سياسة

حلول ما بعد العجز: النفايات إلى التصدير

ضرورة مواكبة أي حلّ مقبل بتوعية اللبنانيين على عمليات الفرز المنزلي (هيثم الموسوي)

أمام العجز الذي وصلت إليه السلطة في معالجة أزمة النفايات، لم يعد أمام الحكومة سوى نقل النفايات إلى الخارج. اقتراح رجل الأعمال غسان غندور بات على طاولة الرئيس تمام سلام، مع وجود اقتراحات جديدة من تجمّع شركات أوروبية مركزها هولندا، لنقل النفايات إلى الخارج أيضاً.

لا تخرج أزمة النفايات التي تعيشها البلاد، عن سياق الأزمات التي يعيش لبنان في خضّمها منذ انتهاء الحرب الأهلية. فعقلية الحلول المؤقتة و«تمشاية الحال» التي أوصلت آلاف أطنان النفايات إلى التكدّس في الشوارع، وإعلان القوى السياسية والحكومة الحالية إفلاسها في إيجاد الحلول، هي نفسها تلك التي لم تجد حلّاً لأزمة الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات والمهجرين وقوانين الانتخاب والضرائب وتنظيم شؤون النازحين السوريين، وغيرها من الأزمات المالية والاجتماعية، فضلاً عن تلك المصيرية، في الحرب والسلم ومكافحة الإرهاب وتحديد الأعداء والأصدقاء. والفارق بين أزمة النفايات والأزمات الأخرى، هو أن النفايات لها «رائحة» كريهة لدرجة لا يمكن تخدير الناس لتجاهلها كما يتجاهلون المصائب الأخرى، وسوقهم خلف القوى السياسية التي تحتكر تمثيلهم.

العدد ٢٦٥٤
عين الحلوة «يشتعل» افتراضياً

انتشرت ليل أمس شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك وتويتر)، تحدثت عن وجود حشودات عسكرية كبيرة تابعة لحركة فتح، في مخيم عين الحلوة تنوي مهاجمة حي الطيرة انتقاماً لاغتيال قائد «كتيبة شهداء شاتيلا» العميد طلال بلاونة الملقب بالأردني.

العدد ٢٦٥٤
نفايات بيروت تكشف الحريري سياسياً في الشمال
عبد الكافي الصمد

(مروان طحطح)

ليس تفصيلاً بسيطاً أن يخرج نواب محسوبون على تيار المستقبل ليتوعدوا ويهدّدوا بالويل والثبور وعظائم الأمور أي شاحنة نفايات آتية من بيروت بهدف تفريغ حمولتها في طرابلس أو عكار، رافضين مناشدات قيادات الصف الأول من التيار الأزرق وزملائهم نواب العاصمة لإنقاذهم من ورطتهم.

العدد ٢٦٥٤
علم وخبر

«أبو عائشة اللبناني» وقع في الفخ

بعد رصد استمر لأشهر، وقع القيادي في كتائب عبد الله عزام، خالد ع. في فخ نصبته له الأجهزة الأمنية في منزل خالته في منطقة الأوزاعي، بعد توافر معلومات عن تردده إلى هذا المنزل. ويوم أمس، أعلنت قيادة الجيش إحالته على القضاء العسكري لمحاكمته، بعد انتهاء مديرية المخابرات من التحقيق معه.

العدد ٢٦٥٤
تأجيل التسريح: عندما يقترح بنفسه لنفسه
نقولا ناصيف

حق الإمرة وظيفة عملانية بحتة، لا تجيز ملء شغور القيادة (هيثم الموسوي)

ما خلا الرئيس ميشال عون، فإن الأفرقاء الآخرين مع تأجيل تسريح رئيس الأركان وقائد الجيش. لا يريدون الاتفاق على سواهما في مجلس الوزراء، ولا يتمسكون بهما إلا بذريعة تجنّب الفراغ واستمرار الخلاف السياسي وانتظار الرئيس

بعد أقل من أسبوع، حتى 6 آب، يستحق بتّ مصير الرئيس الحالي للاركان اللواء وليد سلمان، عشية إحالته على التقاعد. وسواء التأم مجلس الوزراء حتى ذلك اليوم أو لم يلتئم، سيصار الى تأجيل تسريح ثانٍ لسلمان سنتين أخريين بعد أوليين عام 2013. وعلى غرار ما حصل في المرة الأولى، من غير المستبعد إبرام صفقة متكاملة تشمل ــ الى رئيس الأركان ــ قائد الجيش العماد جان قهوجي والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير.
ومع أن تأجيل تسريح سلمان يُقابل بردود فعل سلبية أقل من قهوجي، نظراً الى وطأة المواجهة التي يخوضها الرئيس ميشال عون لإخراجه من قيادة الجيش، مع تمسّكه في الوقت نفسه بإحلال قائد فوج المغاوير، صهره، العميد شامل روكز محله، إلا أن تأجيلي التسريح متلازمان: لتعذر التصويت على خلف لسلمان ثم لقهوجي في الوقت الحاضر في مجلس الوزراء بغالبية الثلثين على الأقل، ولأن لا مفرّ من إبقائهما في منصبيهما تفادياً للفراغ على رأس القيادة العسكرية.

العدد ٢٦٥٤
باسيل يواجه عون في كسروان: حاسبـوني على عملي الوزاري
ليا القزي

(هيثم الموسوي)

عند السابعة من مساء الخميس الماضي وصل وزير الخارجية جبران باسيل إلى مقرّ هيئة كسروان في التيار الوطني الحرّ في جونية للقاء رؤساء الهيئات المحلية في القضاء. اللقاء يندرج في إطار «تسويق» المرشحين لأنفسهم في معركة رئاسة «التيار». يُعدّ باسيل المُرشح الأبرز، واللقاء مع الهيئات الكسروانية يأتي بعد أن جمعها المرشح المنافس لباسيل النائب آلان عون في منزله.

العدد ٢٦٥٤
كلام في السياسة | برسم القضاء: تزوير حكومي لمصلحة سوكلين وتغطية لخداعها
جان عزيز

لو قُدِّر للقضاء اللبناني أن ينظر باستقلالية كاملة إلى ملف سوكلين ومستنسخاتها، لوجب على كثيرين أن يكونوا موضع الملاحقة والمحاكمة، وصولاً إلى احتمال كبير في أن يكونوا خلف القضبان. هذا ما تثبته الوثائق الحكومية، إذا كان ثمة في هذه المزرعة من لا يزال يهتم لوثيقة ولحكومة وحكم.

العدد ٢٦٥٤
طائرة روسية تنقل مملوك الى الرياض للقاء محمد بن سلمان
وفيق قانصوه

لقاء مصارحة واتفاق على التواصل


غمز محمد بن سلمان من دور سعود الفيصل وبندر بن سلطان في المسؤولية عن السياسة السعودية تجاه سوريا (أرشيف)

«اللقاء المعجزة» حصل. زار رئيس مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي المملوك الرياض والتقى ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بوساطة روسية. طرحت الخلافات على الطاولة. سأل المسؤول السوري: «كيف تمشون وراء مشيخة كقطر؟»، فرد وزير الدفاع السعودي: «أساس مشكلتنا معكم سببها تحالفكم مع ايران»

في 19 حزيران الماضي، استقبل الرئيس فلاديمير بوتين وزير الدفاع، وليّ ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان. تناول اللقاء بين «الملك غير المتوّج» للسعودية والرئيس الروسي ملفات عدة: اليمن والسلاح والمفاعلات النووية وأسعار النفط، والأهم سوريا والارهاب.

العدد ٢٦٥٣
فتحعلي: الاتفاق النووي إنجاز للسعوديين أيضاً
نادين شلق

(مروان طحطح)

وضعت إيران نصب عينيها قضية مكافحة الإرهاب، معوّلة على التعاون مع دول المنطقة. هذا ما سعى إلى إيضاحه وزير الخارجية محمد جواد ظريف، خلال جولته على دول الخليج، وما أعاد تأكيده السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي، أمس، مشدداً في حديث إلى «الأخبار» على أن إيران تقف اليوم «في طليعة مكافحة الإرهاب التكفيري والخطر الصهيوني»

لا حديث سياسياً في إيران من دون المرور إلزامياً بالاتفاق النووي بين طهران والدول الست الكبرى، والاتحاد الاوروبي. هذا الاتفاق محطة مفصلية في السياسة الخارجية الإيرانية، وما قبله ليس كما بعده. الدبلوماسية الإيرانية تصفه بالإنجاز. لكنها لا تستعجل استثماره في منطقة الشرق الاوسط. السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي يرى أن ترجمة هذا «الإنجاز» في المنطقة وانعكاساته وتداعياته، أمر «دقيق»، وما زالت عليه علامة استفهام كبيرة.

العدد ٢٦٥٣
تهدئة ظرفية تفادياً لأي عاصفة إقلــيمية
هيام القصيفي

ليس سلام وحده من يرغب في التهدئة (هيثم الموسوي)

التهدئة التي التزم بها جميع المشاركين في الحكومة، أثارت التباسات بشأن الاسباب الكامنة وراء تبدل المواقف والذهاب نحو تطبيع الوضع بدل التسريع في استجلاب التوتر الاقليمي الى لبنان

تتقاطع معلومات المتابعين للاتصالات السياسية التي جرت داخلياً في اليومين الاخيرين، مع ما يصلهم من أجواء إقليمية تتفاعل تدريجاً منذ الاتفاق النووي، وترخي بثقلها تباعاً على لبنان. وفي المحصلة، فإن القوى السياسية الفاعلة والمؤثرة في مجريات المرحلة، بدأت تستشعر قوة العاصفة الاقليمية التي قد تضرب مجدداً، على وقع تدخل تركيا في سوريا وإفادتها من غطاء دولي تحت ستار محاربتها تنظيم «داعش»، والتطورات العسكرية التي تلامس الساحل السوري، وما تركه خطاب الرئيس بشار الاسد من «تأويلات» وتأكيدات تتعلق بالواقع السوري، والموقف السعودي الممتعض من الاتفاق الايراني.

العدد ٢٦٥٣
النفايات: رهان على هبّة شعبية مسيحية!

العجز. لا توجد عبارة أدق لوصف الحالة التي وصلت إليها السلطة في معالجة أزمة النفايات التي تسببت فيها. العقدة لا تزال في مكانها: النائب وليد جنبلاط يتكفل بنقل 2000 طن يومياً إلى كسارات ضهر البيدر، مشترطاً تأمين مكان لرمي 500 طن في جبل لبنان الشمالي. لكن حتى ليل أمس، عجزت اتحادات البلديات في كسروان والمتن عن الاتفاق على مكب للنفايات في القضاءين. كلما وافقت بلدة على رمي النفايات في مقلع في خراجها، اعترضت بلدية قرية مجاورة، فينتقل البحث إلى مكان آخر.

العدد ٢٦٥٣
«انتفاضة الاقليم»: النفايات تُفرز رأياً عاماً
ضحى شمس

التحرك الذي قادته برجا، كان متحسباً له بناءً على توقع الأهالي لتصرفات الطبقة السياسية (هيثم الموسوي)

يكاد المرء حين يعود من إقليم الخروب الذي قصده مستطلعاً أحوال الناس على خلفية «ثورة» النفايات، لا يجد ما يكتبه خوفاً من قانون المطبوعات. أغلب الشتائم التي كيلت للجهات السياسية التي يحسب الإقليم عليها تقليدياً، من النوع الذي قد يسبب أحكاماً قضائية لو نشر. لكن، بغض النظر عن الشتائم، وطاقتها التعبيرية المبرّرة أحياناً، فإن المراقب للحراك الذي حصل، وكيفية اتحاد الناس هناك على اختلافهم، لمرة، بأعجوبة المصلحة المشتركة، سيجد أن حراك الإقليم قدم نموذجاً يحتذى، وذكّر «المجتمع المدني» بأن له قوة لو شاء، تخيف السلطة الوقحة، اسمها: الرأي العام

غضب عميق ينضح من كلام الناس في برجا وسبلين وكترمايا. غضب ساطع، فعلاً، حقيقي وصادق. الحزن الذي يرافق هذا الغضب كالظل، هو ما يجعله مقنعاً وقوياً. حزن خيبة الأمل، ومن استنفد عمره في الرغبة بتصديق قياداته، متمنياً بينه وبين نفسه أن يحصل ولو على الحد الأدنى من حقوقه من دون صدام، ولكنه فهم، متأخراً، أن الدولة لا تولد من التراضي مع مافيات الطوائف المموّهة بأشكال كثيرة، بل يجب أن يجبرها أحد ما على ذلك.

العدد ٢٦٥٣
موقوفو عبرا: اعتقدنا أن المعركة مع «السرايا» لا مع الجيش!
آمال خليل

حملة اسيرية على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الحريري (هيثم الموسوي)

أنهى رئيس المحكمة العسكرية العميد خليل إبراهيم، أمس، الاستماع إلى مرافعات وكلاء الدفاع عن 17 موقوفاً في ملف أحداث عبرا. وحدد 18 آب المقبل للاستماع إلى الجزء الثاني من المرافعات للدفاع عن الموقوفين الذين قسّمهم إلى ثلاث فئات؛ من بينهم المتهمون المخلى سبيلهم. ممثل النيابة العامة العسكرية القاضي هاني الحجار تلا مرافعته، معرباً عن الرضى عن المسار القضائي الذي سلكته القضية. وأكد أن الهدف إحقاق العدالة ومعاقبة قتلة جنود الجيش اللبناني وضباطه.
حضّر المحامي محمد المراد أوراقه للمرافعة باسم المحامين. لكن زملاءه رفضوا أمام الحضور وهيئة المحكمة أن يتحدث باسمهم لأنه لم يطلعهم على فحوى مرافعته. امتثل المراد للطلب وشرع بالدفاع عن أول الموقوفين، علي أرناؤوط. بعد ساعة من الكلام، خلص إلى أن «الولد لو بار بيطلع تلتينو للخال»، وهو ما ينطبق على أرناؤوط، ابن شقيقة فضل شاكر. المراد اعتبر أن الاعترافات الأولية التي استندت إلى التحقيقات لدى استخبارات الجيش «باطلة ومخالفة للقانون الذي لا يشمل عناصر المخابرات من ضمن الضابطة العدلية التي تستوجب الموقوفين».

العدد ٢٦٥٣
بهدوء | القضية الكردية؛ العرب هم الحلفاء الممكنون
ناهض حتر

أعلنت حكومة رجب أردوغان أنها تقصف أكراد»ها»، لا الأكراد السوريين. وهي تقصفهم بموافقة أكراد العراق (جناح البرزاني)؛ فهي، إذاً، تقدم نفسها، بوقاحة، كصديقة للأكراد خارج حدودها، بينما أكراد»ها» إرهابيون، رغم أن مطالبهم لا تذكر بالمقارنة مع وضع كردستان العراق، شبه الانفصالي، ووضع أكراد سوريا، الحالمين بالوضع نفسه، حتى لو كان هذا المشروع بلا أساس جغرافي أو قومي أو أخلاقي؛ ذلك أن أكراد سوريا، في معظمهم، مهاجرون من تركيا (عقب قمع ثورة الشيخ سعيد بيران 1925، وتالياً بسبب الصراع مع الجيش التركي).

العدد ٢٦٥٣
باسيل مع «هيئة المتن»: طمأنة القلقين من النظام الداخلي
رلى إبراهيم

المنتسبون إلى التيار وحدهم يستطيعون الترشح للانتخابات النيابية (هيثم الموسوي)

بعد أسبوع على لقاء النائب آلان عون بالتيار الوطني الحر في المتن الشمالي، نظم وزير الخارجية جبران باسيل لقاءً مع القضاء نفسه، في إطار المعركة الانتخابية على رئاسة التيار الوطني الحر. كان لا بدّ من دخول المتن عبر بلدة ضبية، أكبر هيئات القضاء وبوابته من الناحية الكسروانية، فجرى اللقاء في صالة كبيرة قرب فندق لو رويال. علماً أن اللقاء أُرجئ مرتين قبل أن يبلغ باسيل هيئة القضاء بالموعد قبيل 24 ساعة، ما دفع الهيئة ومرشحها عن المقعد الكاثوليكي جورج عبود إلى مضاعفة عملهما لحشد العدد الأكبر من الملتزمين.
عند الثامنة ليلاً، لبّى أكثر من 160 منتسباً إلى التيار من بلدة ضبية الدعوة، ما يعدّ إنجازاً استثنائياً في مدة قصيرة، لكون البلدة تعدّ 270 بطاقة حزبية (نحو 10% من مجموع بطاقات القضاء البالغة 2400 بطاقة). وأكّدت مصادر الهيئة أن «العشرات لم يتمكنوا من الحضور، لكونهم يعملون في مجمعات سياحية كبيرة تفرض عليهم دوامات عمل ليلية»، فيما حضر منسقو عدد كبير من بلدات الجوار كأنطلياس ومزرعة يشوع والمنصورية وسن الفيل وبرمانا وبرج حمود وعينطورة والمتين وبيت شباب وبصاليم وجل الديب وبسكنتا وضهور الشوير. وبدا لافتاً حضور باسيل بمرافقة مستشاره سيزار أبي خليل فقط من دون مدير الماكينة الانتخابية في التيار ومدير ماكينته في المعركة الحالية منصور فاضل.

العدد ٢٦٥٣
جنبلاط: أتولّى زبالة المسلمين وليتحمّل المسيحيون المتن وكسروان!

(هيثم الموسوي)

لم يظهر بعد في الأفق أي حل لأزمة النفايات، ما ينذر بكارثة أخطر مما شهدته شوارع العاصمة والضواحي وجبل لبنان على مدى الأيام الماضية، إذا لم يجرِ التوصل إلى حل قبل بداية الأسبوع المقبل. النائب وليد جنبلاط لا يزال يطرح حل الطمر في كسارات ضهر البيدر، مطالباً بأن يتحمل المسيحيون جزءاً من المسؤولية في المتن وكسروان

لم تتوصل اللجنة الوزارية إلى أي قرار يحل أزمة النفايات. واللاقرار يعني أن مناطق بيروت والضواحي وجبل لبنان مقبلة على أزمة نفايات أقسى مما شهدته طوال الأيام الماضية. فنفايات الضاحية الجنوبية تُجمع من الشوارع، وتوضع في حفرة استُحدِثت في عقار تابع لبلدية المريجة قرب حائط مطار بيروت. وهذه الحفرة لن تستوعب نفايات المنطقة إلا لأيام معدودة. وفي بيروت، المشكلة لن تكون أسهل. محافظ المدينة زياد شبيب أعلن أمس بدء رفع النفايات من الشارع. ويجري تجميعها في عدد من المواقع، أبرزها في الكرنتينا وقرب المرفأ وفي «مقبرة الباصات» عند حدود سن الفيل. وهذه المواقع لن تحتمل تكديس النفايات إلى ما لا نهاية. طاقتها الاستيعابية محدودة زمنياً بأيام أيضاً لا بأسابيع. وهنا تكمن الخطورة: ستتكدّس النفايات في بيروت والضواحي بصورة أبشع من ذي قبل، مع مجموعات تتحرك لإشعال النار في المستوعبات وما تجمّع حولها. والحل؟ غالبية أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة إدارة ملف النفايات يُظهرون عجزاً عن إيجاد حلول.

العدد ٢٦٥٢
رياض الأسعد ممنوع على «أل بي سي آي»

يؤكد أعضاء في اللجنة الوزارية المكلفة إدارة ملف النفايات أن النائب وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري اتفقا على عدم إعادة تسليم شركة سوكلين إدارة النفايات بالكامل، إذ ستكتفي الشركة المملوكة لميسرة سكّر في المرحلة الانتقالية (إلى أن تُجرى مناقصات تلزيم النفايات) بجمع القمامة وتجهيزها للطمر، على أن تتولى شركة المتعهّد جهاد العرب (المحسوب على الحريري) نقل النفايات وطمرها.

العدد ٢٦٥٢
أزمة النفايات تخنق نواب بيروت
ميسم رزق

يشعر نواب العاصمة بأنهم ومدينتهم متروكون لقدرهم (هيثم الموسوي)

لم يكن ينقص نواب بيروت إلا أزمة النفايات «حتى يكتمل النقل بالزعرور». النواب الذين ليس لمعظمهم رصيد شعبي يخشون النقمة المتزايدة من الشارع الذي اكتشف أنهم آخر من يعلم في كل ما يجري

يبدو التوتر واضحاً على نواب بيروت هذه الأيام. وهو توتر ناجم عن نقمة الشارع الذي يمثّلونه بعدما أثبتت أزمة النفايات أن لا ناقة ولا جمل لـ«ركاب بوسطة زي ما هيي» في ما يدور حولهم و«على ملعبهم»، و«لا أنياب رقابية أو تشريعية» لهم تمكّنهم من انتشال شارعهم من نفاياته، وانتشال أنفسهم من خطر «تصفير رصيدهم الشعبي»... الضئيل أصلاً.

العدد ٢٦٥٢
علم وخبر

وزارة الاعلام ونقابة المحررين

يكثف أحد مستشاري وزير الاعلام رمزي جريج اتصالاته مع منتسبين الى نقابة محرري الصحف في لبنان لمصلحة مرشحين معينين الى انتخابات النقابة المقررة في 12 آب المقبل. وعُلم أن ملفاً معززاً بأدلة على اتصالات ضغط أجراها المستشار بات جاهزاً وقد يُقدّم الى القضاء في حال لم يتدخل الوزير لدى مستشاره.

العدد ٢٦٥٢
حزب الله لتيّار المستقبل: فلتبقَ الحكومة ولو بلا عمل
نقولا ناصيف

حزب الله لعون: نحن قربك، لكنك محوط بالاعداء في كل جانب (مروان طحطح)

في المناقشات المقفلة التي يجريها حزب الله دوريا مع حلفائه الاقربين، لتقويم الاحداث والمواقف وتحديد خياراته واياهم منها، خلص الى ان لا فائدة من استقالة حكومة الرئيس تمام سلام، من دون ان يبدو أنه يعوّل عليها

ما هو جلي امام حزب الله انه لا يريد تحميله وزر انهيار حكومة الرئيس تمام سلام، ولا اتهامه بتداعيات استقالتها اذا عزم عليها رئيسها، فيما هو منشغل بما يتقدم بالنسبة اليه كل الاستحقاقات المحلية: الحرب السورية ونظام الرئيس بشار الاسد.
في خلاصة مداولات الاجتماع الدوري للحزب مع حلفائه الاقربين، لبضعة ايام خلت، ان لا استقالة لحكومة سلام ولا اعتكاف. لكن في المقابل، لا عمل محتملاً لها دونما الأخذ في الاعتبار مطالب حليفه الرئيس ميشال عون. في الخطاب ما قبل الاخير للامين العام للحزب السيد حسن نصرالله، قبل اسبوعين، اشارتان مهمتان من شأنهما رسم خطة حزب الله في مقاربة استحقاقات المرحلة المقبلة، انطلاقا من اعتقاده بأن حقبة ما بعد اتفاق فيينا بين ايران والغرب لن تبدّل كثيرا في معطيات الواقع اللبناني، وقد لا يبدّل الاتفاق نفسه شيئا منها في المدى القريب.

العدد ٢٦٥٢