العالم

«الحشد» يشكر مغنية: مدرسةٌ جهادية نتعلّم منها

بغداد ــ الأخبار
لم يحظَ عماد مغنية بفرصةٍ لزيارة العراق، يؤكّد نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي»، أبو مهدي المهندس، في حديثه إلى «الأخبار». اليوم، وبعد سنواتٍ على غيابه، يحضر مغنية بقوّةٍ في «عاصمة الرشيد». الحديث عن حضور الرجل الذي استشهد في دمشق (شباط 2008)، جاء خلال الاحتفال الذي أقامته «جمعية الصداقة اللبنانية العراقية»، في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاده، برعاية قيادة «الحشد» وفصائل المقاومة، وحضور رسمي متنوع وشعبي حاشد غصّت به قاعة جلجامش في فندق بابل، وسط العاصمة العراقية بغداد. خطاباتٌ ومواقف تخفّف من وطأة غيابه الثقيل.

العدد ٣٤٠٤
جيبوتي تطرد «موانئ دبي»: هل يتشجع الآخرون؟

أصدر الرئيس الجيبوتي مرسوماً بسحب امتياز تشغيل «دوراليه» من «دبي العالمية»

يفتح القرار الجيبوتي الأخير، سحب امتياز تشغيل محطة «دوراليه» من شركة «موانئ دبي العالمية» الباب على تحركات أفريقية أخرى، يمكن أن تتهدد نفوذ الشركة الطامحة إلى إحكام قبضتها على دول القرن الأفريقي. ولعلّ أهم ما انطوى عليه القرار، أنه اتهم الشركة، مبطناً، بالإضرار بالاستقلال الاقتصادي للبلاد، في قرينة جديدة على انتهاج «موانئ دبي» سياسة انتقائية تتعمد تعطيل موانئ يمنية وأفريقية

يبدو أن خطط الإمارات لإحكام السيطرة على موانئ القرن الأفريقي لن تسير وفق ما يشتهي حكام هذه الدولة، التي تتطلع إلى توسيع مساحة نفوذها ما بين اليمن وشرق أفريقيا، على البحرين الأحمر والعربي. هذا ما يوحي به النزاع المتجدد بين السلطات الجيبوتية، وشركة «موانئ دبي العالمية»، التي تَعزّز، أخيراً، حضورها في تلك المنطقة على نحو غير مسبوق، عبر سيطرتها على ميناء بربرة في «أرض الصومال» (جمهورية معلنة من جانب واحد)، بعد ضمها ميناء عصب في إريتريا إلى مظلتها.

العدد ٣٤٠٤
«رئاسية مصر» لم تعد تشغل الشارع
جلال خيرت

المؤكد أنّ الانتخابات الرئاسية فقدت زخماً كثيراً (أ ف ب)

الانتخابات الرئاسية المصرية فقدت أيّ بريق لها في الشارع. الانتخابات التي يفتح باب الدعاية رسمياً فيها اليوم، لم تعد تسيطر على الشارع كما كانت قبل أسابيع. فوز السيسي مؤكد، ومنافسه الوحيد موسى مصطفى موسى، المدفوع من الدولة، لا يزال وحيداً، مكتفياً بصورة ديكورية عبر وسائل الإعلام

القاهرة | على عكس ما كان سائداً في الشارع المصري قبل أسابيع قليلة من فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، والجدل حول المرشحين المحتملين لمنافسة عبد الفتاح السيسي، تحوّل المشهد الانتخابي الذي ينطلق الشهر المقبل، إلى مشهد ديكوري، حتى الإعلام بات يتجاهله ولا يذكره إلا على استحياء، علماً بأن باب الدعاية سينطلق رسمياً اليوم ويستمر حتى 23 آذار المقبل، أي قبل يومين فقط من بدء الاقتراع في 26 آذار على مدار 3 أيام.

العدد ٣٤٠٤
تونس | القوائم الانتخابية «شبه» جاهزة: ترشحات «النهضة والنداء» تطغى
مجدي الورفلي

رئيس «الهيئة العليا» محمد التليلي المنصري، يقدّم نتائج الترشحات في تونس العاصمة أمس (أ ف ب)

كما كان متوقّعاً، لم يتمكّن السواد الأعظم من الأطياف السياسية في تونس من تقديم قوائم في كل دوائر الانتخابات البلدية، الـ350. وما عدا حركتي «النهضة» و«نداء تونس»، لم تستطع بقية الأحزاب والائتلافات تجاوز تعقيدات الانتخابات المحلية وشروطها، ولم تغطِّ حتى نصف الدوائر البلدية المنتظر أن تديرها أول مجالس منتخبة منذ عام 2010، أو بالأحرى أول مجالس بلدية تُفرزها انتخابات تعدديّة وديموقراطية في تاريخ البلاد

تونس | أعلنت «الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات في تونس» أمس، أنّ عدد القوائم المترشّحة للانتخابات البلدية المرتقبة في أيار/ماي المقبل، بلغت 2173 قائمة، توزعت على 1099 قائمة حزبية، منها 700 قائمة لـ«النداء والنهضة» (مع العلم أن عدد الأحزاب في تونس يبلغ 210)، و177 قائمة ائتلافية، منها 132 قائمة لائتلاف «الجبهة الشعبية»، فيما تقدّم مستقلون بـ897 قائمة.

العدد ٣٤٠٤
مع أو من دون نتنياهو: إسرائيل أكثر عدوانية... وأشد تقيّداً بالردع المتبادل
علي حيدر

مع قليل من المجازفة، دخلت إسرائيل مرحلة الاستعداد الفعلي لما بعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. قبل الفضيحة الجديدة التي باتت تُعرف بـ«ملف 4000»، كانت ملامح هذه المرحلة قد لاحت مع توصية الشرطة بتقديم لائحة اتهام بحقه في قضيتي «1000 و2000». مع ذلك، بقي نتنياهو يتعامل على أساس وجود «نافذة أمل»، بأن لا يصدّق النائب العام على هذه التوصية وتدفن القضية في مكانها.

العدد ٣٤٠٤
احتجاجات الجزائر: زوابع «العملاق الهائم»
مراد طرابلسي

انتشرت ثقافة الاحتجاجات في كل مكان في البلاد (عن الويب)

في ظلّ تواتر الحركات الاحتجاجية في مختلف القطاعات، وأبرزها في قطاعي التعليم والطب، يُمكن القول إنّ الثقافة الاحتجاجية بات الجميع يتبناها في الجزائر، فيما أضحت النقابات عبارة عن «قيادات أركان» تتزعم مثل هذه الحركات. يُضرِبُ الأساتذة والأطباء، كما قطاعات أخرى، عدة مرات في السنة، وما إن تتحقق مكاسب، حتى تنبع من الوسط المهني مطالب جديدة تُعطِّل العمل. وهذا ما يدعو إلى قراءة متأنية لما يجري «في جزائر اليوم»

الجزائر | في ضاحية الجزائر الجنوبية، تجمّع، أول من أمس، أساتذة مضربون أمام مدرستهم، رافعين لافتات كُتِبَ عليها: «كيف تحرمونني دخول بيتي؟»، في إشارة إلى أن المدرسة بيتهم والتلاميذ أبناؤهم، وذلك عقب اتخاذ وزارة التربية قراراً بطردهم نتيجة غيابهم عن قاعات الدروس لثلاثة أشهر في حركة إضراب مفتوح.

العدد ٣٤٠٤
قادة إضراب التعليم لـ«الأخبار»: لسنا من «الإخوان» ... ومشكلتنا مع الوزيرة غير شخصية
جعفر خلوفي

(عن جريدة الخبر)

يرى مسعود بوديبة، وهو المتحدث الرسمي باسم «المجلس الوطني المستقل لمستخدَمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية ــ كنابست»، أنّ وزيرة التربية الجزائرية نورية بن غبريت، ومن معها، يحاولون شخصنة الإضراب الذي يشهدُه قطاع التعليم، وذلك بهدف «خلق صراع أيديولوجي» يزعزع العمل النقابي ويؤلّب الرأي العام ضد «الكنابست»

■ ما هي أهم مطالب «الكنابست» المرفوعة للوزارة؟
مطالبنا بالمختصر المفيد، (تنفيذ) جملة من الالتزامات والتعهدات الموجودة في محاضر مُوقّعة بيننا وبين مسؤولي قطاع التربية محلياً ووطنياً. وهي تتمثل أساساً في ملف الترقية، و«ملف طبّ العمل» (أي الاهتمام بالعامل الأجير في مكان عمله) الذي نُطالب بتجسيده ميدانياً، بالإضافة إلى إدراج الأساتذة في مختلف الصِيغ السكنية التي تقترحها الدولة، إذ إنّ الأساتذة لا يستفيدون حالياً من أي صيغة، وهذا غير مقبول. أيضاً، نُطالب بتطوير الخدمات الاجتماعية، وفتح نقاش بشأن صيغة التقاعد المعمُول بها حالياً، مع تحسين منحة المستخدَمين في جنوب البلاد. وكل هذه النقاط موجودة في محضر 19 آذار/مارس 2015 الذي لم تُنفّذ العديد من بنوده، فيما تَستوجِب بنود أخرى تعديلاً عاجلاً ترفضه الوزارة.

العدد ٣٤٠٤
الحركات الاحتجاجية في الجزائر ... أمام خطر التوظيف السياسي
لينا كنوش

أحدث ازدياد الحركات الاجتماعية في الجزائر منذ بداية العام، ردود فعل متناقضة لدى الجزائريين، تراوحت بين دعم المطالب المشروعة وبين تنامي الحذر حيال محاولات التوظيف السياسي.
ومنذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2017، يُنفِّذ المدرسون المنتسبون إلى «المجلس الوطني المستقل لمستخدَمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية ــ كنابست» و«الأطباء المُقيمون» (أي الذين يزاولون الطب في مرحلة التخصص)، إضراباً شلّ قطاعين حساسين داخل الإدارة العامة الجزائرية.

العدد ٣٤٠٤
أميركا: لتدشين السفارة في القدس في الذكرى الـ70 للنكبة

نقلت تقارير إعلامية إسرائيلية، عن مصادر في وزارة الخارجية الأميركية، أن الإدارة الأميركية تخطط لتدشين السفارة الجديدة بعد نقلها إلى القدس في الذكرى الـ70 للنكبة، وبالتزامن مع الاحتفالات بإقامة إسرائيل. وأضافت المصادر أن أحد السيناريوات المطروحة هو نقل السفارة تدريجاً إلى القدس، بحيث يبدأ السفير عمله من مكتب مع لافتة رسمية تحمل اسم السفارة الأميركية، ويضم طاقماً مصغراً من الموظفين، وعلى أن توضع اللافتة يوم 14 أيار، تاريخ إعلان إقامة دولة إسرائيل.

العدد ٣٤٠٤
ماكماستر قد يغادر البيت الأبيض: رجُلُ «المحافظين الجدد» بلا ضمانات
محمد دلبح

كان تعيينه قد جاء في سياق محاولة «المحافظين الجدد» إعادة إشعال «حرب باردة» (أ ف ب)

تسارع الحديث في الساعات الأخيرة عن احتمال مغادرة مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي اتش آر ماكماستر (55 عاماً)، البيت الأبيض، في حدث لن يُشكِّل سابقة في عهد دونالد ترامب، لكنه لا بدّ أن يؤثّر على موازين القوى في أروقة الإدارة

واشنطن | نقلت وكالة «رويترز»، أمس، عن «أربعة من كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية» أنّ خلافات قائمة «منذ فترة طويلة» بين ترامب و«اثنين من كبار معاونيه، هما مستشار الأمن القومي ماكماستر وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، تزايدت إلى حدٍّ قد يدفع أحدهما أو كليهما للاستقالة قريباً». وقبل «رويترز»، كانت مصادر البيت الأبيض ومحللون أميركيون يبدون اعتقادهم أنّ ترامب «قد يُقدِمُ على طرد» ماكماستر استناداً إلى ما جرى في تشرين الثاني الماضي حين «بحَثَ الرئيس مع دائرة صغيرة من كبار مساعديه، بمن فيهم جون كيلي، مصيره»، وقرروا «في نهاية المطاف» الإبقاء عليه.

العدد ٣٤٠٤
كشك الصحافة | واشنطن لا تعرف دورها الخارجي ... وأخشى أن «يطيعَ الجنرالات» ترامب

■ ذكرت في كتابك «نزعة عسكرية أميركيّة جديدة»، أنّ الولايات المتحدة أصبحت بلداً «في حالة أزمة أمن قوميّ مستمرّة»، إذ إنّ فكرة كونها في «حالة حرب» موجودة دوماً منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر. هل تحتاج الولايات المتحدّة دائماً إلى «عدوّ»، حقيقي أو متخيّل؟

العدد ٣٤٠٤
عقوبات أميركية ضخمة ضد «الشمال»: واشنطن تكبحُ «تقارب الكوريتين»

تستمر زيارة إيفانكا ترامب لكوريا الجنوبية أربعة أيام (أ ف ب)

غداً تنتهي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، التي تستضيفها كوريا الجنوبية، والتي أتاحت فرصة ممتازة للمصالحة بين الكوريتين. لكن يتساءل كثيرون عما إذا كان هذا الزخم الذي اكتسبه الحوار بين الكوريتين سوف يستمر إلى ما بعد انتهاء الأولمبياد، في ظل «عدم رضى» الولايات المتحدة التي قررت فرض «أكبر مجموعة من العقوبات» على بيونغ يانغ!

من المقرر أن تعلن الولايات المتحدة «أكبر مجموعة من العقوبات» على كوريا الشمالية حتى الآن، بهدف زيادة الضغوط عليها «لتقييد برامجها النووية والصاروخية»، وذلك في الوقت الذي تتأهب فيه كوريا الجنوبية لإجراء مزيد من المحادثات مع المسؤولين الشماليين. وربما يُعرِّضُ تشديد العقوبات للخطر الوفاق الأخير بين الكوريتين، وسط استعداداتهما لتهيئة الظروف بما يسمح لعقد قمة بين رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، ورئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن.

العدد ٣٤٠٤
عودةٌ من «واشنطن المحافظين»

عادت «نجمة» أقصى اليمين القومي في فرنسا ماريون ماريشال لوبن، إلى الساحة السياسية، أول من أمس، من خلال تجمع للمحافظين الأميركيين في واشنطن، أشادت خلاله بالرئيس دونالد ترامب، وعبّرت عن رغبتها في أن «تُعيد لفرنسا عظمتها». وقالت النائبة السابقة البالغة من العمر 28 عاماً والتي كانت تتحدث بالإنكليزية: «لا أشعر بالاستياء عندما أسمع الرئيس دونالد ترامب يقول: أميركا أولاً»، وسط تصفيق المشاركين في «مؤتمر العمل السياسي المحافظ».
وأضافت في كلمتها التي استمرت عشر دقائق أمام الحضور بعد كلمة نائب الرئيس مايك بنس: «في الواقع، أريد أميركا أولاً للشعب الأميركي، أريد بريطانيا أولاً للشعب البريطاني، أريد فرنسا أولاً للشعب الفرنسي».

العدد ٣٤٠٤
«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان
علي جواد الأمين

لا تنفصل معركة ابن سلمان عن سعيه إلى كسب ودّ إدارة ترامب (أ ف ب)

يمضي محمد بن سلمان في ترجمة «رؤيته» لمستقبل السعودية، والتي يحتل «الترفيه والتغريب» موقعاً أساسياً فيها. ومع إعلان «هيئة الترفيه»، التي أنشأها ابن سلمان، يوم أمس، عزمها على إنفاق عشرات مليارات الدولارات على أنشطتها في العقد المقبل، تتزايد الشكوك المحيطة برؤية ابن سلمان الفضفاضة، وغير المتجانسة مع الآليات المعتمدة في التنفيذ. انفصامٌ بدأت آثاره تظهر في صورة انقسامات في المجتمع السعودي، من شأنها إذا ما تعمّقت مضاعفة التهديدات المحدقة بروابط «العقد الاجتماعي» في المملكة

رجل وامرأة يرقصان على قارعة الطريق في أبها، عريس يصطحب عروسه متبرجة على كورنيش جدة، آخر آسيوي يرقص ويحتضن فتاته أمام عدد من الجماهير، وعروس ترقص وسط فرقة فنية على كورنيش جازان... مظاهر تكاثرت في الآونة الأخيرة، مثيرة غضب السعوديين الذين اعتبروها «تجاوزات دينية وأخلاقية».

العدد ٣٤٠٣
ولي العهد مسكون بـ«همّ المستثمرين»: كيف نقنعهم بـ«نزاهتنا»؟

حاول الوزراء السعوديون تلميع «حملة الريتز» في منتدى «دافوس»

لا تهدأ مساعي السلطات السعودية لإزالة الشكوك عن «حملة مكافحة الفساد» التي أطلقها ولي العهد، محمد بن سلمان، في أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. ما بين الفعاليات الدعائية، والاجتماعات السرية، والزيارات الرسمية المرتقبة... يسعى ابن سلمان إلى القول إن حملته لا تعني حرباً على رجال الأعمال وأرباب القطاع الخاص، وإن بلاده منفتحة على أي نوع من الأنشطة التجارية.

العدد ٣٤٠٣