مجتمع واقتصاد

تعليقاً على التقرير المنشور في «الأخبار» تحت عنوان «المياومون إلى الواجهة مجدداً: ضحايا الزبائنية في الضمان بعد الكهرباء»، ردّ عضو تكتل التغيير والإصلاح، النائب نبيل نقولا، بالقول: إنّ التيار الوطني الحرّ، وهو على صورة ومثال فخامة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون، ورئيسه الوزير جبران باسيل، يسعى حكماً إلى تعبئة الشغور الحاصل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وخاصة في منطقة الشمال، وفقاً للمادة ٥٤ من قانون الموازنة العامة عام ٢٠٠٤ أي إجراء امتحانات عبر مجلس الخدمة المدنيّة وفقاً لأنظمة الصندوق الّتي سعى التيار جاهداً إليها مع بعض أعضاء مجلس الإدارة ويصبح التوظيف عبر مجلس الخدمة المدنية على صعيد الأقضية.

العدد ٣٢٥٤

وحده صوت صهاريج بيع المياه يحتلّ في هذه الأيام أزقة وأحياء قرى وبلدات غربي بعلبك. الصهاريج هي الحل لمعاناة انقطاع مياه اليمونة قسراً عن أكثر من 30 ألف نسمة. هي حكاية إبريق الزيت منذ سنوات في قرى كفردان والنبي رشادة وجبعا وبيت مشيك وحدث بعلبك وطاريا وشمسطار... ومعاناة قطع المياه بسبب التعدي على شبكة مياه اليمونة الرئيسية.

العدد ٣٢٥٤

الهدف الأسمى لهذا التيليسكوب هو اكتشاف القوانين التي طوّرت الكون

في جنوب غرب الصين، فوق جبل في إقليم قويتشو، يقبع أكبر تيليسكوب بنته البشرية في العالم، بدائرة قطرها 500 متر وبكلفة 180 مليون دولار وجهد أكثر من 8000 عامل بناء عملوا ليل نهار منذ عام 2011 حتى أواخر عام 2016. عزّز هذا التيليسكوب دور الصين في مجال التنصّت على الفضاء واستكشاف الجزيئات بين النجوم والتقاط موجات الراديو من الأنظمة الشمسية والثقوب السوداء وربما الاستماع إلى موجات صادرة عن حضارات ذكية في كوكب ما

يحتاج هذا التيليسكوب إلى صمت راديوي في محيطه لمسافة 5 كم من كل الاتجاهات، فهو ليس تيليسكوباً بصرياً يرصد الفضاء من خلال عدساته، بل هو تيليسكوب يعمل على استقبال موجات الراديو، لذلك توجّب وضعه على قمة جبل في منطقة بعيدة عن الضجيج اللاسلكي وموجات الراديو، ما أجبر آلاف سكان القرى الواقعة على الجبل على مغادرة قراهم وإعادة بناء حياتهم في أماكن أخرى، وقد رصدت الحكومة الصينية مبلغاً قدره 269 مليون دولار قامت من خلاله بشراء البيوت ودفع تعويضات لهؤلاء السكان.

العدد ٣٢٥٤

Monochrome


(مروان بو حيدر)

يُحكى أنّ يدين التقتا في مدينة غريبة، وكانت الظلمة تسود أرصفتها وبحرها، والأشجار. الأرصفة كانت ضيّقة، تقع عليها ظلالهما وتتلاشى، والهواء مالحٌ يحمل هوىً مُحكما بمدٍّ وجزرٍ غريبين كحال المدينة.
تغريد الزناتي

العدد ٣٢٥٤

ارتفع العدد من 94 مياوماً إلى 125 مياوماً في سنة ونصف (هيثم الموسوي)

عادت ظاهرة المياومين إلى تصدّر المشهد. هذه المرّة هم مياومو الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذين يعملون من خلال «عقود بالفاتورة» أو «عمال عتالة»، ويحمَّلون أعمالاً تقع على عاتق الموظفين في الملاك ومسؤولياتهم، فيما هناك من يرفض الاعتراف بهم كأُجراء، وهناك من يريد حصة فيهم!

«ظاهرة المياومين في الضمان الاجتماعي ستصبح مماثلة لظاهرة المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان. لا فرق كبيراً بين الاثنين سوى تسارع الأحداث في ملف الكهرباء، خلافاً لتباطؤ الأحداث في صندوق الضمان». بهذه العبارات يصف أحد مديري الصندوق ما يحصل اليوم في الضمان.

العدد ٣٢٥٣

إزاء الضغوط التي يمارسها أصحاب المدارس لزيادة الأقساط أو الحصول على المزيد من الدعم من المال العام، ظهرت ميول لدى بعض لجان الأهل للانخراط في المعركة إلى جانب أصحاب المدارس. هذا الميل عكسه اتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في بيروت، في اللقاء الذي عقده أول من أمس، في مدرسة راهبات المحبة ـ كليمنصو. فيما ظهرت محاولة ضد هذه الميول تمثلت بإطلاق هيئة تنسيق لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة في لبنان لمواجهة هذا الابتزاز

«الغضب الساطع والصرخة المدوية». بهذه العبارات وجّه اتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في بيروت دعوته إلى اللقاء من أجل التداول في قضية زيادة الأقساط، إلا أن مسار اللقاء بدا موجهاً ضد حقوق المعلمين أكثر مما هو ضد زيادة الأقساط.

العدد ٣٢٥٣

يدور الآن سجال حاد حول إقرار موازنة الدولة. وقد زاد من حدة هذا السجال إقرار مجلس النواب سلسلة الرتب والرواتب، وهي تمثل نفقة عامة، في مقابل فرض ضرائب جديدة أو زيادة ضرائب قائمة لتغطية هذه النفقة، إذ رأى البعض ضرورة إيجاد موارد تمويل لتغطية أي نفقة جديدة أو زيادة في نفقة قائمة، بينما رأى البعض الآخر أن لا ضرورة لفرض ضرائب جديدة.

العدد ٣٢٥٣

«طريق الموت» اسم يطلق على العديد من الطرقات في لبنان لافتقارها لأدنى مقومات السلامة العامة وحصدها الأرواح. في قرى غربي بعلبك ثمة طريق موت أيضاً. لقد حصدت طريق شمسطار ـ كفردبش ـ العقيدية أكثر من 40 ضحية حتى الآن. لا فرق عندها بين شيب وشباب ونساء وأطفال. فالطريق التي تحوي منعطفات خطرة مع انحدارات سريعة تحفل بسجل موت كبير، دوّنت فيه أسماء ضحايا ليس من أبناء شمسطار وكفردبش فقط، وإنما من سائر بلدات غربي بعلبك.

العدد ٣٢٥٣

جميع النصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بالسعر التقديري ملغاة (مروان بو حيدر)

يسعى وزير الطاقة سيزار أبي خليل الى تجاهل تقرير مدير المناقصات جان العليّة، المتعلق بملف تلزيم بواخر الكهرباء. وهو رفع كتاباً الى مجلس الوزراء يتّهم فيه العليّة بالتضليل، بسبب امتناعه عن فتح العرض الوحيد العائد لشركة «كارادينيز» التركية، كاشفاً أنه أبلغ العليّة إصراره على فتح العرض خلافاً لرأي إدارة المناقصات، بالاستناد إلى المادة 39 من نظام المناقصات، الملغاة بموجب المادة 29 من قانون موازنة 1978. الآن يحاول أبي خليل أن يمرّر الصفقة عبر قرار يتخذه مجلس الوزراء، ويقضي بتشكيل لجنة وزارية تتولى فضّ العرض المذكور

يدرس مجلس الوزراء، في جلسته اليوم، البند رقم 45 الوارد من وزارة الطاقة بتاريخ 12/8/2017، وهو يتضمن عرض موضوع «استدراج العروض لاستقدام معامل عائمة لتوليد الكهرباء»، اذ يقترح وزير الطاقة والمياه، سيزار أبي خليل، فضّ العروض المالية عبر لجنة وزارية، ويقول إنه «بات من الضروري تشكيلها لهذه الغاية، نظراً إلى بطلان تقرير إدارة المناقصات».

العدد ٣٢٥٢

■ إن قرار مجلس الوزراء 64 كلّف إدارة المناقصات القيام بأمرين لا ثالث لهما؛ أوّلهما فضّ العروض المالية، فتكون المعاملة قد أحيلت إليكم من المرجع الذي تتبعون له، ولم تردكم ضمن البرنامج السنوي العام أو كمعاملة لإنجازها وفق المادة 16 من المرسوم 2866 (نظام المناقصات)، ما يجعل هناك استحالة قانونية لإخضاعها لكامل الأصول المتبعة في ما خصّ المناقصات واستدراج العروض.

العدد ٣٢٥٢

أُنشئ التفتيش المركزي في عهد الرئيس فؤاد شهاب ليؤدي دور العين الساهرة على حُسن أداء الإدارة العامة للوظائف المطلوبة منها، وتشعبت فروعه لتطال جميع الأنشطة والمرافق العامة، باستثناء ما استبعدت من رقابة التفتيش بنصٍ صريح، ولا يقتصر أثر هذه الرقابة على ضبط الأداء، وإنما له دور فاعل في تصويب الإنفاق العام بصورة مباشرة من خلال التفتيش المالي وإدارة المناقصات أو بصورة غير مباشرة من خلال رقابة بقية وحدات التفتيش.

العدد ٣٢٥٢

المعترضون كرروا مواقفهم ضد السلسلة والضرائب


تهويل أصحاب المدارس: «كل مدرسة فيها أقل من 600 تلميذ ستقفل» (هيثم الموسوي)

اللقاء الذي عُقد أمس في قصر بعبدا، كان أقرب إلى جلسة استماع منه إلى حوار، إذ خُصص كل مدعو بـ10 دقائق للتعبير عن موقفه من السلسلة والضرائب أمام كبار مسؤولي الدولة: رئيسي الجمهورية والحكومة ووزير المال وحاكم مصرف لبنان ونحو عشرة وزراء. لم يناقش أحدٌ أحداً، ولم تكن هناك أي مفاجآت على صعيد المواقف المعروفة مسبقاً، إذ إن غالبية المدعوّين من معارضي السلسلة والضرائب. ولولا موقف وزير المال علي حسن خليل، المدافع عن فرض الضرائب على المصارف، لما كان هناك أي موقف مغاير لموقف المصارف وتجار العقارات والمدارس الخاصة

خرج عدد من المدعوين باعتقاد مفاده «أن الدعوة التي وجّهت من القصر الجمهوري للقاء الحواري كانت مجرّد منصّة اتكأ عليها رئيس الجمهورية ميشال عون، لتبرير قراره الذي سيعلنه لاحقاً». يقول أحد المدعوين إن «توقيت الدعوة ونوعية الحضور ومسار الجلسة، تعزّز الاعتقاد أن موقف الرئيس عون متخذ مسبقاً، وأن إعلانه كان يتطلب حدثاً أكبر من بيان صحافي، أو حتى من مؤتمر صحافي أو رسالة إلى مجلس النواب».

العدد ٣٢٥١

ثمة من عزا هزالة التحرك إلى ضعف إرادة تجييش القواعد (مروان طحطح)

الآمال المعقودة على هيئة التنسيق النقابية اندثرت كلياً. الكثيرون ممن راهنوا على الهيئة خابت آمالهم من إمكان إحداث تغيير ما في المشهد النقابي، فالاعتصام الذي نفذته، أمس، أمام جمعية المصارف، كان خجولاً جداً وهزيلاً وكشف بوضوح كيف بردت جبهة المعلمين والموظفين في الإدارة العامة، وكم باتت مهمة إعادة تعبئة القواعد وضخ الحماسة في نفوسهم وإعادة الثقة بالقيادة النقابية صعبة إن لم تكن مستعصية.

العدد ٣٢٥١

لماذا لا تفصح السلطة عن زيادة المخصصات لأزلامها؟ (مروان طحطح)

قرابة السادسة من صباح أمس، تجمّع عدد من المتقاعدين العسكريين أمام مصرف لبنان. قطعوا الطريق ومنعوا الموظفين من الدخول ووعدوا بتصعيد تحرّكاتهم خلال الأيام المُقبلة. وكان قد سبقهم الى مرفأ بيروت زملاء لهم تجمّعوا هناك للغاية نفسها: المطالبة بإنصافهم في قانون سلسلة الرتب والرواتب.

العدد ٣٢٥١

هيئة التنسيق تعتصم أمام جمعية المصارف


الاعتصام أمام جمعية المصارف لمنع استخدامه ضد رئيس الجمهورية (مروان بو حيدر)

تنفذ هيئة التنسيق النقابية إضراباً، اليوم، في الإدارات العامة، وتعتصم أمام جمعية المصارف في وسط بيروت، رداً على استبعادها من اللقاء الحواري في القصر الجمهوري وممارسة الضغط المضاد على الرئيس ميشال عون من أجل توقيع قانون سلسلة الرتب والرواتب. تصرّ قيادات الهيئة على أن التحرك ليس موجهاً ضد رئيس الجمهورية، بل لمساعدته في مواجهة ضغوط الهيئات الاقتصادية وأصحاب المدارس الخاصة

بينما يدخل، اليوم، المعترضون على قانوني سلسلة الرتب والرواتب والتعديلات الضريبية قصر بعبدا للمشاركة في اللقاء الحواري الذي دعا إليه رئيس الجمهورية، ميشال عون، واستبعد منه هيئة التنسيق النقابية... يخرج أصحاب الحقوق، من معلمين وموظفين في الإدارة العامة وعسكريين متقاعدين، في الوقت نفسه، إلى الشارع لمطالبة الرئيس عون بتوقيع القانونين ونشرهما في الجريدة الرسمية فوراً، بعدما تطلب إقرارهما في مجلس النواب أكثر من 5 سنوات من الصراعات والحوارات والتسويات والتنازلات... حتى لم يبقَ هناك أمر يمكن التفاوض عليه.

العدد ٣٢٥٠
لَقِّم المحتوى