مجتمع واقتصاد


بداية رمضان سقف إنجاز السلسلة في لجنة المال (مروان طحطح)

رئيس لجنة المال والموازنة النيابية إبراهيم كنعان ديموقراطي. نائب «تكتل التغيير والإصلاح» قرر أن يستدعي كل أصحاب المصالح المعادية لمصالح المعلمين والموظفين والأجراء والمتعاقدين والمتقاعدين ليأخذ رأيهم المعروف جدّاً من سلسلة الرتب والرواتب. يزعم أنّ هذا الاتجاه لا ينطوي على رغبة بالمماطلة واستعادة مملة للسجالات بل يؤكّد جدّيته في التعاطي مع هذا الملف المتأخّر إقراره نحو 278 يوماً فقط لا غير. يرى أنّ «الجدّية» تقتضي منه إشراك كل «الفعاليات» في جلسة اللجنة المقررة في الأول من تموز المقبل. من هذه الأطراف: وزارة المال، مصرف لبنان، جمعية المصارف، الهيئات النقابية... وهيئات أصحاب الرساميل!

العدد ٢٠٣٩

بهذه النسبة تلبّي الأسواق حاجة الدولة اللبنانية إلى الاستدانة، وفقاً لما أكّده حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أمس. فخلال تكريم نظّمه له تجمع رجال الأعمال اللبنانيين، قال سلامة إنّه «منذ أيلول الفائت اتفقنا مع القطاع المصرفي على أن تكون هناك مرونة في التسليفات واتخذنا تدابير لمعالجة برمجة ديون قطاعات عدة من دون خلق خطر على القطاع المصرفي». وأضاف: «نحن ماضون في هذه السياسة القابلة للحياة والاستمرار». وأشار حاكم المركزي الذي تبلغ احتياطاته الأجنبية حالياً 37 مليار دولار، إلى أنّ قطاع الأعمال لا يستطيع تحمّل أعباء مالية أكثر بسبب ضعف النمو الذي يراوح بين 2% و2.5%. وطمأن إلى أنّ ودائع القطاع المصرفي تنمو بنسبة 7% وأنّ «الأزمات التي طاولته أصبحت تحت السيطرة بصورة كاملة، وكذلك الترتيبات تجاه سوريا».

العدد ٢٠٣٩

محكمة نيويورك تبيّض سمعة البنك اللبناني الكندي بـ102 مليون دولار (أرشيف ـــ الاخبار)

أبرمت إدارة البنك اللبناني الكندي تسوية مع محكمة جنوب نيويورك بشأن ادعاءات وزارة الخزانة الأميركية بتبييضه أموال تجارة المخدرات والسلاح لمصلحة حزب الله. التسوية تبيّض سمعة المصرف لقاء 102 مليون دولار، لكنها لا تلغي احتمال قيام الأميركيين بأي خطوة مماثلة لاحقاً

البنك اللبناني الكندي دفع الثمن. قبل 18 شهراً كان هذا المصرف هو خامس أكبر المصارف اللبنانية بموجودات تتجاوز 5 مليارات دولار. أما اليوم، فهو قيد التصفية بسبب ادّعاء وزارة الخزانة الأميركية عليه بتهمة تبييض أموال حزب الله. المزاعم الأميركية حوّلته إلى مأوى لتنظيف المال الفاسد وتمويل شبكات الإرهاب وفرضت على مالكيه بيع بعض أصوله وموجوداته إلى SGBL، لكنها لم تتحوّل إلى «أدلّة» في محكمة نيويورك. عندها ظهرت «التسوية» خياراً لتبييض سمعة المصرف. لم تُكمل المفاوضات شهرها الثاني حتى وافقت محكمة نيويورك على تسديد المصرف 102 مليون دولار مقابل شطبه عن اللائحة السوداء.

العدد ٢٠٣٩

«لبنان يمرّ في وقت مفصلي ويعيش أزمات كبرت أخيراً، ما أدّى إلى خلق نوع من الخوف لدى اللبنانيين الذين يحاولون نسيان الحروب الأهلية التي مرّت علينا». بهذه الكلمات يصف حاكم مصرف لبنان الاضطرابات التي تمر بها البلاد حالياً. ويقول إنّ لبنان يواجه حالياً «تحدّيات داخلية تكمن في فراغ المؤسسات، والتأخير في تأليف الحكومة، وتأجيل الانتخابات النيابية». ويُشير أيضاً إلى «الأعباء التي ترتّبت علينا نتيجة النزوح السوري وكلفته الباهظة»، وإلى «المطالب الاجتماعية المحقة» و«غياب إمكانات الدولة».

العدد ٢٠٣٩

سرت شائعات في الايام القليلة الماضية تفيد عن نقل مدير مكتب مكافحة المخدرات المركزي العقيد عادل مشموشي من منصبه على خلفية تحقيق في ملف ترويج مخدرات كانت قد أثارته «الأخبار» في العدد ٢٠١٦ الخميس ٣٠ أيار ٢٠١٣ ، أُثير حوله العديد من علامات الاستفهام، منها تساؤلات عن سبب إرجاء العقيد مشموشي دهم شقّة أحد المشتبه فيهم في ترويج المخدرات حوالى 24 ساعة، الأمر الذي سمح بتنظيف الشقّة وإزالة الأدلة ومكّن «ابن أحد المتموّلين النافذين من الفرار ومغادرة الأراضي اللبنانية باعتباره يحمل الجنسية الأميركية».

العدد ٢٠٣٩

عندما تسلم وزير التربية حسان دياب منصبه بدا واثقاً من أنّه سينجح في وضع خريطة طريق للمشاكل التربوية المزمنة. يومها قال لـ«الأخبار»: «أتمنى أن يقارن الناس كيف أتسلم الوزارة وكيف أسلمها». بعد نحو سنتين، ها هو الوزير يخرج بـ5 كيلو من الصور والتغطيات الصحافية لنشاطاته... والإنجازات! يخرج بكتابين ضخمين وأنيقين و15 ملفاً من مقتطفات الصحف توثّق «ولاية» وزير «ما صرلو بالقصر من مبارح العصر». الوزن الصافي للكتاب الواحد 2.660 كيلوغرام.

العدد ٢٠٣٩

صيدا: تعديل مواعيد الامتحانات الرسمية

تبدأ، اليوم، الامتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة بفرعي علوم الحياة والعلوم العامة بحسب البرنامج المقرر لها في كل المناطق اللبنانية، ما عدا في المراكز الأربعة المخصصة للفرعين في صيدا. فالمدير العام للتربية فادي يرق عدّل المواعيد واستبدل المراكز المعتمدة سابقاً داخل المدينة بمواعيد ومراكز جديدة بسبب إشغال المراكز الأساسية بامتحانات «البروفيه» التي تجري أيام الأحد، الاثنين والثلاثاء المقبلة.

العدد ٢٠٣٩

جردة بالمنافع الخاصة لأعضاء مجلس إدارة «سوليدير»


الكبار يأكلون كل المنافع و«قشرتها» (أرشيف ــ مروان طحطح)

في 28 حزيران تنعقد الجمعية العمومية لمساهمي «سوليدير»، وفي حال عدم اكتمال النصاب، تنعقد الجمعية في 29 تموز المقبل. فهل تجرؤ الجمعية العمومية على مساءلة مجلس الإدارة؟

لا يمكن الحديث عن إدارة شركة «سوليدير» بمعزل عن كبار المساهمين والمديرين. هؤلاء يحصدون «منافع» بملايين الدولارات سنوياً، أي ما يفوق بآلاف الأضعاف، أي ربحاً يمكن أن يحصل عليه المساهمون العاديون (في عام 2011 بلغت ربحية السهم الواحد 0.25 دولار). الهوّة بين الكبار والصغار هائلة؛ لأن الكبار يأكلون كل المنافع و«قشرتها». آليات تحصيل المنافع واضحة في التقارير الخاصة التي يرفعها مجلس الإدارة إلى الجمعيات العمومية، وهي تشير بوضوح إلى توزيع «المغانم» في الشركة على أعضاء مجلس الإدارة.

العدد ٢٠٣٨

أظهر استطلاع للرأي العام أجراه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومركزه الدوحة، أن 33 في المئة من اللبنانيين يرغبون في الهجرة الى خارج البلاد، ويحتل لبنان بذلك المرتبة الثانية بعد السودان (45%) من أصل 14 دولة عربية نُفّذ فيها الاستطلاع، وشملت: لبنان، الاردن،العراق، السعودية، مصر، الجزائر، تونس، المغرب، موريتانيا، السودان، فلسطين، اليمن، الكويت، وليبيا.

العدد ٢٠٣٨

هل تحمل الأيام المقبلة استقراراً منشوداً وخصوصاً بعد الجولة الأخيرة من المواجهات في مدينة صيدا؟ الإشارات من حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، تبدو مطمئنة. يتحدّث عن «انفراج» وعن استقرار مالي ونقدي حالياً، بمقوّمات مصرفية تحفز النموّ خلال المرحلة المقبلة إذا ساد الاستقرار السياسي.

العدد ٢٠٣٨

عملت الفرق الفنية فورا على تصليح خطوط التوتر 66 ك.ف. (ارشيف)

اعيد وصل صيدا ومنطقتها بالتيار الكهربائي امس. ادارة مؤسسة كهرباء لبنان وضعت هذه المهمّة على رأس اولوياتها تحسسا بالظروف التي عانى منها اهل المدينة، وفق ما ادلت به مصادر معنية في المؤسسة، الا ان هذه المصادر لم توافق على ان هناك «قطبة مخفية» ما يمكن البحث عنها لفهم كيفية اصابة خط النقل مرتين وفي يومين متتالين، اذ اكتفت بالقول ان الخط المصاب يقع ضمن منطقة حرب، وبالتالي فان اصابته تبقى محتملة. كذلك لم توافق المصادر عينها على ان ما حصل يكشف عن مشاكل بنيوية في تصميم شبكة النقل على عكس ما يعتقده خبراء كثر. هؤلاء يقولون ان اصابة خط النقل ما كان يجب ان يؤدّي الى ايقاف معمل الزهراني كليا وحرمان باق المناطق من انتاجه!

العدد ٢٠٣٨

العجز التجاري المسجّل خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2013 وفق إحصاءات الجمارك اللبنانية. وهو أقل بنسبة 2% مما كان عليه في الفترة نفسها من عام 2012 حين سجّل العجز التجاري 7341 مليون دولار. اما في عام 2011 فقد بلغ العجز التجاري خلال الفترة المذكورة نحو 5951 مليون دولار. وقد نجم العجز التجاري المسجّل في عام 2013 عن زيادة طفيفة في الصادرات وشبه استقرار في الواردات. ففي نهاية أيار 2013 بلغت قيمة الواردات الإجمالية 9160 مليون دولار مقارنة مع 9168 مليوناً في أيار 2012، أما الصادرات فقد زادت بنسبة 7.6% لتبلغ 1967 مليون دولار مقارنة مع 1827 مليون دولار. وخلال شهر أيار وحده سجّلت الصادرات 364 مليون دولار، فيما سجّلت الواردات 1797 مليون دولار.

العدد ٢٠٣٨

32 تلميذاً من ذوي الاحتياجات الخاصة لم يغب منهم أحد (أرشيف ــ مروان بوحيدر)

أقلمة المناهج وتكييف الامتحانات لمرضى السرطان وذوي الحاجات الخاصة. المطلب القديم الجديد يتكرر مع كل استحقاق رسمي. خطوات وزارة التربية الكثيرة لم تلائم بعد الاحتياجات المتنوعة التي تختلف مقارباتها بين حالة وأخرى

في الطبقة الرابعة من مركز سرطان الأطفال في الجامعة الأميركية (السان جود)، يجلس عشرة تلامذة في بيتهم وبين أهلهم. الجميع هنا مصمّم على النجاح في «البروفيه» رغم الوجع. يروّضون المرض. تساعدهم المناخات الصحية والنفسية الملائمة في المكان على اجتياز استحقاقهم «بجدارة»، كما يتمنون. يصرون على الامتحان للتأكيد أنّنا «نستحق الشهادة الرسمية».

العدد ٢٠٣٨

«الوزارة تتعمّد عدم توزيع المصل المضاد إلّا لعشرة مستشفيات حكومية منعاً لاستغلاله مادياً (جوش إدلسون ــ أ ف ب)

جلسن ينتظرن الفرج في بهو مستشفى رفيق الحريري الجامعي (الحكومي). كنّ أربع سيدات يُردن الحصول على جرعة مضادٍ حيوي لـ«داء الكلَب»، بعد تعرض إحداهن لعضّة كلب مفترس. الهدوء السائد لم يلبث أن تحوّل إلى استياء شديد لدى إبلاغهن أنّ المصل المضاد غير متوافر في المستشفى حالياً. وبعد أخذ وردّ، عادت إحدى الممرضات لتبلغهن بأنّ هناك جرعة لشخص واحد فقط موجودة في مستشفى الكرنتينا. فوجئت السيدات الأربع بالخبر، فخرجت عبارات التذمّر والاستياء لتصل إلى حدّ الشتائم، لكنّ الممرضة لم تجد ما تُبرر به سوى إلقاء اللوم على وزارة الصحّة، باعتبار أنّ «المضاد الحيوي يوزّع حصراً لعدد من المستشفيات دون غيرها وبكميات محدودة».

العدد ٢٠٣٨

يزداد تعرّض الناس لاشكال من التعذيب تمارسها السلطات (أوليفر لانغ - أ ف ب)

يُحتفل في 26 حزيران من كل عام باليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب. الا ان الجدوى من احياء هذا اليوم لم تعد واضحة تماما، ولا سيما في هذه المنطقة من العالم حيث يزداد تعرّض الناس لاشكال من التعذيب تمارسها السلطات والتنظيمات المسلّحة، لاسباب شتى منها الرأي والمعتقد وممارسة العمل السياسي ومقاومة الاحتلال. لكن سؤال الجدوى يتجاوز تدهور حالة حقوق الانسان هنا ليصيب عمل الامم المتحدة نفسها، او ما يُسمّى المجتمع الدولي، فقد اعلن صندوق الأمم المتحدة للتبرعات لضحايا التعذيب ــ وهو من أكبر الصناديق الائتمانية الإنسانية للأمم المتحدة ــ أن التبرعات السنوية للصندوق انخفضت، خلال السنوات الثلاث الماضية، بنسبة 30%، وتعادل هذه النسبة 3.6 ملايين دولار تقريباً.

العدد ٢٠٣٨
لَقِّم المحتوى