العالم

ما بعد الزلزال... ما قبل الحرب
عبدالله السناوي

الأسئلة الكبرى تطرح نفسها على وقع الزلزال السياسي في بنية الدولة السعودية.
إلى أين يمكن أن تفضي توقيفات أعداد كبيرة من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال ومالكي الشبكات التلفزيونية، التي تبث من الخارج، بذريعة «مكافحة الفساد»؟
بصورة أو أخرى تقوّضت ركائز الحكم التقليدية، التي بنيت فوقها الدولة، من دون أن تتبدّى ركائز جديدة لها قدرة الثبات والدوام.

العدد ٣٣٢٠
تجميد أموال ابن نايف... والوليد والطيار يخسران مليارَي دولار

ارتفاع الحسابات البنكية المحلية المجمدة إلى 1700 حساب (أ ف ب)

تتخذ الحملة التي يقودها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ضد خصومه ومنافسيه مساراً تصاعدياً، مع اتساع دائرة التوقيفات التي بدأت يوم السبت الماضي، وكذلك عمليات تجميد الحسابات المصرفية العائدة للشخصيات المستهدفة بتلك التوقيفات. وأفيد، يوم أمس، عن احتجاز المزيد من الشخصيات تحت لافتة «ارتكابها تجاوزات»، وسط توقعات بأن يناهز عددها في نهاية المطاف المئات. بالتوازي مع ذلك، أُعلن ارتفاع الحسابات البنكية المحلية المجمدة، بالتعاون بين النيابة العامة و«مؤسسة النقد العربي السعودي» (البنك المركزي)، إلى 1700 حساب، بعدما بلغت يوم الثلاثاء 1200 حساب.

العدد ٣٣٢٠
فلسطين | السلطة تعلن عودة التنسيق الأمني «الكامل»

حدود غزة «منطقة عسكرية مغلقة»


أعلن مدير الشرطة في الضفة رفضه بقاء سلاح «حماس» كشرط لتسلُّم الأمن (أ ف ب)

لا يزال العدو الإسرائيلي يقدّر أن ثمة رداً من المقاومة الفلسطينية على الاعتداء الأخير عليها، فقررت بذلك محاولة إبعاد هذا السيناريو الذي استعمله حزب الله في السنوات الماضية (ضربات حدودية). أما السلطة الفلسطينية، فأعلنت أمس عودة التنسيق الأمني «الكامل» مع إسرائيل

مع استمرار العدو الإسرائيلي في احتجاز جثامين خمسة شهداء للمقاومة الفلسطينية بعدما استخرجتها من النفق الذي قصف أخيراً، قرر العدو تصنيف الحدود مع قطاع غزة «منطقة عسكرية مغلقة يحظر على الإسرائيليين الاقتراب منها». وأصدر قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، ايال زامير، أمس، أمراً بهذا المضمون، فيما قالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إن القرار جاء في أعقاب «إنذارات ساخنة بإمكانية استهداف الإسرائيليين القريبين من الحدود ردّاً من الجهاد الإسلامي على استهداف النفق».

العدد ٣٣٢٠
العراق | من قلب «المنطقة الخضراء»: «الحشد» يتحدّى «البروباغندا»
رنا حربي

تزامناً مع سقوط «أرض الخلافة»، شهدت بغداد انعقاد «المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب» (أ ف ب)

تزامناً مع سقوط «أرض الخلافة» ومعها كل المحاولات الأميركية لإعاقة الحسم الكامل ضد تنظيم «داعش» في العراق، شهدت العاصمة العراقية بغداد انعقاد «المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب» الذي نظّمته «هيئة الحشد الشعبي»

بغداد | في وقت كانت تتناقل فيه الصحف والمواقع الاخبارية العراقية تصريحات لوزارة الخارجية الأميركية وصفت فيها نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي»، أبو مهدي المهندس، بـ«الإرهابي»، وصل عشرات الباحثين والصحافيين والشخصيات الدولية الأجنبية إلى بغداد تلبية لدعوة الحكومة العراقية و«الحشد الشعبي»، للمشاركة في «المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب».

العدد ٣٣٢٠
المهندس: نريد نقل الصورة الحقيقية... لا تلميع صورتنا
رنا حربي

لحزب الله فضل كبير على الحشد الشعبي، وعلاقتنا بدأت عام 1982 (فانيسا بيلي)

في زحمة عمليات تحرير غرب الأنبار، خصّص نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» أبو مهدي المهندس، بعضاً من الوقت ليقابل الوفد الأجنبي والاطلاع على مجريات المؤتمر، في خطوة عكست حرص القائد الميداني البارز ابن الثلاثة والستين عاماً على خوض المعركة الإعلامية بالتوازي مع المعركة العسكرية.

العدد ٣٣٢٠
بين البرزاني وسليماني: أكثر من رسالة وأكبر من تعزية
محمد شفيق

في مدينة كربلاء يوم أمس (حيدر علي ــ أ ف ب)

بغداد | بدا لافتاً قيام رئيس إقليم كردستان السابق، مسعود البرزاني، بتعزية قائد «فيلق القدس» في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بوفاة والده، عبر رسالة كُتبت بالفارسية، وأعلنتها القنصلية الإيرانية في أربيل. إلا أنها مرّت مرور الكرام إعلامياً، بل إن بعض وسائل الإعلام لم يأتِ على ذكرها نهائياً، لتنكشف لاحقاً معطيات جديدة بشأنها قد تبدل مسار الأزمة بين بغداد وطهران من جهة وأربيل من جهة أخرى برمته.

العدد ٣٣٢٠
مصر | حكم بحبس علاء عبد الفتاح خمس سنوات
جلال خيرت

القاهرة | بحكم نهائي غير قابل للطعن، قضت محكمة النقض (أعلى جهة قضائية) بالحبس خمس سنوات مع الشغل للناشط السياسي علاء عبد الفتاح وزميله أحمد عبد الرحمن، مع وضعهما تحت مراقبة الشرطة لمدة مماثلة، وذلك في قضية أحداث مجلس الشورى التي تعود إلى تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 حين تظاهر عدد من النشطاء معترضين على إحالة المدنيين على القضاء العسكري، وهي المادة التي مررتها لجنة الخمسين خلال كتابة الدستور.

العدد ٣٣٢٠
محادثات الصين الصعبة لترامب: الاقتصاد وكوريا الشمالية

وقّع البلدان اتفاقيات ثنائية بقيمة 9 مليارات دولار (أ ف ب)

في محطة قد تكون «الأكثر حساسية»، وصل دونالد ترامب إلى الصين، المحطة الثالثة في جولته الآسيوية. الرئيس الأميركي يسعى جاهداً في هذه الزيارة لتشكيل «جبهة موحدة» في وجه طموحات كوريا الشمالية النووية، التي لا ينفك يرسل إليها رسائل مفادها «لا تختبرونا... لا تقلّلوا من شأننا»

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس إلى مطار بكين قادماً من العاصمة الكورية الجنوبية سيول، في مستهل زيارة تنتهي يوم غد الجمعة. مُدّ البساط الأحمر حتى في «المدينة المحرمة»، مقر قصور أباطرة الصين القدامى، احتفاءً بالضيف الذي حمل على الصين بشدة قبل عام، واتهمها بسرقة ملايين الوظائف من الولايات المتحدة، خلال حملته الانتخابية.

العدد ٣٣٢٠
«المحكمة العليا» تلغي قرار انفصال كاتالونيا

بعد عزل الحكومة المركزية الإسبانية لحكومة إقليم كاتالونيا ومديري الشرطة المحلية عن مناصبهم، وتعيين وزراء لها لتولّي مهمات حكومة الإقليم التي حلّتها عقب استفتاء الانفصال عن إسبانيا، وفي استكمال لخطواتها المضادة، ألغت المحكمة الدستورية في إسبانيا، أمس، إعلان انفصال كاتالونيا، وأصدرت حكماً بإلغاء قرار برلمان الإقليم.

العدد ٣٣٢٠
«ماكينات القتل» غير المأهولة تحلّ مكان الجنود الإسرائيليين؟

تنشط إسرائيل لامتلاك أدوات قتالية مسيّرة لاستخدامها في حروبها المستقبليّة، وآخر «صرعاتها» التكنولوجية في هذا المجال جرافات ضخمة وروبوتات هندسية يجري التحكم بها عن بعد، وتؤدي مهمات «شاقة» مثل تفكيك الألغام أو «احتواء» سيارات مفخخة، هذا عدا الجهود التي تبذلها للانتهاء من «الغواصة القزم»، و«دبابة الشبح».

العدد ٣٣٢٠
ابن سلمان يكدّس أموال «الفاسدين»: تجميد 1300 حساب بنكي

فقد الوليد بن طلال نحو 1.2 مليار دولار خلال 48 ساعة (أ ف ب)

يبدو أن الشهر الجاري لن يصل إلى نهايته إلّا ويكون محمد بن سلمان قد أتمّ خطته في الاستيلاء على أموال من اعتقلهم من أمراء ووزراء ونواب، لكن حكومته تريد أن تضمن «طمأنينة» أجنبية إلى ما يحدث في المملكة من إجراءات «سرقة» لأموال «الفاسدين». «طمأنينة» بعثت الولايات المتحدة، أمس، ببعض رسائلها إلى حليفتها، من خلال قول المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، إنها تتوقع أن تلاحق السعودية «المسؤولين الفاسدين قضائياً بطريقة عادلة وشفافة»، قبل أن يستدرك مسؤول آخر بالقول إن ناورت «أخطأت التعبير»، وإن بلاده «لم تتلقَّ تأكيدات من هذا القبيل».

العدد ٣٣١٩
أحلام الأمير MBS أم كوابيس المملكة؟
دانيال ملحم

مشروع المدينة التكنولوجية NEOM


كلفة المشروع ٥٠٠ مليار دولار ممولة من المملكة وصندوقها الاستثماري (أرشيف)

في مؤتمر عقد في الرياض من 24 ولغاية 27 من تشرين الأول، أطلق الأمير محمد بن سلمان تصريحات استثنائية وصلت أصداؤها إلى أسواق المال كافة في العالم، إذ أُعلن عن إنشاء صندوق استثماري ضخم، بقيمة تتعدى ٥٠٠ مليار دولار، لتمويل إنشاء منطقة اقتصادية مستقبلية على ساحل البحر الأحمر، تمتدّ على مساحة ٢٦٥٠٠ كلم مربع، أي على مساحة توازي ضعفي مساحة لبنان وثلاثة أضعاف مساحة قبرص.

العدد ٣٣١٩
«يديعوت أحرونوت»: سلاح الجو السعودي قتل ابن مقرن

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية، أنّ مقتل الأمير منصور بن مقرن لم يكن نتيجة حادث لتحطم المروحية التي كان يستقلها إلى جانب عدد من مساعديه، بل نتيجة عمل عدائي مباشر من قبل طائرة مقاتلة تابعة لسلاح الجو السعودي، أسقطت المروحية بعدما وصلت إلى الحدود مع اليمن، منعاً لفراره.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ ابن مقرن لا يخفي خصومته لولي العهد الحالي في المملكة، محمد بن سلمان، منذ أن تم إبعاد والده، الأمير مقرن، كمرشح لولاية العهد من قائمة ورثة السلطة. وكانت وسائل إعلام سعودية قد أفادت عن تحطم مروحية سعودية مساء الأحد، على متنها عدد من المسؤولين، بينهم الأمير منصور بن مقرن نائب أمير منطقة عسير، وأنّ من بين القتلى وكيل الإمارة سلمان الجريش، وأمين المنطقة صالح القاضي، وأمين مدينة أبها.
(الأخبار)

العدد ٣٣١٩
تراجع في الأسواق المالية العربية

تراجعت معظم أسواق الأسهم الخليجية، أمس الثلاثاء، إثر موجة الاعتقالات التي تتم في السعودية، إذ كان أداء مؤشرات الأسهم في الخليج من الأسوأ في العالم مع ازدياد التوتر في المنطقة، بحسب ما نقلته وكالة «بلومبرغ». ومع ذلك، كانت الخسائر الأقل في الأسهم السعودية نتيجة دعم حكومي.

العدد ٣٣١٩
العبادي يتمسّك بقرار «المحكمة الاتحادية»: سنعزّز قدراتنا القتالية

محاولة كردية لإعادة ترتيب «البيت الداخلي»


تظاهر العشرات من العرب في مدينة كركوك للمطالبة بالإفراج عن مئات المعتقلين منذ عام 2003 في سجون «إقليم كردستان» (الأناضول)

مع دخول العراق إجازة «أربعينية الإمام الحسين»، يخيّم الركود على مفاصل العملية السياسية في البلاد، إلا أن الخرق في جدار تلك «الإجازة» مردّه إلى تداعيات أزمة استفتاء الانفصال، والتي لا تزال سارية المفعول حتى اللحظة

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، توجيه قواته الأمنية بـ«التصدي لأي تعرّضٍ حتى لو كان من داخل الأراضي السورية»، مؤكّداً امتلاك حكومته «أسماء من يخطط لإدخال المناطق المتنازع عليها في أزمات أمنية». وأشاد في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، عقب ترؤسه الجلسة الاعتيادية للحكومة، بقواته التي «حقّقت انتصارات كبيرة في محور غربي الأنبار»، معتبراً أن «قدرات بلاده التسليحية بلغت مراحل متقدمة... ونحن بصدد تعزيزها بتزويدها طائرات مقاتلة».

العدد ٣٣١٩