سياسة

دليلك الى التظاهر: بين المستحب والمكروه
ابراهيم الأمين

السؤال الاكثر تداولاً عند ناشطين في تنظيم التحركات الشعبية، هو: من له الحق في التظاهر؟ والسؤال يزداد إلحاحاً، كلما توسعت دائرة الراغبين في الانضمام الى هذا الاحتجاج. وسوف يتوسع أكثر، كلما نجح التحرك في جذب المزيد من المواطنين، وفي إغضاب الحكام أيضاً. ومشكلة جزء لا بأس به من المنظمين، على قلة خبرتهم، ليست في ما يعدّونه للقادم من الايام، بل في تصرفهم مع الحراك كلعبة، لا يريدون لأحد المس بها، وهم ينشغلون في التحذير، لكل من يحاول أن «ينط على سفينتنا ويريد أن يكون معنا في الخندق نفسه، أو يحاول مصادرة التحرك.

العدد ٢٦٧٨
السنيورة يستنفر «الطائفة»: إنه 7 أيار مقنّع
آمال خليل

يؤكد السنيورة أن المطلوب اليوم هو الصمود في الشارع وفي الحكومة (هيثم الموسوي)

يجهد تيار المستقبل لإطاحة الحراك الشعبي الذي يراه موجهاً ضده بالدرجة الأولى. منذ اليوم الأول، بدأ يسوّق لمقولة أن حزب الله يحاول استغلال الحراك وتسييسه. ويبدو أن المستقبليين، وعلى رأسهم الرئيس فؤاد السنيورة، يريدون رفع سقف خطابهم، من خلال القول إن الحراك ليس سوى مطية لإطاحة الطائف، بِيَد حزب الله الخفية

حتى ساعة متأخرة من ليل أمس، لم يكن مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان قد حسم أمره بشأن اللقاء الذي اقترح عقده في دار الفتوى يوم غد الأحد، دعماً لحكومة الرئيس تمام سلام بوجه الاحتجاجات الشعبية. لكن الاتجاه العام كان يشير إلى أن اللقاء قد ألغي، بعدما اعترض عليه سياسيون كثر، فضلاً عن تأكيد مقربين من دريان أن السفير السعودي علي عواض العسيري طلب منه التريث على قاعدة «إما أن يكون اللقاء جامعاً لسياسيي الطائفة أو لا يكون».

العدد ٢٦٧٨
... وإسرائيل أيضاً تسأل: هل «يسرق» حزب الله «طلعت ريحتكم»؟
يحيى دبوق

(هيثم الموسوي)

قد يكون مفاجئاً أن يحتل موضوع النفايات في لبنان اهتمام المراقبين في إسرائيل، لكن هذا ما حصل. أزمة النفايات وما تلاها وواكبها من أزمة سياسية متصاعدة، حضرت في مقاربة صحافة العدو وخبرائه، وعلى قاعدة ما يكمن فيها وما تنطوي عليه من «تهديدات وفرص»، والبحث في إمكانات هذه الأزمة لاستدراج حزب الله إلى مواجهة داخلية، من شأنها أيضاً أن تشكل نافذة للتكفيريين، للتمدد أكثر باتجاه لبنان!

العدد ٢٦٧٨
الشعارات والأهداف والنتائج ملك النـاس لا السياسيين!
غسان سعود

الجزء الكبير من قاطني مناطق نفوذ المستقبل هم محرومون (جوزيف عيد ــ أ ف ب)

لطالما حدد الزعماء حجم التظاهرات وشعاراتها وأهدافها والتسويات التي ستتولد منها. اليوم ثمة تظاهرة مختلفة يحدد المتظاهرون بأنفسهم شعاراتها وأهدافها ونتائجها. فالغلبة في الهتاف وتحديد البوصلة هي لمن هم في الشارع، لا في منازلهم يشيرون للمتظاهرين باحترام هذه وتجنب تلك

في تظاهرة 14 آذار 2005، كان الزعماء السياسيون هم الداعين الأساسيين، وكانت أحزاب التقدمي الاشتراكي والمستقبل والتيار الوطني الحر والقوات هي الرافد الأساسي لساحة الشهداء بالمتظاهرين. أما اليوم، فالمجموعات الشبابية وبعض الجمعيات هي الداعية الأساسية إلى التظاهر، والمبادرة الفردية هي الرافد الأساسي لساحة الشهداء بالمتظاهرين. قبل عشر سنوات، كان الجمهور يتظاهر من أجل السياسيين، هاتفاً بروحه ودمه فداءً لهم. أما اليوم، فيتظاهرون ضد السياسيين، مخاطرين بدمائهم وأرواحهم.

العدد ٢٦٧٨
اللبنانيون في الشارع: نحو دولة مدنية ديموقراطية عادلة
حسين مهدي

(جوزيف عيد ــ أ ف ب)

يستعيد الشعب اللبناني اليوم بعضاً من الأمل الذي سلبته إياه السلطة السياسية الفاسدة. بيروت على موعد مع انتفاضة شعبية غير مسبوقة، يقودها الناس هذه المرة. المتظاهرون الذين لم يتركوا الساحات منذ بداية أزمة النفايات حتى اليوم، هم من فرضوا أجندتهم السياسية والمطلبية على كافة الحملات

لم يعد المتضررون من فساد النظام بحاجة إلى دعوة من أيّ كان للتحرك، فالحملات التي انطلقت من «طلعت ريحتكم» الى «بدنا نحاسب»، وغيرهما من الحملات التي ولدت من رحم هذه التحركات الاحتجاجية، تحاول اليوم أن تلحق الناس، وتسعى جاهدةً لكي تنظم تحركات وتبلور خطاباً سياسياً يرضي جميع الفئات التي لا تريد من الطبقة الحاكمة الآن سوى الرحيل.

العدد ٢٦٧٨
«نحن نستطيع»: من ملعب الراية إلى ساحة الشهداء

أنشأ عدد من شبان الضاحية الجنوبية لبيروت مجموعة سمَّوها «نحن نستطيع»، دعت شباب الضاحية أمس، إلى التجمع في ملعب الراية عند الخامسة من بعد ظهر اليوم، للتوجه إلى ساحة الشهداء والمشاركة في الاعتصام الذي تنظمه مجموعات شبابية ونقابية وسياسية عدة. وقال مؤسسو المجموعة على صفحتهم على موقع فايسبوك إنهم يريدون المشاركة «بعيداً عن الشغب وبعيداً عن التكسير»، لمقاومة الفساد وتغيير النظام والمطالبة بحقوق الشعب المستباحة، مؤكدين دفاعهم في الوقت عينه عن المقاومة.

العدد ٢٦٧٨
كلام في السياسة | اتفاق مسقط يبدأ اليوم؟!
جان عزيز

يجزم أحد مسؤولي 14 آذار أن هذا اليوم، السبت 29 آب، سيكون انطلاق عملية مركبة معقدة، تقود إلى أمر واحد لا شيء سواه: انتخاب رئيس جديد للجمهورية.
يسارع المسؤول نفسه إلى التأكيد أن المسألة ليست نظرية مؤامرة، ولا أن شباب الساحة مرتبطون أو محركون من قبل سفارات أو دمى لأجندات خارجية. بل لأن تركيبة كبيرة بدأت تعد منذ اسابيع، وراحت تتبلور تباعاً، حتى صارت معالمها شبه منجزة.

العدد ٢٦٧٨
انتفاضتنا
زياد عبس

السلطة في ورطة، لم ينجح رصاصها في قمع تظاهرة عبرت الأحزاب والطوائف والمذاهب. وقد أثبت حراك وسط البلد مناعته، بعد امتحان مذهبي خاطف، لما فيه من قضايا حياتية وسياسية لم تعد تحتمل التأجيل. وهذا الحراك المدني الذي وُلد أخيراً، كان ولا يزال حلماً عزيزاً بالنسبة إلينا. وهناك بين شباب التيار الوطني الحر، من يشعرون بظلم شديد جراء التعميم، ووضع تيارهم في الخانة نفسها مع قوى حاربوها من عام 1990 حتى 2005.

العدد ٢٦٧٨
الجيش لن يتدخّل... والأجهزة تتوقّع توسّع الحراك

(هيثم الموسوي)

حتى ساعة متأخرة من ليل أمس، بقيت قيادة الجيش مصرّة على موقفها: لن ننفذ أي مهمة في وسط بيروت يكون فيها احتكاك مباشر مع المتظاهرين، وسننتشر لمؤازرة قوى الأمن الداخلي عندما تدعو الحاجة. قائد الجيش العماد جان قهوجي، أكّد أن المؤسسة العسكرية ستمنع التخريب. بدورها، قالت مصادر عسكرية لـ»الأخبار» إن مهمة الجيش هي «حماية المتظاهرين سلمياً، ولا سيما أن مطالبهم محقة». وأكدت المصادر في الوقت عينه أن الجيش «اتخذ تدابير عسكرية ونفذ انتشاراً عند النقاط الحساسة والمفاصل الأساسية حتى يمنع الشغب ويواجه أي محاولة لإثارته في ساحة التظاهر».
ورداً على سؤال عن رفض الجيش مؤازرة قوى الأمن ومكافحة الشغب، نفت المصادر «أي تلميح إلى تهرّب الجيش من المسؤولية، لكن حفظ الأمن هو من مسؤولية قوى الأمن، والجيش لن يسمح بأن يترك وحده في مواجهة متظاهرين سلمياً، كما حصل في تظاهرة التيار الوطني الحر في ساحة رياض الصلح قبل أسابيع. لكن الجيش سينتشر في المواقع التي يراها مناسبة لمنع أعمال الشغب، وسيتحرك تلقائياً حين تدعو الحاجة لمنع مثل هذه الأعمال».

العدد ٢٦٧٨
سرار وريثة الناعمة: «دكانة» النفايات تتحول إلى «مول»
صباح أيوب

جزء من التلّة تحوّل مستودعاً لتكديس البلاستيك والحديد (الأخبار)

تكرّر اسم قرية سرار العكّارية مع بداية تفاقم أزمة النفايات وبدء الحديث عن حلول محلّية لها. أخبار يومية تذكر فيها القرية ومكبّها ومشروع مطمرها واسم وحيد يرتبط بها، خلدون الياسين وشركة «الأمانة العربية» للمقاولات. أين تقع سرار؟ ولماذا اختيرت موقعاً لنقل النفايات، وماذا عن الياسين وشركته؟

لدى توجّهك الى قرية سرار في منطقة الدريب شمال عكّار، تخال أنها فعلاً «في آخر الدنيا». تجتاز قرى عديدة في السهل، ومساحات زراعية، وجواب مَن تسألهم عن الطريق واحد: “إسّا لقدّام». أحد الطريقين المؤديَين الى القرية (عبر الكويخات ــ الحوشب) لا يُنصح بسلوكه بالسيارة، إذ تخترقه كل أنواع الحفر والتعرّجات. متى كانت آخر مرّة زار فيها مسؤول هذه المنطقة؟ لماذا يسكت الأهالي عن هذا التردّي في طرقاتهم؟ أين البلديات؟ أسئلة لا يمكن كبحها لدى عبور الطرقات التي تصل قرى وبلدات السهل بعضها ببعض.

العدد ٢٦٧٨
عكّار تنتفض في وجه تيّار المستقبل: بداية تمرّد؟
عبد الكافي الصمد

السهل ووادي خالد وأكروم، لن تنال سوى الفتات من المئة مليون دولار (صباح أيوب)

قبل يومين من الاجتماع الذي عقد في ساحة بلدية تل حياة في عكار يوم الأربعاء الماضي بدعوة من رئيس بلديتها خالد خالد، الذي يتبوأ في الوقت نفسه منصب رئيس اتحاد بلديات السهل، تلقى اتصالاً من مكتب وزير الداخلية نهاد المشنوق يطلب منه الحضور إلى الوزارة للقاء الوزير، لكنه اعتذر لارتباطه في الموعد نفسه بالاجتماع مع رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات منطقته للتباحث معهم بموضوع الساعة في عكار، ألا وهو النفايات، مفضلاً تأجيل اللقاء مع الوزير إلى اليوم التالي.

العدد ٢٦٧٨
نفايات الإقليم إلى شاطئ جدرا: بين الجد واللعب «كل شي بصير»
نور أيوب

اجتمع رؤوساء «اتحاد بلديات إقليم الخروب» للبحث عن مطمر (هيثم الموسوي)

سرى في اليومين الماضيين، بين أهالي إقليم الخروب، الاقتراح «الاشتراكي» المقدّم لرؤوساء اتحاد البلديات بطمر نفايات الإقليم والشوف في بحر وادي الزينة – جدرا. وبين اعتراض البعض على المشروع، اعتبره آخرون «مجرد حكي»، لكنه «بيصير فعل»

لا مكان لمطمر رياض الأسعد في منطقة اقليم الخروب. شركة الجنوب للاعمار التي يملكها الاسعد فازت بمناقصة المنطقة الخدماتية الثالثة التي تضم اقضية الشوف وعاليه وبعبدا، لكنه فوز دام اقل من 24، ولو قدر له أن يدوم اطول لكان بالتأكيد سيواجه اعتراضاً شعبياً، فيما لو اقترب نحو اقليم الخروب، بدليل رمي «كرة المطمر» بين بلدة واخرى سواء اختارت البلديات الحلول الترقيعية الموقتة او من خلال المناقصات التي تقدمت اليها الشركات.

العدد ٢٦٧٨
طرابلس ترفض معالجة «غير ملائمة» لنفاياتها بلا موافقتها
عبد الكافي الصمد

أرخى فضّ عروض شركات النفايات يوم الاثنين الماضي، ومن ثم تراجع الحكومة عن المناقصة برمتها، في اليوم التالي، تداعيات عديدة في طرابلس، ودفع ذلك بلدية المدينة، خلال اجتماعها يوم الثلاثاء الفائت، إلى اتخاذ قرار بالإجماع رفضت فيه حلول وزارة البيئة أو مجلس الإنماء مكانها بما يخصّ معالجة قضية النفايات.

العدد ٢٦٧٨
أخبار

«تجمع الأطباء في لبنان» يدعو إلى المشاركة في تظاهرة اليوم

دعت هيئة المكتب التنفيذي لـ»تجمع الأطباء في لبنان»، «جميع الأعضاء والأصدقاء والأنصار والأطباء وأفراد النقابات الطبية والصحية كافة، الى المشاركة الكثيفة والواسعة والفاعلة، في التظاهرة المركزية»، السادسة من مساء اليوم، في ساحة الشهداء، على أن يكون التجمع في تمام الخامسة، أمام نصب الشهداء».

العدد ٢٦٧٨
وجهة نظر | في القطاعين العام والخاص

نقولا تويني*
علمت أن حسابات القطاع العام (بما عدا الديون المتراكمة) في الجمهورية اللبنانية، متوازنة. فالإيرادات تعادل الإنفاق. وعلمت أيضاً أن هنالك عدداً كبيراً من البلديات، بما فيها بلدية بيروت (هذه المدينة العاصمة المأزومة)، لديها فائض من الاموال في البنوك، وأن إيراداتها تفوق إنفاقاتها فضلاً عن إيرادات لم تحصل من وزارة الاتصالات. وتابعت تجربة بلدية جبيل وبلدية ضهور الشوير (للمثال لا الحصر)، والتجربتان ناجحتان إلى أقصى الحدود بالمقياس النسبي والكلي... مياه، كهرباء، نفايات، جمالية المدينة.

العدد ٢٦٧٨
على أبواب «ديكتاتورية» المراسيم العادية
نقولا ناصيف

مكالمة بري لسلام وهبت مجلس الوزراء إجازة قد تكون طويلة
(مروان طحطح)

للمرة الاولى يمنح الرئيس نبيه بري، لا الرئيس تمام سلام ولا الكتل الرئيسية، الحكومة إجازة قسرية تطول أو تقصر. لئلا تصير يوماً على صورة الحكومة الاولى للرئيس فؤاد السنيورة، ارتؤي العودة بها الى الصفر مجدداً

تكاد تكون المكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس مجلس النواب نبيه بري برئيس الحكومة تمام سلام تضاهي مقاطعة وزراء تكتل التغيير والاصلاح وحزب الله جلسة مجلس الوزراء الخميس الفائت أهمية. كمنت المفارقة في أن المكالمة الهاتفية استكملت مفاعيل المقاطعة.

العدد ٢٦٧٨
الحكومة تحيل ملف النفايات على البلديات: رضوخ أم مناورة؟

(هيثم الموسوي)

هل رضخ مجلس الوزراء للمطالبة برفع يد السلطة المركزية عن ملف النفايات وإعادته إلى البلديات؟ أم انه قرر المناورة في هذا المجال؟ الجلسة الحكومية أمس أنتجت قراراً يمكن أن يكون تاريخياً، في ما لو صدقت الرواية الرسمية. فقد كلّف مجلس الوزراء وزارة الداخلية بـ»الطلب الى البلديات الإبلاغ عن استعداداتها وخططها لتحمّل المسؤولية كل في نطاقه».

العدد ٢٦٧٧
هيّا إلى الثورة، ولكن…
بيار أبي صعب

حين خرجنا من صالة الفندق التي غصّت بالحاضرين، قبالة بحر بيروت، كان يخالج بعضنا الشعور بأنه شهد على لحظة تاريخيّة. في ذلك اليوم، ١٥ حزيران 2013 تحديداً، إنعقد «المؤتمر الوطني للإنقاذ»، بمبادرة من مجموعة سياسيين، ومناضلي أحزاب علمانيّة، وناشطي جمعيّات مدنيّة، ونقابيين وأكاديميين وإعلاميين ومثقفين… على رأسهم الوزير السابق شربل نحّاس. كان المجلس النيابي قد مدّد لنفسه، قبلها بأسبوعين، مرّة أولى، وحالة القلق الأهلي والتوتّر السياسي والأزمات الاجتماعيّة في أوجها.

العدد ٢٦٧٧
عون في المربع الأول: الآلية والشراكة والتعيينات
هيام القصيفي

مقربون من عون: عقد جلسة مجلس الوزراء أمس يجب ألا يمر مرور الكرام (هيثم الموسوي)

لم تحجب قضية نشر المراسيم الازمة الاساسية. فالعماد ميشال عون لا يزال في المربع الاول: الالية والشراكة والتعيينات الامنية.

لا ينفك رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون يسأل عند كل حوار او تفاوض حول الحكومة والازمة الحالية «ماذا عن تعيين قائد للجيش؟». لا يزال عون يقف في المربع الاول، الآلية والشراكة في اتخاذ القرارات والتعيينات الامنية. كل ما عدا ذلك طارئ على المسألة الاساسية، بما في ذلك توقيع المراسيم ونشرها وعدم حضور جلسات مجلس الوزراء.

العدد ٢٦٧٧
باسيل رئيساً للتيار: (ألان) عون رجع... إلى فرنسا
ليا القزي

(هيثم الموسوي)

«رأسمال السلطة التي يملكها التيار هو الشعب». هذه الجملة وردت في التقرير الأول الذي بُثّ في «احتفالية» تنصيب وزير الخارجية جبران باسيل رئيساً للتيار الوطني الحرّ، على الرغم من أنّ «شعب التيار» لم يقل كلمته «المباشرة» في عملية اختيار رئيسه. أمس، انضم «التيار العوني» الى نادي الأحزاب اللبنانيّة التقليدية التي لا تعرف سوى «الوراثة السياسيّة» ضمانةً لاستمراريتها. باسيل هو رئيس «التيار» بعد أن فرضته «رغبة» المؤسس العماد ميشال عون وكرّسته المبادرة التوافقية التي عمل عليها النائب إبراهيم كنعان، بحجة تجنيب التيار «كأس الانقسامات المرّة». الفريق الثاني المُعترض على «بعض» سياسات «التيار» وعلى الاتفاق الذي تمّ منذ تسعة أيام، فشل في كلّ محاولاته لتطبيق النظام الداخلي، فغابت وجوهٌ عديدة عن مؤتمر باسيل أمس، أبرزها منافسه السابق على رئاسة التيار النائب ألان عون (سافر إلى فرنسا لتحاشي المشاركة في حفل «تنصيب» باسيل). أما النواب المعارضون، فبدوا كأنهم «مُكرهون» على الحضور. حتى إن تبادلهم للقبل والعناق في نهاية خطاب باسيل لم يُساهم في ترويجهم لجوّ «الالفة» الذي يحكم علاقتهم بعضهم ببعض. وحده وجود اللواء نديم لطيف شكّل علامة فارقة، لما له من رصيد كبير في وجدان العونيين.

العدد ٢٦٧٧