سياسة

البطل حبيب والخائن بشير
ابراهيم الأمين

حيلة من يعاني ضائقة الفعل اليوم، العودة الى قديمه. هي حال «القوات اللبنانية» وفريقها السياسي، بمن فيهم يتامى الجبهة اللبنانية ما غيرها. ليس لدى هؤلاء اليوم من خطاب، أو شعار، أو أغنية، غير ما يعيدنا الى سنوات الحرب الاهلية. لم يتوقف الزمن عند هؤلاء فحسب، بل توقف العقل أيضاً. لا خيال ولا إبداع حتى في عملية إحياء عصبية دينية أو سياسية أو حزبية.

العدد ٣٣٠٤
ماضٍ لا يموت
عامر محسن

لم يفقد اللبنانيون إيمانهم ببلدهم وبوطنيتهم بسبب الحرب الأهلية والقتل الطائفي وسنوات التّقسيم، بل إنّ الدّولة اللبنانية ــ وهنا المفارقة ــ هي من نفّذ هذه المهمة بعد نهاية الحرب، وخلال فترة «السّلم» التي جرّدت الشّعب من كلّ الأوهام التي راكمها طوال سنوات وهو في انتظار «الوطن». بدايةً وقبل كلّ شيء، كان على اللبنانيين الذين خسروا أحبّةً وتعرّضوا الى الظّلم والمجازر احتمال إهانة قاسية، حين أُبلغوا بأنّ كل ما جرى لهم خلال الحرب، من القتل السّادي الى الإبادة الجّماعيّة الى الخيانة، سيذهب كأنّه لم يكن. لن تُقام حتّى محاكمات صوريّة للمرتكبين «الكبار» والمعروفين، على طريقة نورمبرغ.

العدد ٣٣٠٤
عميلٌ وبطل في المجلس العدلي
رضوان مرتضى

تصفيق الحاضرين ترحيباً بالحكم قابلته صيحات خارج المحكمة «لكل خائن حبيب» (مروان طحطح)

عاش لبنان أمس لحظات من التراجيديا السياسية، بطلها المجلس العدلي الذي نفذ قرار السلطة السياسية استثناء عملية تصفية الرئيس بشير الجميّل، قبل 35 عاماً، من العفو العام عن جرائم الحرب الاهلية، لتنتهي بطلب الإعدام للمقاوم حبيب الشرتوني، الذي يظل بعيداً عن الأنظار

حُكمٌ، لن يُطبَّق، أصدره المجلس العدلي في «مسرحيةٍ» قضت ورقياً بإعدام المقاوم البطل حبيب الشرتوني بجرم قتل «فخامة الرئيس» بشير الجميل عام 1982. خُطّ أنه حكم باسم الشعب اللبناني، لكنه ليس كذلك فعلاً، تبعاً للظلامة التي يحملها بحق كل مقاومٍ للعدو الإسرائيلي، في جلسة لم يكن فيها أيّ دفاع عن «المتهم». حُكم أمس صفّق له الحاضرون، داخل قاعة أرفع محكمة قضائية، فيما كان المتجمهرون خارج قصر العدل يردّون بهتافات «لكل خائن حبيب».

العدد ٣٣٠٤
القاضي جان فهد يخترع قانوناً جديداً!

رفض رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد تسليم الصحافيين نصّ القرار الاتهامي في قضية بشير الجميّل عام 1982. وتذرّع «قاضي القضاة» بأن القانون لا يجيز ذلك، ما خلا لفرقاء الدعوى. وقال لـ«الأخبار» إنّ المجلس العدلي ارتأى أن يُسلّم نص القرار لفريقَي الدعوى حصراً.

العدد ٣٣٠٤
ستريدا تفتح جرح مجزرة إهدن: سمير «دعوَس» أهل زغرتا
ليا القزي

(مروان طحطح)

في توقيتٍ «قاسٍ»، عشيّة ذكرى اغتيال قائد ميليشيا نمور الأحرار داني شمعون وزوجته وطفليه، التي أدين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بارتكابها، قرّرت زوجة الأخير، النائبة ستريدا طوق، «التنكيت» عبر استغلال واحدة من أبشع المجازر في الحرب الأهلية: مجزرة إهدن. أعادت طوق غرز خنجرها في جُرحٍ لم يندمل أصلاً، فكشفت عن لاوعيها الذي يفتخر بماضٍ أسود لزوجها، لا تتوانى القوات اللبنانية عن مُحاولة إلغاء صفحاته.

العدد ٣٣٠٤
القوات والكتائب يحتفلان... في حضور باسيل

تردّد صدى الحكم الذي أصدره المجلس العدلي يوم أمس في قضية بشير الجميّل سياسياً وشعبياً. ما إن نطق القاضي جان فهد بالحكم حتى توجّهت الأنظار إلى منطقة الأشرفية التي شهدت «احتفالاً» مساءً بـ«تحقيق العدالة»، شارك فيه المئات من أنصار حزبي الكتائب و«القوات»، وسط إجراءات أمنية مشددّة، إضافة إلى عدد من السياسيين، أبرزهم رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل، في حضور عائلة الجميّل، ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، ووزير الشؤون الاجتماعية بيار بوعاصي ممثلاً رئيس حزبه سمير جعجع، وحشد من مسؤولي الكتائب والمحازبين.

العدد ٣٣٠٤
مناقصة بواخر الكهرباء: هل خالف مجلس الوزراء القانون؟
ميسم رزق

أزمة الحريري المالية تتمدّد إلى تركيا


«ترك تليكوم» هي أبرز استثمارات «أوجيه تليكوم» التي يملكها الحريري (مروان طحطح)

أثار قرار الحكومة في ملف «بواخر الكهرباء» تمديد المهل أسبوعاً لاستكمال الشركات المستندات المطلوبة لدى إدارة المناقصات تشكيكاً حول قانونيته. ففيما اعتبرته مصادر «الإدارة» «مخالفة صارخة لقانون المحاسبة العمومية»، أكدت مصادر وزارية أن «التمديد جاء نتيجة عدم إمكانية الشركات تأمين كل المستندات لضيق المهل، وهذا التمديد يفتح المجال أمام عروضات إضافية بدلاً من وجود عارض واحد»

في جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت في بعبدا أمس برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قررت الحكومة التي بحثت ملف مناقصة «بواخر الكهرباء» تمديد المهل أسبوعاً لاستكمال الشركات المستندات المطلوبة لدى إدارة المناقصات التي ترفع تقريرها إلى لجنة وزارية برئاسة الرئيس سعد الحريري وعضوية وزراء الطاقة والمالية والشباب والرياضة والأشغال العامة، والوزيرين أيمن شقير وعلي قانصوه، مهمتها درس العروض وتقديم النتيجة الى مجلس الوزراء. وقد اعترض وزراء القوات اللبنانية على القرار. خطوة الحكومة فتحت الباب أمام نقاش قانوني، بعد أن اعتبرت جهات دستورية «القرار مخالفة لقانون المحاسبة العمومية»، فهل خالفت الحكومة القانون؟

العدد ٣٣٠٤
الصين: اقتصاد لبنان مستفيد من إعمار سوريا
عمر نشابة

بكين | «إن غياب التوازن في مجلس الأمن يدفعنا الى اتخاذ خطوات لاستعادته، حيث إن التوازن يصنع الاستقرار العالمي»، قال أحد المسؤولين السياسيين الصينيين أمس لـ«الأخبار»، في العاصمة بكين. ولدى سؤاله عمّا إذا كان يمكن الاطمئنان من اتخاذ الصين، أحد الأعضاء الخمسة الأساسيين في مجلس الامن الدولي، موقفاً معارضاً لأيّ مشروع دولي يشكل تدخلاً في الشؤون اللبنانية ويستهدف المقاومة وأعضاءً في مجلسَي الوزراء والنواب في لبنان، هزّ رأسه مبتسماً للتعبير إيجابا.

العدد ٣٣٠٤
ريفي عند كرامي... لإزالة عبء فشل البلدية عن كاهله
عبد الكافي الصمد

(مروان طحطح)

لم تكن زيارة الوزير السابق أشرف ريفي، أمس، إلى منزل الوزير السابق فيصل كرامي مفاجئة، لأنها جاءت ضمن إطار الزيارات التي يقوم بها ريفي على قيادات في طرابلس لعرض «وثيقة شرف» عليهم تتعلق بتفعيل العمل الإنمائي في المدينة، وإبعاد السياسة عن الإنماء.

العدد ٣٣٠٤
نهاية أزمة «القومي»: حنا الناشف رئيساً؟

انتُخِب حردان رئيساً للمجلس الأعلى (هيثم الموسوي)

وصلت أزمة الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى خواتيمها، بقبول الوزير علي قانصو تقديم استقالته من رئاسة الحزب، بعد انتخابه في 5 آب 2016 لدورةٍ رابعة. ثمانية أشهر من التخبّط عاشها الحزب القومي انتهت أمس، بعد أن صوّت المجلس الأعلى بالإجماع على بند استقالة قانصو، ورئيس المجلس الأعلى محمود عبد الخالق.

العدد ٣٣٠٤
مهرجان الشباب والطلّاب العالمي في روسيا: ممنوع دخول الصهاينة والفاشيين
عمر ديب

مهرجان الشباب والطلّاب العالمي، لمن لا يعرفه، هو أكبر حدث شبابي دولي يحمل هويةً سياسيّةً واضحةً تعرّف عن نفسها بأنّها «مناهضة للإمبرياليّة» على مرّ العقود الماضية. ذاك التعبير الخشبي لم يفارق المهرجان، رغم أنّ كثيرين ممّن ينتظرون اليوم «فنعةً» كي يخرجوا إلى الضوء، فارقوه حتماً.

العدد ٣٣٠٤
نصف سكان لبنان... غير لبنانيين!
هيام القصيفي

إحصائية الأمن العام توثّق وجود ثلاثة ملايين عربي وأجنبي


55 في المئة من النازحين السوريين يقيمون في شقق و15 في المئة في مخيمات والبقية في مواقع عمل (مروان بوحيدر)

بين أن يكون لبنان بلد هجرة، أو أن يكون بلد الاستيطان الذي رفضه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فرق كبير. لأن لبنان اليوم يتحول تدريجاً إلى بلد استيطان لمئات وآلاف غير اللبنانيين المنتشرين في محافظاته كلها، فيما هو يبحث عن أبنائه في بلاد الانتشار

يعيش لبنان اليوم مرحلة النزوح السوري، وسط مطالبة بتنظيم هذا النزوح وعودة من يقدر من النازحين الى بلادهم من جهة، وحملة مناهضة تشنها جمعيات حقوق الإنسان ومتضامنون معها لأسباب سياسية تغلب في كثير من الأحيان على الدوافع الإنسانية، من جهة أخرى.
لكن ملف النزوح السوري، على خطورته وضرورة معالجته بجدية بعيداً عن الشعارات والشعارات المضادة، ليس سوى أحد الوجوه الأساسية التي تطبع هوية لبنان ووجوده ومستقبله والمشكلات الاجتماعية والأمنية المتراكمة من دون حلول جذرية.

العدد ٣٣٠٣
محاكمة الشرتوني: المقاومة هي «القضية»
فراس الشوفي

من المنتظر أن يصدر المجلس العدلي اليوم، برئاسة القاضي جان فهد، قراره النهائي بحقّ البطل حبيب الشرتوني، في قضية اغتيال بشير الجميّل، الرئيس الأسبق للجمهورية اللبنانية، الذي وصل إلى سدّة الرئاسة بفعل الاجتياح الإسرائيلي المدمّر للبنان، وعلى أنقاض بيوت اللبنانيين والفلسطينيين وجثثهم في عام 1982.

العدد ٣٣٠٣
إلغاء محاضرة لجعجع في أستراليا: «مُجرم حرب مُدان»

أطلق القواتيون حملة توضيح حول «أحد أكبر الأحزاب المسيحية في لبنان» (هيثم الموسوي)

نجحت القوات اللبنانية في تظهير ما تريد من جولات رئيسها سمير جعجع إلى البلدان التي يزورها: لقاءات مع المغتربين، قداديس، مواقف سياسية. ولكنّ هناك وجهاً آخر لجولة جعجع الخارجية، إلى أستراليا تحديداً، لم يتردّد صداه في لبنان.

العدد ٣٣٠٣
الأمن العام: الحلبي لم يشارك في مفاوضات إطلاق العسكريين

أكدت مصادر رفيعة المستوى في الأمن العام أن المفاوضات التي قامت بها المديرية العامة للأمن العام، سابقاً، بشخص اللواء عباس إبراهيم للإفراج عن مخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية كانت تتم مباشرة معها، وذلك دون مشاركة أحد.

العدد ٣٣٠٣
المقعد الشيعي في جبيل: مُرشح لحزب الله؟
ليا القزي

يؤخذ على هاشم غيابه الشعبي والخدماتي والسياسي لا سيّما في البلدات الشيعية (مروان بوحيدر)

رغم أنّ القانون النسبي قضى على القدرة التأثيرية للكتلة الشيعية في جبيل، إلا أنّ فريق 8 آذار يبدو مُطمئناً إلى بقاء المقعد ضمن حصته. البحث يتركز حول إعادة ترشيح النائب عباس هاشم، أو إيجاد بديلٍ منه

في دائرة كسروان ــ جبيل، مقعد شيعي واحد في «بَحرِ» المقاعد المارونية السبعة. وهناك كتلة مؤلفة من 18246 ناخباً شيعياً في المحافظة المُستحدثة، كانت قبل أشهر قليلة تُقلق راحة فريق 14 آذار، لقدرتها على ترجيح دفّة لائحة على حساب لائحة أخرى، في ظلّ القانون الأكثري. تغيرت المعطيات بعد اعتماد النسبية مع نظام الصوت التفضيلي، حتّى تكاد تكون أهميّة تأثير «الصوت الشيعي» في جبيل قد تراجعت إلى حدودها القصوى، وغابت معها مشكلة سياسية كانت تستفيد منها قوى 14 آذار لمحاولة نسف شرعية التيار الوطني الحر التمثيلية.
أدّت الكتلة الشيعية الناخبة قسطها للعُلى، وبعدما انتفت إمكانية تأمينها فائضاً للائحة التي تتحالف معها، بات هدف هذه الكتلة الأول ضمان تجيير العدد الأكبر من أصواتها التفضيلية للمُرشح المدعوم من الفريق الأقوى: حزب الله وحركة أمل. إلا أنّ ذلك لا يعني أنّ المقعد الشيعي هو الأضعف. في ظلّ التنافس الحادّ بين المرشحين الموارنة، ووجود كتلة شيعية متراصة، سيحل المُرشح الشيعي في المراتب الأولى لناحية نسبة الأصوات التفضيلية التي سينالها.

العدد ٣٣٠٣
«التجربة النروجية» في مجلس النواب: الصندوق السيادي للنفط ليس قالب جبنة!
ميسم رزق

منذ عام ٢٠١٣، لا يتوقّف الحديث عن حلم الدخول إلى نادي الدول النفطية. بعد ٤ سنوات، تمكّن لبنان من وضع منظومة تشريعية مؤلفة من قانون الموارد البترولية في المياه البحرية ومراسيمه التطبيقية، إضافة الى القانون الضريبي الخاص بالبترول.

العدد ٣٣٠٣
يا «نوستراداموس» الحرب... ماشي حالك؟
محمد نزال

في ذاك الأربعاء قبل 11 عاماً، قبيل الساعة التاسعة صباحاً، أيّ «محلّل سياسي» كان يتوقّع حرب تمّوز؟ لكنّها وقعت. منذ «وقف الأعمال العدائيّة» وإلى اليوم، ومِن شاشة إلى أخرى، كم مِن «خبير استراتيجي» توقّع الحرب، وربّما جزم، بل ربّما حدّد الساعة الصفر؟ لكنّها لم تقع. الحرب لا تقع إلا عندما تقع. هذا ما يقوله التاريخ. ليس هذا ذمّاً للتحليل، القائم على معطى وخبرة ومنهج، بقدر ما هو محاولة لتفريغ «ثقافة التنجيم» التي تفاقمت خلال السنوات الأخيرة. للناس في الشارع أن يرتاحوا قليلاً.

العدد ٣٣٠٣
محامو بعلبك الهرمل مستمرون في مقاطعة المحاكم
رامح حمية

يواصل محامو بعلبك ــ الهرمل مقاطعة الجلسات أمام كل المحاكم في المحافظة احتجاجاً على «الحرمان والإجحاف» في حقها بعد التشكيلات القضائية الأخيرة.
وعلمت «الأخبار» أن المحامين مستمرون في المقاطعة حتى «تصحيح الخلل وزيادة عدد القضاة في المنطقة»، على أن يعقد اجتماع في اليومين المقبلين يجمع المحامين مع رؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها وفعالياتها للتباحث في موضوع الخلل الحاصل في السلطة القضائية في المحافظة.

العدد ٣٣٠٣
مقابلة | حبيب الشرتوني: البطل... وحيداً
إيلي حنا

القبول بما يجري في ظلّ السكوت الكلّي للأحزاب الكبيرة وللكتل السياسية في البرلمان، يعني الرضوخ والمذلّة (مروان طحطح)

لم يتغيّر حبيب الشرتوني. «فِعلته» في 14 أيلول 1982 تسكن عقله ومساره حتى اليوم. لم يكن مجرد ردّ فعل من شاب متحمّس. كان لبنان يتحوّل من عصر إلى آخر... نُسف زمن إسرائيليّ في ذاك المبنى المسوّى بالأرض. قُضيَ على مشروع، تماماً كما فعلت المقاومة إبّان عدوان تموز عام 2006. طُويت صفحة الحرب الأهلية «وعفا الله عمّا مضى»، فـ«أمراء» الأمس يتشاركون السلطة حيث تلتقي الأضداد في الحكومة والبرلمان. بقيَ «ملف حبيب». وكأنَّ هناك طرفاً يريد التذكير بأفعاله خلال الحرب، رغم أنّ تصنيف جرم التعامل مع العدو لا يختلف قانونياً وأخلاقياً من زمن إلى آخر. لماذا يبقى الشرتوني وحيداً «منفياً»، إذ يحل غداً موعد إصدار «المجلس العدلي» حكمه في قضية اغتيال بشير الجميل، بعد انتهاء مرافعات وكلاء الادعاء في 7 تموز الماضي. يقول إنّه لن ينصاع لضغط «عائلة»، ويُقدّم نفسه ذبيحة على مائدة رغبات آل الجميّل وأعوانهم ومن يدعمهم. «الأخبار» حاورت حبيب الشرتوني، الرجل الذي «فَعَلَها» غير نادمٍ. تكلّم في السياسة والمحكمة والفكر بالثقة والوضوح اللذين ترسّخا منذ «عملية الأشرفية»، كاشفاً بعض الأسرار التي ظلّلت «الرجل الخفيّ» منذ عام 1990

■ لمَ لا تظهر أبداً على الإعلام بالصورة، وقد أدليتَ مرة واحدة بمقابلة صوتية؟
ألمس دائماً رغبةً لا تُخفى لدى كثيرين في ظهوري الإعلامي ومشاركتي الناس في تفاصيل حياتية يشاركهم بها أيٌ كان، فيما نلمسُ جميعاً وفي آن رغبةً جامحة لدى الوسط السياسي في الإبقاء عليّ منفياً، سواء جسدياً أو معنوياً وحتى افتراضياً. لن أضيفُ تفسيراً على ذلك. إنما يدرك اللبنانيون التفسير الوحيد والممكن، وهو الخشية من حضوري.

العدد ٣٣٠٢