو إجراء تجارب طبية عليها قبل تطبيقها على الجنود الذين يعانون صدمات نفسية مما بعد الحرب

تنفق وزارة الأمن الإسرائيلية سنوياً مئات آلاف الشواقل لشراء الخنازير، وذلك بهدف إخضاعها لتجارب طبية وعمليات جراحية على يد «هيئة الأطباء والممرضين» التاشبعة للجيش، وذلك لاستخلاص العلاجات الخاصة بحالات الصدمة النفسية ما بعد الحرب عند الجنود.

العدد ٣٠٧٨