«جبهة النصرة» من شمال سوريا إلى جنوب لبنان



درغام حاملاً «آر بي جي» مع مجموعته في جرود عرسال قبل أسبوعين (الأخبار)

حقيقة لم تعد تقبل التشكيك والدحض: لبنان بات جزءاً أصيلاً من ساحة تموضع «جبهة النصرة» التي تعدّ في هذه المرحلة التنظيم الأكثر تنامياً بين كل الأذرع العسكرية لـ«القاعدة» في العالم، والنقطة الجاذبة لكل سلفيي العالم من متبنّي الإيديولوجية «التكفيرية الجهادية»

ناصر شرارة

المكان: جرود عرسال
الزمان: منتصف شباط (بعد «مقتلة» عرسال ضد الجيش)
تحت علم لـ«جبهة النصرة»، وخلف طاولة غطيت بعلم «الثورة السورية» تعلوها نسخة من المصحف الشريف، يقف اللبناني ح. ع. درغام حاملاً قاذف «آر بي جي» ورافعاً شارة النصر، على رأس مجموعته المسلّحة المكوّنة من عشرات المسلّحين. ودرغام هو أحد أبرز المطلوبين في حادث الاعتداء على دورية الجيش اللبناني في بلدة عرسال في الأول من الشهر الجاري، وأدّى الى استشهاد ضابط ورتيب في الجيش وجرح آخرين، أثناء محاولة اعتقال المطلوب خالد حميد الذي يوصف بأنه «المسهّل» اللوجستي الأهم بين «جبهة النصرة» في سوريا والمجموعات الحليفة لها في الشمال وعين الحلوة.

ومجموعة درغام التي شاركت في كمين عرسال على اتصال لوجستي وثيق بـ«جبهة النصرة» في سوريا، وتعتبر، بين مجموعات أخرى، الأوثق صلة بخطة لإنشاء «فرع لبناني» لـ«الجبهة».

النشأة بين سوريا ولبنان

عام ٢٠١١، نشأت «جبهة النصرة» في سوريا، وسرعان ما أصبحت التنظيم الأبرز من بين كل جماعات المعارضة المسلحة، بعد انضمام عناصر جماعتي «جند الشام» و«فتح الاسلام» ــــ المتمركزتين في عين الحلوة وشمال لبنان ــــ إليها. بدأت القصة مع السعودي ماجد بن محمد الماجد، أمير «كتائب عبد الله عزام في بلاد الشام» الذي «هاجر» من عين الحلوة الى سوريا أواخر آذار الماضي، على رأس ناشطين من الجماعتين، بهدف إزاحة «أبو محمد الجولاني» عن «إمارة» «جبهة النصرة»، وتنصيب نفسه أميراً عليها. لكن قسماً كبيراً من مرافقيه انقلبوا عليه في سوريا وانضموا الى الجولاني، فعاد إدراجه الى المخيم، فيما انخرط المنقلبون عليه من «فتح الاسلام» و«جند الشام» في ورشة تدريب وتنظيم لجماعة الجولاني، ونجحوا، في غضون شهور قليلة، في إحداث فرق نوعي في أدائها وتنظيمها، ما جعل «جبهة النصرة» القوة الأولى في المعارضة السورية المسلحة، ورأس الحربة «الجهادية» الأهم في معركة «القاعدة» الأممية.


الأسير: لا ثقة بالقضاء العسكري ولن نقبل أحكاماً مشددة على الموقوفين (مروان طحطح)

واليوم، بعد نحو عام ونصف عام من حراكها «الجهادي» في سوريا، باتت لـ«الجبهة» مجموعات في لبنان (تضم جنسيات مختلفة)، مرتبطة بها موضوعياً، وتمدّها بأسباب الدعم اللوجستي والقتالي، خصوصاً في المعارك التي تخوضها في ريفي حمص ودمشق. وتسعى «المجموعات اللبنانية» الى التوحّد، عسكرياً وتنظيمياً، ضمن مشروع إنشاء «جبهة النصرة ــــ فرع لبنان». وكل هذا يحدث تحت نظر السياسة اللبنانية الرسمية التي تدفن رأسها في رمال تقترب من أن تصبح متحركة.
من هي أبرز مجموعات «الفرع اللبناني» الساعية الى التوحد، ومن هم «أمراؤها»، وما هي أجندتها؟
الكتلتان الرئيستان في مشروع إنشاء «جبهة النصرة ــــ لبنان» هما:
ــــ كتلة عين الحلوة، وتضم رموز «فتح الاسلام» و«كتائب عبد الله عزام» و«سرايا زياد الجراح» وبقايا «جند الشام» الموجودين في عين الحلوة. وتشير المعلومات الى أن هذه الأطر الأربعة حلّت نفسها، بالمعنى التنظيمي، قبل أشهر ، وتحوّلت الى خمس مجموعات (نحو ١٥٠ عنصراً)، يتمتع أسامة الشهابي بنفوذ داخلها جميعاً. وأبرز كوادر هذه المجموعة: بلال بدر (ويعتبر الأخطر) والفلسطينيون: توفيق محمد طه (أبو محمد طه)، زياد علي أبو النعاج، هيثم محمود مصطفى (هيثم الشعبي)، خبير المتفجرات محمد أحمد الدوخي (خردق) ونعيم إسماعيل عباس.
واللافت أن هذه المجموعات التي كان نفوذها محصوراً، سابقاً، في منطقة التعمير في مخيم عين الحلوة، أصبحت الآن أكثر عدداً وأكثر مقبولية من المناخ السائد داخل المخيم، إذ إن الوهن الذي أصاب حركة «فتح» في عين الحلوة، ومعها الفصائل الوطنية الاخرى، أفاد القوى الاسلامية، خصوصاً تلك التي تحاكي تنظيم «القاعدة» عقائدياً. كذلك فإن تصدّر هذه المجموعات لمهمة دعم «جبهة النصرة» في سوريا، أكسبها تعاطفاً مضاعفاً من البيئة الحاضنة في المخيم التي تنحو نحو التشدد، وأكسبها، بالتالي، نفوذاً مستجداً داخل خريطة العمل الاسلامي في المخيم، على حساب «عصبة الأنصار» وحركة «حماس»، بعدما كانت التنظيمات المتشدّدة سابقاً تحتمي بهذين التنظيمين في مقابل إعلان طاعتها لهما. وفي ظلّ واقع أن نحو سبعين في المئة من المخيم بات تحت نفوذ الأطياف المتشددة ذات الصلة بـ«جبهة النصرة»، فإن السؤال الذي يتردد الآن هو عن إمكان حصول سيناريو مفاجئ يعلن المخيّم منطقة سيطرة لـ«جبهة النصرة» بنسختها اللبنانية.
ــــ كتلة طرابلس وعصبها الرئيس مجموعات حسام الصباغ في طرابلس والتي تضم بين ٣٠٠ و٤٠٠ مقاتل.
وإضافة الى كتلتي عين الحلوة وطرابلس، تنخرط مجموعات مسلحة تنتشر في الشمال والبقاع في مشروع إطلاق «جبهة النصرة» في لبنان، أبرزها:
ــــ مجموعة تطلق على نفسها اسم «صقور عكار»، وتحاكي هذه التسمية التسميات التي تطلقها «جبهة النصرة» على مجموعاتها في سوريا. ويتزعم هذه المجموعة التي شُكّلت منذ أقل من عام خضر م .خ.، وهو من أبناء بعلبك. وينتشر عناصره الذين يقدّرون بالعشرات في منطقة سهل عكار، وينشطون ميدانياً في كل مرة تحدث فيها قلاقل أمنية وأحداث شغب في المنطقة. ويلقب قائد المجموعة بـ«أبو ثائر»، ويعرف أيضاً باسم «خضر خويلد»، ويتخذ من بلدة تلحياة العكارية مقراً له.
ــــ مجموعة ح. ع. درغام، وهي تتمركز في جرود عرسال، ومعظم عناصرها من منطقة بعلبك التي ينحدر درغام منها. وهذه المجموعة على اتصال لوجستي وثيق بـ«جبهة النصرة» في سوريا، وتعتبر الأوثق صلة بخطة إنشاء «الفرع اللبناني»، وتمتاز بأنها تتبع سلوك شقيقتها السورية لجهة التكتم والسرية وامتلاكها تنظيماً فولاذياً مغلقاً. وقد شارك عناصر من هذه المجموعة، يتقدمهم درغام، في نصب الكمين لدورية الجيش في عرسال.
ويُسجّل نشاط لمجموعة من كبار قادة «القاعدة» الأجانب يعملون على خط التنسيق بين «ساحة النصرة» في لبنان و«ساحة الجهاد» في سوريا، وعلى تأمين الدعم المادي والاستراتيجي لدعم الحراك السوري وما بعده. وأبرز هؤلاء المغربي محمد دويك، السعوديان عبدالله الهتار وأشرف الغامدي، السوري محمد محمود خلف، التونسي زهدي محمد القوادري، المصري محمد أحمد المصري (أبو حذيفة)، الكويتي جهاد البياني (أبو معاذ)، البحريني سيف يوسف بن سيف (المعتز)، وقائد شيشاني معروف بـ«أصلان» دائم التنقل بين لبنان وسوريا.
وتؤكّد المعلومات أن الخطوات التنظيمية لإنضاج مشروع «جبهة النصرة ـــــ فرع لبنان» أُنجزت بالفعل، لكن إعلانه ينتظر الظروف السياسية الملائمة. ويتمتع الشيخ سالم الرافعي باحترام كبير داخل المجموعات المنخرطة في المشروع، وبات نفوذه في أوساطها متقدماً على الشيخين داعي الإسلام الشهال وعمر بكري فستق.
وقد سُجّل، أخيراً، تحرك شيوخ سلفيين في الشمال ــــ ممن يهمّشهم مشروع «الفرع اللبناني» ــــ لإنشاء تكتل إسلامي مواز. وليس هدف هؤلاء اعتراضياً، بقدر ما هو تنافسي ضمن الاهداف نفسها، وأبرزها: النهضة الجهادية لأهل السنّة في لبنان ضد الشيعة والآخر المغاير بشكل عام، ونصرة الحراك الاسلامي الجهادي في سوريا. وفي هذا السياق، جاءت زيارة الشهال لصيدا، الأسبوع الماضي، ضمن جولة واسعة شملت عرسال. وفي صيدا، جال الشهال على عدد من المشايخ، بما في ذلك مفتي المدينة سليم سوسان، طارحاً فكرة إنشاء «جبهة إسلامية سنيّة» على مستوى لبنان. ولوحظ أن الشهال استثنى من لقاءاته في المدينة الشيخ أحمد الأسير بسبب تحفظه على علاقة الاخير الوثيقة بالشيخ سالم الرافعي.
أخيراً، تجدر الاشارة الى أن مشاريع عدة لا تزال تتجاذب الحالة اللبنانية العاملة مع «جبهة النصرة» في سوريا، والمتحفزة الآن لإعلان نفسها كإطار مستقل داخل لبنان، أبرزها مشروع حسام الصباغ الخاص بإقامة «إمارة إسلامية» واحدة، تضم مناطق من شمال لبنان ومن ريف حمص، فيما تتحدث معلومات عن مشروع آخر، قوامه وجود اتجاه داخل هذه المجموعات يطرح ضرورة أن تبادر القوى السلفية الجهادية الى إطلاق شرارة توتر أمني دفعة واحدة في كل لبنان، على نحو يؤدي الى حدوث «٧ أيار سلفي» يقود الى إطلاق رسالة مفادها: «نحن هنا، والإمرة لنا».

التعليقات

عليك العوض ومنك العوض يا لبنان

قريبا سنرى انقسام الجيش الشيعي في جهة والسني في جهة والمسيحي ضايع ، اذا الدولة والجيش ما ربّو العالم وضربو برِجِل من حديد عليك العوض ومنك العوض يا لبنان

يا مسيحو و اسلام لبنان اوقفوا زحف السلفيون و القاعدة

ان ترك هؤلاء بدون اى حساب سيدفع لبنان الى معركة قد تكون اشد من معركة سورية و ستأكل جميع الطوائف لان هدفها الاول و الاخير ضرب مصالح لبنان من اجل مصلحةاسرائيل و القوى الاقليمية فعلى مسيحيو و اسلام لبنان ان يعوا خطر هذه العناصر و ان يكونوا اكبر من المؤامرة و الا ستحصدهم جميعا و اكبر مثال ما حصل و يحصل فى الوطن العربي الذى مر عليه الربيع العربي كما يسمونه حيث اشعلت القاعدة فتيل الفتنة باسم الاسلام و السنة.

شو ناطرين منهم

تملأ عقول المتخلفين غيرة من بعضهم البعض. يحملوا السلاح لان غيرهم حمل السلاح. أين الجيش؟ لماذا لا يوقف كل انواع الاسلحة بكل من يحملها؟ احمد الاسير ما هو الا نسخة عن التراجع الحضاري الثقافي اللبناني ونرى كل يوم منه الكثير. مهمة الجيش هي ازالة كل الاسلحة بكل انواعها بدء بالفلسطينية انتهاء بسلاح حزب الله. لما الخوف؟ لدينا خياران: دولة او دويلات متصارعة. شكرا للنشر

ليش انتهاء ب"حزب الله" خلي

ليش انتهاء ب"حزب الله" خلي الدولة تشيل السلاح من الكل شيلة وحدة، ومستحيل نسلم قطعة قبل ما ينشال من الكل وخاصة "حزب الله"

فشسرت ان نسلم السلاح

طالما هذا المطلب هو اسرائيلي واميركي فسوف لن يتحقق ولتخرس الابواق التي تلحنه كل يوم .واهل الجنوب يرفضون تسليم السلاح طالما هناك عدو اسرائيلي متأهب لاحتلال ارضهم وليس لاحد لم يقاس منذ 45 سنة ما عاناه هؤلاء من جراء الاعتداءات الاسرائيلية الهمجية سواء في 68 على مطار بيروت او في اجتياحي 1978 و 1982 دون سبب سوى تواجد المقاومة الفلسطينية في الجنوب ان يتنطح اليوم للكلام ضد السلاح وهل اهل الجنوب هم من وقعوا واقروا اتفاقية القاهرة التي انشأت فتح لاند وشرعت السلاح الفلسطيني في الجنوب وهم ليسوا اصحاب الجنوب فكيف يطلب نزع السلاح من اصحاب الارض

رد علة تعليق

واذا نزعو سلاح حزب الله في لبنان من الذي سيحمينا من اسرائيل ؟ الجيش ؟ ام مجلس الامن ؟ ام 14 اذار ؟ ام القوات اللبنانية ؟ ام الشيخ احمد الاسير ؟ ام الكتائب ؟ ام ... ؟ ام ؟ ... الخ ..............................................

تسريع الانفجار الكبير

هذه السناريوهات قد يكون قسم منها من نسج خيال كاتبهاو لكن يبقى لها جذور واقعية يجب الانتباه لخطورة تداعياتها فوضع الانتظار يستنزف امكانية المواجهة و يضعفهاو الحل هو العمل على تسريع الانفجار الكبير و من ثم معالجة نتائجه ؟

هادا كابوس حقيقي لا يفيد معه

هادا كابوس حقيقي لا يفيد معه اخفاء الرأس في رمال اصبحت متحركة

من أهم الاحداث التي لفتتني هي

من أهم الاحداث التي لفتتني هي ردود الافعال للعصابات المسلحة في سورياحول انشاء حكومةللائتلاف في سورياحيث أكد الجميع انهم لايعترفون بالحكومةولابمعاذ الخطيب الذي ان دخل سورياسيقتلونه وان الآر بي جي والقنابل هي السبيل الانجع من الحوار والسياسة وان لديهم مشروعهم الخاص بهم ان توجيه اميركا للائتلاف بالذهاب الى سوريا وعمل حكومة هو اشارةالبدئ الحقيقيةلانهاء الائتلاف وجبهةالنصرةوالاذن بخروج من ينجو من النصرةالى لبنان والذي تفضل به الاستاذ الكاتب من حيث وجود امثالهم في لبنان هم يقومون بتجهيز البيئة الحاضنة لهم والاستعداد للزغاريد بقدومهم وعندها سيبدأ زمن 7 أيار قاعدي هدفه الاول راس المقاومة والذي سيدوسون على الاف الرؤوس اللبنانية بمختلف جلودها والوانها والاقنعة التي يلبسونها وسترى الشعر المستعار الذي لطالما زهى بوجوده على رؤوس بعض المسؤولين عالقا" اسفل احذيتهم ليكتشفوا بعدها ان دور النأي بالنفس هو ذاته دور الزوج المخدوع وعندها وعندها فقظ سنضم لبنلن الى سوريا ونقول اللهم ارحم اهلنا الحمقى الاغبياء فانهم معاقون

بس يبين مع أخواننا اللبنانيين

بس يبين مع أخواننا اللبنانيين أنو" لبنان ممر أو مقر لمثل هذه الجماعات "بيكون الله يعوض عن لبنان

حزب الله

لماذا اغلب المعلقين لم يتطرقوا للسبب الرئيسي لجعل السنة يتسابقون لحمل السلاح وهو سلاح حزب الله وتدخله في الشأن السوري وتهديد سنة لبنان واغتيال رموزهم . لو لم يكن في لبنان سلاح حزب الله الغير نظامي لكانت لبنان دولة نظام ولرفض الجميع انشاء اي جماعات مسلحة سنية بما فيهم السنة ولكن تغاضي وخنوع الحكومة وغرور وتمادي حزب الله جعل عامة السنة في لبنان يطالبون وبإصرار بإنشاء جماعات مسلحة لخلق توازن رعب مع حزب الله ولرد الدين لحزب الله في لبنان عما ادانه لاخوانهم في سوريا . ولا أظن ان هناك مجال للحوار مع الجماعات السنية إن تسلحت قبل نزع سلاح حزب الله وهذا مالايريده الطرفان . اي ان لاحل الا بنزع سلاح حزب الله قبل تشكيل الجماعات السنية المسلحة .

لولم يكن حزبالله هل كان

لولم يكن حزبالله هل كان للبنان دولة

ان الله يفعل مايريد الي عمل

ان الله يفعل مايريد الي عمل البنان الله سبحانه وتعالى مو حزب فاشل

أغلب المعلّقين لم يذكروا سلاح

أغلب المعلّقين لم يذكروا سلاح حزب الله لأنّهم يعرفون أنّه سلاح موجّه إلى إسرائيل عكس هذا السلاح المذكور لدى هذه الجماعات ولو توجّه سلاحهم لإسرائيل لما كنّا اعترضنا عليه ولكن كما يقول المقال هو سلاح موجّه لفرض الإمارات الإسلاميّة ولاذكر لإسرائيل في أدبيّاتهم !! تبّا لفكر تحمله وتبّا لمن لايعرف عدوّه وتبّا لمن يقارن سلاح الكرامة بسلاح الغدر والخيانة والخسّة والنذالة

"لكانت لبنان دولة نظام" انت

"لكانت لبنان دولة نظام" انت مين با حلو??? اللبنانى ىقول لبنان مذكر..- قطري او تركي??

حزب اللات ازا انو في حدا عاقل

حزب اللات ازا انو في حدا عاقل لا يتدخلو في سورية >>>>>>بس مافي دخان بلانار<<<<<<

لمن يقول حزب الله

فات المعلق الذي يقول ان سلاح حزب الله هو السبب الرئيسي للتسلح ان السلاح تدفق قبل ان يتهم حزب الله بالتدخل بالشأن السوري. والرمايات التي لا تتوقف في طرابلس ضد ابناء جبل محسن لا علاقة لها بسلاح حزب الله وحرب مخيم البارد لا علاقة .و.و.و.. والسلاح موجود في لبنان بأيدي الناس قبل ان يكون ذكر لحزب الله فاتقوا الله

مشروع حزب الله من سنة ١٩٨٢

مشروع حزب الله من سنة ١٩٨٢ كان وما زال تحرير لبنان مشروع اسرائيل من سنة ١٩٤٨ كان وما زال تفتيت المنطقة لطوائف ومجموعات متناحرة وتستمر الحياة وسنبقى نقاوم المشروع الصهيو- عربكي

رد على صديقنا اللي ما عاجبو سلاح حزب الله

""لو لم يكن في لبنان سلاح حزب الله الغير نظامي لكانت لبنان دولة نظام ولرفض الجميع انشاء اي جماعات مسلحة "" يا لذيذ يا رايق ، كأنك عايش بسويسرا ؟؟ كأنك عايش بالقمر ؟؟ كأنك ميّت من ألف سنة ؟؟؟؟ سامع بإسرائيل ؟؟ صديقتنا إسرائيل مبسوطة منك كتير ، وسوف تمدك بكل سفن اب ممكن توفيره لك يا ريت سلاح جماعتنا السنية يعمل شي ضد اسرائيل

سيط الجمل قتله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذه المرة اريد ان يكون حديثيعن حيوان مخلص جداً وصبور جداً وحاد الطباع جداً.واْنا اْشعر بنوع من الإستقرار الفكري والتفكير ملياً بمخلوقات الخالق سبحانه وجل شاْنه في علاه.والجمل من اقرب الحيوانات في تشابه صفاته بالإنسان خاصة في القدرة على التحمل والصبر والحقد. وحقد الجمل يفوق حقد الإنسان.وكذلك فالإنسان ينسى ولكن الجمل لا ينسى.ويمكن ان يموت ميتة الكلاب او اسواْ منها .لماذا يا ترى؟؟؟ وذلك ان جسمه الكبير ولا يملك عقلاً يسير هذه الضخامة.والغريزة هي المسيطرة على هذا الحيوان الضخم.وعندما قال الشاعر: جسم البغال واحلام العصافير.هنا الجمل مستثنى لاْن جسمه اكبر من جسم البغال.على الاْقل فالبغل لا يقع في حفرة ولكن الجمل يقع في البحر. ويقع في الصحراء.وعلى الطرقات. والجمل مخلص وطائع لسيده.ولا يعترض على شيْ كالاْحمال الثقيلة مثلاً. ونلاحظ ان الاثقال التي يحملها الجمل وبدون شفقة عليه تصيب منه مقتلاً لاْنه لا يعترض ولا يخالف. او لاْنه غبي واْحمق قط يقوده او حمار يقوده اوطفل. وتجد اصنافاً من البشر على هذه الشاكلة ولكن الجمل ليس عليه حساب في الدار الآخرة والإنسان يخضع للسؤال والمسائلة. والجمل يكون تراباً اْما الإنسان فيكون سعيداً برضاء الله او شقياً بلعنة الله.

ما بعد سوريه

يااخي المنطقه كلا رايحي لاالمجهول بعد سقوط نظام السوري

السلام عليكم الرمد احسن من

السلام عليكم الرمد احسن من العمى بس يسقط الامور احسن انشا الله

قرن واحد وعشرون

هذا زمن تنب للمستقبل وكثير الاشخاصويمتهن هذه المهنه . قال لنا امير المومنين علي ع من الف واربعماة عن هذا الزمن ارجوا مناحد الاخوة بالجريدة يبحث بكتب هذا الموضوع ونشرة وسيكون بحث يضع الامور بنصابها

قصة جمل

سوءل جمل كيف علاقتك بالانسان قال ان الانسان عجيب. اني احمل اثقاله واحمية من العواصف بالصحراء وابقئ ثلاث ايام من دون ماء واسقية من لبني ولكن في المسير يضع الحمار امامي . هذا وضعنا بهذا البلد هل فهمتوم

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
2 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.