سياسة

كل محاكمكم باطلة، وصوتنا سيظل يطاردكم!
ابراهيم الأمين

حصل ما كان في الحسبان. ليس لقدرتنا على التنبّؤ بخطوات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، أو لوجود عملاء سريين لنا داخلها، بل لأن ما جرى التحذير منه، قبل تسع سنوات، مستمر حضوراً، وبقوة. كان منطقياً أن تصل المحكمة في إجراءاتها التعسفية الى حدود القمع المباشر لمن يطرح أسئلة حول أعمالها. وهي لم تكتف بمماطلة طويلة ومستمرة لسنوات إضافية، وبإنفاق مئات ملايين الدولارات، نصفها من جيب المواطن اللبناني الذي يعاني الفقر والعوز، بل هي تتوسع، اليوم، للحصول على مزيد من مواد العمل، ولانتزاع صمتنا وسكوتنا عن كل البشاعات المرتكبة.

العدد ٢٢٧٩
اعتصام تضامني

دعا ناشطون وإعلاميون امس إلى وقفة تضامنية مع حرية الصحافة في وجه قرار المحكمة الدولية عند الخامسة من بعد ظهر اليوم، قرب وزارة الإعلام، قبالة مصرف لبنان.

العدد ٢٢٧٩
سابقة قضائية لمحكمة الحريري: إتهام شركات إلى جانب الصحافيين

أعلنت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، أمس، توجيه الاتهام الى الزميلين ابراهيم الامين (رئيس تحرير «الأخبار») وكرمى خياط (نائبة مدير الاخبار في قناة «الجديد») بتعمد تحقير المحكمة من خلال نشر مواد سرية. وحددت الثالث عشر من ايار المقبل موعداً لبدء المحاكمة في مقر المحكمة في لاهاي.
وبحسب بيان وزعته المحكمة امس، استدعي الأمين وخياط و«الأخبار» و«الجديد» للمثول أمام المحكمة الخاصة لاتهامهم بالتحقير وعرقلة سير العدالة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

العدد ٢٢٧٩
«الجديد»: نحن نصوّب مساركم

قناة «الجديد»، المتهمة بتحقير المحكمة الدولية، اذاعت في نشرتها مساء امس المقدمة الآتية:
«وأصبح للمحكمة الدّولية متهمان وجاهيان. عشرة أعوام من لجان التحقيق الأممية وثلاثة أعوام على بدء عمل المحكمة، وأكثر من 500 مليون دولار مصاريف التشغيل أثمرت قبضاً على صحافيين والتشهير بهم واتهامهم بتحقير المحكمة. وقفت كرمى خياط في وجه حركة سير العدالة فعطلتها. وتجندت قناة الجديد في مهمة مماثلة. وفُرز إبراهيم الأمين لضرب سمعة محكمة دولية أسستها أمم متحدة تحت الفصل السابع. وبناء على ما تقدم من تهم، إستُدعي الأمين وخياط وقناة الجديد للمثول أمام المحكمة في الثالث عشر من أيار المقبل، يتقدمهم قرار إتهاميّ مُستند إلى المادة الستين مكرّر من قانون المحكمة.

العدد ٢٢٧٩
السيد: القتل من مؤهلات الزعامة

عبّر اللواء جميل عن ندمه لأنه «لم يكن من قتلة الرئيس الراحل رفيق الحريري، إذ لو كان كذلك لكانت لديه المؤهلات المطلوبة للزعامة، ولكانت حظوظه لا تزال قائمة بالترشح مستقبلاً لرئاسة المجلس النيابي، ولكان لديه الأمل بأن يدعمه سعد الحريري وفريقه يوماً ما على غرار ما فعلوه مع غيره في جلسة (أول من) أمس».

العدد ٢٢٧٩
«حزب التيار» إلى عهدة باسيل... بصلاحيات مطلقة
غسان سعود

بدأ العد العكسي لانتخاب باسيل رئيساً لحزب التيار الوطني الحر (هيثم الموسوي)

يودِع العماد ميشال عون، قريباً جداً، وزارة الداخلية، النظام الداخلي لحزب التيار الوطني الحر، ليجري انتخاب منسقي الأقضية ورئيس الحزب ونائبيه مباشرة من القاعدة، بعدما قرر الوزير جبران باسيل أن يكون المؤسس الفعلي لحزب التيار الوطني الحر، والمرشح الأكثر جدية ليكون رئيسه المطلق الصلاحيات الأول. هنا قصة التأسيس

لم يكد العميد بول مطر يبلغ سن التقاعد، قبل نحو عامين، حتى عيّنه رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون مديراً لمكتبه، خلفاً لابنته كلودين. كانت الأخيرة ساعد الرابية، الأيسر، منذ عام ٢٠٠٥ حتى تفرغها لأسرتها الصغيرة بعد زواجها من قائد فوج المغاوير في الجيش العميد شامل روكز. خلص مطر سريعاً إلى أن جمود التيار الوطني الحر التنظيمي هو الملف الأخطر، بعيداً عن الملفات السياسية التي يتفرد عون وساعده، الأيمن، الوزير جبران باسيل بمتابعتها. سابقاً، كانت الحسابات الشخصية، في رأي الجنرال، وراء المطالبين بمأسسة التيار، لكن، هذه المرة، قرع جرس الإنذار شخص يثق الجنرال به.

العدد ٢٢٧٩
خشية من مقايضة الانتخابات السوريــة باللبنانية
هيام القصيفي

الحديث عن لبننة الاستحقاق ليس سوى رفع للمعنويات اللبنانية (هيثم الموسوي)

على تقاطع بين الانتخابات العراقية والمصرية والسورية، يتحول لبنان جزءاً من صفقة يجري ترتيبها. فهل تتم مقايضة الانتخابات السورية باللبنانية؟

كان لافتاً، مع انشغال لبنان بالانتخابات الرئاسية التي جرت أول من أمس، تغاضي الإعلام الغربي في شكل واضح عن متابعة هذا الاستحقاق. حتى إن أهم الصحف الأوروبية والأميركية، التي كانت تبرز الملف اللبناني عادة، لم تثرها جلسة الانتخاب من قريب أو بعيد، ما أظهر غياب لبنان كلياً عن اهتمامات عواصم القرار.

العدد ٢٢٧٩
بهدوء | السعودية، خطر وهمي وآخر واقعي
ناهض حتر

تشكل إيران محور مخاوف السعودية وهواجسها؛ هذا مثال حيّ على الأخطاء الاستراتيجية التي تُرتَكَب بسبب التعصّب المذهبي؛ ففي الحقيقة أن التهديد الفعلي للسعودية مصدره دولة أخرى هي... تركيا. إيران دولة إقليمية كبرى بمختلف المقاييس؛ تستند إلى كتلة قومية عميقة الجذور الحضارية، وتلحمها أيديولوجية التشيّع الخاصة بها، وتملك قدرات دفاعية يُحسَب حسابها، وهي في طريقها الى اكتساب الاعتراف الدولي بحقها في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية.

العدد ٢٢٧٩
«التحركات المطلبية» تحاصر جلسة 30 نيسان

لم تُحدث الاتصالات السياسية أي تقدم جدي في شأن الانتخابات الرئاسية. كل القوى لا تزال على مواقفها. رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أكّد أمس أنه مستمر في ترشحه، مستعيناً بالأصوات الـ48 التي حصل عليها، لإعلان براءته من الاحكام القضائية التي صدرت وأدانته بارتكاب عدد من جرائم الاغتيال. وبعيداً عن جعجع، بقيت معظم القوى السياسية تؤكد أن جلسة 30 نيسان المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية لن تنعقد، بسبب عدم تأمين النصاب إلا في حال التوافق على اسم رئيس جديد للجمهورية. وإضافة إلى النية الواضحة بتطيير النصاب، بدأ طوق «التحركات المطلبية» يضيق حول الجلسة.

العدد ٢٢٧٩
ثقافة رئيس 14 آذار
ابراهيم الأمين

نواب العار فعلوا فعلتهم أمس. كان من العجائب انتظار شجاع يخرج من بينهم رافضاً المذلة. وحسناً فعلوا، بأن أكدوا لنا أن الانهيار في لبنان لم يبق على شيء. وهم ليسوا في حاجة إلى طأطأة رؤوس لم ترتفع يوماً إلى أعلى. ويصعب تخيل الأهل يزيدون من الضغط عليهم ويسألونهم عن فعلتهم الشنيعة. أما الناخبون، فهم من يتحمل مسؤولية كل ما يجري. ولا مسؤولية على غيرهم في هذا الانهيار!

العدد ٢٢٧٨
الحريري يبرّئ جعجع من دم كرامي

انقضى موعد 23 نيسان. في أحاديث أعضاء مختلف الكتل النيابية، إجماع على أن جلسة أمس ستبقى وحيدة، إلى أن يكون التوافق على اسم رئيس الجمهورية الجديد. لن يتأمن النصاب. لم يعد مهماً كيف. هل سيأخذ تحالف 8 آذار ـــ التيار الوطني الحر على عاتقه أمر تطيير النصاب؟ أم أن التحركات المطلبية ستتكفل بمنح الذرائع لمن يريد التغيب عن جلسة الانتخابات الرئاسية المقبلة التي دعا الرئيس نبيه بري إلى عقدها يوم 30 نيسان؟ فقبل يومين من هذا الموعد، سيقرر الاتحاد العمالي العام ما إذا كان سيدعو إلى الإضراب والتظاهر تزامناً مع انعقاد الجلسة، احتجاجاً على السياسات الضريبية المتبعة.

العدد ٢٢٧٨
الدورة الأولى من «مسخرة» الديموقراطية: 48 صوتاً لجعجع
ميسم رزق

(هيثم الموسوي)

لم تُسجّل مجريات جلسة انتخاب رئيس للجمهورية أي مفاجأة. سارت كما كان مرجّحاً لها ومسرّباً عنها. النتيجة كانت شبه محسومة. عجز عن انتخاب رئيس في الدورة الأولى. سقوط مدوٍّ للمرشح سمير جعجع. تطيير النصاب، فرفع الجلسة. خرقان وحيدان حصلا أمس: حصول المرشح هنري حلو على 16 صوتاً في الدورة الأولى، والزي الذي ارتدته النائبة ستريدا جعجع. فبعدما تساءل كثيرون عما إذا كانت ستختار اللون الأبيض كما جرت العادة، دخلت جعجع بلباس أحمر لفت انتباه جميع الحاضرين.

العدد ٢٢٧٨
فرنسا «شاهد ما شفش حاجة»
فراس الشوفي

«عملو معروف انزلوا، الوفد الفرنسي بدو يطلع»! بالرضا والتسليم لطلب عناصر الأمن، ينزل ركّاب المصعد من صحافيين وموظفين في الطابق الأرضي لمبنى مجلس النوّاب، ويصعد 10 فرنسيين، هم أعضاء لجنة الصداقة اللبنانية ـــ الفرنسية، وينضم إليهم لاحقاً السفير الفرنسي في بيروت باتريس باولي. «لحظة لحظة يا جماعة، بَعّدو عن الباب، الوفد الفرنسي بدو يفوت»، هذا على مدخل القاعة العامة في الطابق الأول، إنها أصول الضيافة اللبنانية من جديد!

العدد ٢٢٧٨
الدورة الثانية: البحث عن رئيس لا عن مرشح
نقولا ناصيف

بعد الأوراق البيض للدورة الاولى، مقاطعة النصاب سلاح الجلسات التالية (هيثم الموسوي)

ارفضت جلسة انتخاب الرئيس الجديد بلا رئيس. بل بمعادلة «لا غالب ولا مغلوب». لم تكن اكثر من عرض عضلات بحمولة كل من الافرقاء الثلاثة من الاصوات افرغوها في صندوقة الاقتراع وخرجوا بخلاصة: ليس لاحد ان يفرض مرشحه، ولا الحصول على النصف +1، ولا الافراط في الاوهام

بضع ملاحظات انتهت اليها الجلسة الاولى لانتخاب رئيس جديد للجمهورية امس، واقتصرت على دورة اقتراع اولى ختم رئيس المجلس نبيه بري على اثرها المحضر:
اولاها، ان الافرقاء الثلاثة، قوى 8 و14 آذار والنائب وليد جنبلاط، اظهروا من الدورة الاولى احجام القوة التي يتمتعون بها في الاستحقاق، وبيّنوا في الوقت نفسه انه اقصى ما يمكنهم ان يفعلوه في اي دورة اقتراع ثانية.

العدد ٢٢٧٨
حكاية علي... ابن المخيم المغدور
رضوان مرتضى

قبل أربع سنوات، قصد الشاب الفلسطيني علي خليل (مواليد ١٩٩٢) مكاتب «الأخبار» باحثاً عن عمل، أيّ عمل. لم يكن يحمل شهادة جامعية. ولا يعلم شيئاً عن أصول الكتابة الصحافية، لكنّه كان يعرف معظم كتّاب «الأخبار». فقد كان يقرأ أعداد الصحيفة باستمرار وتربطه صداقات عبر الفايسبوك ببعض كتّابها، رغم أنّ «عديدين يتهمونها وقناة الجديد بتصوير المخيّم كبؤرة للإرهاب وإهمال معاناته».

العدد ٢٢٧٨
كلام في السياسة | مبروك سمير جعجع!
جان عزيز

بمعزل عن أي اصطفاف سياسي أو كيدية شخصية، تبدو التهنئة واجبة لسمير جعجع، على مجمل المسار الذي اختطه لنفسه في الأسابيع القليلة الماضية، والذي توّجه أمس بنيله 48 صوتاً نيابياً في جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية. فالواضح أن جعجع نجح في تحقيق أهداف عدة، وفي شكل متزامن. تكفي لتأكيد ذلك رؤيته متسمراً أمام شاشة النقل التلفزيوني المباشر، وهو ينصت إلى تكرار اسمه كمشروع رئيس.

العدد ٢٢٧٨
إسرائيل: النزاع البحري مع لبنان وصل الى طريق مسدود

أكدت صحيفة «غلوبس» الاقتصادية العبرية، ان النزاع الحدودي البحري بين الكيان الصهيوني ولبنان، وصل إلى طريق مسدود، معلنة فشل الوساطة الاميركية في ايجاد حل تسووي للنزاع. وبحسب الصحيفة، فإن زيارة الوسيط الاميركي، مساعد نائب وزير الخارجية الاميركية لشؤون الطاقة، عاموس هوكشتاين، الى لبنان في مطلع الشهر الحالي، ولقائه كبار المسؤولين اللبنانيين، عدا رئيس مجلس النواب، نبيه بري، لم تحقق نتائج ايجابية.

العدد ٢٢٧٨
ندوة عصام فارس: اللبنانيون «متل المسك» لولا... الغريب
قاسم س. قاسم
جمع مركز عصام فارس، أول من أمس، «ميني طائف». سرد مسؤولون أمنيون وعسكريون سابقون من زمن الحرب الأهلية تجاربهم، والعبر التي خرجوا بها بعد 40 عاماً على الحرب الأهلية. المسلّمة الوحيدة أن الحق... «على الغريب»

«حملت السلاح ضد الغريب، وضد اللبناني الذي وقف مع الغريب»، هكذا، يختصر أحد مقاتلي حزب الكتائب اللبنانية السابقين عقدين من حمله السلاح خلال الحرب الأهلية اللبنانية. قبل يومين، جمع مركز عصام فارس رئيس مجلس الأمن الكتائبي سابقاً سامي خويري، نائب رئيس «حركة الناصريين المستقلين ـــــ المرابطون» سابقاً سمير صبّاغ، وعضو المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار سابقاً شارل غسطين، وأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي وقائد «جيش التحرير الشعبي» سابقاً المقدّم شريف فيّاض، بالإضافة إلى مؤسس «وحدات دفاع بيروت» في حزب الكتائب سابقاً، والمسؤول العسكري عن منطقة الأشرفية خلال الحرب مسعود الأشقر.

العدد ٢٢٧٨
نوّاب العار
ابراهيم الأمين

هي ليست مسألة ديموقراطية. فلا ديموقراطية مع العدالة. وليست مسألة سياسية. فلا سلطة تعيش مع قاتل. وما بناه قتلة كان سراباً، ها نحن نلحق به كل يوم!
هي ليست مسألة الحق في الاختيار. ليس من حق يسمح باختيار الموت أو صانعه. هي مسألة الإنسان وحقه المقدس في الحياة، وحقه في رفض القتل وفي رفض القاتل. هي مسألة حق المقتول في التوقف عن قتله كل صباح!

العدد ٢٢٧٧
جعجع ينافس الورقة البيضاء اليوم: إلى الفراغ

لن يُنتخب سمير جعجع ولا هنري حلو رئيساً للجمهورية اليوم. سينافسان الورقة البيضاء على عدد أصوات النواب، في جلسة الانتخابات الرئاسية الأولى. أما الجلسات الثانية، فلن يتوافر لها النصاب القانوني، إلا بعد التوافق على اسم رئيس الجمهورية المقبل. فموازين القوى وتحالفاتها تشير إلى احتمالين: التوافق الآن، أو التوافق بعد الفراغ

فرض سمير جعجع نفسه مرشحاً رئاسياً. يتباهى انصاره بأنه «دخل المواجهة، ولم يتراجع»، مؤكدين أنه «لن يتراجع». المرشحون الآخرون من فريقه أخلوا الساحة له، لتصطف خلفه كل أحزاب وتيارات وشخصيات 14 آذار، باستثناء النائب الطرابلسي محمد كبارة. المرشحان بطرس حرب وروبير غانم قررا الانكفاء وتأييد جعجع. حتى حزب الكتائب، الذي كان على عتبة ترشيح رئيسه أمين الجميّل لرئاسة الجمهورية، تذرّع بـ«الظروف التي تحيط بنا والتي حتمت علينا إجراء هذه الالتفافة»، بحسب مصادر كتائبية أضافت لـ«الأخبار»: «جعجع أحرج جميع قوى الرابع عشر من آذار بطريقة ترشحه». بدا الكتائبيون واقعيين جداً، إذ يقولون إنه «لا يليق بالرئيس الجميّل أن لا يحصد أكثر من 5 أصوات».

العدد ٢٢٧٧