قاضي الأمور المستعجلة نديم زوين يأمر بإزالة "AUB ليكس"



(مروان طحطح)

أصدر قاضي الأمور المستعجلة في بيروت نديم زوين قراراً (من منزله)، اليوم، يلزم "الأخبار" بإزالة تقرير بعنوان "AUB ليكس" (ملفات الـAUB إلى القضاء الأميركي؟) المنشور بتاريخ 14-11-2014، مع مرفقاته عن الموقع الالكتروني للجريدة.

قرار القاضي زوين استجاب لطلب تقدمت به الجامعة الاميركية في بيروت، بتاريخ 17/11/2014، (بواسطة وكيلتها المحامية رندى شاكر ابو سليمان من مكتب ابو سليمان للمحاماة). اذ اعتبرت الجامعة المذكورة ان "الاخبار" نشرت في تقريرها المطلوبة إزالته "وثائق ومستندات ومراسلات سرية وهي داخلية خاصة بالجامعة الاميركية في بيروت"، وبالتالي أقرّت بصحّتها، بل وأقرّت بوجود 1000 مستند من 1220 صفحة من هذا النوع، وطالبت بحمايتها من إفشاء المعلومات القيّمة التي تتضمنها هذه الوثائق والمستندات المتعلقة بكيفية ادارة واحدة من اهم الجامعات في لبنان.

وعلل القاضي زوين استجابته لطلب الجامعة الاميركية بأنه "لا يتبين من ظاهر الحال ان الاساءة الفاضحة (كما وصفتها الجامعة) مبررة بمصلحة عامّة استثنائية قد تحجب صلاحية الأمور المستعجلة في التدخل لوقف التعدّي". علماً أن "الاخبار" اظهرت في جوابها للقاضي قبل اصدار قراره العلاقة الوثيقة بين ما نشرته وملفات عدّة تتصل بوجود "ممارسات" في ادارة الجامعة الاميركية تخالف القوانين والانظمة المرعية الاجراء، وتضرّ بمستوى التعليم العالي وجودته وبمصالح الطلاب.
تجدير الإشارة إلى ان "الاخبار" لم تتبلغ بأية دعوى قضائية تنظر في اساس القضية المعروضة، اي ان ادارة الجامعة لم تطعن بصدقية ما تضمنه التقرير الذي تطالب بحذفه، بل اكتفت حتى الآن بالسعي الى استخدام القضاء لاتخاذ اجراءات تعسفية تمسّ بحريات الصحافة وحق المواطنين بالمعرفة والوصول الى المعلومات. ونلفت إلى ان القاضي زوين لجأ الى نص المادة 581/عقوبات (المتعلقة بجرم افشاء الاسرار)، والتي تنص على ان "كل شخص آخر يتلف أو يفض قصداً رسالة أو برقية غير مرسلة إليه، أو يطلع بالخدعة على مخابرة هاتفية، يعاقب بغرامة لا تتجاوز المئة ألف ليرة. ويقضي بالعقوبة نفسها على من اطلع على رسالة أو على مخابرة برقية أو هاتفية في إذاعتها إلحاق ضرر بآخر فاعلم بها غير من أرسلت إليه".
على الرغم من ان هذه المادة تتعلق بافشاء اسرار "شخصية دون سبب شرعي" وبهدف استعمال ذلك لتحقيق "منفعة خاصة أو منفعة آخر"، إلا ان القاضي زوين انطلق منها ليبتّ في اصل القضية، وبما يتعارض مع منطق اللجوء الى "قضاء العجلة"، فجزم في قراره ان "الاخبار" لا يجوز لها نشر مراسلات وكتب داخلية سرية تعود للمستدعية (الجامعة الاميركية) على مواقع الانترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، "وذلك بغض النظر عن طريق الحصول على هذه المراسلات والكتب".
وخلص قرار القاضي زوين الى ما يلي:
أولا: الزام شركة أخبار بيروت ش.م.ل. بازالة المقال المعنون "AUB ليكس" المنشور بتاريخ 14-11-2014 مع مرفقاته (the links) عن الموقع الالكتروني العائد لها فوراً ويحجبه نهائياً وعدم نشر المرفقات مجدداً تحت طائلة غرامة اكراهية قدرها أربعين مليون ليرة لبنانية عن كل يوم تحصل فيه مخالفة القرار،

ثانيا: الزام السيد حسين مهدي بازالة المقال المذكور في البند "أولا" من هذا القرار مع مرفقاته عن موقع الفايسبوك العائد له ومن حسابه في أي موقع تواصل اجتماعي آخر فورا وعدم نشرها مجددا تحت طائلة غرامة اكراهية قدرها عشرين مليون ليرة لبنانية عن كل يوم تحصل فيه مخالفة للقرار،

ثالثا: تكليف المساعد القضائي غسان مشلب بابلاغ القرار من شركة أخبار بيروت ش.م.ل. ومن السيد حسين مهدي فورا وبالاشراف على التنفيذ، كما وتكليف الخبير فؤاد عقيقي بمراقبة التنفيذ لمدة أسبوع بأية طريقة تقنية ممكنة وبتقديم تقرير فور انتهاء المدة، على أن تسلف الجهة المستدعية مبلغ 200,00 ل.ل. على حساب أتعاب الكاتب و300,000 ل.ل. على حساب أتعاب الخبير،

(الأخبار)

* النص الكامل لقرار قاضي الامور المستعجلة في بيروت نديم زوين

مجتمع واقتصاد
العدد ٢٤٤٤ الجمعة ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٤

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]