view counter

العالم

الباجي قائد السبسي
شهرزاد عكاشة

الدبلوماسيّة التونسيّة في أسوأ حالاتها اليوم وفق ما يراه الباجي قائد السبسي، المرشّح لرئاسة تونس عن حزب تعدّه «حركة النهضة الإسلاميّة» عدوّها اللدود، بينما يرى فيه الكثير من التونسيين وريثاً للزعيم الوطني الراحل الحبيب بورقيبة. السبسي يؤكّد أنّه ما كان ليقطع العلاقات مع سوريا، ويعد بعودة الدبلوماسيّة التونسيّة إلى سابق عهدها، ويستفيض بالشرح في حواره التالي مع «الأخبار»

■ سنعيد العلاقات الدبلوماسية المقطوعة مع الدول الصديقة

■ لا بد من الحزم مع العائدين من سوريا

■ هل ترشحكم للانتخابات المقبلة هو سعي لتتويج مسيرتكم السياسية والحصول على منصب رأس السلطة التنفيذية بعدما تقلدتم مناصب حكومية عدة خلال مسيرتكم السياسية؟
لا أبداً لست طامعاً بتقلد منصب الرئاسة.

العدد ٢٤٢٤
اليمن: برميل بارود... وبراميل نفط
منى صفوان
منذ تسعينيات القرن العشرين، لم يعرف اليمن الاستقرار. حربٌ وراء حربٍ أنهكت البلد الهشّ ولكن الغنيّ بموارده. قوة اليمن ليست في ضعفه، بل في ثرواته العذراء وفي موقعه الاستراتيجي الذي يجعل قوى إقليمية ودولية تبحث عن الحصة الكبرى فيه

يملك اليمن مخزوناً هائلاً من النفط، لم يُستخرج بعد. يمتد على عمق 1800 متر فقط، ما يجعله مرشحاً ليكون أغنى دول المنطقة في المستقبل، خصوصاً أن نفط الخليج مهدد بالنضوب.

العدد ٢٤٢٤
إدارة أوباما: اعتبروا من اليمن!
جوي سليم

أين يرى أوباما نجاحاً في استراتيجية بلاده تجاه اليمن؟ (أ ف ب)

حين خرج باراك أوباما في أيلول الماضي ليعلن الحرب على «الدولة الاسلامية» (داعش)، ماثل في خطابه الشهير بين الاستراتيجية الأميركية المرتقبة في العراق وسوريا لمحاربة التنظيم المتطرف، وبين تلك المتبعة في اليمن والصومال، والتي تستهدف فروع تنظيم «القاعدة».
أوجز أوباما هذه الاستراتيجية بالآتي: «حصار الارهابيين الذين يهددوننا ودعم حلفائنا في الخطوط الأمامية، أحد الاساليب الناجحة التي اتبعناها في اليمن والصومال لسنوات».
غير أن استناد أوباما إلى نموذج اليمن تحديداً في خطابٍ يحدد معالم مرحلة بات اسمها «الحرب على داعش»، كان أمراً مثيراً للاستغراب والتساؤل والسخرية أيضاً. سؤال واحد تمحورت حوله التعليقات في الصحافة الغربية آنذاك: أين يرى أوباما نجاحاً يُحتذى به في استراتيجية بلاده تجاه اليمن؟
في الواقع، كان اليمن الاسم الأكثر تداولاً، خلال مرحلة ما قبل تشكيل «التحالف ضد داعش»، من خارج البلدين المعنيين مباشرةً، العراق وسوريا. فبعد 4 أيامٍ من زيارة كبيرة مساعدي أوباما لشؤون الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب ليزا موناكو صنعاء، اتصل أوباما بالملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز للبحث في إعلان الحرب على «داعش».

العدد ٢٤٢٤
الجنوب يسير على خطى الانفصال؟
ياسر اليافعي

يفتقد اليمن حالياً إلى جيش قوي أو مؤسسات أمنية (الأناضول)

يصبّ «الحراك الجنوبي» اليوم جهده على ترتيب البيت الداخلي تحت راية موحدة تمهيداً لآلية الانفصال عن الدولة المركزية، بعدما أمهل «الشمال» حتى 30 تشرين الثاني لمغادرة محافظات الجنوب تحت طائلة «التصعيد»

عدن | تشهد الساحة الجنوبية في اليمن، هذه الأيام، عملاً جدياً يضع «الحراك الجنوبي» على طريق تحقيق مطالبه القديمة بالانفصال عن الحكومة المركزية، أو ما يسميه «فك الارتباط» عن الشمال. حفّز الوضع العام في البلاد الذي أنتجه سقوط معظم المحافظات الشمالية بيد جماعة «أنصار الله»، الجنوبيين على السعي إلى اغتنام الفرصة «التاريخية» لتوحيد صفوفهم، وإحياء حلمهم القديم.قبل أسبوع، نصب «الحراك» الخيام في ساحة العروض في عدن، إيذاناً بانطلاق «التصعيد»، حتى تحقيق المطالب التي نصّ عليها البيان السياسي الصادر عن تظاهرة «الحسم» في ذكرى «ثورة أكتوبر». طالب البيان بسحب القوات الشمالية وبرحيل الموظفين من أبناء الشمال في مهلةٍ أقصاها 30 تشرين الثاني المقبل. الأحداث المتسارعة في البلاد، خلقت انقساماً جنوبياً على نوعية التصعيد. مكونات في «الحراك» تريد تكرار تجربة الحوثي والبدء بإسقاط المناطق في الجنوب حتى إعلان الدولة الجنوبية.

العدد ٢٤٢٤
الإرهاب والانتخابات التونسية: انتظار البلاء أشدّ من وقوعه

حسان العيادي


تتضمن خطة القوى الأمنية لمواجهة تأمين حوالي 10 ألاف مركز اقتراع (أ ف ب)

قبل أقل من أسبوع عن موعد الاستحقاق الانتخابي، لا يشغل بال أجهزة الدولة التونسية غير التهديدات الإرهابية، المحتلمة، برغم محاولة الظهور بخطاب رسمي مفاخر بتحقيق انجازات في الحرب ضد تنظيم أنصار الشريعة، المصنف تنظيما إرهابيا منذ عام 2013، وذراعه المسلحة «كتيبة عقبة بن نافع»، التي تبلغ عامها الثاني

تونس | لا تنكر الحكومة التونسية توجسها من حدوث عملية إرهابية تستهدف العملية الانتخابية في تونس، وخصوصاً أن المدة الفاصلة عن يوم الاقتراع، في الانتخابات البرلمانية نهار الأحد المقبل 26 تشرين الأول، ليست سوى أيام قليلة، يمكن أن تدفع بكتيبة عقبة بن نافع الإرهابية إلى التسريع في تنفيذ «تهديداتها» باستهداف الأمنين والمواطنين وفق ما أعلنت عنه مطلع الشهر الحالي في تسجيل بث على الانترنت.

العدد ٢٤٢٤
مصر: في انتظار انتهاء «شهر العسل» بين السلفيين والنظام
أحمد سليمان

القاهرة | لم تنشغل الساحة السياسية المصرية منذ «30 يونيو» 2013 بسؤال بقدر انشغالها بمسألة مستقبل العلاقة بين النظام الجديد و«الدعوة السلفية الاسكندرية»، وجناحها السياسي ممثلاً بـ«حزب النور».

العدد ٢٤٢٤
عباس «يحارب» مسرّبي العقارات للمستوطنين بقانون جديد!

بعد استيلاء مستوطنين، فجر أمس، على مبنييْن في الحارة الوسطى في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى من دون مواجهات أو مقاومة تذكر من أصحابهما، أصدر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قراراً بقانون معدل لقانون العقوبات الأردني رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته النافذة في الضفة المحتلة بشأن عقوبة مسرّبي الأراضي.

العدد ٢٤٢٤
الاتحاد الأوروبي: عدم الاستقرار في ليبيا يهدّد أوروبا

أعلن الاتحاد الأوروبي أن عدم الاستقرار وتدهور الوضع الأمني في ليبيا «يشكّلان تهديداً مباشراً لأوروبا»، وعبّر عن قلقه إزاء الصراعات في السودان، معتبراً أن عملية «الحوار الوطني» أفضل فرصة لإحراز تقدم نحو السلام الداخلي والمصالحة.
وأضاف الاتحاد، في بيان بشأن ليبيا صادر عن اجتماع وزراء خارجيته أمس في لوكسمبورغ، أن هذا التهديد يتمثل في «تنامي ظاهرة الإرهاب، وزيادة الهجرة غير الشرعية وتهريب البضائع غير المشروعة، بما فيها الأسلحة».

العدد ٢٤٢٤
صلاح الدين بوابة القوات العراقية لدخول الموصل
مصطفى الفراتي

أعلن عدد من عشائر محافظة صلاح الدين استكمال استعداداتهم لمحاربة «داعش»

بغداد | بدأت ملامح نتائج الحملة العسكرية التي بدأت بها القوات الحكومية العراقية بمساندة قوات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين (180 كلم) شمال العاصمة بغداد بالظهور، بعد مرور أربعة أشهر على سيطرة تنظيم «داعش» على مناطق واسعة من المحافظة، شهدت خلالها عمليات كر وفر بين القوات الحكومية ومسلحي «داعش»، خاصة في الأقضية والنواحي التي تقع جنوبي المحافظة.

العدد ٢٤٢٤
العبادي: الطريق إلى طهران تمرّ بالنجف!

كشف العبادي عن خطة اقتصادية «تقشفية» في 2015(أ ف ب)

بدأ رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، زيارة لإيران مساء أمس، تهدف إلى «توحيد الجهود» في المعارك ضد تنظيم «داعش»، وذلك في أعقاب زيارة خاطفة للنجف التقى في خلالها المرجع السيد علي السيستاني. زيارة طهران يستكملها العبادي بزيارة للأردن، ومن ثم لأنقرة بعد أن يقوم وزير خارجية تركيا بزيارة بغداد، على أن يقوم بزيارات لدول الخليج.

العدد ٢٤٢٤
تفجيرات انتحارية في بغداد وكربلاء... وحزب الله يستنكر

وقعت سلسلة تفجيرات في العراق، أمس، راح ضحيتها نحو 21 شخصاً وأصيب 60 آخرون، وذلك في العاصمة العراقية ومدينة كربلاء (جنوب). وقال مصدر أمني إن «تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 25 آخرون عندما فجَر انتحاري نفسه في مسجد للشيعة» وسط بغداد. كما قتل غربي العاصمة ثلاثة آخرون وأصيب تسعة بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبية، وهي حصيلة مشابهة لانفجار آخر وقع شمالي بغداد.

العدد ٢٤٢٤
أوباما يسعى لتعليق عقوبات على إيران بلا موافقة الكونغرس

في انتظار ما ستنتج منه المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني في 24 تشرين الثاني المقبل، تسعى كافة الأطراف إلى تهيئة أرضية مناسبة لهذا الاتفاق، مع الأخذ في الاعتبار العراقيل التي يمكن أن يضعها الكونغرس الأميركي أمام رفع العقوبات، وذلك بموازاة ضغط وشجب إسرائيلي لأي نتيجة قد تخرج عن المفاوضات، لمصلحة إيران.

العدد ٢٤٢٤
تل أبيب تدقّ جرس الإنذار: إننا مهدّدون
يحيى دبوق

يثير نجاح جماعة «أنصار الله» (الحوثيون) في اليمن القلق في تل أبيب. تمدّد الحوثيين في المحافظات اليمنية جعل الصحف العبرية تدق جرس الإنذار. صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» حذرت، أمس، من وصول الحوثيين، ومن خلفهم الإيرانيين، إلى مضيق باب المندب، الأمر الذي تعدُّه إسرائيل تهديداً لمصالحها الاستراتيجية، من الممرّ المائي الأكثر أهمية لدول المنطقة والعالم.

العدد ٢٤٢٤
ليبرمان: لتعزيز التعاون مع واشنطن حتى لا تُعزل إسرائيل
علي حيدر

رغم المواقف السابقة لوزير خارجية الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، عن ضرورة البحث عن دول حليفة غير الولايات المتحدة، فإن تعليماته الأخيرة بشأن ضرورة توثيق العلاقات مع أميركا لا تعني أنه لم يكن يؤمن بذلك في مراحل سابقة، ثم استجدت لديه معطيات أدت إلى تغيير اقتناعاته، بل إنه من موارد الإجماع القومي اليهودي «تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع واشنطن»، وهو عنوان يحظى بتأييد كل التيارات الفكرية والسياسية في الوسط الإسرائيلي.

العدد ٢٤٢٤
من باع غزة لن يشتري القــدس!
عبد الرحمن نصار

المواجهة في المدينة بمعزل عن سند فلسطيني وغطاء عربي أو إسلامي


شملت التشديدات الإسرائيلية منع النساء وحتى الرجال من فوق 50 عاما من الصلاة في المسجد (آي بي ايه)

العرب الذين يتعاملون مع القضية الفلسطينية، بكل تفرعاتها، على أنها «عبء» غير محمود الذّكر في «الزمن الداعشي»، بالتأكيد لن يعنيهم ما يحدث في القدس. هذا إذا أخذنا «حسن النية» على مكانة المدينة المحتلة في قلوبهم، فهم الذين صمتوا على ذبح «شقيقتها في الوطن» أكثر من خمسين يوماً

من باع غزة بالأمس، لن يشتري القدس اليوم، كيف وهو قبل الأمس باع القدس بثمن بخس؟ هكذا يتعامل العرب الذين عزوا تركهم الحرب على غزة مستمرة إلى «تعنّت» أهلها وإصرارهم على المقاومة، واليوم يتركون المقدسيين وحدهم، فيما لا يملكون سوى بعض الحجارة والتكبير الذي يُعلون صوتهم فيه على «ترانيم» المستوطنين المحتفلين بأعيادهم وسط حمايةٍ شرطيةٍ احتلالية.

العدد ٢٤٢٣