سياسة

المقاومة تعطي جوابها حول قواعد الاشتباك...
ابراهيم الأمين

لم تمض ساعات على عدوان القنيطرة، حتى ساد استنفار كامل على جانبي الحدود. في لبنان وسوريا، أطلقت المقاومة الإسلامية صافرة الإنذار، ودخلت كل وحداتها في برنامج استنفار متدرج، وصل ذروته في الساعات الـ 48 الماضية، مع شروع وحدات الحزب، المدنية والعسكرية، في تنفيذ خطة طوارئ تفرض إخلاء غالبية المراكز وإقفال المعسكرات وتعديل آليات التواصل وحجز كل عناصر المقاومة على مختلف المستويات. ترافق ذلك مع بدء البحث العملاني في الوحدات المعنية حول كيفة التعامل مع الاعتداء. كان واضحاً من الإجراءات، ومن صمت قيادة الحزب، ثم من خطاب نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم، أن قرار الردّ اتُّخذ. وعندما بلغت الإجراءات الاحترازية ذروتها، فهم الجميع: نحن أمام احتمال اندلاع مواجهة كبيرة.

العدد ٢٥٠٥
خيوط اللعبة | الرسائل الاستراتيجية لعملية حزب الله
سامي كليب

في الشكل والنوعية والتوقيت، أثبت حزب الله، مرة جديدة، أنه يعرف متى وكيف يردّ. نحن أمام عملية ناجحة جرت في وضح النهار. وأمام عملية معقّدة رغم مرور وقت قصير جداً على العدوان الاسرائيلي على القنيطرة. فما هي الرسائل؟
أولاً: يريد حزب الله تذكير اسرائيل، مرة جديدة، بأن زمن الاعتداءات من دون ردّ قد ولى منذ زمن بعيد. ربما لأنها لم تفهم في المرات السابقة. لعل السيد حسن نصرالله كان يبتسم وهو يشاهد الجيش الاسرائيلي يلملم قتلاه وجرحاه هارباً أمس.

العدد ٢٥٠٥
تدخل دبلوماسي للتهدئة بعد تهويل على حزب الله

فور انتشار نبأ عملية المقاومة في مزارع شبعا، انهالت اتصالات على وزارة الخارجية للتأكيد على أهمية «لملمة الوضع وعدم التصعيد» بحسب مصادر في الوزارة. وتلقى وزير الخارجية جبران باسيل اتصالات من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين في لبنان، وفي مقدمهم السفيران الأميركي ديفيد هيل والبريطاني طوم فليتشر ومنسقة الامم المتحدة سيغريد كاغ والقائد العام لليونيفيل لوتشيانو بورتولانو، فيما لوحظ غياب لافت للسفير الفرنسي باتريس باولي.

العدد ٢٥٠٥
Тбилиси | فليكن ـ 5
زياد الرحباني

الصهيوني وين ما كان، بالكويت أو بالجزيرة العربية، بالقدس العتيقة أو بمكة المكرمة العظيمة الصامدة على الخزي اليومي، بدافوس أو بالـ «ايباك» AIPAC، بأريتريا أو بأثيوبيا، بالمملكة المتحدة عا مين أو ضد مين ولا مرّة عرفنا، وِلِك حتى بضواحي موسكو سابقاً، هيدا الصهيوني رح يتمّ قبعو من مطرح ما المطرح مش لإلو... والنصر من وقت آخر معركة بغزة قرّب ضربة وحدة. هنري كيسينجر، بوقتها، صرّح شي بهالخصوص، عن مستقبل اسرائيل، وتمّ بعدين نفي حديثو، وغاب عن الاعلام بشكل غامض، متل كتير إشيا ممسوكة إعلامياً خاصةً منّو لهالصهيوني، من مقتل كينيدي لـ 11 أيلول، متل كتير من الإشيا الغامضة بالولايات المتحدة الأميركية.

العدد ٢٥٠٥
العدو «يبلع» العملية: لا نريد مواجهة واسعة
يحيى دبوق

معالجة أحد جرحى جنود العدو (أ ف ب)

أعاد حزب الله كرة النار التي اشعلتها اسرائيل الى طاولة القرار السياسي والامني في تل أبيب. وَضَع اسرائيل، بعد الكمين المحكم الذي استهدف موكباً من الآليات العسكرية، رداً على عدوان القنيطرة (يوم 18/1/2015)، أمام مروحة من الخيارات الصعبة، لكنها ملزمة بتبني احدها. إما الانكفاء والامتناع عن شنّ ضربات في الاراضي اللبنانية، او الاكتفاء بضربات شكلية، أو من النوع الذي يسوّقه في الداخل الاسرائيلي كما لو أنه انجاز ولا يدفع حزب الله الى رد قاس، أو الذهاب نحو عدوان واسع.

العدد ٢٥٠٥
«اليونيفيل»: التزام مثالي بأوامر العدو!

نعت قوات «اليونيفيل» العاملة في جنوب لبنان جندياً تابعاً للوحدة الإسبانية يخدم في مقرها الواقع عند آخر حدود العباسية لناحية الغجر المحتلة. وأشارت مصادر مواكبة أن الجندي فرانسيسكو خافيير صوريا توليدو (36 عاماً)، كان يقف خارج أسوار المقر عندما أصيب بشظايا القصف. وبحسب بيان القيادة أنه «خلال مجريات الأحداث، تعرض الجندي لإصابات بالغة أدت إلى وفاته، وما زال سبب الوفاة الدقيق غير محدد، وما زال رهن التحقيق».

العدد ٢٥٠٥
ردّ العدو أصغر من لعبة مليكة ضاوي
آمال خليل

احتفالات ليل أمس في كفركلا (أ ف ب)

بشاشة التلفاز التي تبث صور استهداف حزب الله لموكب عسكري إسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة، تعلّقت مليكة، طفلة الشهيد غازي ضاوي، في منزله في الخيام. لم تفقه ابنة الأشهر الـ13 ماذا يحدث. لكنّ عينيها الخضراوين كانتا تتابعان المشاهد والأصوات باهتمام، كأن الأمر يعنيها.

العدد ٢٥٠٥
عصير البرتقال بدل القهوة المرة

لم تكن الأنظار شاخصة نحو تلال كفرشوبا فحسب، بل نحو الخيام وعين قانا ويحمر الشقيف وعربصاليم وطيردبا والضاحية الجنوبية والغازية. النصر بدا وقد تحول قالب حلوى تقاسمته عوائل شهداء القنيطرة، القائد محمد عيسى ومحمد أبو الحسن وعلي ابراهيم وغازي ضاوي وجهاد مغنية وعباس حجازي. عوائلهم كانت منذ أسبوع لا تزال تستقبل المواسين.

العدد ٢٥٠٥
"نزوح" معاكس جنوباً... صامدون هنا
داني الأمين

فور الاعلان عن عملية المقاومة في مزارع شبعا، انتشر كثيرون من أبناء مرجعيون وقراها على الطرقات، و"نزح" بعضهم، ولكن هذه المرة في الاتجاه المعاكس، نحو الطرقات الحدودية لالتقاط صور الدخان المتصاعد، قبل أن يبدأ البعض باتخاذ الاحتياطات الخاصة بالحرب، ليس بالنزول الى الملاجئ، غير الموجودة أصلاً، بل بالتوجه الى المحال التجارية ومحطات الوقود تحسباً لأي تطورات، فيما أقفلت المدارس أبوابها بسرعة قبل الظهر.

العدد ٢٥٠٥
حزب الله « يأسر» 14 آذار نصف نهار!
ميسم رزق

كان فريق 14 آذار يعلَم أن ردّ حزب الله على عملية القنيطرة آتٍ لا محالة، لكنّه كان يمنّي النفس بأن يحذو هذا الرد حذو «ثأر عماد مغنية» من ناحية تأخيره. فرضية استبعاد الرد، على الأقل في المدى المنظور، كانت لا تزال قائمة من قريطم إلى الأشرفية وصولاً إلى معراب وبكفيا... إلى أن استفاق أطراف هذا الفريق على «أخبار عاجلة» أعادتهم سنوات إلى الوراء، إلى تموز 2006. استهداف موكب إسرائيلي، فردّ على الاستهداف، فبيانات وتحليلات وتهديدات أسرت الآذاريين وكبّلتهم نصف نهار، قبل أن يُحررهم إيحاء العدو بالإعلان عن قراره عدم التصعيد.

العدد ٢٥٠٥
أعلام حزب الله ترفع في غزة: الفرحة فرحتنا
سناء كمال

بصوت المشتاقين إلى انتصارات حزب الله، رفع الغزيون رايات الحزب وأصواتهم بالتكبير فرحاً بعملية المقاومة في شبعا. النازحون الذين فقدوا بيوتهم وأبناءهم تقدّموا، إلى جانب السياسيين، ليعبّروا عن ابتهاجهم بالعملية، مقارنين حال الجيش الإسرائيلي في غزة، لو فكّر بحرب على لبنان

غزة | في لحظة الاستحقاق الكبيرة على محور المقاومة، جاء الرد الأول من حزب الله ليجد صداه في غزة، تماماً كما في لبنان، خصوصاً أن الأولى خرجت، قبل أشهر قليلة، من حرب الـ50 يوماً التي واجهت فيها الإسرائيلي بقوة النار والمفاجآت. في جانب أول، غيّب ردّ المقاومة «أصوات نشاز» كانت تقارب المعركة ضد إسرائيل خارج إطار الحرب في سوريا، ليقابلها المستوى الشعبي الكبير بالخروج في شوارع القطاع ورفع رايات حزب الله، إلى جانب توزيع الحلويات، بعد ظهور على استحياء في سنوات الأزمة السورية.

العدد ٢٥٠٥
مخيمات بيروت تستعيد «الزمن الجميل»
قاسم س. قاسم

هو «الزمن الجميل» يعود، زمن العمليات النوعية للمقاومة ضد العدو. لم تحمل الفرحة «أبو علي»، فدار بأكواب العصير موزّعاً إياها على المارة، وهو ما اعتاد فعله بعد كل عملية في الداخل الفلسطيني. على مدى الأيام العشرة الماضية، انتظر أهالي مخيم شاتيلا الفلسطينيون، بفارغ الصبر، ردّ حزب الله على عملية القنيطرة. ما إن بدأت الأخبار عن عملية شبعا بالتواتر حتى اشتعل المخيم برصاص الابتهاج. يقول مؤيد لـ»الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»: «جسد المقاومة واحد من بيروت إلى غزة».

العدد ٢٥٠٥
"إعلام التهويل الخليجي!
زينب حاوي

إنها عملية "نوعية" و"مدروسة". عبارتان أجمع مؤيّدو المقاومة ومناوئوها على وصف العملية التي شنّتها مجموعة "شهداء القنيطرة" في مزارع شبعا اللبنانية أمس. الأنباء الأولية بعيد العملية كانت تتحدث عن عدد مرتفع من الإصابات في صفوف الصهاينة وصل الى 15 قتيلاً. هكذا نقلت الشاشات المحلية والفضائية عن قناة "الميادين" التي وضعت ثقلها في هذه التغطية المباشرة من داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وخارجها.

العدد ٢٥٠٥
أمير جديد لـ «داعش» في القلمون: الأسير «أميراً» على لبنان؟
رضوان مرتضى

يسعى «داعش» للاستفادة من شعبية الأسير (هيثم الموسوي)

أحمد الأسير أميراً لـ«داعش». وقع الخبر يكاد يكون مفاجئاً للوهلة الأولى، لكن من يتتبع «المسار الفكري» لإمام مسجد بلال بن رباح، يدرك أن الرجل قبل أحداث عبرا لم يعد هو نفسه بعدها. لا شيء يؤكد خبر تولي الأسير إمارة فرع التنظيم الأكثر تطرّفاً في العالم سوى ترجيحات أمنية، لكن اليقين أن الرجل أوغل في التطرف، أكثر فأكثر، منذ تواريه عن الأنظار، ولا سيما بعد اعتزاله الناس ومعاناته مع مرض السكّري.

العدد ٢٥٠٥
المولوي: خرج... لم يخرج؟

تماشياً مع "سيناريو" خروجه من المخيم، غرّد الإرهابي المطلوب شادي المولوي، على حسابه على تويتر أمس، قائلاً: «لم نخرج من مخيم عين الحلوة إلا حقناً لدماء المسلمين الذين ما همّنا إلا عزّهم والحرص على أمنهم وسلامتهم».

العدد ٢٥٠٥
سلام بعد سنة: الصبر لا يعني أن الحال ماشية
نقولا ناصيف

لا يمكن التنازل عن انتخاب الرئيس، ومسؤولية المسيحيين اساسية (هيثم الموسوي)

بعد ايام تكون انقضت السنة الاولى في عمر حكومة الرئيس تمام سلام، تتنقل من شغور الى آخر، بعد 11 شهراً على تكليف رئيسها. مذ ذاك صارت اشبه بزورق يركب موجة تفاؤل مرة وموجة تشاؤم اخرى، ويصطدم باستحقاقات متتالية

تكاد لا تشبه حكومة الرئيس تمام سلام سواها التي سبقتها على مرّ عقود. سجلت تاريخ تأليفها من دون ان تعرف متى تنتهي مهمتها ما دام لا انتخابات نيابية عامة، ولا انتخاب لرئيس الجمهورية، ولا رئيسها في وارد الانحناء للعواصف، ولا احد في افرقائها مستعد للتخلي عنها. بذلك، تكمن نقطة ضعفها في قوتها. في 15 شباط تكون انقضت السنة الاولى على صدور مراسيمها. رئيسها لا هو متشائم ولا متفائل، ويعزو ضباب المشهدين المحلي والاقليمي الى «ان عدم الوضوح في الرؤية في هذه المرحلة حيال التطورات المتسارعة في المنطقة والعالم، وانعكاسها على لبنان هو سيد الموقف. لا احد يسعه الادعاء انه يعرف ماذا سيجري، او لديه الخبر اليقين الذي ليس في متناول اي احد».

العدد ٢٥٠٤
عون في السعودية: صفحة جديدة؟
وفيق قانصوه

العلاقة بين العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري لا تزال متواصلة، وإن على نار خفيفة. أما الحفاوة اللافتة التي لقيها العماد عون، في زيارته الأولى الى المملكة العربية السعودية، فأشّرت الى «ملامح» فتح صفحة جديدة في العلاقة بين الجنرال المشاكس والعهد السعودي الجديد، والى أن أبواب الرياض ليست مغلقة في وجه سيد الرابية.

العدد ٢٥٠٤
خلاف حكومي على رفع عديد قوى الأمن

يشكل رفع عديد قوى الأمن الداخلي إلى 40 ألف عنصر البند الأبرز على جدول أعمال مجلس الوزراء غداً. غير أن الحيثيات السياسية والأمنية للمشروع، وتأمين كلفته المالية، وتوافق القوى السياسية عليه، تشكّل الجزء الأصعب في مسار البحث فيه وإقراره، أو تأجيله إلى جلسة لاحقة.

العدد ٢٥٠٤
تأديب الأهالي بين طانيوس شاهين وحنا غريب
شربل نحاس

في صيف سنة 1859، عقد اجتماع للأعيان الموارنة والدروز من القائمقاميتين، في المديرج، بالقرب من مقر القائد خورشيد باشا وبإيحاء منه. خلال الاجتماع، توجه الشيخ حسين تلحوق إلى الحضور يشرح لهم أن سبب خفض مقامهم وتراجع هيبتهم لدى الأهالي، وصولاً إلى إزاحة سطوة الخازنيين في كسروان، هو عدم توافقهم في ما بينهم. وسألهم، واحداً واحداً، إذا كان الأهالي ما زالوا يؤدّون لهم واجب احترام مقامهم ورتبتهم، فأعلنوا جميعا أن لا. فدعاهم إلى توقيع عهد أن يكونوا «يداً واحدة» ليؤدّبوا الأهالي، ويزيحوا طانيوس شاهين، وهذا ما فعلوا، بالأثمان المعروفة1.

العدد ٢٥٠٤
شرق زحلة على خطى عرسال؟
فراس الشوفي

موقع سقوط الصاروخ في عين كفرزبد أمس (أسامة القادري)

المعارك التي يخوضها الجيش السوري ضد مسلحي «جبهة النصرة» شمال طريق دمشق ــ بيروت، دفعت الجيش اللبناني إلى اتخاذ أقصى درجات الحذر في شرق زحلة، والطلب من سكّان مخيّمات كفرزبد مغادرة الخيم خلال 48 ساعة

تستعر، منذ أيام، معارك عنيفة بين الجيش السوري ومقاتلين من «جبهة النصرة» تسرّبوا من جنوب شرق القلمون باتجاه سهل الزبداني وقريتي كفير يابوس ويابوس، على مقربة من الحدود اللبنانية ــ السورية، وطريق بيروت ـــ دمشق عند المصنع.
تحرّك المسلحين في هذه المنطقة كان متوقّعاً، في ظلّ الظروف الخانقة التي يعانونها في جرود القلمون بفعل الثلوج، وتعرّضهم للحصار والاستهداف الدائم من الطائرات السورية ومدفعية الجيشين السوري واللبناني، ومواقع حزب الله والجبهة الشعبية ــ القيادة العامة.

العدد ٢٥٠٤