العالم

سلمان يوزّع السلطة: السياسة والأمن لمحمد بن نايف... والاقتصاد لابنه

أعفى الملك خالد بن بندر من رئاسة الاستخبارات وبندر بن سلطان من رئاسة مجلس الأمن الوطني

انقلاب جديد أشبه بإعادة هيكلة للمملكة نفذه سلمان بن عبد العزيز مساء أمس، قسّم في خلاله السلطة بين ابنه محمد وابن عمه محمد بن نايف، مقصياً أبناء عبدالله من مناصبهم، عدا متعب، ومطيحاً بندر بن سلطان بشكل نهائي، ومعه عبد اللطيف آل الشيخ من رئاسة «المطاوعة»

بعد يومين على لقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما في الرياض، وبعد 6 أيام على وفاة أخيه (غير الشقيق) الملك عبدالله، خرج الملك الجديد، سلمان بن عبد العزيز، ليصدر 30 أمراً ملكياً دفعة واحدة، في رسالة يُفهم من مغزاها أنها «إعادة هيكلة» شاملة للمملكة. أوامر رأى فيها بعض المختصين في الشأن السعودي أنها «مجزرة سياسيّة». بعض هذه القرارات أظهر نية سلمان، وبشكل واضح، إقصاء أي أثر لأخيه الراحل عبدالله، رغم أن قبر الأخير لا يزال رطباً.

العدد ٢٥٠٦
يوم حاسم في مستقبل اليمن
علي جاحز
تلبيةً لدعوة عبد الملك الحوثي، ينعقد لقاء موسع في صنعاء اليوم، قد يكون مفصلياً في مسار الأزمة المتفاقمة في اليمن، إذ يمكن أن ينجم عنه قرار بتشكيل مجلس رئاسي أو عسكري أو مجلس قيادة عليا للثورة، يُرسي عملية سياسية جديدة في اليمن، في وقتٍ نفت فيه «أنصار الله» كل الأنباء التي وردت حتى الآن عن اتفاق على تشكيل مجلس رئاسي أو عن محادثات مع الأميركيين

صنعاء | منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح، قبل أسبوع، يخيّم الترقب والقلق على المشهد اليمني. اليوم، ينعقد لقاء موسع في العاصمة صنعاء، تلبيةً لدعوة زعيم «أنصار الله»، عبد الملك الحوثي، للبحث في حلول للأزمة التي تهدد اليمنيين باحتمالات الانفلات الأمني والفوضى، بمشاركة عدد كبير من ممثلي القوى السياسية والاجتماعية والسياسية والعسكرية والثقافية. وسبق اللقاء المرتقب، في الأيام الماضية، تضارب أنباء حول اتفاقات أبرمت بين الحوثيين والجهات السياسية حول تشكيل مجلس رئاسي يضم مختلف الأحزاب، إلا أن «أنصار الله» نفت هذه الأنباء بصورةٍ قاطعة.

العدد ٢٥٠٦
جنوب اليمن: الانفصال بقوة الأمر الواقع!
صلاح السقلدي

عدن | زاد تأزم الأوضاع في العاصمة اليمنية صنعاء من عزيمة جنوب البلاد، لاستعادة دولته السابقة التي انهارت عام 1990. يوماً بعد يوم تبدو ملامح الدولة الجنوبية التي ينشدها الجنوبيون أكثر وضوحاً على الأرض كأمر واقع، بصرف النظر عن الدعم الخارجي الذي يرى البعض أنه موجود، وخصوصاً من قوى إقليمية، فيما يقول آخرون إنه خجول.
لم يتوقف الجنوب منذ انتهاء الحرب التي اطاحت مشروع الوحدة في صيف عام 1994، عن المطالبة باستقلاله عن الشمال، الذي انتصر آنذاك، على حساب إقصاء الجنوب عن العملية السياسية في صنعاء. وعبّر الجنوب عن هذه المطالب عبر ثورته السلمية المعروفة بـ «الحراك الجنوبي»، وزاد من وتيرة هذه المطالب تردّي الأوضاع في صنعاء أخيراً، ثم انهيار شبه كامل للعملية السياسية هناك.

العدد ٢٥٠٦
الحوار يلمّ الشمل في الداخل الليبي!

لم يعد بإمكان الأطراف الليبية المتنازعة تخطّي حقيقة أن الحوار هو الحلّ الأفضل في وجه ما يحيط بالبلاد من مخاطر، ناتجة من الأساليب المنتهجة لليّ أذرع بعضها بعضا في سبيل الحصول على الحظوة الأكبر في البلاد. هجمات «داعش» الأخيرة في العاصمة طرابلس، نفحت بعضاً من الروح في جلسات الحوار التي تُجرى برعاية أمميّة، ووضعت حداً للمماطلة التي تنتهجها كافة الأطراف في التعاطي مع مختلف الملفات. وكان من أول مفاعيل هذه التطوّرات، موافقة المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، أمس، على المشاركة في الحوار بعدما تقرّر انعقاده في ليبيا، ذلك أنه «لاحظ أن البعثة الأممية، بدأت تأخذ في عين الاعتبار مقترحاته، من بينها شرط نقل الحوار إلى الداخل»، بحسب ما قال النائب الثاني لرئيس المؤتمر الموطني، صالح المخزوم.

العدد ٢٥٠٦
راغبو الشهرة يقلقون «لجنة الانتخابات»: الترشح في 8 شباط
أحمد جمال الدين

القاهرة - أعلنت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية في مصر تحديد الثامن من شباط المقبل موعدا لتلقي طلبات الترشح، لكن «هاجس راغبي الشهرة» لا يزال يسيطر على أعضاء اللجنة، الأمر الذي دفعهم إلى دراسة زيادة ضوابط الترشح

وسط مخاوف من زحام أوراق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية بسبب تهافت راغبي الشهرة، أعلنت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية تحديد الثامن من شباط المقبل موعدا لفتح باب الترشح للانتخابات، على أن تبدأ الدعايات الانتخابية للمرشحين رسمياً اعتباراً من 26 شباط حتى 20 آذار، أي إنها ستنتهي قبل يومين من إجراء عملية الاقتراع في 22 و23 من آذار.

العدد ٢٥٠٦
شمالي سيناء يعود إلى الواجهة أمنياً: أكثر من 60 ضحية في سلسلة اعتداءات منسقة

عادت الأوضاع في شمالي سيناء لتشهد تدهوراً أمنياً خطيراً، أمس، مع مقتل 26 شخصاً، على الأقل، معظمهم من العسكريين، وإصابة نحو 40، في سلسلة هجمات وقعت في المنطقة، بحسب حصيلة ذكرها، منتصف ليل أمس، مسؤولون أمنيون ومصادر طبية.
وفيما لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات على الفور، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن هذه الهجمات، نقل التلفزيون المصري الرسمي عن مصدر أمني قوله إن عشرة قذائف هاون وسيارة مفخخة استهدفت مديرية أمن شمالي سيناء وكتيبة عسكرية. وأَضاف أن فندقاً للقوات المسلحة استهدف بقذيفتي هاون.

العدد ٢٥٠٦
«كسر العظم» مع «إخوان سيناء»
محمد سالم

سيناء | برغم التزامهم التعهد الذي أجبرتهم السلطات على توقيعه ويقضي بعدم الخروج على القانون أو ارتكاب أي مخالفة من شأنها أن تعود بهم خلف القضبان مرة أخرى، فإن ذلك لم يحم 36 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمون المحظورة، من حملة أمنية كبيرة في مدينة بئر العبد، غرب سيناء.
ضربة أنهت مواكب الأفراح التي انطلقت لتستقبل المعاد اعتقالهم بعدما أفرج عنهم قبل شهرين، فالحزن سيطر على عائلات المعتقلين الذين داهم الأمن بيوتهم يوم أمس وقبله.

العدد ٢٥٠٦
«حماس» من بين «طلائع التحرير»: حزب الله مرغ أنف الاحتلال

(آي بي ايه)

بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف «آر بي جي»، ومع حضور عائلاتهم، ظهر فتية وشباب صغار في غزة، عديدهم بالآلاف، خلال تخريج عسكري كبير نظمته كتائب القسام، الذراع المسلحة لحركة «حماس»، يوم أمس. وبرغم أن «حماس» دأبت على تنظيم مخيمات صيفية للفتية في السنوات السابقة، فإنها المرة الأولى التي تعد فيها مخيمات للفتية والشباب ما بين 15و21 عاما من أجل تدريبهم على حمل السلاح، ما يعيد إلى الذاكرة الفلسطينية زمن السبعينيات ومراحل عمل الفدائيين ومنظمة التحرير.

العدد ٢٥٠٦
الصدر يرفض المالكي رئيساً لـ «الحشد»

رفض زعيم «التيار الصدري»، مقتدى الصدر، أمس، الأحاديث المتداولة أخيراً بشأن إمكانية «مبايعة» أطراف في قوات الحشد الشعبي لنائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، رئيساً.
وفي إجابة من الصدر «من قبل مجموعة من مجاهدي الحشد الشعبي حول ما تناقلته بعض وسائل الاعلام غير الرسمية خبر مفاده وجود مجموعة من فصائل الحشد الشعبي بصدد مبايعة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ليكون قائدا لقوى الحشد الشعبي»، بحسب ما نقل مكتبه، قال إنّ «هذا مخالف لفتوى ورأي المرجعية، ولا سيما بعدما أقصته عن رئاسة الوزراء فهو غير مرغوب فيه عندها».

العدد ٢٥٠٦
بين كاثرين وفلاديمير... إنه القرن الثامن عشر مجدداً
حسن شقراني
لعلّها الفترة الأكثر حساسية في حكم الرئيس فلاديمير بوتين، منذ تسلمه الدفة الروسية في مطلع الألفية. العقوبات الغربية تحاصره، التباطؤ الاقتصادي يكبّله، وضعف الإصلاحات معطوفاً على غياب إجراءات تعزيز الديموقراطية، جميعها عوامل تُنبئ بصعوبات جمّة في العامين الحالي والمقبل. فكيف ينوي الصمود وبأي كلفة؟

يُعرف عهد الإمبراطورة كاثرين العظيمة، الذي امتدّ 25 عاماً وانتهى عند تخوم القرن التاسع عشر، بأنه «العصر الذهبي» لروسيا القيصرية. خلاله، وسّعت البلاد الشرقية سيطرتها جغرافياً وتأثيرها أوروبياً، حيث أضحت تُصنّف بين القوى العظمى في القارة العجوز.
رغم سلطتها حاولت كاثرين أن تزرع بذور الديموقراطية في المجتمع الفلاحي، في طموح لتأسيس مستقبل يحاكي الحركة الثقافية التحريرية في أوروبا الغربية؛ ورسائلها مع فيلسوف وكاتب النهضة الفرنسية/الأوروبية، فولتير، تُظهر مدى حماستهما لنقلة كهذه في بلاد القياصرة.

العدد ٢٥٠٦
أوكرانيا: «مجموعة الاتصال» تبحث اليوم هدنة في الشرق

على وقع التهديدات الغربية لموسكو، تعقد «مجموعة» الاتصال حول أوكرانيا التي تضم روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والانفصاليين الموالين للكرملين اليوم جولة محادثات سلام جديدة في مينسك للتفاوض بشأن هدنة في النزاع الذي تفاقم بشكل كبير في الأسبوع الأخير، في وقت حذرت فيه موسكو الولايات المتحدة وأوروبا من أن تداعيات مساندتهما «حزب الحرب» قد تؤدي إلى «كارثة».
وأعلنت وزارة خارجية بيلاروسيا التي تستضيف اجتماع «مجموعة الاتصال» أن أعضاء الوفود في المجموعة أبلغوها بعقد اجتماع للمجموعة اليوم.

العدد ٢٥٠٦
لهذا تغيّرت نظرة الغرب إلى أردوغان
هدى رزق

قبل نحو أسبوع، أقرّ رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، للمرة الأولى، بأن هناك تحولاً في صورة تركيا عند الغرب، إذ أصبحت هذه الصورة سلبية بعدما كانت تركيا «نموذجاً» اقتصادياً وسياسياً ناجحاً بالنسبة إلى الغرب. منذ مدة، تحوّل الرئيس، رجب طيب أردوغان، بنظر الإعلام الغربي إلى «ديكتاتور»، يريد الإطباق على كل السلطات، بعدما كان يتصدّر الصحف الغربية كشخصية سياسية ناجحة.

العدد ٢٥٠٦
جهود للتوصل إلی اتفاق نووي مبدئي بحلول آذار

تمّ خلال الجلسة دراسة القضايا التي نوقشت مع سائر أعضاء «5+1» (أ ف ب)

يبدو أن آذار سيكون الخط الفاصل في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، خصوصاً بعدما وضعه الكونغرس كمهلة قصوى قبل إقرار عقوبات جديدة على إيران، وفي ظل التصريحات الإيرانية المتتالية عن وجوب التوصل إلى اتفاق بحلوله

تتابع إيران المفاوضات بشأن الملف النووي مع كافة الأطراف المعنية، فاستتبعت محادثات الأسبوع الماضي مع الجانب الأميركي بمفاوضات جديدة، أمس، مع ثلاث دول أوروبية على مستوى مساعدي وزراء الخارجية، في الوقت الذي كان فيه المبعوث الخاص للرئيس الإيراني، علي أكبر ولايتي، يناقش الملف النووي مع المسؤولين الروس في موسكو، فيما من المتوقع أن يعقد وزير الخارجية محمد جواد ظريف لقاءات مع بعض نظرائه من الدول الست، خلال زيارته مدينة ميونيخ الألمانية، الأسبوع المقبل، للمشاركة في مؤتمر ميونيخ الأمني.

العدد ٢٥٠٦
أوروبا تتصدى لـ «التطرف» بخطة «طموحة»

شولتز يلتقي تسيبراس في أثينا أمس (أ ف ب)

تبنّى وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في لاتفيا، أمس، خطة وصفوها بأنها «ملموسة وطموحة» للتصدي لحملات الدعاية التي تنفذها «التنظيمات الجهادية» ولمنع تنفيذ هجمات جديدة في أوروبا، حيث قال وزير داخلية اللاتفي، ريهاردس كوزلوفسكي، «نحن في وضع صعب لكننا لم نهزم».
من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف (الصورة)، إن الهجمات التي أودت بحياة 17 شخصاً في باريس مطلع كانون الثاني «سرعت العملية... كان تحركنا بطيئا جداً». وأشار كازنوف إلى أن «التهديد قوي، وكل دقيقة ضائعة هي فرصة يمكن ان يستغلها الارهابيون للتحرك».

العدد ٢٥٠٦
اليونان والاتحاد الأوروبي: لا عودة إلى الوراء

دعم أميركي مبدئي ينقله أوباما إلى «الحليف القديم»


شولتز يلتقي تسيبراس في أثينا أمس (أ ف ب)

بدأت أسس العلاقة المستقبلية بين اليونان، في ظل حكومة «سيريزا»، والاتحاد الأوروبي، تتضح يوماً بعد يوم، برغم أنّ المفاوضات الجدية لم تنطلق بعد، في وقت تحدد فيه تصريحات الجانبين الأطر الأولى للمشهد التفاوضي المقبل. الطرفان يعلنان أن لا عودة إلى الوراء، لكن لكل إعلان مدلولات معاكسة.
وفي زيارة هي الأولى لمسؤول أوروبي لأثينا بعد فوز حزب «سيريزا» اليساري في الانتخابات التشريعية يوم الأحد الماضي، أعلن رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، في ختام لقاء مع رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، أمس، أن اليونان مستعدة «للتباحث» مع شركائها الأوروبيين وتسعى إلى «حلول على قاعدة مشتركة» معهم.

العدد ٢٥٠٦