سياسة

برّي: معادلة الجيش والشعب والمقاومة لا تحتاج الى إذن

برّي: الجيش يمسك تماماً بزمام الأوضاع في عرسال ومحيطها (هيثم الموسوي)

بالتزامن مع التصعيد العسكري في جرود عرسال بين الجيش والتنظيمات الارهابية، تصاعدت وتيرة السجال السياسي بدورها حيال ما يجري هناك في مجلس الوزراء وخارجه، من غير ان تنتقل الحدة اياها الى طاولة الحوار السني ـ الشيعي. وكانت السباقة الى السعي الى حلول لهذه المشكلة، قبل انفجار الاحداث الاخيرة على ايقاع حرب القلمون السورية. بعد وزير الخارجية جبران باسيل، رفع وزير التربية الياس بوصعب من نبرة الموقف في الجلستين الاخيرتين لمجلس الوزراء، سرعان ما انضم الى السجال الرئيس سعد الحريري عبر حسابه على «تويتر» بعد اقل من 24 ساعة على طرح الموضوع في مجلس الوزراء، كذلك حزب الله عبر النائب محمد رعد بوتيرة مماثلة، فاذا ملف عرسال يتسم بالسخونتين الامنية والسياسية.

العدد ٢٥٩٧
كلام في السياسة | «الترجمة الكاملة» لحوار السنيورة ووفد عون
جان عزيز

في اللغة الفرنسية، بجذرها اللاتيني، ثمة ضمير متصل، يرد في أول الكلمة، فيعطيها معنى مزدوجاً رائعاً، إذ يضفي على فقه اللغة أبعاداً خلاقة لفهم أصول الكلمات. الضمير المتصل المذكور هو تلك الأحرف الثلاثة: con. وهي منحدرة من الكلمة اللاتينية cum، ومعناها: معاً. فحين تقول في الفرنسية مثلاً، إنك تعرفت إلى شخص ما، تجد نفسك تستخدم كلمة مركبة من «معاً» ومن فعل الولادة: con – naitre. كأن فقه اللغة يشي لك بأن فعل التعرف إلى شخص، هو تماماً كفعل الولادة معه من جديد.

العدد ٢٥٩٧
نصر الله يلوّح بإعلان «التعبئة العامة» ضد التكفيريين

حدّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله معالم المرحلة المقبلة من أجل مواجهة الإرهاب، معتبراً في لقاء مع جرحى المقاومة الإسلامية بمناسبة يوم الجريح أن «الخطر الذي يتهدّدنا هو خطر وجودي شبيه بمرحلة الـ 1982»، وملوّحاً بإمكان إعلان التعبئة العامة ضد التكفيريين. وتحدّث السيد نصر الله عن «مرحلة جديدة لا مكان فيها للإحباط بيننا، وهي مرحلة سنستخدم فيها كل قوتنا وكل إمكاناتنا لمواجهة التكفيريين». وقال: «سنقاتل في كل مكان، بلا وجل ولا مستحى من أحد، سنقاتل بعيون مفتوحة، ومن لا يعجبه خيارنا فليفعل ما يراه مناسباً له».

العدد ٢٥٩٧
باراك: حزب الله نتيجة لوجودنا في لبنان وليس خروجنا منه
يحيى دبوق

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، ايهود باراك، أن الجيش الإسرائيلي نجح في الانسحاب من لبنان عام 2000، من دون أن يسقط له أي قتيل خلال الانسحاب، ولكنه أعرب عن أسفه الشديد من انهيار جيش لبنان الجنوبي، حتى قبل أن يبدأ جيشه الانسحاب.
وأضاف باراك في مقابلة للقناة الأولى العبرية أمس، أن حزب الله هو «ثمرة وجود الجيش الإسرائيلي في لبنان طوال سنوات، وهو ليس كما يرى بعضهم ثمرة انسحابه (الجيش) من الأراضي اللبنانية»، لافتاً إلى أن قوة الحزب وتعزز مكانته وقدراته جاءت نتيجة لهذا الوجود، وليست نقيضاً ذلك.

العدد ٢٥٩٧
نعمة افرام: فرنكلن لبنان يهوى الرئاسة لا السياسة!
غسان سعود

نعمة افرام: حامل الألقاب (مروان طحطح)

لا يكاد مرشح رئاسي يخرج من السباق حتى يتحمّس آخر للقفز فوق الأحزاب والشخصيات السياسية للجلوس، ولو لمرة واحدة، مع الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط وغيرهم من قادة الصف الأول. نعمة افرام آخر هؤلاء الذين يعوّلون على خبرتهم في إدارة شركاتهم للتعامل مع أزمات البلد. يتجنّب إشهار ترشحه علناً حتى لا يقال إنه عجز يوماً عن الحصول على أمر يريده!

يروى أن مجموعة من اللبنانيين المتملّقين «عثرت»، عام 1929، على ثري اسمه جورج لطف الله كان يستقبل هؤلاء في قصره في القاهرة. «لعب» أحدهم بعقل الرجل وأقنعه بأنه خير من يصلح ليكون «أمير لبنان». وسرعان ما طُبعت مذكرات صوّرت لطف الله ابن سلالة مُلْك عظيمة في بلاد المشرق، وروّجت الصحافة له داهية وعبقرياً في العلم والسياسة والأدب. وبالفعل، انتقل «الأمير» إلى باريس حيث دفع ثلاثين ألف جنيه ثمن كتاب موقّع من وزارة الخارجية يطلب من المفوض السامي في لبنان مساعدته للوصول إلى موقع الرئاسة في لبنان. عاد لطف الله إلى قصره السرسقي في بيروت وفتحه أمام المؤيدين، قبل أن يكتشف أن كتاب الخارجية الفرنسية مزوّر، كإعجاب المؤيدين.

العدد ٢٥٩٧
جيل التحرير الأول: الفرحة (ليست) فرحتنا
داني الأمين

لا أثر لوجود الدولة حتى في إحياء مناسبة التحرير (أرشيف ــ هيثم الموسوي)

خمسة عشر عاماً مرّت على تحرير الجنوب اللبناني، كبر خلالها جيل من الجنوبيين الذين لا يعرفون شيئاً عن الاحتلال ومعاناته. يحتفلون بالعيد، لكنهم يعرفون أن الفرحة الحقيقية به تعني أهاليهم، الذين لا يملون من رواية القصص التي عاشوها لمرارة الاحتلال من جهة، ولبطولات المقاومين من جهة ثانية

ترتبط ذكرى عيد المقاومة والتحرير، عند الطالبة منى قشمر (16 سنة) بعودة والديها من مدينة بيروت للسكن في «الشريط المحرّر». وفي شهر أيار من كلّ عام، تتكرّر على مسامعها حكايات التحرير والاحتلال، التي يرويها أهلها والأقارب، من دون أن ترى ما يخلّد هذه الذكرى «سوى صور الشهداء الذين لا أعرف عنهم الكثير». أما الزنازين التي كان الاحتلال قد أقامها، ومواقعه العسكرية السابقة «فقد سُوّيت بالأرض»، إذ حرصت قوات العدو الاسرائيلي على تدمير كلّ ما يدلّ إلى جرائمها، وخصوصاً معتقل الخيام الذي دمّرته على نحو منهجي خلال عدوان تموز 2006.

العدد ٢٥٩٧
الحريري يغطّي مسلحي الجرود

الحريري: كل المحاولات لزج الجيش في معارك يحدد زمانها ومكانها حزب الله لن تمر (هيثم الموسوي)

في الوقت الذي يزداد فيه الخطر التكفيري في جرود عرسال، واستمرار عثور القوى الأمنية على سيارات مفخخة، أطلق الرئيس سعد الحريري مواقف تصبّ في خانة التغطية على وجود التكفيريين في سلسلة جبال لبنان الشرقية

أطلق الرئيس سعد الحريري أمس ما يشبه «بيان فكّ الحصار» عن الجماعات التكفيرية التي باتت جرود عرسال ومحيطها تجمّعها الأبرز في سلسلة الجبال الشرقية. وفي موقف يذكّر باستماتة رموز تيّار المستقبل بالتغطية على المسلحين في الشمال وعلى حالة أحمد الأسير، قال الحريري إن «الأصوات التي تهدد عرسال بالويل والثبور وعظائم الأمور لن تحقق غاياتها مهما ارتفعت»، مشيراً إلى أن «عرسال ليست مكسراً لعصيان حزب الله على الإجماع الوطني».

العدد ٢٥٩٦
قائد جيش لسنتين او تمديد لسنتين: الحكم الموقت
هيام القصيفي

المعركة الحالية تعني التسليم بفصل قيادة الجيش عن رئيس الجمهورية (هيثم الموسوي)

بين التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي لسنتين، او تعيين العميد شامل روكز قائداً لسنتين أيضاً، ثمة مفارقة تتعلق بوضع الجيش في حال الموقت في انتظار المرحلة التي تلي انتهاء خدمة كليهما

بعيدا عن المفاوضات والاتصالات لحسم ملف التعيينات الامنية، وبغض النظر عن الآليات التي سيعتمدها تكتل التغيير والاصلاح للضغط على الحكومة لتمرير هذه التعيينات الامنية، وخصوصاً في قيادة الجيش، ثمة مفارقتان يتحدث عنهما أحد السياسيين في الربط بين التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي او تعيين المرشح الأبرز حالياً، العميد شامل روكز، خلفاً له.

العدد ٢٥٩٦
مقتل قائد «غزوة عرسال»: أمر بذبح السيد ومدلج
رضوان مرتضى

روايات متضاربة حول ظروف مقتل الأمير السابق لـ «داعش» في القلمون

تأكّد أمس مقتل الأمير السابق لـ «الدولة الإسلامية» في القلمون أبو طلال الحمد. الرجل الذي أمر بذبح العسكريين المخطوفين علي السيد وعباس مدلج، نعته حسابات تدور في فلك «الدولة»، بعدما جرى تداول خبر كاذب عن مقتله قبل نحو شهر. إلا أن الروايات تباينت حول ظروف مقتله. ففي حين ذكرت مواقع على شبكة التواصل الاجتماعي أنه «قتل على يد زهران علوش أثناء اشتباكات وقعت في الغوطة الشرقية بين عناصر التنظيمين»، وأن «علّوش قام شخصياً بذبحه بعد وقوعه أسيراً»، تحدثت مواقع أخرى عن مقتله أثناء الاشتباكات بين «جبهة النصرة» و«الدولة الإسلامية».

العدد ٢٥٩٦
قصة «إعلان بعبدا»: حتى هذا ليس فكرتك يا سليمان!
محمد عبيد

سليمان في الاجتماع الثاني لـ «لقاء الجمهورية»، أمس، الذي جدّد الدعوة الى التزام إعلان بعبدا (دالاتي ونهرا)

كعادتنا كنا، جورج غانم وعبدالله أبو حبيب وأنا، نلتقي أسبوعياً لتناول الغداء والتداول في شؤون البلد وتبادل المعلومات. إلا أن الغداء الأسبوعي الذي سبق إجتماع طاولة الحوار، يوم الإثنين بتاريخ 11 حزيران العام 2012، كان مثقلاً بالتشاؤم الذي عبّر عنه جورج نقلاً عن رئيس الجمهورية آنذاك ميشال سليمان. بادرت الى سؤاله: هناك طاولة حوار من المفترض أنها تبحث عن مخارج لهذا الواقع المأزوم وإلا ما هو دورها؟

العدد ٢٥٩٦
مديرية المغتربين قاطعت «جمهورية باسيل»!

في افتتاح مؤتمر «الطاقة الإغترابية اللبنانية»، زاد حضور وزراء ونواب وفعاليات تكتل التغيير والإصلاح والتيار الوطني الحر. لكن الحضور الأبرز سجل لنائبي تيار المستقبل جمال الجراح ومحمد الحجار والنائب نديم الجميل وقائد الجيش العماد جان قهوجي والوزيرين وائل أبو فاعور وسجعان قزي. تلبية الدعوة أخّرت الوزراء عن جلسة الحكومة. لدى وصوله إلى السراي، قال أبو فاعور أمام وسائل الإعلام: «وصلت للتو من جمهورية جبران باسيل إلى جمهورية لبنان».

العدد ٢٥٩٦
مؤتمر الطاقة الاغترابية: دعوا المغتربين يأتون إليّ!
آمال خليل

افتتح وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل المؤتمر السنوي الثاني لـ «الطاقة الإغترابية اللبنانية». من بين مئات المغتربين الذين وجهت لهم السفارات اللبنانية في العالم، الدعوات للمشاركة (منهم من اتصل بهم باسيل شخصياً)، لبى ألف ومئة الدعوة وتوافدوا من 73 بلداً. وبرغم أن الضيوف حلّوا في مسقط رأسهم على نفقتهم الخاصة، وينتظر منهم التكرم بالتبرعات والهبات، لكن من أعطي الكلام في جلسات أمس، بدا سعيداً بالمؤتمر وبباسيل، الجندي المعلوم الذي يقف خلفه.

العدد ٢٥٩٦
بهدوء | سوريا الجريحة؛ إلى السلاح
ناهض حتر

وصلت جيوش النازي على مشارف موسكو، لكن الحرب العالمية الثانية انتهت برفع العلم السوفياتي في برلين. الخسارات في الميدان العسكري، خلال الحرب، متوقعة، ولا تدعو إلى اليأس أو القنوط. بالعكس، إنها تحفز على المزيد من الصمود وإعادة ترتيب الصفوف والهجوم المعاكس.
وفي هذه اللحظة من الانتكاس الذي يُثقل على قلوب الوطنيين السوريين والعرب، أصبح وضع الحقائق والتحديات على بساط البحث، مقدمة لا غنى عنها للرد والتحرير وفرض سيادة الدولة على كل شبر من سوريا.

العدد ٢٥٩٦
السيد: ريفي أزعر وحامٍ لقادة المحاور

مجدداً، زج اسم اللواء جميل السيد في قضية ميشال سماحة. النقض المقدم من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر إلى محكمة التمييز العسكرية ضد الحكم الصادر بحقه، أشار إلى حضور السيد نفسه إلى المحكمة والإدلاء بشهادته حول ظروف مرافقته لسماحة من دمشق إلى بيروت بسيارة الأخير المحملة بالمتفجرات. لكن ذلك لم يقنع وزير العدل أشرف ريفي. في مقابلة له أول أمس على تلفزيون لبنان، قال إن «قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا تعرض وخضع لضغوط حزبية لمنعه من الإستماع إلى افادة السيد كشاهد في القضية».

العدد ٢٥٩٦
الحاج: حمود اعتاد الانتظار في مكتب غزالي

أنهى فريقا الادعاء والدفاع في المحكمة الدولية استجواب المستشار الإعلامي للرئيس رفيق الحريري هاني حمود في لاهاي. وبرغم أن محط كلامه المتكرر كان «لا أذكر» و»تخونني ذاكرتي»، إلا أن ذاكرته استثنت رواية بطلاها اللواءان رستم غزالي وعلي الحاج وقعت في عنجر. بدقة، استذكر تاريخ وقوعها في عام 2004 عندما «حاولت قوة من فرع المعلومات دهم مستودع للمتفجرات، فمنعها الحاج الذي كان حينها قائداً لمنطقة البقاع في قوى الأمن الداخلي».

العدد ٢٥٩٦
الحريري في واشنطن: ساعدوني مع الأمراء الجدد!
جان عزيز

سعد الحريري: صعوبات مالية (هيثم الموسوي)

«ساعدوني مع الأمراء الجدد». هذه هي خلاصة الزيارة الأخيرة للرئيس سعد الحريري الى واشنطن. لا تبدو العلاقة سوية بين الحريري، وبين «المحمدين»، بن نايف وبن سلمان. القيادة الجديدة في الرياض، بعد انقلاب القصر الذي أطاح بمقرن، ليست متحمسة لإعادة سعد رئيساً للحكومة في بيروت في الوقت الحالي

يبتسم المصدر الأميركي طويلاً، حين تسأله عن أجواء زيارة سعد الحريري الأخيرة إلى واشنطن، كمدخل لسؤالك عن تطورات الوضع اللبناني. ينهي ابتسامته الطويلة ببرهة تفكير، تكتشف سريعاً الغرض منها. يقوم إلى الكومبيوتر الشخصي، يفتحه وهو يردد: غريب سلوككم أنتم اللبنانيين. أي قدرة لكم على خلق ازدواجية كاملة بين الحقيقة والصورة، بين الواقع والوهم. وفيما يبحث في ملفات حاسوبه، يتابع الكلام الاستهجاني: حين قرأت التحليلات والتسريبات حول زيارة الحريري الشاب إلى واشنطن، حسبت وكأنني أقرأ عن كوكب آخر، أو عن كوكبنا في عصر آخر.

العدد ٢٥٩٥
الحكومة تبحث موضوع عرسال اليوم

تعقد الحكومة جلسةً خاصة لاستكمال النقاش في الموازنة العامة الأربعاء المقبل، بعد جلسة عقدتها أمس ناقشت خلالها موازنات عددٍ من الوزارات. وبحسب وزير العمل سجعان القزي الذي تلا مقررات الجلسة، «تم إقرار عدد من البنود بشكل مبدئي». وأضاف أن موضوع عرسال «أثير من ناحية المبدأ، وكلنا نريد أن نثير هذا الموضوع ولكن في جلسة أخرى، لأن جلسة اليوم (أمس) هي جلسة موازنة»، مؤكّداً أن «كل الحكومة تريد الحفاظ على سيادة لبنان وعلى وجود حدود لبنانية ــ سورية وعلى عدم السماح للمسلحين بخرق أو اجتياح أي منطقة».

العدد ٢٥٩٥
«النصرة» نحو اقتحام عرسال خلال أيام؟
رضوان مرتضى

المسلحون انسحبوا من جرود فليطا في اتجاه جرود الجراجير وعرسال (أ ف ب)

وقعت «جبهة النصرة» بين فكّي كمّاشة. حزب الله والجيش اللبناني من جهة وتنظيم «الدولة الإسلامية» من الجهة المقابلة. مع مرور الوقت، تضيق الخيارات أمام فرع «القاعدة» في بلاد الشام رويداً رويداً. بين اقتحام عرسال وفتح طريق انسحاب في اتجاه البادية السورية

لم تنته معركة القلمون بعد. ورغم أنّ إيقاع المواجهات السريعة يجري لمصلحة حزب الله، إلّا أنّ محاصرة «جبهة النصرة» في الجرود العرسالية تفتح الباب أمام أكثر من احتمال. هل يستسلم مقاتلوها، أم تُفاوض مُستخدمةً العسكريين الأسرى، ورقة الضغط التي تتمسّك بها، لتنسحب، أم تمضي قُدُماً في اقتحام عرسال مجدداً؟
أثبتت التجربة مع مسلّحي المعارضة، على مدى ثلاث سنوات، أنّ كل شيء متوقّع. لا مكان لأي حسابات منطقية، بدءاً بمعركة القصير ومروراً بقرى القلمون وانتهاءً، اليوم، بمعركة الجرود.

العدد ٢٥٩٥
حوار الثنائيات: يُقال ولا يُقال
نقولا ناصيف

ضوابط الحوار تنسحب على الحكومة: خلاف لا استقالة، تباين لا اعتكاف (هيثم الموسوي)

على وفرة التناقضات التي تحوط بهما، يستمر الحواران السنّي ـــ الشيعي والماروني ـــ الماروني كأنهما في جزيرة نائية. لا يتزحزحان ولا يتفككان، بل يجاهران بمقدرتهما على الاستمرار، لكن ايضا على تكريس التعارض والانقسام

يتواصل الحوار السنّي ــــ الشيعي، والماروني ــــ الماروني، بوتيرة متفاوتة. الاول دورياً بلا انقطاع او توقف، والثاني بطيئاً يوحي بالتقدم بلا ثمار بعد. كلاهما لا يسعه تبرير استمرار تحدّث الاضداد، مع بعضها بعضاً، من دون ان يتأثر بالانقسام الحاد على معظم الملفات السياسية والامنية الرئيسية، المحلية والاقليمية. حوار من اجل الحوار، ولا شيء سواه.
في حوار عين التينة يثابر تيار المستقبل وحزب الله على اللقاء ــــ والثلثاء كانت جولته الحادية عشرة ــــ من غير ان يصطدما. المطلعون عن قرب على مساره، يقولون ان الفريقين لا يكتفيان بمقاربة المسألة الامنية في الشارع فحسب، بل يخوضان في مسائل سياسية، حساسة احياناً وغير متفق عليها دائماً، لكن من ضمن ضوابط، أبرزها:
ــــ لا بند لا يطرح داخل الحوار وان كانا يختلفان عليه، اذا ابدى احدهما رغبة في مناقشته. الا انهما يقاربانه في سبيل تأكيد الخلاف، لا تسعيره ورفع نبرة المواجهة عليه.

العدد ٢٥٩٥
«لقاء الجمهورية» لصاحبه ميشال سليمان: يللي متلنا تعا لعنا!
ليا القزي

سليمان: محاولات متكررة للبقاء على الساحة (مروان طحطح)

بعد تأجيل اجتماع السابع من أيار لتجمّع «لقاء الجمهورية» الذي أطلقه الرئيس السابق ميشال سليمان، يُعقد اليوم الاجتماع الثاني. حرص المنظمون على توزيع عدد أكبر من الدعوات إلى اللقاء الذي سيطغى عليه «الخطاب الخشبي» نفسه: إعلان بعبدا

يُعقد، اليوم، في فندق «لانكاستار تمار» في الحازمية، الاجتماع الثاني لـ»لقاء الجمهورية» الذي أطلقه الرئيس السابق ميشال سليمان (الاجتماع الأول عُقد في منزله في اليرزة). ويضم اللقاء، إضافة إلى أفراد العائلة «السليمانية»، شخصيات سياسية وإعلامية مقربة من سليمان أو ممن تعتبر نفسها «وسطية». أما فحوى اللقاء، فثابتة كما في كل مرة: إعلان بعبدا. سيعقد المجتمعون «خلوة» يلقي في ختامها الرئيس السابق كلمة يوضح فيها ما توصل إليه المجتمعون. اللقاء الأول حضره قرابة 72 شخصية. هذه المرة دُعي تسعون شخصاً تقريباً، رغم أن عدداً ممن حضروا اللقاء الأول سيغيبون اليوم.

العدد ٢٥٩٥