العالم

القدس تثأر لنفسها
علي حيدر
استهداف غليك جاء في ظل إجراءات «لحسم» الوضع الأمني وتصعيد الاستيطان

صلى المقدسيون في الشوارع القريبة من أبواب المسجد الأقصى المغلقة (آي بي ايه)

تحوَّلت العملية البطولية التي نفذها أحد مقاومي حركة «الجهاد الإسلامي» في القدس المحتلة، واستهدفت أبرز الناشطين اليمينيين المتطرفين، يهودا غليك، إلى محطة أساسية في نشاط المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال، ولا سيما أنها تأتي بعد سلسلة عمليات في المدينة بين كل أسبوع أو اثنين.

العدد ٢٤٣٣
أول إغلاق كامل للأقصى منذ 1967

محمد عبد الفتاح


أفرج عن الشهيد معتز حجازي عام 2012

اشتعلت شوارع القدس المحتلة بالمواجهات يوم أمس بعد خبر اغتيال الشهيد معتز حجازي، لكن ما زاد حدتها قرار الاحتلال إغلاق الأبواب المؤدية إلى المسجد الأقصى كلها لأول مرة منذ 47 عاما

القدس المحتلة | استيقظت القدس المحتلة على خبرين أشعلا اضطراباً كبيراً بعد محاولة اغتيال المتطرف الإسرائيلي اليميني، إيهودا غليك، المعروف بأنه أحد «مهندسي اقتحامات المسجد الأقصى»، ويعمل مديرا لجمعية «تراث الهيكل».
فقد جاء خبر استشهاد الشاب معتز حجازي (33 عاماً) بإطلاق الاحتلال النار عليه بعد حصاره في بيته ليشعل مواجهات في حيّ الثوري (بلدة سلوان جنوبي الأقصى) حيث يسكن، بين قوات الاحتلال وشبان أدت إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، إضافة إلى إصابات بكدمات نتيجة الرصاص المعدني المغلف في المطاط والقنابل الصوتية. أما الخبر الثاني، فكان قرار إغلاق المسجد في وجه المصلين بصورة تامة من جميع الأبواب، إلى أن جاء نبأ إعادة فتحه جزئيا حتى يتسنى أداء صلاة الجمعة اليوم.

العدد ٢٤٣٣
قوائم «إرهابيي» غزة: شهداء وأطفال!
إيمان إبراهيم | هاني إبراهيم

القاهرة ـ غزة | بعد إعلان القاهرة أن إرجاء المفاوضات غير المباشرة بين المقاومة والاحتلال سببه «العملية الإرهابية في سيناء»، قالت مصادر مصرية لـ«الأخبار» إن لديها كشفاً بأسماء «منفذي العملية في سيناء».

العدد ٢٤٣٣
غليك: الاستفزازي بمظلة «الإرشاد السياحي» لليهود
محمد بدير

يعتبر الحاخام يهودا غليك إحدى الشخصيات القيادية الرئيسية في «حركة أمناء جبل الهيكل»، وهي حركة تم تأسيسها عام 1967 بعد احتلال القدس، وهدفها «بناء هيكل سليمان الثالث» مكان المسجد الأقصى واستعادة «سيادة الشعب اليهودي» على كل مناطق «أرض إسرائيل التاريخية». وتنشط الحركة في تنظيم اقتحامات اليهود إلى الحرم القدسي وإقامة «الصلاة» الجماعية فيه، وكذلك في تنظيم تظاهرات ومؤتمرات تطالب بالسماح لليهود بـ«استعادة جبل الهيكل».

العدد ٢٤٣٣
«الجهاد الإسلامي» تتبنى منفذ عملية القدس والفصائل تبارك

أعلنت حركة «الجهاد الإسلامي» أنها تتبنى الشهيد المقدسي، معتز حجازي، الذي اغتالته قوات الاحتلال بعد استهداف الحاخام المتطرف ايهود غليك، قائلة إن ما فعله الشهيد جزء من الرد على «حرب الاحتلال على القدس». وذكرت الحركة أن حجازي أسير سابق وحرر قبل عامين، كما قالت إنه من الأسرى الذين عانوا الحبس الانفرادي خلال أعوام اعتقاله منذ عام 2000. وأشارت إلى أنه خلال اعتقاله «كان صامدا ولم يدل بأي اعترافات، بل ضرب محقق السجن وهجم على اثنين من السجانين وأصابهما بجروح ما أدى إلى قرار عزله».

العدد ٢٤٣٣
الحرب قلصت الاهتمام بالأسرى: العيساوي وعدنان نموذجاً
عروبة عثمان

الأسير خضر عدنان يقبل، في وقت سابق، رأس أم الأسير سامر العيساوي (الأخبار)

غزة | لا تعرف الساحة الفلسطينية السكون أو الرتابة. فزخم الأحداث في المشهد الفلسطيني كفيلٌ بجعل ما كان حتى الأمس القريب حدثاً مركزياً، طيّ النسيان اليوم. هكذا، أزاحت ارتدادات الحرب الأخيرة على غزّة وملفاتها العالقة، قضية الأسرى من الواجهة السياسية والإعلامية.
سامر العيساوي والشيخ خضر عدنان، "الأيقونتان" اللتان اقترنتا بمعركة "الأمعاء الخاوية" يقبعان حالياً في السجون الاسرائيلية من دون صخب إعلامي أو حراك فعّال في الشارع.

العدد ٢٤٣٣
«كفاح» حركة قومية جديدة في الـ48: لن نشارك في انتخابات الكنيست
جمال سواعد

حيفا | في خضم الاصطفافات الإقليمية حيال قضايا المنطقة، بما فيها تطورات القضية الفلسطينية بعد الحرب على غزة، ظهر واقع أثّر إلى حدّ ما في القاعدة الشعبية للأحزاب والحركات العربية داخل الأراضي المحتلة عام 48. بدايات هذا الواقع، ظهرت بعد انشقاق أعضاء وكوادر من أحزاب معينة، بينما التزم كثيرون مواقف سياسية تتعارض والمواقف الرسمية لأحزابهم، وفيما كان التيار القومي شبه غائب عن المشهد في الداخل الفلسطيني، ارتأى عدد من الناشطين «بلورة حركة تتساوق وتطلعات القوميين وآراءهم حيال مختلف القضايا المحلية والعربية».

العدد ٢٤٣٣
مصر: حظر «تحالف دعم الشرعية»

«التحالف» يدشن «أسبوعاً ثورياً: العسكر يبيع سيناء» (أ ف ب)

في خطوة جديدة تعكس إرادة الحكم في القاهرة بتشديد القبضة على مفاصل المشهد السياسي، المتبدل منذ «يناير 2011»، واستكمالاً لخطواته المتصاعدة ضد جماعة الإخوان المسلمين، حظرت مصر يوم أمس «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» الذي ينادي بإعادة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم، في ضربة جديدة لأقدم حركة إسلامية في البلاد.

العدد ٢٤٣٣
سكان رفح والرحلة إلى المجهول
محمد سالم

جندي من الأمن الوطني الفلسطيني التابع لحركة «حماس» يهرب من آثار انفجار على الحدود مع مصر (آي بي ايه)

سيناء | اهتزت الأرض تحت قدمي الشاب، احمد قاسم المقيم في حي البراهمة في رفح حينما علم أن منزله الذي بقي على مدى عامين يعمل لنحو 18 ساعة يوميا لبنائه لا بد من إخلائه خلال 24 ساعة ليجري هدمه وتسويته بالأرض.

العدد ٢٤٣٣
سيناريوات «التصدي للأنفاق»: الممر المائي أو حائط خرساني متفجّر
إيمان إبراهيم

القاهرة | كشفت مصادر سيادية مصرية لـ«الأخبار» أن القوات المسلحة تدرس عدداً من المقترحات «لإنهاء مشكلات «التسلّل» على الحدود بين مصر وقطاع غزة، مؤكدةً أن هذه الأفكار تضمّ إقامة حائط خرساني (الصورة) تنفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلّحة المصرية على الحدود الفاصلة بين مصر وقطاع غزة.
يعتمد الحائط على كتل خرسانية مصنّعة مسبقاً، وذي أربع رؤوس لمنع الالتفاف من حولها أو المرور من خلالها، وذلك على أعماق بداية من 50 متراً وإلى الأعلى بفاصل 10 أمتار تربة هشة، وبفاصل أفقي بطول 20 متراً.

العدد ٢٤٣٣
العلاقات المصرية ـ التركية: السياسة تغلب الاقتصاد
عزت مرزوق

موقف تركيا السياسي المعادي لنظام السيسي ساهم في تأزم العلاقات الاقتصادية المصرية ـ التركية(الأخبار)

وصل «الصراع» بين مصر وتركيا إلى الاقتصاد، بعدما اقتصر في الفترة الماضية على الجانب السياسي. فترة الازدهار الاقتصادي الذي عاشه البلدان بعد الاتفاقية التجارية الحرة عام 2010 باتت تواجه اليوم الكثير من العقبات

القاهرة | تصعيد آخر تشهده العلاقات المصرية التركية حالياً بعد قرار القاهرة منع مرور الشاحنات والسفن التركية على الأراضي المصرية إلى دول الخليج، وفقاً لما كانت تنص عليه اتفاقية "الرورو» الموقعة عام 2012 التي اتخذت القاهرة قراراً رسمياً بإلغائها.

العدد ٢٤٣٣
نقابات المغرب: لوقف انصياع الحكومة للمؤسسات المالية الدولية
عماد استيتو

الرباط | نفذت النقابات العمالية المغربية تهديدها للحكومة، وخاضت إضراباً عاماً إنذارياً، أول من أمس، شمل أنحاء البلاد كافة، وشاركت فيه معظم المركزيات النقابية الكبرى، بما فيها بعض النقابات المحسوبة على الإسلاميين، وذلك احتجاجاً على السياسات الاجتماعية التي تعتمدها الحكومة، بعد فشل الوساطات التي قادتها أطراف داخلها لثني المضربين عن قرارهم.

العدد ٢٤٣٣
ما قل ودل
أعلن زعيم «حركة النهضة»، راشد الغنوشي، أمس، أن «هناك مخاوف في البلاد من عودة حكم الحزب الواحد والهيمنة على الادارة والمؤسسات». وأضاف «نحن... ضد أي نزعة للهيمنة من أي حزب من الأحزاب على مؤسسات الدولة. لا رجوع الى الماضي، لا رجوع الى الاستبداد». وأعلن أن «قواعد» حزبه «سوف تحدد» المرشح الذي ستسانده في الانتخابات الرئاسية المقبلة. من جهته، تعهد «نداء تونس»، الفائز في الانتخابات التشريعة، اتباع «نهج الحوار والتوافق» مع المعارضة «لإنجاح» مسار الانتقال الديموقراطي الناشئ في البلاد. وحصل الحزب على 85 مقعدا من إجمالي 217 مقعدا، تليه «النهضة» بـ69 مقعدا، وذلك بحسب نتائج رسمية «أوليّة». (أ ف ب)
العدد ٢٤٣٣
«خطيئة» سيناء نصرتها لغزة
لا تُعلم بعد تفاصيل «مجزرة الجنود» في سيناء وأهداف منفذيها، لكن لا خلاف على أن غزة تدفع ضريبتها بصفتها «كبش فداء» للحكم والإعلام في مصر، وحتى للجيش الذي لم تفلح حملاته الكبرى (نسر 1، وفتح 2) في الحسم داخل سيناء، ويظهر في مخطط المنطقة العازلة والخندق المائي، الذي بدأ تنفيذ أكبر خطواته يوم أمس، أن الرغبة إسرائيلية والتقنية أميركية، فيما التنفيذ مصري والتمويل قد يكون عربيا! لكن أصواتا تقدر بأنه لا جدوى من هذه الأفكار، لأنه عملياً أُغلقت 90% من الأنفاق بين غزة ومصر التي كانت تدخل السلاح إلى المقاومة خلال السنتين الماضيتين، وما يجري أقرب إلى «انسلاخ مصري» عن غزة جغرافيا بعدما حدث ذلك سياسيا. هناك من يعلم أن المقاومة الفلسطينية ستقوى أكثر إذا تركت الأمور على ما هي عليه، لذلك قبل الإعمار وقبل المصالحة... وقبل كل شيء، يجب تقويض تجربتها باسم «محاربة الإرهاب» حتى لا تكبر وتصبح «خطرا استراتيجيا حقيقيا».
العدد ٢٤٣٢
كل ما يحدث بسيناء لخنق مقاومة غزة: هنا أصل الحكاية
قاسم س. قاسم | يوسف فارس | عبد الرحمن نصار

لا يغني التصنيع المحلي عن التهريب لكنه ينهي «فزّاعة» الخوف من القادم (آي بي ايه)

الحاجة أمّ الاختراع، والمقاومة أتمت الإنجاز الأكبر في مواجهة إسرائيل. ليس مبالغة
القول إن غزة، ومن ورائها إيران وسوريا وحزب الله، قد حسبوا حساباً لليوم الذي تغلق فيه الحدود والبحر حول القطاع. اليوم تشدد مصر وإسرائيل تنسيقهما لإغلاق البحر عن الفعل المقاوم، فيما يسعى في الجنوب جيشٌ لإقامة منطقة عازلة وخندق مائي، لعلهما ينهيان رحلة صاروخ خرج من بادية إيران إلى شواطئ المتوسط

«ارفع قدمك، نحن كنا وسنبقى أسفلها في خدمتكم». بهذه العبارة، وبلكنة عربية «مكسّرة»، أجاب «أبو علي»، القيادي في الحرس الثوري الإيراني، أحد المقاومين الغزيين الذي كان يخضع لدورة عسكرية في إيران عام 2012. أتى الجواب رداً على عتب على الإيرانيين لأنهم لم ينقلوا تكنولوجيا الصواريخ إلى غزة قبل عدوان 2008. فقد سأل «أبو جهاد» مدربّه: «أين كنتم في الحرب الأولى (عملية الرصاص المصبوب)؟».

العدد ٢٤٣٢