نعم هناك «مؤامرات» على سوريا



خلال الاستفتاء في سوريا الأحد الماضي (هيثم الموسوي)
أسعد أبو خليل

ليست هي مؤامرة تلك التي تُعلن عن نفسها (أكثر من مرّة) في مؤتمرات علنيّة تستدعي أصدقاءها ومريديها. ليست هي مؤامرة عندما يفصح حائكوها عن مكنوناتهم. هناك ما يثير الريبة. يكفي أن تلاحظ عن بعد ما يجري وما يدور. يكفي أن تشاهد (أو تشاهدي) أي متحدّث من المجلس الوطني السوري وهو يعتلي المنبر لترداد دعايات صهيونيّة لا لبس فيها. هذا الهوس الدعائي بحزب الله، فيما لا يتعدّى دوره في سوريا التأييد السياسي على ما في هذا التأييد من سوء التقدير والضرر على سمعة المقاومة (ينسى أهل 14 آذار السوريّة أنّ النظام السوري هو الذي كان يمدّ الحزب بالسلاح والعتاد، لا العكس) يشير إلى شيء.

من يصدّق أنّ النظام القمعي السوري يحتاج إلى أربعة مقاتلين في حمص، على ما ردّد أكثر من مصدر في معارضة المجلس الوطني السوري كي يدعم جيشه؟ ولماذا الإصرار من المجلس على إصدار تطمينات مُبكّرة إلى إسرائيل؟ هذا تسديد مسبق لفواتير، على طريقة المؤتمر الوطني العراقي قبل غزو 2003، والمجلس يسير على خطى المؤتمر. لو أنّ واحداً من المجلس الوطني السوري يقرن نقده وشتائمه للنظام السوري بنقد وشتائم للكيان الصهيوني، لكنا صدّقنا أنّ المواقف السياسيّة نابعة من القلب لا من الجيب. (اسأل ما في الجيب، تعلم ما في الغيب).
ثم هناك تقلّبات تذكّرك بالتقلّبات الشديدة البراءة (والمنزّهة عن الهوى والغرض) الذي اشتهر بها وليد جنبلاط. برهان غليون كان يرفض الخوض في الصراعات اللبنانيّة ويقول بحدّة: ابعدونا عن صراعاتكم في لبنان. الآن، اتضح أنّ المجلس الوطني السوري (قبل انشقاقه) أصبح فرع 14 آذار السوري (وبالرعاية الماليّة نفسها، وبات فارس سعيد يقرأ بيانات المجلس وبصياغة أقلام مكتب الحريري الإعلامي). المجلس بدأ عهده بالإصرار على الاحتجاج السلمي، وبات يطالب بالتسليح وهو يرفع من «وتيرة تنسيقه» مع الجيش السوري الحرّ (الذي اتهمه تقرير لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب). المجلس الوطني السوري كان يرفض التدخّل العسكري الخارجي، وهو اليوم يريد تدخّلات عسكريّة كونيّة من كل حدب وصوب. برهان غليون كان حازماً في مواقفه من العدوّ الإسرائيلي، لكنّه صمت بعد بثّ شريط غزل (سياسي) بين بسمة قضماني وإسرائيليّين. كل هذه التغييرات في غضون أسابيع؟
ماذا حلّ بما كان انتفاضة عفويّة وشعبيّة في سوريا على غرار الانتفاضات العربيّة الأخرى؟ وكيف يمكننا أن نخلّص تحليل الوضع السوري الداخلي من كثافة التدخّلات الخارجيّة في سوريا (قد تكون تدخّلات الحريريّة اللبنانيّة أضعفها أو أقلّها، أو أنّ دورها مرسوم من قبل دور أكبر منها بكثير)؟ لنتفق أو نختلف على بعض الحقائق والأمور: 1) إنّ اندلاع الانتفاضة في سوريا كان عفويّاً، ولم يكن من بنات أفكار هنري كيسينجر. إنّ المقابلة المزوّرة المنسوبة إلى كيسينجر لا تكفي لجعل أولاد درعا جزءاً من مخطّط خارجي خطير. 2) إنّ للشعب السوري برمّته أسباباً وأسباباً للانتفاضة والثورة على نظام في عهد حافظ الأسد وفي عهد بشّار. لا تحتاج الأسباب إلى حثّ مؤامراتي. 3) إنّ النظام السوري لم يرتكب أخطاءً كما يردّد النظام في أبواق إعلامه، بل ارتكب جرائم ومجازر على مرّ العقود. 4) إنّ النظام السوري مثل كل الأنظمة العربيّة من دون استثناء يعصى على الإصلاح؛ لأنّ الفساد والجَوْر من أساس النظام ومن صلبه (بالمناسبة، هل لا يزال رامي مخلوف متفرّغاً للعمل الخيري؟). 5) إنّ السياسة الخارجيّة لأي نظام لا يمكن أن تسوّغ القمع الداخلي، وخصوصاً أنّ مسألة شعارات السياسة الخارجيّة للنظام لا تتوافق مع تعاطي النظام مع ملفّ الجولان المحتل مع كلّ منظمات الثورة الفلسطينيّة ومع قبوله مثل لبنان بمبادرة الاستسلام السعوديّة. 6) إنّ المعارضة السوريّة المتمثّلة بالمجلس الوطني السوري لا تمثّل التغيير الذي انتفض الشعب السوري من أجله، وهي باتت اليوم أسيرة طوعيّة لأجندات خارجيّة تتصدّرها مصلحة إسرائيل. 7) إنّ النظام السعودي وباقي أنظمة الخليج لم تكن يوماً صديقة الشعب السوري أو العراقي، وقد أمدّت النظاميْن بمليارات الدولارات من الدعم التي لولاها لما استمرّ في الحكم هذه السنين الطويلة. 8) إنّ الواجب هو في معارضة المجلس الوطني السوري قبل وصوله إلى السلطة، كما كان من الواجب معارضة حزب البعث قبل وصوله إلى السلطة في 1963، لأنّ عناوين القمع تُقرأ في بيانات الأحزاب ولغاتها الملتوية وفي تحالفاتها. 9) إنّ النظام السوري ارتكب جرائم ومجازر فظيعة منذ اندلاع الانتفاضة، كذلك إنّ الجيش السوري الحرّ ومن لفّ لفّه من حركات ومنظمات سلفيّة أو دينيّة متشدّدة ارتكب جرائم ومجازر أيضاً وباعتراف تقرير الأمم المتحدة الأخير الذي أضاف ما معناه أنّ من الواجب عدم الحديث عن مجازر الجيش السوري الحرّ لأنّها تقلّ عدداً عن جرائم النظام السوري. 10) إنّ التدخّل الخليجي في سوريا، مثله مثل التدخّل الخليجي في اليمن، هو تدخّل بالنيابة عن مشاريع أميركيّة إسرائيليّة. 11) لم يكن مشروع فريق مراقبي الجامعة العربيّة إلا خدعة من قبل المؤامرة الخارجيّة، إلا أنّ قبول النظام السوري بالمهمّة عرقل لبعض الوقت مسيرة المهمّة، ما فرض إهمال تقرير المراقبين وإنهاء مهمتهم. 12) ليس هناك من بوادر لرغبة أو قدرة النظام الحاكم على مشاركة السلطة مع أحد، ولو كان منتدباً من الحكومة الروسيّة. 13) إنّ تنظيم الإخوان المسلمين بات ركناً أساسيّاً في الثورة العربيّة المضادة، وهو ناشط في الحالة السوريّة وبتنسيق مع ولاة أمره في السعوديّة (إنّ تنظيم الأخوان السوري هو من أقرب الفروع إلى الحكم السعودي). 14) يعمد إعلام النظام وإعلام المعارضة الموالي للإخوان إلى ضخّ كميّة هائلة من الأكاذيب تجعل من إجلاء الحقائق في سوريا عمليّة صعبة وشاقّة. 15) إنّ مؤتمر «أصدقاء سوريا» كان مبادرة من أعداء الشعب السوري من أجل مصالح أميركيّة إسرائيليّة. 16) قد يكون من الضروري مناشدة النظام السوري التوقّف عن الاستمرار في الإصلاح، رأفة بالشعب السوري ومصلحته.
إنّ الحديث عن المؤامرات يفيد ويضّر في آن واحد. عهدنا الأنظمة العربيّة الجمهوريّة والملكيّة وهي تلقي باللوم على مؤامرات خارجيّة لتفسير احتجاجات داخليّة: النظامان البحريني والسعودي يلقيان باللائمة على مؤامرات إيرانيّة لتسويغ القمع السعودي في القطيف وفي البحرين. كذلك فإنّ النظام السوري نبش هنري كيسينجر من شيخوخته (واختلق مقابلة وهميّة معه وهي تُتناقل في مواقع الإنترنت العربيّة) كي يفسّر لجمهوره أسباب الانتفاضات العربيّة (بعدما بارك بعضها قبل اندلاع الانتفاضة في سوريا). إنّ تفسير المؤامرة ضروري كي يصبح إقصاء مواطنين عن الوطن ممكناً وسهلاً في آن واحد. وزارة الداخليّة السعوديّة كانت صريحة: إنّ مواطنيّة الشيعة في السعوديّة مرتبطة بدرجة طاعتهم وولائهم (يكفي لتبيان نفاق أدعياء الليبرالجيّة العربيّة أنّهم في صفّ أكثر نظام قامع للحريّات الفرديّة. كان جون ستيوارت ميل سيستمتع بظاهرة ليبراليّي آل سعود وليبراليّاتهم).
لكن المؤامرات الغربيّة العالميّة ضد دول وأنظمة لا ترضى عنها أميركا (خصوصاً وليس حصريّاً في منطقة الشرق الأوسط) حقيقيّة وضاربة بعمق في التاريخ العربي المعاصر. إنّ فضيحة «لافون» في مصر كانت مثالاً على ذلك. وعندما أماط النظام الناصري اللثام عن عصابة إسرائيل (التي جنّدت مصريّين يهوداً) وعن قيامها بتفجير مواقع ومراكز أميركيّة في مصر لإفساد علاقة لم تكن سيّئة بعد بين مصر والولايات المتحدة، قامت قيامة العالم الغربي آنذاك، واتهم عبد الناصر بالتنكيل باليهود المصريّين، ورفع لوبي الصهيونيّة العالميّة، الذي يستتر وراء رداء معاداة اللاساميّة، صوته. كذلك نفى الإعلام الصهيوني ضلوع إسرائيل في فضيحة انكشاف الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في سوريا. وقد أعدّت أميركا لاجتياحها للعراق في 1993 سلّة من المؤامرات التفجيريّة والإعلاميّة، وأمرت إعلام آل سعود بالشروع في تغطية جرائم صدّام حسين (عادت وعكست صحف آل سعود الآية عندما تبنّت صدّام حسين بعد موته لأسباب محض مذهبيّة). ثم ليس هناك من صراع في العالم العربي لم تدخل فيه إسرائيل طرفاً: الصراعات الداخليّة فرصة نفاذ للعدوّ دوماً، من الصحراء الغربيّة إلى جانب الملكيّة الرجعيّة أو الحرب الأهليّة في السودان أو حروب اليمن عبر التاريخ (في صف آل سعود طبعاً) إلى الحرب اللبنانيّة وكان العدوّ الإسرائيلي طرفاً فيها منذ اليوم الأوّل في صف حزب الكتائب وحلفائه، وثورة ظفار بالإضافة إلى الصراعات الفلسطينيّة الداخليّة منذ 1937 (نعلم من الوثائق العبريّة أنّ عائلة النشاشيبي المتنفّذة أو قيادتها السياسيّة كانت تتلقّى معونات ماليّة من الصهاينة وتماشي مصالحهم).
دخلت سوريا في 2011 مرحلة صراع إقليمي ودولي لم تشهدها منطقتنا منذ الحرب الباردة. إنّ حروب بوش وكلينتون وبوش (الأوّل) لم تكن صراعات عالميّة؛ لأنّ العالم إما لحق بأميركا أو أنّه استنكف عن الاعتراض خشية الأذيّة الذاتيّة أو بسبب الغرق في مشاكل داخليّة عويصة. قد تشبه مرحلة الصراع الحالية حرب السويس في 1956، منذ تعقيدات التداخل والتشابك بين المؤامرات. تكالبت في الحالة السوريّة القوى الإقليميّة والعالميّة في صراع لا علاقة له البتّة بالشعب السوري. وعندما تطلّ الحكومة الأميركيّة (في أية إدارة، لا يهم) برأسها للتدخّل العسكري والدبلوماسي، تعلم أنّ إسرائيل ليست بعيدة عنها أبداً، وتعلم أنّ المقاصد الإنسانيّة الشريفة لا وجود لها في حزمة مُقرِّرات السياسة الخارجّة الأميركيّة. لكن هذه المرّة فوجئت الحكومة الأميركيّة بفيتو صيني وروسي ضد محاولة التدخّل العسكري الغربي: إذا كانت ذريعة «حماية المدنيّين» قد أدّت إلى اجتياح وحشي لليبيا، فإنّ قراراً من مجلس الأمن بالتدخّل العسكريّ كان سيسمح للدول الغربيّة بشن حرب عالميّة على سوريا.
وروسيا والصين لا تكترثان البتّة للوضع الإنساني للشعب السوري ولا لمطالبه السياسيّة المشروعة (كما أنّ إيران وروسيا والصين ليست في موقع الوعظ في شؤون الإصلاح والإرشاد، كذلك دول مجلس التعاون والأردن فهي ليست إطلاقاً في موقع يسمح لها بالوعظ والإرشاد). وإعلام فريق «الممانعة» يُحلّل العلاقات الدوليّة على طريقة تحليلات الشيوعيّين الستالينيّين أثناء الحرب الباردة (يعني مدرسة مجلّة «الطريق» بإشراف الرفيق السابق كريم مروّة). ماذا تتوقّع من إعلام «المنار»، مثلاً، الذي لا يزال يعتمد على تحليلات «فرانكلين لام»، الذي لم ينفكّ منذ حقبة بوش ينبّه العرب إلى كون الضربة على إيران آتية لا محالة في الربيع المقبل (وإعلام «المنار» يتحدّث عن «تقدّم» القوات السوريّة في حمص، وكأنّ الجيش السوري يخوض معركة تحرير فلسطين)؟ إعلام «الممانعة» يصرّ على أنّ الحرب الباردة عادت، وأنّ يوري أندروبوف شوهد وهو يفرّ من قبره حاملاً دستور البعث الجديد. وهناك من يجزم على شاشة «الدنيا» بأنّ «الروس طاحشون على الآخر» (ونجم هذه المحطة بلا منازع محمد ضرار جمّو الذي نبّه المعارضين إلى أنّه يعرف في أي ساعة ينامون وماذا يأكلون وأين يذهبون، وجزم على محطة «الدنيا» أنّني أعارض النظام السوري مقابل ما بين 2000 و3000 دولار، مع أنّني أتطوّع للمهمّة مجاناً). والبيانات الرسميّة الروسيّة عن سوريا لا مكان للعواطف فيها أبداً (أو «بنوب» كما يقول الشوام). إنّها تتحدّث عن مصالح روسيّة. والصين تكنّ من الحب لحزب البعث الحاكم في سوريا ما يكنّه وليد جنبلاط من الحبّ لمحمّد رعد. روسيا والصين تعدّان لمستقبل لا تسمحان فيه بعد اليوم للولايات المتحدّة بالاستئثار بالمقدّرات الكونيّة إلى الدرجة الحاليّة. لكن الصين (لأسباب لا مجال لتعدادها هنا) ليست مستعدّة بعد للبروز كقوّة عظمى. إنّ اقتصاد الصين سيتفوّق على الاقتصاد الأميركي بعد نحو 15 سنة: قد يكون ذلك التاريخ مؤشّراً، من دون أن يعني الإلغاء الفوري للسطوة العالميّة الأميركيّة. والأسطول البحري الصيني والأساطيل سمات الإمبراطوريّات الفائقة متواضع جدّاً مقارنة بالأسطول الأميركي (ابتاعت الصين لنفسها من روسيا حاملتيْ طائرات مستعملتيْن بهدف اللحاق البطيء). لكن عقيدة أوباما في السياسة الخارجيّة تلحظ زيادة الوجود العسكري الأميركي في آسيا، ونشر قوّة عسكريّة في أوستراليا، وذلك استعداداً لمستقبل قد يطول وقد يقصر.
إنّ أميركا تدير قطر والسعوديّة ومبادراتهما، وإن كانت بعض الخلافات التفصيليّة تعتري بنية العلاقات بين الطرفيْن غير المتكافئيْن. أميركا تدير دفّة الثورة المضادة في العالم العربي، وثنائي قطر والسعوديّة يتحرّك بهامش صغير. والانضواء في صف الثورة المضادة لا ينفي الخلافات بين أطرافها (مثل الخلاف والتنافس والحقد المستحكم بين السعوديّة وقطر، بالرغم من زيف الاتحاد في صف مجلس التعاون الخليجي بعد الغزو السعودي للبحرين). أميركا تريد إنهاك الخصم السوري، لكنّها غير متأكّدة من صوابية قلب النظام. وقد ظهر هذا عندما عارضت هيلاري كلينتون هذا الأسبوع تسليح المعارضات السوريّة، خوفاً من وصول السلاح إلى مجموعات تصفها أميركا بـ«الإرهابيّة» (فيما يصرّ ليبرالجيّو إعلام أمراء آل سعود وشيوخ الحريري أنّ كل المجموعات المسلّحة في سوريا غارقة في العلمانيّة والليبراليّة والانفتاح)، وعارضت أيضاً تجريم الرئيس السوري. لكن السعوديّة وقطر تبديان حماسة كبرى للتسليح (ولم تمدّ السلالتان المقاومة الفلسطينيّة بقطعة سلاح واحدة عبر العقود)؛ لأنّ المجموعات المتطرّفة تتوافق مع أهوائهما الدينيّة المتطرّفة.
كذلك فإنّ أميركا وإسرائيل لم تتوافقا بعد على رؤيتهما للوضع السوري. تتوافقان على ضرورة إنهاك النظام السوري، وعلى ضرورة دعم حركة 14 آذار السوريّة (طبق الأصل عن شقيقتها اللبنانيّة). لكن الجدال لم ينته في البلديْن بشأن صوابيّة قلب النظام بالكامل. ليس صحيحاً أنّ إسرائيل تسعى إلى الفوضى: هي تفضّل حسني مبارك على الأشهر الأولى والأخرى التي تلت سقوطه. إنّ تفجير أنابيب الغاز وتنفيذ عمليّة «إيلات» المعقّدة لم يكن ليتما في ظلّ نظام مبارك. كذلك إنّ حالة الفوضى تسمح لضرب الثورة المضادة أكثر من التحرّك في ظل نظام قمعي. لكن إسرائيل وأميركا تريدان ضرب مواقع مختلفة في محور الحلف الإيراني في المنطقة العربيّة، وهما مهووستان بضرب حزب الله (لو كان حزب الله يفتقر إلى قاعدة شعبيّة لسهل ضربه أكثر، لكن الحزب روّع المنطقة في الثمانينيات عندما كان تنظيماً سريّاً صغيراً، وهذا ما يدركه جيّداً المسؤولون الأميركيّون الذين لا يبدون حماسة لخيار التدخّل العسكري المباشر في سوريا).
المؤامرات باتت مكثّفة في سوريا، إلى درجة أنّه يمكن تحديد أبعادها المختلفة. هناك طبعاً الصراع الإيراني ـــــ السعودي، وهو اليوم مُستعر بسبب ما يجري في سوريا. وطلب تسليح المعارضة من قبل سعود الفيصل هو من أجل الدفع بالصراع إلى الأخير (والفيصل هو الذي أشرف أيضاً على تسليح 14 آذار في لبنان بعد اغتيال الحريري، وأبدى أسفه في ما بعد أمام حاكم عربي لأنّ قوى 14 آذار لم تصمد أمام قوى 8 آذار بالرغم من توفير ثلاث وجبات ساخنة في اليوم من المال السعودي، على حدّ قوله). كذلك إنّ الهويّة الطائفيّة لحزب الله والنظام السوري والنظام الإيراني تتيح للنظام السعودي ذي عقيدة الكراهية المذهبيّة والدينيّة، وهي في صلب الوهابيّة، تحويل الصراع السعودي الإيراني إلى صراع سني ــ شيعي وقد خاضته السعوديّة بحماسة منذ 2003. وهناك أيضاً صراع على مستوى أعلى من الصراع الإقليمي الأبرز، هو الصراع بين أميركا من جهة ومنافسيها الخجولَيْن إلى الآن، أي روسيا والصين. لكن المنافسة العالميّة تلك تسفر عن تكريس لابتعاد روسي عن المصالح الأميركيّة العالميّة بصورة لم تظهر منذ نهاية الاتحاد السوفياتي. وهناك أيضاً الصراع اللبناني الذي تدور رحاه في سوريا: لا تجرؤ 14 آذار على مواجهة حزب الله وحلفائه في لبنان، لهذا فهي ترمي بثقلها في الصراع السوري لعلّها تصيب في حزب الله مقتلاً باسم «التضامن مع الشعب السوري». وهي تختلق خبريّات عن مشاركة حزب الله في الصراع في سوريا، لتبييض صفحتها مع إسرائيل وتسويغ تدخّلها العسكري والمالي والسياسي والدعائي في الصراع السوري.
لكنّ هناك بعداً آخر غير خفي في الصراع. إنّ إسرائيل أيضاً تخوض غمار الصراع في سوريا. وليس مشهد بسمة قضماني في التملّق لإسرائيليّين (كذبت قضماني عندما زعمت أنّ الشريط مُفبرك، ومشاهدة الشريط بالكامل يتوافق مع المقطع المُتداول) وخبر لقاء مأمون الحمصي (الذي زعم مرّة أنّ آل الحريري لا يتعاملون بالمال في السياسة) مع ناشطة إسرائيليّة، والتطمينات التي يرسلها غليون ورياض الشقفة إلى إسرائيل ليست صدفة إطلاقاً. وقد باشرت أطراف في المعارضة السوريّة مبكّراً اختلاق الروايات عن ضلوع لحزب الله وللحرس الثوري الإيراني في القمع بسوريا، وكأنّ هناك نقصاً في جهاز القمع والقتل في سوريا. إنّ إسرائيل تتصارع مع أعدائها في سوريا (وإن كانت غير متأكّدة من رغبتها في إسقاط النظام بالكامل). وقد بدأت إسرائيل في الحرب في سوريا قبل أعوام، عبر قصف وسيّارات مفخّخة واغتيالات، لكن النظام السوري لم يحرّك ساكناً عملاً بعقيدة حزب البعث في الانتظار لعقود لتحديد زمان المعركة ومكانها. وإسرائيل تستفيد من حال الصراع كي تقوم باغتيالات، أو يقوم أعوانها في سوريا (وهم نظراء أعوانها في لبنان) بتنفيذ الأوامر.
إنّ الأطراف الخارجيّة تستهتر بمصالح الشعب السوري استهتاراً كاملاً. طبعاً، هناك استثناءات للاستهتار بمصالح الشعب السوري. هناك الإنساني وليد جنبلاط، الذي في تاريخه السياسي الطويل لم يحد عن نهج الديموقراطيّة والوراثة العائليّة والكثير من الاشتراكيّة. ألم تره حاملاً شمعة تنير الظلام برفقة كريم مروّة الذي قال لجريدة «الديار» في التسعينيات إنّ أحداً لم يؤثّر عليه كما أثّر حافظ الأسد وفيديل كاسترو؟ وليد جنبلاط هذا يشعر ويتألّم لمعاناة الشعب السوري، ربما لأنّ مجزرة حماة في 1982 ارتكبت أثناء عقود حلفه الوثيق مع النظام السوري. لكن تأييد جنبلاط للشعب السوري هو على شاكلة تأييد «أصدقاء سوريا». تجمّع الأعداء والشعب السوري يواجه مصيراً وحيداً.
* أستاذ العلوم السياسيّة في جامعة كاليفورنيا (موقعه على الإنترنت:
angryarab.blogspot.com)

التعليقات

كما بخس القرضاوي من شأن ثورة

كما بخس القرضاوي من شأن ثورة المظلومين في البحرين، ووصفها "بالفتنة"، كذلك فعل الخامنئي بالنسبة للمظلومين في سوريا. فلا يزايدن أحد على أحد بعد الأن.

بهنيك يا أستاذ أسعد . هياك

بهنيك يا أستاذ أسعد . هياك تقترب شيئاً فشيئاً من الحقيقة. طريقك طويلة وبطيئة. لم يستغرقك سوى عام كامل للاعتراف ببعض ما جاء في مقالك، بعد أن أصبحت حقائق مدوية في العالم بأسره أنا ما بدي أعرف النظام شو عمل، لا هلأ، ولا من زمان، ولا شو ممكن يعمل بعدين . بعتقد أهل المريخ صاروا يعرفوا رأيك بالنظام السوري. يعني لا داعي للتكرار والإعادة بين كل جملة وجملة، وفي كل مقال. ما تخاف ما حدا رح يفكرك صرت من "شبيحة النظام". ارتاح أنا فقط عندي نقطتين حابب قولهن أولاً، أنني ، وأنا واثق أن مثلي كثيرين، مللنا منكم يا استاذ أسعد. من هم "أنتم"؟ أنتم أبناء النظريات الأفلاطونية المستحيلة التطبيق . أنتم ممن تنتقدون كل الناس، وكل الأنظمة، وكل الأوضاع . وإن تعرضتم للانتقاد المحق، فأنتم لا تسمعون . فسبب الانتقاد دون شك هو "لأن كلامكم أصاب مصاباً في نفسه". وأخيراً وليس آخراً، أنتم ممن تتكلمون وتدينون وتستنكرون وتشجبون وتسخرون، ولم تقدموا مرة حلاً واحداً يمكن تطبيقه على أرض الواقع ثانياً، أحب أن أعلمك، بأن زمن القراءة بهدف القراءة قد انتهى . لم تعد رؤوس الناس تحتمل. ونحن لسنا في عهد رخاء وراحة لنجلس ونتمتع بوجهات نظركم على كرسينا الهزاز مع فنجان قهوة بعض الظهر . إذا في مجال ، شي مرة تسمع منتقديك، وتقدملنا في المرة القادمة، منفرداً أو مع أصحابك من "أساتذة علوم الإجتماع"، دراسة أو مقال يمكن أن يفتح نقاشاً على الأقل في بعض مقترحات الحلول. ويكون واقعي إذا ممكن ، يعني ينطبق على الأرض التي نقف عليها، وعلى البشر والأوضاع وشكراً أطلنا على القراء

عن اي معارضة تتحدث ؟؟

يا رفيق اسعد يبدو انه في شوية سوء فهم لما يحصل في سوريا . مين قلك ان المجلس الوطني لا يمثل ’’انتفاضة’’ الشعب السوري كما سميتها ؟؟ المنتفضون هم بلسانهم سموها جمعة المجلس الوطني يمثلنا .. المنتفضون هم بلسانهم سموها جمعة التدخل الدولي .. المنتفضون هم بلسانهم سموها جمعة الحظر الجوي .. المنتفضون هم بلسانهم سموها جمعة الجيش الحر .. المتظاهرون هم بلسانهم امس سموها جمعة تسليح الجيش الحر.. المنتفضون هم بايديهم حرقو اعلام حزب الله و صور السيد و بالسنتهم شتموه و هاجموه .. المنتفضون هم بشحمهم و لحمهم استقبلو السفير الاميركي فورد بحماة بالورود و الازهار و كانه خالد بن الوليد جايي لعندهم و اقامو له حفل غذاء كمان .. و.. و.. و ... الخ اما اذا كنت فعلا مصدق ان مثقفي هيئة التنسيق هم من تمثل المنتفضين فاعتقد انه لا داعي للنقاش ساعتها ... تحياتي

حتى حزب الله الذي اذل اسرائيل

حتى حزب الله الذي اذل اسرائيل لاول مرة في تاريخ العرب , و قناة المنار (التي بينت الاحصائات ان الاسرائيليون يصدقونها اكثر من قادتهم) ما خلصو من لسانك ! طيب بس ما قلتلنا شو المطلوب بالتحديد في سورية و ايران و لبنان لكي ترضى عنهم حضرتك

هل هناك خطأ مطبعي؟

هل هناك خطأ مطبعي في العنوان أم أن أبو خليل تقصد " لهم"، وفي هذه الحالة ليس لها معنى أو مغزى؟

العنوان طلع غلط، وصحح،

العنوان طلع غلط، وصحح، والطريف أنو مر على كذا شخص

من يمثل مصالح الشعب السوري إذاً ؟؟؟ 1

أريد أن أسال الدكتور أسعد ابو خليل الذي يغرق في المثالية والبعد عن الواقع سؤالاً بسيطاً،من هو الطرف الذي يمثل مصالح الشعب السوري برأيه ؟؟؟ هل يدعي الدكتور أن الشعب السوري بعد خمسة و ستين سنة على جلاء آخر جندي فرنسي عن سوريا ، لا يزال عاجزاً عن تنظيم سلطةأو حتى معارضة تمثل الحد الأدنى من مصالحه و قيمه و ثوابته؟ الدكتور يقول أنه حتى معارضة سورية (لا تحكم بل تعارض و تمثل قيم و إرادة و مصالح الشعب السوري) لا يوجد ،إذا كان كلام الدكتور صحيحاً فإن هذا يعني أن الشعب السوري لا يستحق أن يكون له موقع في التاريخ و لا على مسرح السياسات العالمية، بل لا يستحق الحياة أصلاً لأنه لم يفشل في إنجاز دولة تمثله بل فشل حتى في إفراز معارضة تمثل قيمه و مصالحه، لكن الواقع الذي أراه و يراه الجميع يقول عكس ذلك ، فسوريا شاء الدكتور أم ابى تلعب حجر الأساس في سياسات الشرق الاوسط و الواقع أنها حمت بصمودها البقية الباقية من كرامة العرب و أفشلت عدة مشاريع أميركية و إسرائيلية و خاضت في زمن الأسد الأب و الابن مواجهات شرسة و عنيفة مع المشاريع الأمريكية و الإسرائيلية و خرجت منها منتصرة ، بل و خرجت أفضل حالاً من كل الدول العربية .

من يمثل مصالح الشعب السوري إذاً ؟؟؟ 2

نعم الدولة السورية أقرب من يعكس صورة الشعب السوري بكل عنفوانه و كرامته و صموده و عناده و أخطاؤه و ثقافته و ذكاؤه ولا ديمقراطيتيه و فساده أحياناً ، هذه هي الدولة التي أورثها لنا أجدادناالذين صنعوا الاستقلال ، ثم طورها لنا أباؤناو رسخوها و قووها و جعلوها دولة قوية و مستقلة و لها جيش قوي حسب مراكز الدراسات الأوروبية هو السادس عشر على العالم ،دولة تنتج غذاءها بنفسها و ليس عليها ديون و تملتك قرارها،، إن النظام السوري يمثل قيم و مبادئ و مصالح و وجدان الشعب السوري ، والدليل على كلامي ملايين السوريين الذين تظاهروا تأييداً رغم كل الحملة الإعلاميةالمعادية و غير المسبوقة و من ثم توجهوا للتصويت على دستورهماالذي سيشكل نقلة نوعية في المنطقة نحو الاستقلال تماماً كما كان إنجاز إجلاء الفرنسيين عن سوريا عام 1946 إنجازاً غير مسبوق في المنطقة سوريا ( كانت أول دولةعربية تجلي الاستعمار عن أرضها )، و اليوم هي أول دولة عربية تقر دستوراً دبمقراطياً باستفتاء شعبي حر .

كالعادة، دعسة ناقصة!

العربيّ الغاضب"، غاضبٌ دائماً، على الجميع وعلى كلّ شيئ! يتأرجح دائماً بين التنويرِ (حكاياتٌ منتقاة لوقائع التاريخ، وهو في هذا موسوعيّ بلا أدنى شكّ)، والتفسيرِ (شرحُ الحكايات، وهو في هذا يُصيبُ ويُخطئ، ولكنّه يُصيب أكثر ممّا يُخطئ)، والتبريرِ (مرّةً لهذا الطّرف، ومرّةً أخرى لِذاك)، والتثويرٍ (الذي لايصل إليه أبداً، لاخوفاً ولا جُبناً، وإنّما -أريد أن أصدّق!- "حِرصاً" على عدم الإلتزام) ،،، "العربيّ الغاضب" لايؤمن، على مايبدو، أنّ الإلتزام فضيلة، مع أنّه –أي الإلتزام- من أكبر الفضائل ،،، ولكّنه أكثرها كلفةً! الله يرحمك، يا مهدي عامل ،،، الله يرحمك ياحسين مروّة ،،، يُذكّرني العربيّ الغاضب بحكاية رجلٍ كانت له أختٌ يحبّها حبّا جمّا، ولكنّها كانت حولاء. وكان الرّجل "موضوعيّاً جداً"، لايسكت عن النواقص، حتّى لو كانت نواقصه الشخصيّة، فكيف بنواقصِ أختِه!؟ وبسبب حبّه الجمّ لها، كان لاينفكّ يصف تربيتها الجيّدة وأخلاقها الحميدة، ويُعدّد محاسنها كلّها أمام شباب الحيّ المرشّح للزواج،،، مُضيفاً في نهاية كلّ حديث: "لديها عيبٌ بسيطٌ واحد، وهو غيرُ ذي أهميّة، فهي حولاء!". وبقيَتْ الفتاة عانساً، وبقي الأخ "الموضوعي جدّاً" يتحسّر ويتعجّب ... بعد كلّ جرعةٍ من الطروحات المشوشّة لأسعد أبو خليل، أُحسّ بحاجةٍ ماسّةٍ إلى فيتامينات ناصر قنديل ،،، حتّى أعرف أين أقف!

كيسنجر كمان مرّة !!

ماقاله تعليق السيّد القالي وتعليق السيّد أحمد يكفيان للردّ على المقال ,مقال أبو خليل كمن يشير لجرح نازف من بعيد ليقول هذا هو, وكأنّ كلّ كميّات الدم النازفة لاتكفي لمعرفة موقعه!! (ومرّات يذهب أكثر من ذلك ليقول انظروا هذا نسمّيه جرحا !!)متناسيا أنه إن لم يتعدّاه لمعالجة الجرح فلن يبقى جرح ولن يبقى هناك إنسان ينزف أصلا أستاذ أسعد :لديّ فضول بعد كلّ ماقلت عن الانتفاضة السوريّة والنظام والمعارضة ,لو فُرض عليك الاختيار وسط كل هذه الفوضى فأين تقف ؟ بفرض أنّك مضطّر للجواب ولا مجال للتمنّع مثلا يعني !!بالله عليك ماذا تختار ,علما أنّ كثيرين منّا مثلك لايعجبهم النظام ولا المعارضة ولا أمريكا ولا اسرائيل ولا حزب الله بشقّه السياسي لا المقاوم مثلك تماما ومع ذلك فنحن نعرف أين نقف في ظلّ مايحدث في سوريا فهل تعرف أنت ؟ بس كمان مرّة ذكرت موضوع كيسنجر !! ليش مصرّ الوقوف على مايضعف مستندك ؟

ثرثرة

من اين تجيب كل هذا الكلام ! ؟ ولا مرة استطعت انهي مقاللك . ما شاء الله ! مش سامع بخير الكلام ما قل و دل

الشخصي والعام

النظام السوري يقتل أبناء شعبه؟ عندما تم التخطيط للحرب على العراق الزائفة الاسباب في أميركا وحتى نهايتها قتل عدد لا بأس به من الجنود الامريكيين في العراق. لم يتكلم أحد عن اسقاط النظام الامريكي لأنه يقتل شعبه. وللنظر الان بشكل أخر: اذا جاء أحدهم للكاتب وقال له نحن سنحاول تغيير النظام في اميركا ولكن ابنك قد يقتل كنتيجة لذلك والنطام الامريكي فاسد لانه محكوم من عائلة روتشليد (مخلوف الامريكي وشتان), ماذا سيكون الجواب؟ في كل مجتمع فقراء والعدالة الاجتماعية مستحيلة. لا يلام البعض على الاعتراض ولكن هناك (who doesn't give a damn) حول من يحكم على قاعدة انو كلو أضرب من بعضو. يتبع..

مقابلة كيسنجر

دكتور، إذا كنت تقصد مقابلة كيسنجر " أصمّ من لا يسمع طبول الحرب " فهذه المقابلة هي من نشرة بريطانية هزلية تدعى " ديلي سكويب " وانتشرت على الانترنت وكأنها مقابلة حقيقية. هذه المقابلة ليست من صنع الإعلام السوري الرسمي. إلا إذا كنت تتحدّث عن مقابلة أخرى. http://www.dailysquib.co.uk/world/3089-henry-kissinger-if-you-can-t-hear...

شو يا جماعة وين حرية التعبير؟

النظام السوري يقتل أبناء شعبه؟ عندما تم التخطيط للحرب على العراق الزائفة الاسباب في أميركا وحتى نهايتها قتل عدد لا بأس به من الجنود الامريكيين في العراق. لم يتكلم أحد عن اسقاط النظام الامريكي لأنه يقتل شعبه. وللنظر الان بشكل أخر: اذا جاء أحدهم للكاتب وقال له نحن سنحاول تغيير النظام في اميركا ولكن ابنك قد يقتل كنتيجة لذلك والنطام الامريكي فاسد لانه محكوم من عائلة روتشليد (مخلوف الامريكي وشتان), ماذا سيكون الجواب؟ في كل مجتمع فقراء والعدالة الاجتماعية مستحيلة. لا يلام البعض على الاعتراض ولكن هناك (who doesn't give a damn) حول من يحكم على قاعدة انو كلو أضرب من بعضو

مقالات ابو خليل صائبة وتقلب

مقالات ابو خليل صائبة وتقلب الطاولة على الجميع في كل مرة

دخيل ربك وحدك بتحكي الحقائق

دخيل ربك وحدك بتحكي الحقائق كما هي وكل ما تكتبه يشعر به كل شخص نظيف ومقهور اما عن الايرانيين في اول اشهر الحراك الجميع تكلم عن وجود فيلق القدس المتمرس بالوحشية واول من كتب هي جريدتنا الاخبار ،اما بالنسبة لحزب الله فعلى الاقل الاكثرية من الشعب السوري لم تصدق انه موجود على الارض السورية لان في سورية من القمع ما يكفي ويزيد ويوزع على العالم بأكمله ولكن الوحيد المسكين هو الشعب الذي سرقت منه انتفاضته كما قلتها سابقا شكرا لك دكتور اسعد على الروائع التي تتحفنا بها.

حلو... يعني بين الصين وروسيا

حلو... يعني بين الصين وروسيا من جهة وأمريكا وإسرائيل من جهة أخرى. وقمح... طيب إذا قرفنا من الفريقين؟ إذا قرفنا من القوة والحروب؟ إذا بدنا سلام (سلام ما بتقدر إسرائيل تعيش في، بلا طول سيرة)... إنو لأ وكلا وno يعني؟ إنو ذئاب فلتانة عبعضها البعض إلى أبد الأبدين؟ سذاجة يعني؟

الشخصي والعام

النظام السوري يقتل أبناء شعبه؟ عندما تم التخطيط للحرب على العراق الزائفة الاسباب في أميركا وحتى نهايتها قتل عدد لا بأس به من الجنود الامريكيين في العراق. لم يتكلم أحد عن اسقاط النظام الامريكي لأنه يقتل شعبه. وللنظر الان بشكل أخر: اذا جاء أحدهم للكاتب وقال له نحن سنحاول تغيير النظام في اميركا ولكن ابنك قد يقتل كنتيجة لذلك والنطام الامريكي فاسد لانه محكوم من عائلة روتشليد (مخلوف الامريكي وشتان) ومن الشركات العابرة للقارات كما يسمونها, ماذا سيكون الجواب؟ في كل مجتمع فقراء والعدالة الاجتماعية مستحيلة. لا يلام البعض على الاعتراض ولكن هناك من لا يهمه من يحكم على قاعدة انو كلو أضرب من بعضو. واذا كنا نتعلم من التاريخ وهو ما أشك به فان الثورات الملونة في اوروبا والجمهوريات الروسية قد استبدلت فاسدين شيوعيين بفاسدين موالين للغرب.

أحسنت كالعادة في تناول

أحسنت كالعادة في تناول الموضوع من مختلف الجوانب!!!أنا أكيد بأن مقالتك لن ترض الكثيرين لأنها لا تشبع ولا تقذي غرائزهم!ألسنا أمة شلحت العقل في سرداب الأدوات المستغنى عنها أو التي لسنا بحاجة لها واستحضرنا الغرائز بشتى ألوانها لتصبح مفخرة ثقافتنا ؟

أولا الكاتب صب جام غضبه على

أولا الكاتب صب جام غضبه على السعودية وكأنها هي من ذبح الناس بالسكاكين في حمص وعذب الأطال في مسالخ البعث في سوريا ، ثانيا هناك شهادات من معتقلين سابقين وجنود منشقين عن وجود إيرانيين " للدعم " كانوا يتحدثون الفارسية

أكذوبة "الثورة العفوية" 1

رغم كل فضائح الثورة المزعومة التي تُكتشف تباعاً منذ أيامها الأولى ما زال هناك كتّاب يتحفوننا بحكم و نظريات عن عفوية مزعومة لا وجود لها إلا في أوهامهم، لنرجع إلى الوراء قليلاً لتفنيد هذه العفوية المزعومة: قبل اندلاع أحداث درعا بعدة أسابيع نشرت "الأخبار" خبراً مفاده أن هناك دعوات على الفايسبوك للتظاهر في وسط دمشق في أيّام محددة و لم يُلبّي أحد هذه الدعوات. لم ينزل إلى الشارع متظاهر واحد. تبيّن فيما بعد ان الدعاة إلى التظاهر في دمشق هم في معظمهم لبنانيين و منهم أبناء نوّاب في تيار المستقبل, و دائماً حسب خبر "الأخبار" (فليراجع الإرشيف في شباط 2011). "شرارة دمشق" المزعومة: إعتداء شرطي سير على أحد أبناء التجار الدمشقيين الذي استجرّ ردة فعل من التجار و عمالهم أدّت إلى محاسبة الشرطي. متى كان أي شرطي سير أكثر نفوذاً من أي تاجر دمشقي؟ متى يا رفاق البرولوتاريا؟ "شرارة درعا", إقراء بوابة المؤامرة: حسب الرواية المتداولة أن أطفالاً كتبوا على الجدران شعارات مناوئة للنظام فتمّ اعتقالهم و تعذيبهم و تذهب الإسطورة أن الأطفال تمّ قلع أظافرهم! هذه رواية تتناقض تماماً مع رواية "شرارة دمشق" التي تقول أن النظام سارع إلى تدارك الأمر و تفاوض مع التجار و أرضاهم بسبب ضغط الأجواء المشحون بالثورات! لماذا النظام لم يتّبع نفس الإسلوب في درعا و نصف رجالات نظامه من هناك؟ و هو الذي دأب دائماً على مراعاة و إرضاء العشائر في الأرياف.

أكذوبة "عفوية الثورة" 2

تقنيات "ثورة الخبز" في الأرياف: من أين أتى الجائعون بكل وسائل الإتصال الحديثة من حواسيب محمولة و هواتف فضائية و كاميرات رقمية؟ بالإضافة إلى القناصات المتطورة التي تصيب أهداف عن بعد كيلومترات و مناظير ليلية المحظورة حتى على الجيش العربي السوري! مذهبيات "ثورة الكرامة": الهتافات ضد حزب الله بدأت في الأسبوع الأول قبل أن يعلن حزب الله أيّ موقف لا مع و لا ضد. و هذا الرابط يوّثق هذه الهتافات في 23 آذار 20011 http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=EoKe8yNXtDI قتل نضال جنود بطريق وحشية في بانياس و هو بائع خضار بعد أقل من شهر من إندلاع الأحداث. http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=tFjBMVoY6q8 قتل العميد تلاوي و أفراد من عائلته و التمثيل بجثثهم أيضاّ بعد أقل من شهر من إندلاع الأحداث. الهجوم على مناطق ذات صبغة طائفية موالية للنظام بعد أقل من شهر في اللاذقية. التشهير الرخيص بأبناء جبل العرب أيضاً بعد أقل من شهر من إندلاع الأحداث. http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=BTl2iu_QFEI الفضيحة الكبرى في أكذوبة "عفوية الثورة" هي الأنفاق التي اكتشفت مؤخراً في حمص و التي تمتد لعدة كيلومترات تحت الأرض و التي عبرها تم تخزين كميات هائلة من السلاح و الذخائر و مشافي ميدانية و غرف عمليات لإدارة المعارك و موصولة مباشرة بالأقمار الإصطناعية الأميركية و الفرنسية. أضف البارجة الألمانية التي كانت توفر شبكة إتصالات "للثوار العفويين" في بانياس. http://www.youtube.com/watch?v=0uHvSuZ4e9c&feature=player_detailpage أيّ عفوية يا بروفسور بعد كل هذا؟

شكرا يا هلال

شكرا يا هلال أبو خليل ....يا ريت يكون عندك الحد الأدنى من الشجاعة للرد

الأستاذ أسعد.... الأشعري من جديد

إذا كان الدكتور أسعد يقر بأن المعارضة السوريّة المتمثّلة بالمجلس الوطني السوري لا تمثّل التغيير وهي باتت اليوم أسيرة طوعيّة لأجندات خارجيّة تتصدّرها مصلحة إسرائيل ومن الواجب الوقوف في وجهها وأنها تضخ كمية هائلة من الأكاذيب (الثورية) وأن التدخّل الخليجي في سوريا هو تدخّل بالنيابة عن مشاريع أميركيّة إسرائيليّة.وأن هناك مجازرارتكبها المسلحون الارهابيون الوهابيون .فلماذا هذا الإنسياق وراء الآلة الدعائية الأمريكية و الخليجية في تصديق الأكاذيب التي تتحدث عن مجازر ارتكبها النظام. وللتذكير فقط فإن عناصر الأمن الذين قتلوا في جسر الشغور منتصف الشهر الرابع 2011 وعددهم 90 شابا قتلواداخل مبناهم الأمني لأن المتظاهرين السسسسسلميين كانوا يلوحون لهم بأغصان الزيتون (كما يريد أن يصدق الدكتور أسعد)

التضليل في التحليل عند أسعد أيو خليل 1

يدأب الكاتب على الإقرار بالمؤامرة على سوريا و بقرّ أيضاً بوجود ثورة مضادة وراؤها أميركا و عملائها. لكن الغريب و المثير للدهشة هو إختزال و تبسيط المؤامرة على سوريا. الذي لا يقرّ به الكاتب هو أن أول أهداف المؤامرة هو الإطاحة بالنظام الحاكم و يكابر رغم كل الأدلة المكدسة في كل مكان و أينما نظر المراقب و تصريحات أرباب الإستعمار في العالم و أدواتهم ليلاً نهاراً أن المطلوي تنحية الرئيس بشار الأسد. يناقض نفسه و يقول أن النظام في سوريا متواطئ مع الإستعمار و من جهة ثانية يقول أن أميركا تريد معاقبة الأنظمة غير المطواعة(و هنا يتجنب ذكر الرئيس بشار الأسد بالإسم عساه يضلل القارىء). يسند إدّعاؤه إلى دليل هزيل و هو ما شاع على صفحات التواصل الإجتماعي المؤيدة عن مقابلة مفبركة لهنري كيسنجر! هل وسيلة إعلامية رسمية سوريا واحدة أوردت النبأ؟ لا, و لكن لا يهم, لأن مواقع التواصل الإجتماعي يبدو أصبحت "the primary source" لأساتذة العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا! تصريحات أوباما و بيريز و ليبرمان و أيهود باراك و غيرهم من صهاينة يهود و عرب و إفرنجة متصهينيين لا تكفي لإثبات ضلوع الجميع في مؤامرة إسقاط سوريا عبر إسقاط قائدها الرئيس المقاوم و الصامد الرئيس بشار الأسد. و لكن ما علينا من هذا, هناك وثائق تعد مصادر أوّلية عند الأكاديميين خارج جامعة كاليفورنيا, أوّلها, وثيقة المحافظين الجدد التي أُعدت و هم خارج الحكم في عام 1996 و نفذوا بعض بنودها عندما وصلوا إلى الحكم مع بوش الإبن: http://en.wikipedia.org/wiki/A_Clean_Break:_A_New_Strategy_for_Securing_...

التضليل في التحليل عند أسعد أيو خليل 2

هدف الوثيقة الأساسي هي مشروع الشرق الأوسط الجديد بقيادة الكيان الغاصب و أهم الخطوات لتحقيق هذا الهدف هو إسقاط سوريا و فيها يخططون لغزو العراق و من الأهداف الإستراتيجية حسب الوثيقة لغزو العراق هو إسقاط النظام في سوريا. أيضاً ما علينا بهذه الوثيقة, لماذا لم تنشر أي وسيلة إعلامية أهم و أخطر وثيقة سُربت ضمن وثائق ويكيليكس فيما يُعَد لسوريا؟ هذه الوثيةق كتبها نائب السفير الأميركي في دمشق William Roebuck 2004 - 2007 و مدير قسم الشرق الأدنى في وزارة الخارجية الأميركية حالياً, أهم النقاط في الوثيقة: # بشار الأسد خرج أقوى من عزلته في 2006 #إستغلال نقاط ضعف بشار الأسد للضغط عليه و تدفيعه الثمن (ثمن ماذا؟) #نقطة ضعف بشار الأسد هي كبرياؤه في حماية كرامة سوريا و سمعتها الدولية!!! #نقطة ضعف أخرى هي تحالفه مع إيران و ما يمكن استغلاله لإثارة النعرات الطائفية (شعارات درعا). # التنسيق مع السفارتين السعودية و المصرية لإثارة النعرات الطائفية (هل أستبدلت مصر بقطر بعد سقوط مبارك؟) #التركيز و التذكير المتواصل بفساد النظام (فلينظر الكتاب أجندة من ينفذون!) #إيجاد وسائل للتشكيك بإصلاحات بشار على الملأ (فلينظر الكتاب أجندة من ينفذون) و اشياء أخرى عن خدام و أستغلال قضية الأكراد. المؤسف حقاً أن الحلف المقاوم عند الكاتب صار اسمه "الحلف الإيراني" و ورسيا و الصين يجب أن لا نغتر بمواقفهما و نرفض مواقفهم المساندة لأنهم لهم مصلحة في ذلك!!! ما هذا!!! يستهزئ الكاتب كثيراً بمقاومة النظام السوري و لكن حتى الآن لم يخبرنا لماذا كل العالم يتآمر عليه. أسعد أبو خليل لك أن تكتب ما تشاء و لكن فلتعلم إنك لا تستطيع أن تستخف بقولنا.

بعد التي واللتيا؟!

1/أبعد تقديم أوائل مظاهرات "الربيع الإيراني وثورته الخضراء" أوراق اعتمادهم لأميركا والغرب عبر رفع الشعارات المعادية لدعم المقاومات العربية بما فيها حزب الله /وبعد تقديم أوائل مظاهرات "الربيع العربي" في درعا نفس أوراق الإعتماد عبر الهتاف ضد حزب الله >>>يريدنا الصفر صدق وذكاء أن نصدق هراء الإحياء السني والإحياء الشيعي؟! 2/أبعد أن تكون أميركا وإسرائيل ودول الخليج وصدام هم الممولين والمدربين والمشغلين لمنافقي خلق الذين اغتالوا ضباط الجيش وعلماء الدين والسياسيين والعلماء..وقتلوا وخطفوا وابتزوا وفجروا خطوط نقل البترول... في ايران/وبعد أن تكون نفس الأطراف -صدام+أردوغان تمول وتدرب وتشغل عصابات "الجيش الحر" الذين يستعملون (مع تطور هائل على كل الصعد) نفس التكتيكات في سوريا>>>يريدنا الصفر وفاء وكاريزما أن نبلع كذبته؟! 3/أبعد حصار نظام مبارك ونواطير الخليج لأهل السنة في غزة وتجاهلهم القدس وما حولها و"حرصهم" عليهم في لبنان! /وبعد حصار "الربيع العربي" ونواطير الخليج لأهل السنة في غزة وتجاهلهم المضاعف للقدس وما حولها وتحتها وفوقها وحرصهم عليهم في سوريا>>>يصدق بعض السذج هذا الحرص وينسون ذاك الحصار والتجاهل؟! 4/أبعد "ثورة" الفايسبوك وتويتر ووسائل الإعلام الغربية والعربية الكذابة*** في إيران /وبعد "ثورة" الفايسبوك وتويتر ووسائل الإعلام الغربية والعربية الكذابة***** في العالم العربي >>>يريدنا من لم تصب أي من تحليلاته (بنوب!) تصديق خرافة "الثورة" العفوية في سوريا؟!

بعد التي واللتيا؟! 2

5/أبعد اجتماع الناتو + أنظمة الإعتلال في شرم الشيخ ضد المقاومة ومن يدعمها 1996 /وبعد اجتماع نفس الناتو مع أنظمة الإعتلال + ربيع الإعتلال في تونس ضد النظام السوري ومن يدعمه 2012>>>يريدنا بعض أصحاب مراجل الأضغان العتيقة أن نفرق بين أهمية مقاومة مستهدفة عن أخرى؟! 6/أبعد تدخل حلف الناتو وتدميره العراق متجاهلا مجلس الأمن /وبعد تدخل حلف الناتو وتدميره ليبيا متحايلا على مجلس الأمن>>>يلوم بعض المنظرين حلفاء النظام السوري لأنهم يدافعون عن سوريا ونظامها (بغض النظر عن دوافعهم)؟! 7/أبعد نشر "الثوار" أنفسهم على الإنترنت لجرائمهم ومجازرهم المقززة /وبعد تقرير بعثة المراقبين العرب من سوريا الذين أوضحوا من يعتدي ومن يرد الإعتداء>>>ما زال البعض يتشدق بتقرير للأمم المتحدة ليوزع على هواه من مجازره أكثر من الآخر وهو لا يملك دليلا غير هذا على كلامه؟!(منذ متى تقارير الأمم المتحدة فيما يخصنا ذات مصداقية؟!) 8/أبعد خيانة السادات لبلده وجيشها أولا ولسوريا وجيشها ثانيا في حرب 1973 /وبعد انكشاف كم الخيانة للأنظمة العربية العميلة ومدى تحالفها مع إسرائيل 2006 2008 2011>>>يريد بعض الفلاسفة المزايدين من الجيش السوري أن يرمي بنفسه في التهلكة في حرب غير متكافئة في الجولان دون عمق أو مساندة يعتد بها؟!

بعد التي واللتيا؟! 3

10/أبعد إن كان أوباما يشكر بإستحياء بـالأنظمة العربية المعتلة /وبعد أن صار يتغزل بجمل لم يقلها روميو لجولييت وقيس لليلى وسنفور مغرور لمرآته! "بالديمقراطية" الناشئة في العالم العربي>>>يفترض بنا أن نصدق أن هناك "ربيع عربي" 11/أبعد تفهم أحدهم الأن بعد مرور عشرات السنوات للقمع الذي كان يمارسه عبد الناصر على الإخوان /وبعد عدم تفهمه كيف أن المقاومة في لبنان لم تضرب بيد من حديد أدوات الناتو وإسرائيل بعد أن تآمروا عليها خلال حرب 2006>>>يلوم الأن قناة المقاومة لأنها قالت أن الجيش العربي السوري يتقدم في بابا عمرو,وهو بإعتراف كل المحللين المنصفين عالميا وعربيا كان أكبر وكر للناتو في سوريا؟!(شو بدك يقولو يعني فهمنا؟!) 12/أبعد أن مضى على بيان يكذب وجود مسلحين وقناصة ومؤامرة في بداية {{المؤمرة}} / وبعد أن كتب : "كان الشعب العربي مُتّهماً بالاستكانة. وهو اليوم مُتّهم بالغليان. فليغلِ كالمِرجَل. ليس هناك ما يستحقّ المحافظة عليه، أو الهدوء نحوه"! >>>>نقول له غلطان حضرتك : هناك ما يستحق المحافظة عليه وهي المقاومة العربية ضد الناتو وصنيعته إسرائيل وقد سالت أنهار من الدماء الذكية منذ 1948 وقبلها إلى الأن من أجل المحافظة عليها وهذا بالظبط ما يفعله حماة الديار والمقاومة والعروبة في سوريا.

لا فض فوك

مدهش .. من احسن ما قرأت بالاخبار

لسان حال اسعد ابو خليل

بعد كل هذه التعليقات الاكثر فائدة من المقال نفسه فلسان حال الدكتور اسعد يقول للمعلقين الكرام( باسل .هلال. ورده .احمد .القالي .دمشقي..) شووو بدكم تعلموني !! هذا اذا كانت نرجسيته تعير اي اهتمام لكل من علق على مقاله!!! الايجابية الوحيدة التي تسر بها من هذا المقال أنه في جريدة الاخبار يوجد معلقين أهم بكثير من أساتذة في العلوم السياسيّة على امل ان ارى تعليق الاستاذ جاسر

أفحمتوني

أظن على الأغلب أن يكون لسان حال الاستاذ أبو خليل يقول: أفحمتوني. وعلى الأقل يبدو أن هذا هو الواقع بغض النظر عن رده، لأن أغلب التعليقات (وتبعاً، القراء) ينتقدون ما يكتبه "بقسوة".

مناشدة

وقد يكون من الضروري مناشدتك عدم مساواة من يناصر النظام السوري بكلمة ومقابلة ومن يهرب السلاح ويحرض مذهبيا ضد النظام السوري في لبنان.

الدكتور مزعوج من الفيتو اكتر

الدكتور مزعوج من الفيتو اكتر من حمد وسعود.على فكرة حلو احيانا تكون رؤيتنا للامور اكبر من حقدنا ونحاول نعرف عن جد نعرف حدا غير ياسين الحاج صالح نحنا 23 مليون دكتوري

حديث المؤمرات يطول

بدل الحديث عن المؤامرات وهو استراتيجية ماضوية غير ذات فائدة من الأفضل البحث عن نقاط التعارض والقلق التي تكمن بين سوريا وحلفائها من جهة وبين المعارضة من جهة أخرى مع التوقف عند أسباب دعم الدول الأوروبية الغارقة في الأزمات لمعارضة لا تنسجم فكريا ًمعها ذلك انها أكثر انسجاما ًمع النظام القائم ...

شكراً أسعد أبا خليل

إن كل ما يخطط للعربي في دوائر الشرق والغرب لا يمكن رؤيته إلا كمؤامرة, فالعربي عاجز عن التخطيط ليومه وغده والآخرون يخططون لكيفية سرقة موارده وتحويله لمستهلك من الدرجة العاشرة. الكل يتىمر على الشعب السوري, أمريكا وإسرائيل ودول الخليج والصين وروسيا وإيران وتركيا وبعض ممن يدعون تمثيله في الداخل والخارج, مؤامرة ممن يحكمونه اليوم ومن بعض من يريد حكمه في المستقبل. هذا أمر أكيد فالكل يبحث عن تحقيق مصالحه بالدرجة الأولى. السوري مسكين لأنه يتحتم عليه ليس فقط مواجهة الديكتاتورية والفساد وأتباعهم في البلاد, بل أيضاً مجمل الأعداء الخارجيين الذين لا يريدون سوريا حرة ومستقلة كما لا يريدون فلسطين حرة ولا عراق ديمقراطي ولا يمن سعيد. مقالك جميل كالمعتاد, وما يغثني هو بعض التعليقات التشبيحية عليه. لكنها المؤامرة, طوعاً أو كرهاً

المعلق الديكتاتور

التعليقات التشبيحية ؟ لابقة الديمقراطية على ما ينادي بها ..

تحليل صحيح وكلاما سليم

تحليل صحيح وكلاما سليم

الأفلاطوني الغاضب

بشأن الأفلاطوني الغاضب على كل شيئ أسعد أبو خليل لا شك أن كثيرين لاحظو كيف يدخل أسعد أبو خليل بين كل جملتين اعتراضيتين جملة اعتراضية ثالثة ليهاجم بها النظام السوري - علما أنه أعاد قراءة عبد الناصر من باب السياسية الخارجية و لم يتحدث عن طغيانه الداخلي و فساد جهاز حكمه - و مع ذلك وجد أبو خليل وقتا لكي يلتمس له الأعذار .. ألم يقل أبو خليل أن السياسة الخارجية لا تغفر الطغيان الداخلي ؟؟؟ عجبي أبو خليل يخشى من أن يقال أنه لم يهاجم- و لم أقل يمدح - هو يجب و عليه و مجبر أن يهاجم النظام السوري لو فعل النظام السوري كما فعل السادات و حسين و أقام صلحا مع الصهاينة - و هو أمر من المعروف أنه توفر أكثر من مرة - لكان اسم أسعد أبو خليل اليوم هو الحسناء الغاضبة لأنه لم تكن لتوجد مقاومة في لبنان تنتصر و لا مقاومة في فلسطين تنتصر و لكانت حقوق العرب و كلمة العربي اندثرت بشكل أو بآخر.

عن جد!!!!!!نضال جنود الله

عن جد!!!!!!نضال جنود الله يرحمه بس يعني صار اسطورة ؟؟؟؟؟كل القتلى وبعدك يا سيد هلال بتحكي عن نضال جنود وبقدر قلك انو ملينا من حديثك نفسه روحوا اهتموا ببلدكم لبنان لان اذا غيمت بأميركا بتشتي عندكم واول الغيث كان بين بعل محسن والتبانة والشعب السوري قادر يقرر مصيره بس انتوا حلوا عنه وبعدين بحب قلك انو مقالة الدكتور اسعد بتتقل بالذهب .

لماذا نضال جنود

ليس لنضال جنود خصوصية, و لكن عملية القتل الوحشية هي موثقة و من قبل من قتلوه و مثلوا بجثته. السبب في ذكره الآن هو تاريخ قتله لأن الدكتور أسعد يدّعي أن الثورة عفوية و هيثم المناع يدّعي أن "الثوار" لم يمارسوا العنف إلا بعد 6 أشهر. هل فهمتَ لماذا نضال جنود؟ بما أنك تشيد بمقالة الدكتور أبو خليل الذي ينبذ القطرية و انت بحجة القطرية تدعوني لعدم التعليق...قد نسيتَ إني لبناني أعلّق على مقال كاتب لبناني في صحيفة لبنانية! يا ليتك تتقيّد بما تدعوني إليه لأنك ألزمتَ نفسك بالقطرية و دعوتك لا تلزمني لأن كل بلاد العرب أوطاني!

مقالة مملة للغاية ...

دكتور أسعد ابو خليل .. لقد تخنتها كثيرا هذه المرة .. قل لنا ماذا تريد وماذا يرضيك ..؟ بصراحة لم تعجبني مقالتك هذه المرة .. وليس لدي ما أزيده على تعليقات الاخوة الذين كانت تعليقاتهم وشروحاتهم أهم بكثير من مقالتك المملة هذه .

فعلآ مقالة مملة!

موافق!!!

المقال غير مكتمل

ككل مقال من مقالات الأستاذ أبوخليل، وكما تمت الإشارة في العديد من التعليقات، يحلل الأستاذ الموقف ويكشف المعلن والمستور من مساوئ الطرف والطرف الآخر... لكن الخلاصة دائماً مفقودة، إنه كمعلق يحلل المباراة وقدرات اللاعبين والظروف المحيطة وكللللللللل شيء... ثم لا ينقل المباراة نفسها!!! أنا من أكبر محبي الأستاذ أسعد أبو خليل ولا شك أن مقالاته تضرب وتراً عند القراء وتستجذب أكبر عدد من التعليقات (الهامة) في كل مرة... لكن هذه نقطة ضعف لا يمكن التغاضي عنها وأتمنى أن يحاول في المقال القادم تجاوزها وإعطاءنا خلاصة رأيه... فهل هو مع النظام السوري "المستبد" أم مع الثورة "المشتراة" أم لديه حل ثالث؟؟؟

ليس للعوامل الخارجية أي علاقة بمصائب العرب والمسلمين 1

بسم الله الرحمان الرحيم لبس للمؤامرة وغير ذلك من العوامل الخارجية أي علاقة بمصائب العرب والمسلمين، إنما ذلك ناتج من ضعف وضلال ووهن معظمهم، والتأثر بالعوامل الخارجية هو بسبب الضعف والضلال والوهن.فعندما يشكل الحديث عن المؤامراة وغيرها من العوامل الخارجية عنصر إلهاء وفتنة، فإنه يؤخر ولا يقدم. لا حل إلا بالإرتباط الوثيق بالله تبارك وتعالى، أي الهدى والتقوى، الأمر الذي يحتاج إلى عمل سليم، وكما ينص القرآن الكريم والسنة الشريفة والفهم الصحيح لهما، وثمة ثغرات خطيرة كثيرة يجب التصدي ممن يُكتفى بهم لمعالجتها وإصلاحها.لا نجد أحدا من المستغرقين في السجالات والذين يبدون قلقهم ومخاوفهم، من ينبه ويحث على العمل، أو قدم طروحات وحلولا واقتراحات وأفكار قد تساعد في حل المشاكل. فجل ما يصدر لا يتعدى الشتم والقدح والذم والطعن والتعبير عن الإنزعاج ممن أظهروا ما يحالف الأهواء، عدا اللغو في غالب الأحيان، ما يعبر عن عدم الحرص على الإلتزام بشرع الحق.من الصعب فهم أن المخاوف والقلق والهواجز التي لا تشكل حوافز للإعداد والعي والعمل الدؤوب، إلا مظهر انحراف وضلال وغفلة وتيه وسقوط بالفتنة، وربما من مظاهر موت وقساوة القلوب. فالذي تكليفه العمل والسعي والتصدي لمجال معين ولكن لا يبادر لغفلة أو جهل أو ضلال، فإنه ليس بوضع يجيد التشخيص حتى يعرف المؤامرة من غيرها، وبالتالي ليس من الأشخاص الذين يعول عليهم.فالذي يخاف على نفسه فليسعى لتأمين عناصر ومقومات الوقاية، وكذلك من يهمه أمور المحيطين به ويخصونه.

أعوذ بالله من زلات اللسان قبل زلات القدم

بسم الله الرحمان الرحيم أللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم من سمع مناديا ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم؛أردت التصحيصن فأتيت بنفس الخطأ، ولكن هذا ما عنيته: فجل ما يصدر لا يتعدى الشتم والقدح والذم والطعن والتعبير عن الإنزعاج ممن أظهروا ما يخالف الأهواء،... أللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

الى السيد المحترم هلال انا

الى السيد المحترم هلال انا لست قطري ابدا بل انا إذا بدك وطني اكثر منك ولن اقول لك انتمائي الحزبي ولكن من تعليقاتك انت وغيرك نعرف طوائفكم وهذا هو العيب الذي تمارسونه وبعدين انا حر ان اقرأ ما أريد ولو كان يوجد عندنا صحافة متل الخلق وحرية صحافة يمكن كنا نقرأ صحفنا ولكن بدون حرية البلد فاشل فاشل وسيبقى فاشل طالما كان هناك استفتاء وغير سري اي علني .

الوطنية عكس القطرية؟

بماذا أرّد عليك يا سيد مجهول عندما تقرّر إنّ الوطنية عكس القطرية و تقرّر أيضاً إنّك أكثر وطنية مني؟ و هل وضوحي في تعليقاتي عيب؟ لا بأس إنك لاحظتَ طائفتي من تعليقاتي و أنا لا أخفيها, و لكن أتحدّاك أن تجد شيئاً في تعليقاتي طائفي كما في تعليقات أكثر مناصري الثورة المزعومة! من لامك على التعليق هنا؟ مشكلتكم يا أخ مجهول إنكم لا تقرأون و فرق كبير بين القراءة و تهجي الحروف و من لا يقرأ لا يستطيع أن يغيّر بلد إلا إلى الدمار.

سبقتني أخي هلال

والله لما قرأت أنه وطني و على أساس أنها عكس القطرية و خيل سماي لأنه لديه انتماء حزبي و مابيعرف الفرق بين الوطني و القومي و أنا معك مئة بالمئة أنهم لا يقرأون و اذا قرأوا لا يفهمون و اذا فعلوا فانهم لا يتذكرون. أنصح السيد أبو خليل قرائة الكتاب التالي Confessions-of-an-economic-hit-man-by-John-Perkins و اذا كان قد قرأه من قبل أن يتذكره و يضعه في سياق الأزمة الراهنة عله يفهم ما يحدث و للعلم ما أشبه فوار سوريا بعصابات الكونترا

ليس للعوامل الخارجية أي علاقة بمصائب العرب والمسلمين 2

فالذي يحمل لواء المقاومة ولا يسعى بما استطاع للإعداد، وأحسنا به الظن، فإنه لا يدري حقيقة المقاومة.و نفس الأمر ينطبق على الذي يعرف ويدرك ويتيقن أن النصر من عند الله تبارك وتعالى، ولكنه لا يسعى بما وسعه بشكل سليم لإعداد الرصيد من خلال العمل كشرط للتأييد والنصر والإلاهي.أما المصيبة الأكبر في الجهل بأمر الحاجة إلى هذا الرصيد.فأغلب الظن، أن الكثيرين لا يدركون حقيقة تكليفهم وما هو مطلوب منهم، وهؤلاء من الصعب النظر إليهم كعناصر مفيدة بناءة وناجحة، يمكن الإعتماد عليهم. نصيحتي إلى المهتمن، أن يشكلوا خلايا أزمة، للنظر في نقاط الضعف والبحث عن حلول، والتقصي عن الخبرات والكوادر والكفائات في شتى الإختصاصات، والتشجيع والحث على المبادرة والسعي والعمل السليم، وتوظيف واستثمار المتاح، وإلا سيخسرون ولن يفلحوا أبدا.فإن في السعي والتجارب خبرات ومعارف وعلوم لا تخطر ببال كل من يجرب أنه سيكتسبها وسيحصل عليها.وهذا يعني أن العمل هو المفتاح للدخول إلى العالم الذي لا يمكن التعرف على المطلوب والتكليف كمايجب، إلا به ومن خلاله. فلا طريق إلى الهداية لسبل الحق إلا العمل(وخاصة الأكبر الجهاد)وبما أمكن.لماذا يتم استهلاك الطاقات في ما لا يجدي؟فالأدهى أن تُستهلك فيما يضر. ملاحظة: هنا تصحيح لخطا في الجزء 1 فجل ما يصدر لا يتعدى الشتم والقدح والذم والطعن والتعبير عن الإنزعاج ممن أظهروا ما يحالف الأهواء،

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
2 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.