مجتمع واقتصاد


تأثير هذه المادّة سلبيّ جداً على البيئة البحرية وعلى صحّة العاملين في المطمر (هيثم الموسوي)

في 17 آب 2016، اقترح رئيس لجنة إدارة أزمة النفايات الوزير السابق أكرم شهيّب رشّ مواد «منفّرة» للطيور على مطمر الكوستا برافا. شهيب اقترح رشّ 200 كيلوغرام، يومياً، من مادة الـ Methiocarb، إلا أن اقتراحه سقط بتقرير الخبير الفرنسي، الذي أوضح أن ضرر هذه المادة السامة كبير للغاية، من دون أن تكون نتائجها في تنفير الطيور أكيدة. هكذا طارت الصفقة، التي تبلغ قيمتها 5.5 ملايين دولار، وبدأت تغريدات النائب وليد جنبلاط تحلّق في أجواء الكوستا برافا

قبل ثلاثة أيام، شنّ النائب وليد جنبلاط هجوماً ساخراً على مجلس الإنماء والإعمار لرفضه التعاقد مع إحدى الشركات من أجل رشّ مطمر الكوستا برافا بمواد منفّرة للطيور. قال جنبلاط عبر تويتر: «اعتذر على الإلحاح حول موضوع سلامة الطيران وقد لا أكون أملك معطيات كبار العلماء في مجلس الإنماء والإعمار، ولا خبرة الخبير الفرنسي الذي سقط منه سهواً أهمية اللجوء إلى الصقور، كما نميَ إليّ من مرجع موثوق.

العدد ٣٠٨١

من المقّرر أن يتم رفع نحو 6 آلاف طن من النفايات المتراكمة من شوارع منطقة بعبدا تدريجاً، ونقلها إلى مطمر كوستا برافا الذي أُعيد فتحه مؤقتاً لمدة 7 أيام، على أن يُعاود إقفاله بعد هذه المهلة إلى حين بتّ الدعوى المُقامة أمام قاضي الأمور المُستعجلة في بعبدا، القاضي حسن حمدان. هذا القرار جاء بعدما تقدّم اتحاد بلديات الضاحية بطلب لدى القاضي حمدان يشكو فيه تكدّس النفايات في الشوارع

أصدر قاضي الأمور المُستعجلة في بعبدا، القاضي حسن حمدان، أمس، قراراً يقضي بإعادة نقل النفايات الى المركز المؤقت للطمر الصحي عند مصبّ نهر الغدير (مطمر الكوستا برافا) مؤقتاً لغاية الساعة الثانية عشرة ظهراً من يوم الثلاثاء المُقبل، الواقع فيه الرابع والعشرون من الشهر الحالي، على أن يتم إقفال المطمر بـ"مجرّد انقضاء المدة (..) بصورة كلية بجميع أعماله الى حين الفصل النهائي في الدعوى الحاضرة".

العدد ٣٠٨١

تدفع بلدية بيروت 6 ملايين دولار لبلدية صيدا (مروان طحطح)

بدأت الشاحنات المحملة بجزء من نفايات بيروت بالوصول إلى معمل معالجة النفايات في صيدا (أي بي سي). هذه العملية تجرى بموجب اتفاقية وُقّعت الأسبوع الماضي بين بلدية بيروت (ممثلة بمحافظ بيروت زياد شبيب) ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي، وتقضي بوضع العقد المبرم مع الشركة المشغلة للمعمل "أي بي سي ـ زنتوت" موضع التنفيذ.
يمتد هذا العقد على ثلاث سنوات، ويقضي باستقبال المعمل نحو 250 طناً يومياً. يقول السعودي إن المعمل "قادر على استيعاب 500 طن يومياً، منها 200 طن تنقل إليه من صيدا و16 بلدية في اتحاد بلديات صيدا والزهراني، بالإضافة إلى مخيم عين الحلوة". في المقابل، تدفع بلدية بيروت 6 ملايين دولار لبلدية صيدا وتدفع للمعمل 95 دولاراً على الطن الواحد.
تعود قصة هذه الاتفاقية الى منتصف آذار من العام الماضي، عندما أقر مجلس الوزراء خطة معالجة النفايات، التي نصت على توريد جزء من نفايات العاصمة الى معمل صيدا، في مقابل حوافز مالية لبلدية صيدا. يومها، صرّح السعودي بأن "موافقة البلدية معلّقة حتى تصدق الحكومة بوعدها وتدفع 8 ملايين دولار للبلديات المشاركة في الحل، كما جاء في الخطة".

العدد ٣٠٨١

(المصدر: «اقتصادات التبغ في لبنان: تقدير التكاليف الاجتماعية لاستهلاك التبغ»، الجامعة الأميركية في بيروت، 2010) | تصميم رامي عليّان | للطلاع على الصورة المكبرة انقر هنا

6 ملايين شخص يموتون سنوياً جراء تعاطي التبغ، منهم 600 ألف مدخن سلبي. أمّا الفاتورة الاقتصادية الناجمة عن استهلاك التبغ فتكلّف الاقتصاد العالمي سنوياً أكثر من تريليون دولار. وفي حين تسيطر 5 شركات من الدول الغنية على 85% من سوق التبغ، يسيطر الفقراء على استهلاكه، والموت والمرض من جرائه

أكثر من تريليون دولار سنوياً هي التكلفة التي تتكبدها اقتصادات العالم بسبب فقدان الإنتاجية والنفقات الصحية جراء صناعة التبغ. بالمقابل، جنت الحكومات 269 مليار دولار من الضرائب غير المباشرة على التبغ، ولم تستثمر سوى أقل من مليار دولار لمكافحة التبغ. فالفقراء يزرعون التبغ ويستهلكونه ويموتون من جرائه، أما الدول الغنية فهي التي تصنّع منتجات التبغ وتأخذ أرباحه وتفرض قوانين وضرائب مرتفعة على استهلاكه داخل حدودها.

العدد ٣٠٨١

للمرة الثانية على التوالي، سيطر تحالف أحزاب السلطة على كامل عضوية الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي. فهل ينتظر «التيار النقابي المستقل»، «التالتة الثابتة»، حتى يعدّل من استراتيجية التعاطي مع الرابطة؟
مشكلة التيار المستقل أنه يمانع في أن يصبح مستقلاً بالكامل! يسمي نفسه مستقلاً وعن حق، لأنه يعرف علم اليقين أنّ التحالف الحزبي يجعل من الرابطة تابعة كلياً للسلطة، وقيادات التيار صرّحت بأن الأحزاب انتصرت من خلال «الترغيب والتهديد»، أي عملياً من خلال استخدام أدوات السلطة المعهودة! ولكن القيادات نفسها أضافت أنه لا بأس من الانتظار سنتين أخريين وممارسة المعارضة ضمن الوحدة، أي تكرار تجربة السنتين الماضيتين!

العدد ٣٠٨١

تصميم رامي عليّان | للطلاع على الصورة المكبرة انقر هنا

أشار تقرير صادر عن شركة الاستشارات «ARA» إلى تقلبات شهدها مؤشر الثقة في لبنان خلال عام 2016، إذ شهد تفاوتات كبيرة نتيجة أحداث سياسية رفعت من ثقة المستهلك، أهمها، بحسب التقرير، حدثان، هما، «النتائج الكبيرة التي حققتها قوى المعارضة الشعبية المستقلة في الانتخابات البلدية» في دوائر عديدة، و«انتهاء حالة المراوحة» مع انتخاب رئيس للجمهورية، وتكليف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة، ضمت جميع الأقطاب السياسية تقريباً».

العدد ٣٠٨١

هناك أنواع أخرى من الطيور تم اصطيادها، كالطير المعروف بـ{خطّاف البحر»، الذي يجول في الكرة الأرضية مرتين في السنة (هيثم الموسوي)

لم تكتفِ السلطة بتماديها في الجريمة البيئية المتصلة بإدارة النفايات وفسادها الموصوف، فانتقلت، عبر شركة طيران الشرق الأوسط المملوكة من الدولة (مصرف لبنان)، الى «ابتداع» المزيد من الجرائم، فاستأجرت مرتزقة ــ صيادين لقتل طيور «النورس»، ضاربة عرض الحائط بالاتفاقيات الدولية والقوانين التي تحظر الصيد الجائر. تُصوّر السلطة جريمتها الجديدة على أنها إجراءٌ إجباري لضمان سلامة الطيران المدني. لكن شهادات البيئيين تدحض هذه الحجّة وتضعها في سياق الاستشراس في الدفاع عن ردم البحر والمصالح العقارية الكامنة فيه، والتي أوجدت مطمر الكوستابرافا، القريب من المطار، رغم العلم المسبق بخطورته على سلامة الطيران

في عالم الطيور، يُعدّ النورس جهاز إنذار يُنبئ بخطر مُحدق بالبيئة البحرية. هو بمثابة مؤشّر بيئي يعكس حجم تلوّث المكان الذي يوجد فيه، "وبالتالي، كلما ارتفع حجم التلوّث والخطر الموجود كثرت أعداده"، وفق ما يشرح ممثّل المجلس الأعلى لحماية الطيور في منطقة الشرق الأوسط أسعد سرحال.

العدد ٣٠٨٠

(هيثم الموسوي)

منذ يوم السبت الماضي، يجري تكديس نحو 1500 طن من النفايات يومياً في شوارع ضاحية بيروت الجنوبية والشويفات وعرمون وبشامون والحدث وقسم من بيروت الإدارية، بسبب إقفال مطمر الكوستابرافا. عودة النفايات الى الشارع تُنبئ بعودة الأزمة الى النقطة الصفر، وتُثبت مرة أخرى فشل خطة النفايات الحكومية التي فرضت مطامر غير صحية، باعتراف وزارة البيئة، التي خلصت أخيراً الى أن الوضع البيئي الحالي لمطمر الكوستابرافا «غير سليم»

مُجدّداً، عاد مشهد النفايات المُكدّسة الى الشوارع، وذلك بعدما توقفت شركة "سوكلين"، أول من أمس، عن جمع وكنس النفايات في بعبدا، المنطقة المشمولة في عقد تلزيم طمر النفايات في مطمر الكوستابرافا.

العدد ٣٠٨٠

نال التيار النقابي المستقل 34% من أصوات المندوبين (هيثم الموسوي)

مجدداً، انتصرت المحاصصة بين أحزاب السلطة في انتخابات رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، فيما اقترع 34% من المندوبين لمصلحة الخيار الآخر داخل الرابطة... الرئاسة لا تزال سرّاً من أسرار الاتفاق، إلا أن الأساتذة يرجّحون أنها ستذهب الى حركة أمل هذه المرّة

للمرة الثانية، يطبق ائتلاف من أحزاب 8 آذار و14 آذار والتيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي على رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي. فازت اللائحة المسماة «العمل النقابي» بمقاعد الهيئة الإدارية الـ18، وبقي القرار النقابي ممسوكاً بالكامل، وقضي على أي أمل في استعادة هذه الرابطة لدورها التاريخي في محاولة قيادة الصراع الاجتماعي.

العدد ٣٠٨٠

تصميم رامي عليّان

خُتم عام 2016 بتسجيل زيادة سنويّة بنسبة 3.69% في أنشطة البورصة، على ما يشير تقرير نشره مركز البحوث في "بلوم بنك"، ما أدّى إلى رفع القيمة السوقيّة بنسبة 4.33%، فوصلت إلى 10.20 مليارات دولار أميركي، فيما ارتفع إجمالي حجم وقيمة الأسهم المتداولة من 55.22 مليون سهم بقيمة 496.85 مليون دولار عام 2015، إلى 108.25 ملايين سهم بقيمة 884.73 مليون دولار أميركي عام 2016، وهي القيمة الأعلى منذ خمس سنوات.

العدد ٣٠٨٠

يوجد "شيء" في لبنان اسمه نهر الغدير. لسببٍ ما يُصرّ الجميع على تسميته كذلك. لا بأس. في الواقع، إنّ هذا الشيء، السائل غالباً، هو عبارة عن "مجرور" فاخر... ومِن صنف فريد جدّاً. تصنيفه البيئي، مِن قبل الخبراء، يقع في المرتبة الأولى لأكثر "الأشياء" تلوّثاً.

العدد ٣٠٨٠

يجري تقييد حق التملك للمسجلين ضمن الجماعات الطائفية الأخرى بحجّة الخوف على الوجود (مروان بو حيدر)

مجدّداً، تعود مقولة «الوجود المسيحي المهدّد» لتطيح حقَّ كل لبناني في الإقامة في أي جزء من أرض لبنان والتمتع به في ظلّ سيادة القانون، وفق ما تنصّ عليه مقدّمة الدستور اللبناني، التي تحذّر من أي عمليّة فرز للشعب على أساس أي انتماء. فما يحصل في مناطق في قضاء بعبدا، المحاذية للضاحية الجنوبيّة لمدينة بيروت، يناقض هذا الحق الدستوري ويكاد يكون الأقرب إلى منطق تعليب المناطق وفق الانتماءات الدينيّة، إذ يجري تقييد حق التملك لغير الجماعة الطائفية الغالبة في المنطقة، بحجّة وجود قرارات بلديّة تقضي بعدم إعطاء المستندات اللازمة لتسجيل العقارات لمن هم محسوبون على الجماعة الطائفية الأخرى. إلا أن الاستقصاء من البلديات نفسها يبيّن أن هذه القرارات «ضمنية» وغير رسمية وهي نابعة من توافقات سياسية بين القوى الطائفية المسيطرة... إنها الفيدراليّة تطبّق بطريقة غير مباشرة

كغيره من الشباب اللبناني، يسعى أيمن دندش إلى شراء شقّة في جبل لبنان، فوقع اختياره على منطقة بعبدا لقربها من مركز عمله.

العدد ٣٠٧٩

(هيثم الموسوي)

لم يكد يمضي عقد ونصف العقد على بداية الألفية حتّى بلغ الدين العام المتوجب على لبنان للخارج ثلاثة أضعاف ما كان عليه مطلعها. إنها الإدارة المالية السيئة معطوفة على الهدر وتقسيم النفوذ في القطاع العام التي تجعل البلاد تتكبّد أكثر من 16 مليار دولار فوائد على المطلوبات الخارجية فقط خلال 10 أعوام فقط. وبرغم أن المنطقة تعيش تحوّلات متنوعة تصب عموماً في تغيير أنماط إدارتها بأشكال متفاوتة، إلا أن لبنان، حتى الفترة الأخيرة، بدا عالقاً في نموذج الإفقار المالي الذي تكرّس بعد الحرب، وتطبّعت عليه وزارة المال

إذا كان هناك من رقم يطغى مالياً على بدايات "العهد الجديد" فهو الرقم 11. إنه عدد المليارات التي طالما أُثيرت حولها شبهات واتهامات من قِبل أحد فريقي النفوذ في البلاد، منذ عام 2005، كونها تُشكّل إنفاقاً بدون أي مسوغات قانونية أصلية أو استثنائية. كذلك هو عدد السنوات التي مرّت على لبنان بلا موازنة، التي، للمناسبة، نسيت البلاد برمتها على ما يبدو، أنها تُشكّل القانون الضروري وشبه الحتمي الذي يُشرّع للسلطات، بصفتها مفوّضة من قِبل الشعب عبر البرلمان أساساً، أن تُنفق لتأمين رفاهية وأمن وأمان اللبنانيين.

العدد ٣٠٧٩

حتى منتصف ليل أمس، لم تكن الأحزاب الممسكة بالسلطة قد أنتجت لائحتها التوافقية التي ستخوض على أساسها انتخابات الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي المقررة غداً.

العدد ٣٠٧٩

«الأوبيورفين» مسكّن قوي جداً يعمل بآليات مختلفة أقلّ ضرراً من المورفين

توصّل باحثون في إحدى جامعات فرنسا إلى خلاصات تفيد بإمكانية استخدام جزيء opiorphin الموجود طبيعياً في لعاب الإنسان كمسكّن قوي يتجاوز "المورفين" في فعاليته بعدة مرات ومن دون العوارض الجانبية الخطيرة التي تتسبب بها مثل تلك المسكنات

تُعَدّ الأدوية المسكّنة للآلام، وخاصة بعد العمليات الجراحية المعقدة، ضرورية جداً لتمكين المريض من تحمل التبعات الناجمة عن الجراحة. إلا أن هذه المسألة تعتبر حساسة لناحية الجرعات المستعملة لأن الجسم يتأقلم مع هذه المسكنات وينخفض تجاوبه معها تدريجاً، وبالتالي يحتاج إلى زيادة الجرعات كمّاً ونوعاً كي يتمكن من تحمل الألم.

العدد ٣٠٧٩
لَقِّم المحتوى