سياسة

الحريري يفتح باب انتخاب عون

رئيس المستقبل يتولى عقدة فرنجية وحزب الله يتولى عقدة بري


الحريري يطلق مساراً ربما ينتهي بانتخاب عون (هيثم الموسوي)

تكاد الاتصالات السياسية توحي بأن انتخاب رئيس جديد للجمهورية، سيكون في غضون أيام قليلة. وهذه المرة، التفاؤل ليس من باب الأمنيات وحسب. فعلى ما رشح ليل أمس، قرر الرئيس سعد الحريري فتح الباب الذي يؤدي إلى انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية. مقربون منه يقولون إنه أطلق مساراً يمكن أن يؤدي إلى وصول عون إلى قصر بعبدا. لكن حتى اليوم، تواجهه عقبات كثيرة، أبرزها مواقف كل من الرئيس نبيه بري والنائب سليمان فرنجية، و»صقور» كتلة المستقبل. وبري هو أشدّ المعترضين على انتخاب عون رئيساً، وعبّر عن ذلك لحزب الله والمستقبل معاً. وهو يرى في وصول عون خطراً على «التركيبة» السياسية الحاكمة، ويخشى من تضاعف قوة الجنرال ونفوذه و»حصته» في حال وصوله إلى الرئاسة. وترى مصادر مطلعة على المفاوضات السياسية، أن رئيس المجلس يطالب بضمانات، قبل الموافقة على أي تسوية، منها التفاهم على شكل الحكومة المقبلة وقانون الانتخابات النيابية وتوزيع الحقائب الوزارية (الحصول، مثلاً، على وزارة المال، لكون حامل الحقيبة يملك حق الفيتو على أي مرسوم أو قرار تصدره الحكومة) وعلى إدارة ملف النفط.

العدد ٢٩٩٤
نصرالله: الكلمة في سوريا للميدان
وفيق قانصوه

أفشلنا هجمات في الضاحية والتكفيريون سيسعون دائماً للتخريب في لبنان

أكد السيد حسن نصرالله أن «لا خيار» سوى إجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية، وعندما يقرر تيار المستقبل انتخاب العماد عون «نتفاهم مع حلفائنا»، مشدداً على أن الحكومة يجب ألا تسقط. وفي سوريا اعتبر أن لا آفاق للحلول السياسية، و«الكلمة الفصل للميدان»

شدّد الأمين العام لحزب الله على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية «ولا خيار آخر أمامنا»، مشيراً الى أن «العقدة ليست مع حلفائنا بل لدى تيار المستقبل.

العدد ٢٩٩٤
علم وخبر

أولى ضحايا اعتقال عماد ياسين

في واحد من تداعيات توقيف «أمير داعش في مخيم عين الحلوة» عماد ياسين، اقترح قائد القوة الأمنية المشتركة في عين الحلوة اللواء منير المقدح، في اجتماع للفصائل الفلسطينية، حل القوة واستبدالها بإطار أمني وعسكري جديد يشبه الكفاح المسلح الذي كان المقدح قائده العام في لبنان عندما اتخذت السلطة الفلسطينية في رام الله قراراً بحله. بعض الفصائل المشاركة رفضت الطرح.

العدد ٢٩٩٤
رئاسة الأركان بين التعيين والمخرج ــ المعيب
نقولا ناصيف

سابقة ابقاء ضابط في الخدمة خلافاً للقانون توسع شهية الجيش والادارة معاً (مروان طحطح)

ما يجري في وزارة الدفاع لا نظير له. يتحضر الوزير لابقاء اللواء وليد سلمان في الجيش رغم ان القانون يحيله الى التقاعد. ما يناقش هناك ليس تفادي شغور رئاسة الاركان بل تكريسه، لكن بابقاء الضابط «الدرزي» الاعلى رتبة الرقم 2 في الجيش كي يأمره

فور عودة رئيس الحكومة تمام سلام الى بيروت تسارعت الاتصالات بغية تحديد مصير جلسة مجلس الوزراء الخميس 29 ايلول. خابر رئيس مجلس النواب نبيه بري حيال احتمال توجيه الدعوة، فلقي منه تشجيعاً.

العدد ٢٩٩٤
كلام في السياسة | الانقلابات الشيعية والسنية والمسيحية على الطائف
جان عزيز

في ظل استمرار الشغور الرئاسي منذ عامين ونيف، تعلو نظريات المؤامرة بكثرة. مصادرها متقابلة ومتداخلة. كلٌ من طرفي الصراع، يتهم خصومه علناً. ويكاد لا يجزم همساً وسراً، بنفي بعض التهمة حتى عن حلفائه.

العدد ٢٩٩٤
النيابة العامة العسكرية تخرج عن صمتها: لماذا لا تقول الحقيقة كاملة؟
رضوان مرتضى

أصدرت النيابة العامة العسكرية، يوم السبت الماضي، بياناً إعلامياً. بيانٌ، بلسان كبير قضاتها مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر، صيغ بأكثر من ألف كلمة، امتدح فيه القضاة أنفسهم وأشادوا بتحقيقهم في ملف تفجير كسارة (31 آب 2016)، إذ أفردوا عشرات الأسطر لتبرير خضوعهم للتدخّل السياسي وإطلاقهم مشتبهاً فيه، الموقوف بسام الطرّاس الذي استنفر «حُماة العدالة» لإخراجه إرضاءً لأهل السياسة.

العدد ٢٩٩٤
التحريض على السوريين: فَتِّش عن القوات
غسان سعود

في الشكل ثمة جمعية مرة، و»شبان الحيّ» مرة والتيار الوطني الحر مرات، أما في المضمون فهناك القوات اللبنانية وحدها. لا أحد يراها أو يسمع لها موقف، لكن ملائكتها حاضرة دائماً وهي المستفيد الوحيد من كل ما يحصل.

العدد ٢٩٩٤
الاحتجاج على «الإعدام» يتزايد: رفض تسلّم جثمان حتر ... واعتصام أمام رئاسة الوزراء

(مروان بو حيدر)

عمان ــ الأخبار | لا تزال عائلة الكاتب والصحافي الزميل ناهض حتر، الذي اغتيل أول من أمس أمام قصر العدل في العاصمة الأردنية، تضع أربعة مطالب للموافقة على تسلّم جثمانه ودفنه، فيما تصرّ على تحميل رئيس الوزراء المكلف، هاني الملقي، المسؤولية المباشرة عن مقتله، وهو ما كررته خلال اعتصام نفذته أمس أمام دار رئاسة الوزراء في عمّان.

العدد ٢٩٩٤
ناهض حتّر المقتول على قصور العدالة
علي أحمد الديري

وقفة إحتجاجية إستنكاراً لإغتيال ناهض حتر في بيروت أمس (مروان بو حيدر)

كانت عيني الكندية للتو تفتح على مشهد الشرق الأوسط بفارق سبع ساعات. كانت الرسالة الأولى من بلاد الاغتيالات والكتب: «شفت شو صار بناهض حتّر، بتعرف خيفانة عليك، معقول اسم الكتاب ينفهم غلط».

العدد ٢٩٩٤
جنبلاط يدين «العمل البربري» وأنصار الله ينعون «المناضل الحر»

واكبت بيروت مساء أمس، التحركّات الشعبية والإعلامية المستنكرة لاغتيال الكاتب الزميل الشهيد ناهض حتر في عمّان والأردن، الذي اغتيل على درج قصر العدل في العاصمة الأردنية صباح الأحد.

العدد ٢٩٩٤
النظام الأردني يغتال ناهض حتر
ابراهيم الأمين

شيء يعيدك بالذاكرة إلى سنوات الحرب الأهلية في لبنان. تلك الفترة المجنونة التي راج فيها الفكر الظلامي الرافض لكل شيء آخر. ليس لكل فكر آخر، بل لكل كلام آخر، لكل كتاب آخر، لكل لباس آخر، لكل شراب آخر، لكل لون آخر.

العدد ٢٩٩٣
التفكير في زمن التكفير: من قتل ناهض حتّر على أدراج قصر العدل!
بيار أبي صعب

(مروان طحطح)

فعلتها الظلامية إذاً! الظلامية وكل من وما يقف خلفها، أو يختبئ وراء قناعها... هكذا إذاً، التهديدات وتحليل الدم والدعوات الى القتل وجدت طريقها إلى التنفيذ، بعد هستيريا مواقع التواصل الاجتماعي منذ أواخر الشهر الماضي، وتصريحات سياسية ملتبسة سمعناها في الأردن... رصاصات قليلة، أطلقها قاتل ملتح بائس حشي رأسه بفهم مشوّه للدنيا والآخرة، فتهاوى زميلنا الكاتب والمناضل الأردني ناهض حتّر (١٩٦٠ ــ ٢٠١٦) في عمّان، على درجات قصر العدل: هذا المكان الرمزي الذي يفترض أن يجسد العدالة والحق ودولة القانون والديمقراطية والسلم الأهلي.
أما التهمة، فلا تختلف كثيراً عن تلك التي وجّهتها الغوغاء الغارقة في اليأس والقهر والأمية، إلى الكاتب فرج فودة (١٩٤٥-١٩٩٢)، وان في ظروف سياسية مختلفة ومرحلة مختلفة وعلى خلفية نقاش فكري من نوع آخر. القاتل واحد، والجريمة واحدة، رغم أن ربع قرن يفصل بين اغتيال الليبرالي المصري في القاهرة، واليساري الأردني الممانع في عمّان. إنه «التفكير في زمن التكفير» بتعبير نصر حامد أبو زيد، المفكر الراحل الذي ذاق بدوره طعم الاضطهاد والتنكيل بسبب أفكاره النقدية والتنويرية.

العدد ٢٩٩٣
نبذة

ولد ناهض حتّر في الأردن عام 1960. الشاب الذي ولد لعائلة مسيحيّة، أصبح أحد ناشطي الحزب الشيوعي الأردني، ثم ناشطاً في التيار اليساري عموماً، قبل أن يُصبح أحد الكتّاب المشهورين في بلده.

العدد ٢٩٩٣
لا أحد يحل محلّك
ألبر داغر

إذا لم أتصل بك، فبمن سوف أتصل؟ غيابك لا يعوّض، وحضورك استثنائي. كل لقاء لي معك، كان بالنسبة إليّ كعيد.
رجوت الأستاذ إبراهيم مرّتين، أن يجد طريقة لتبقى بيننا.

العدد ٢٩٩٣
وقفة احتجاجية اليوم

استنكاراً لاغتيال الكاتب والمفكر ناهض حتّر، وانتصاراً لحرية الفكر والكلمة في وجه القتل والتكفير، دعا أصدقاء الشهيد ناهض حتّر وإعلاميون وناشطون كل الرافضين لمنطق كمّ الأفواه واغتيال الرأي إلى وقفة احتجاجية عند الساعة السابعة من مساء اليوم، في باحة مبنى الاسكوا في بيروت.

العدد ٢٩٩٣
مسكونٌ بسوريا
جوي سليم

(أ ف ب)

كان يصعب منذ البداية، تصديق أن من يحاول قتل سوريا، بكل ما تمثله، منذ خمس سنوات، سيدع شخصاً مثل ناهض حتر على قيد الحياة. كيف ستُخطئ يدُ المجرم هذا «المزعج» الذي كان يرى في سوريا حياةً، قبل أي موقف وطني وسياسي؟
نعم لقد كان ناهض مزعجاً، وللحلفاء قبل الخصوم والأعداء.

العدد ٢٩٩٣
«المُعتَدِلون» القَتَلة...
محمد نزال

قبل نحو شهر، طالبت جماعة «الإخوان المُسلمين» في الأردن، في بيان أذاعه الناطق الإعلامي باسمها، بإنزال «أقصى العقوبات بحقّ الكاتب ناهض حتّر... ونهيب بعلمائنا أخذ دورهم والقيام بواجبهم لمواجهة فكر الإلحاد والتشويه لهذا الدين الحنيف».

العدد ٢٩٩٣
ناهض حتر... لك نعتذر!
جعفر البكلي

(أ ف ب)

حين وصل ناهض إلى المستشفى، وهو ينازع بين الحياة والموت، كانت حالته حرجة. اضطر فريق من الجرّاحين، بقيادة الدكتور نبيه معمر، لأجل إنقاذ حياته، إلى أن يقصّوا مترين ونصف متر من أمعائه الدقيقة التي تمزقت بفعل الإصابات البليغة التي لحقت بالرجل على مستوى بطنه.

العدد ٢٩٩٣
إعلام خليجي يمارس التشفّي... ومواقع تواصل تغتاله مرتين
عبد الرحمن جاسم

(أ ف ب)

«اغتيال الكاتب الأردني المسيحي المعروف»! هكذا عنونت «يورونيوز» خبر اغتيال الكاتب والصحافي الأردني الزميل ناهض حتّر، ومثلها فعلت وكالة «رويترز للأنباء»، على اعتبار أنَّ كون حتر «مسيحياً» يجعله ببساطة من طينةٍ أخرى.

العدد ٢٩٩٣
رفضًا لقتل كاتب أعزل
أحمد محسن

كنت أتفادى ناهض حتر في الجريدة، وأخشى أن ألتقيه صدفةً في الكوريدور أو في الكافيتريا، أو حتى في أحد مكاتب الزملاء، خلال زياراته المتقطعة إلى «الأخبار». لم أكن أحبّ مقالاته.

العدد ٢٩٩٣