سياسة

خطّة «تطهير القلمون» جاهزة في انتظار الرصاصة الأولى
نور أيوب

موقع للجيش في جرود عرسال (هيثم الموسوي)

كَثُرَ الحديث عن الساعة الصفر لـ «معركة الربيع» ضد الإرهاب التكفيري في جرود السلسلة الشرقية وقرى القلمون السوري. الوقائع الميدانية تشير الى أن خطة تطهير القلمون باتت جاهزة، وأن حزب الله بات ملمّاً تماماً بـ «مسرح العمليات»، وبنقاط ضعف أعدائه

«عندما يذوب الثلج، يوجد استحقاق»، هكذا أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطاب ذكرى الشهداء القادة (16 شباط 2015)، عن المعركة المقبلة، والحاسمة، مع «جبهة النصرة» وأخواتها في جرود السلسلة الشرقية. بحسب مصدر مطلع، الإشارة كانت أكثر من واضحة: «لا مكان للتكفيريين على الحدود اللبنانية ــــ السورية، وفي المناطق التي تمثل عمقاً لحضور المقاومة في لبنان أو سوريا»، لافتاً الى أن «المقاومة تملك نقاط قوّةٍ يُبنى عليها لتحقيق النصر في هذه المعركة».

العدد ٢٥٥٣
الجيش يستكمل عملية «الربط» في جرود عرسال
رامح حمية

استكمل الجيش اللبناني عملية الربط بين سائر نقاطه العسكرية المتقدمة في جرود عرسال، من خلال عملية أمنية سريعة نفذتها وحدات عسكرية على امتداد الجرود من عرسال إلى الفاكهة ورأس بعلبك. العملية العسكرية التي شاركت فيها الطائرات المروحية وطائرات من دون طيار، عدتها مصادر أمنية «بالغة الأهمية» لكونها سمحت لنقاط الجيش المنتشرة، بدءاً من محلة وادي حميد والمصيدة وشبيب في جرود عرسال، وصولاً حتى منطقة تنيّة الفاكهة وتنيّة الراس، بأن تتمتع «بإطلالة واسعة» على مناطق شرقية واسعة من السلسلة الشرقية وعلى محلة وادي حميد ومدينة الملاهي، وتحول دون السماح للمجموعات المسلحة بتنفيذ عمليات تسلل، وخصوصاً من جهة وادي حميد في جرود عرسال، وهي تأتي في سياق عزل الجرود لإطباق الحصار على المسلحين.

العدد ٢٥٥٣
إسرائيل تغيّر جغرافية الحدود لمنع تسلل المقاومة
يحيى دبوق

جنود اسرائيليون على الحدود (أرشيف)

كشفت صحيفة «يديعوت احرونوت»، أمس، عن خطة دفاعية جديدة بدأ الجيش الإسرائيلي بتنفيذها لمنع عناصر حزب الله من التسلّل الى الجليل الغربي والسيطرة على مستوطنات فيه. وأوضحت أن آليات هندسية عسكرية ضخمة تابعة للجيش تعمل، منذ بضعة اسابيع، في منحدرات «وادي قطعية» الذي يفصل بين اسرائيل ولبنان في الجليل الغربي بهدف تسويته طوبوغرافياً وتحويله الى جرف حادّ وشاهق كي تمنع عمليات التسلل من لبنان، لافتة الى ان المنطقة اعلنت عسكرية مغلقة منذ مدة بهدف انهاء الأشغال فيها.

العدد ٢٥٥٣
إدانة حزب الله في مجلس حقوق الانسان

جنيف ـ الأخبار
نجحت الولايات المتحدة وبريطانيا وقطر والسعودية، ودول أخرى حليفة لأميركا، في إصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف يدين «انتهاك حقوق الإنسان في سوريا» من قبل حزب الله و»عصائب أهل الحق» و»كتائب أبي الفضل العباس» واعتبارها منظمات إرهابية «انتهكت حقوق المواطن السوري». وكانت أميركا قد وضعت مشروعاً لإدانة النظام السوري. ولكن، بناءً على نصيحة من حلفائها السعوديين والقطريين، شملت الإدانة المنظمات المذكورة.

العدد ٢٥٥٣
علّوكي أمام المحكمة العسكرية: أنا ناشط اجتماعي!
آمال خليل

كان زياد صالح يتكئ على قضبان قفص الاتهام في قاعة المحاكمة في المحكمة العسكرية، أمس. يرتدي «بزة رياضية» ويتمايل يميناً وشمالاً، يكاد يخفض رأسه أحياناً على كتف الجندي الذي وقف لحراسته. على غرار زملائه الموقوفين، لم يحتجز داخل القفص أو توثق يداه أو رجلاه. جنديان توليا جلب قنينة ماء ليشرب. داء السكري أتعبه وأنقص وزنه منذ توقيفه في سجن رومية قبل أشهر. تعاطي الجنود وهيئة المحكمة برئاسة العميد خليل إبراهيم معه، قد ينسيان أنه زياد علوكي، أحد قادة المحاور الذين أرهبوا طرابلس وشاركوا في ازهاق أرواح بين باب التبانة وجبل محسن والنيل من الجيش.

العدد ٢٥٥٣
استراتيجية سعودية جديدة من اليمن إلى القلمون
هيام القصيفي

حكومة سلام امام تحدٍّ هو الأول من نوعه (دالاتي ونهرا)

مع بدء عملية «عاصفة الحزم» السعودية في اليمن، ارتفع منسوب القلق اللبناني من ارتدادات المواجهة بين المحورين السعودي والايراني من اليمن الى لبنان

اذا كان مجلس الوزراء قد تحاشى، أمس، الحديث ولو تلميحاً عن «عاصفة الحزم» التي بدأتها السعودية ضد الحوثيين في اليمن، ووضع رأسه كالنعامة في الرمل، فلا يعني ذلك ان لبنان سيكون في منأى تماماً عن هذه العاصفة.
أن يتفادى الوزراء المنتمون الى معسكرين مختلفين مقاربة العملية السعودية التي حصدت تأييداً عربياً ورضى أميركياً وأوروبياً وتركياً، حتى من باب السؤال عما سيكون عليه موقف لبنان الرسمي في القمة العربية، فهذا يعني ان الطرفين يرغبان في ألا تصل شظايا اليمن الى لبنان على الأقل في المدى المنظور، برغم ان مجلس الوزراء عُقد في ظل شهادة الرئيس فؤاد السنيورة من لاهاي، وكلام وزير العدل أشرف ريفي المتكرر ضد حزب الله وسجاله الاخير مع وزراء حزب الله، وكان يمكن لكلمة واحدة ان تشعل فتيل الاحتقان النائم تحت سقف الحوار.

العدد ٢٥٥٢
الحرب المقبلة مع حزب الله: ثلث الإسرائيليين من دون حماية
يحيى دبوق

أكثر من مليوني اسرائيلي يفتقدون الحماية بالمطلق إذا بدأت الصواريخ بالتساقط على اسرائيل. هذا ما خلصت اليه الحلقة الاخيرة من سلسلة «الحرب المقبلة مع حزب الله»، التي يستعرض موقع «واللا» العبري فيها استعدادات الجبهة الداخلية الاسرائيلية لمواجهة الحرب وتوقعات المؤسسة الامنية حيالها

بدأ معلّق الشؤون العسكرية في موقع «واللا»، امير بوخبوط، تقريره بعرض سؤال كبير: كيف تستعد الجبهة الداخلية لحرب ضد عدو (حزب الله) يعرف كل نقاط ضعفها؟ رداً على هذا السؤال أكّد قائد أركان الجبهة الداخلية في الجيش الاسرائيلي، العقيد يورام لردو، أن الاسرائيليين سيواجهون حرباً صعبة لأن عدد الصواريخ كبير جداً، و»نحن لا نتحدث عن مجرد عدد، بل عن انواع وأوزان ثقيلة ودقيقة»، مطالباً الاسرائيليين بضرورة الابتعاد عن قياس الحرب المقبلة في مواجهة حزب الله بحروبهم ومعاركهم السابقة ضد قطاع غزة، «اذ ان التهديد الشمالي مغاير: القصف سيكون اكثر دقة واكثر شدة وأكثر قوة».

العدد ٢٥٥٢
بهدوء | هل هناك مشروع شيعي؟
ناهض حتر

هل هنالك مشروع ٌ شيعيٌ؟ ينطوي هذا السؤال على القول بوجود مركز يفكّر ويقرّر الاستراتيجية والتكتيكات على أساس مذهبي. هذا المركز، كما يتخيّل الكثيرون، يتمثل في الجمهورية الإسلامية في إيران.
غير أن هذه المقاربة زائفة من أساسها. ولا أعني، بذلك، أنها غير صحيحة. فمن غير الممكن نفي وجود استراتيجية اقليمية إيرانية تلحظ الإفادة من قوى التشيّع العربي؛ إنما أعني أن التشيّع العربي يعبّر عن دينامية اجتماعية تاريخية موضوعية، وليس «مؤامرة « يتم تصنيعها لدى الأجهزة الإيرانية.

العدد ٢٥٥٢
السنيورة أنهى شهادته: من كان يحكم لبنان؟

السنيورة: الحريري وحزب الله كانا حريصين على التعاون (هيثم الموسوي)

أنهى الرئيس فؤاد السنيورة أمس مروره الرابع أمام غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية في لاهاي كشاهد في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. على أن تستأنف الجلسات في التاسع من نيسان المقبل. لا تنفع متابعة شهادة السنيورة الرباعية، في تكوين معلومات إضافية عن الجريمة، بقدر ما تنفع لتكوين تصور إضافي عن تجربته سياسياً واقتصادياً وإنسانياً. أكثر محامو الدفاع من سؤاله تفصيلياً عن شركة «سوليدير» والبيانات الوزارية وعمل الحكومة ووزارة المالية ونسبة الدين العام وتطور الفوائد والعلاقات اللبنانية ــ السورية... بابتسامة هازئة وعبارات «لا أذكر» و»لا أعرف» و» يا ريت لو كنت أعرف» و»لست دولة عالمية لأعرف»... استطاع التهرب من كثير من الأسئلة، حتى بدا وكأن الحريري لم يكن يوماً حاكماً في لبنان!
استفاض السنيورة واستطرد في إجاباته، محاولاً إمرار وقائع ومواقف خاصة به، حتى اضطر القضاة إلى مقاطعته مراراً وتذكيره بـ»أننا لسنا الآن في معرض معرفة شيء عن وزارة المالية». كما في أيام شهادته الثلاثة، استكمل السنيورة أمس التصويب على النظام السوري والجهاز الأمني الذي كان «يتحكم بلبنان». قال إن «النظام السوري والرئيس إميل لحود والنظام الأمني اللبناني بذلا جهداً مستمراً لتحجيم الحريري، لكنهما لم ينجحا». ورداً على ما نقله محامو الدفاع عن دور للحريري في إصدار القرار 1559، سارع السنيورة إلى التذكير بأن «حليف النظام السوري الجنرال ميشال عون هو من لعب دوراً».

العدد ٢٥٥٢