أدب وفنون - الأخبار http://www.al-akhbar.com/ Fri, 23 Jun 2017 23:58:08 +0300 Fri, 23 Jun 2017 23:58:08 +0300 آلان فاسويان: امرأتي (العادية) فينوس http://www.al-akhbar.com/node/279240 <div class="img-body-250"><img src="/sites/default/files/imagecache/250img/p22_20170624_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-250img" /><br /> <div class="img-credits">يستخدم الفولاذ والراتنج والخشب لصناعة منحوتاته بأسلوب تسطيحي بسيط </div> </div> <p> باللعب والخفة، يواجه النحات اللبناني اجترار السرديات الدينية، والأسطورية منذ آلاف السنين. في معرضه الفردي الجديد «إعادة بناء فينوس»، الذي يستمر حتى 6 تموز (يوليو) في «غاليري جانين ربيز»، تلتحق إلهة الحب والجمال لدى الرومان بدماه المضطربة والملونة الساخرة، في محاكاة لانطفاء السحر وغياب المعجزات في العالم المعاصر</p> <p>تتفاقم الصور الفانتازية، وتنقلب مقاييس الزمن، والأدوار الجندرية الراسخة في أعمال آلان فاسويان (1966). كل هذا تحت عنوان سهل ظاهرياً هو الطفولة. في السابعة من عمره، رأى الفنان اللبناني تمثالاً للإلهة فينوس مكسّراً ومشوّهاً، وبلا يدين.<br /> بعد سنوات طويلة، سيجيء فاسويان بفينوس ومفاهيمها واثقالها الميثولوجية إلى عالمه، ضمن حوار يقوم به الفنان مع فاسويان الطفل وانطباعاته الخائبة في ذلك الوقت، التي تحاكي زمن غياب المعجزات. هنا ستلتحق إلهة الحب والجمال لدى الرومان، بمنحوتات فاسويان. دُمَاه المضطربة إذا أردنا أن نكون أكثر دقة. الدمى الملونة التي تكتنز سخرية، تمتزج فيها الحيوانية والبشرية، ويتحول فيها الإنسان إلى كائنات صغيرة تشبه الجنود الألعاب ضمن أسلوب تسطيحي وفكاهي.</p> روان عز الدين العدد ٣٢٠٩ 279240 Fri, 23 Jun 2017 23:39:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار وقفة | فيروز تسدل الستارة على المعنى http://www.al-akhbar.com/node/279211 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/FairouzNewSong.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /></div> <p>تسأل فيروز (الصورة) بدايةً لِمن ولماذا تدور الأرض؟ ثم تسارع بالإجابة: «مش لشي ولا أي شي». فيروز الثمانينية تُسدل الستارة على المعنى. «ليه الأرض بتدور؟». لماذا نحيا؟ تجيب بكل هدوء، ليس هناك سبب، ليس هناك معنى. والوطن؟ الحب؟ الأمومة؟ الله، الناس، الحرية والمقاومة؟ وكل ما غنيتِ له؟ «لمين بتخلص العتمة؟» تكرر «مش لشي».</p> جوي سليم العدد ٣٢٠٨ 279211 Fri, 23 Jun 2017 17:04:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار «مجلة الدراسات الفلسطينية»: خمسون الهزيمة http://www.al-akhbar.com/node/279205 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/QudsDirasat.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /></div> <p>خيّمت أجواء هزيمة يونيو 1967 على عدد الصيف من «مجلة الدراسات الفلسطينية» (العدد 111)، إذ تزامنت هذه الذكرى مع خروج هذا العدد، الذي خصص لها ملفاً تحت عنوان «خمسون الهزيمة»، عبر تقديم المؤرخ المصري خالد فهمي قراءة وافية لهذه الهزيمة في واقعها الفلسطيني، عنونه: «عنب وبصل: عبد الحكيم عامر وقرار لإنسحاب الجيش المصري من سيناء».</p> العدد ٣٢٠٨ 279205 Fri, 23 Jun 2017 13:36:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار «الصعاليك» يبحثون عن «الهوية»! http://www.al-akhbar.com/node/279144 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/AssaaleekNewSong.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /></div> <p>قبل ساعات قليلة، أطلقت فرقة الصعاليك (الصورة) عبر صفحتها على فايسبوك فيديو مصوّراً لأغنيتها الجديدة بعنوان «الهوية»، التي تحاكي الواقع المرير للحرب الذي تدمّر البشر والحجر.</p> العدد ٣٢٠٧ 279144 Thu, 22 Jun 2017 12:37:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار صالح بكري: يافا جرح مفتوح في قلبي http://www.al-akhbar.com/node/279109 <p><strong>في بيروت لتصوير دوره في فيلم ميشال كمون</strong></p> <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p30_20170622_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">في مخيم عايدة في بيت لحم (توماس برونو) </div> </div> <p>قبل خمس سنوات، فجّر صالح بكري ـ أحد أهم النجوم السينمائيين الفلسطينيين حالياً ـ مفاجأة من العيار الثقيل حين أعلن أنه «لن يمثّل في أيّ عمل إسرائيلي بعد اليوم». طرح ذلك أسئلةً كثيرةً حول فكرة المقاطعة الثقافية للكيان العبري من قبل فلسطينيي الداخل (ولو أنّه لا يحب هذا التوصيف، ويصرّ على توصيف «فلسطيني» فقط)، خصوصاً أن الممثل الشاب (مواليد 1977) قد حصل على جائزة «أوفير» كأفضل ممثل في السينما الإسرائيلية وقتها.</p> عبد الرحمن جاسم العدد ٣٢٠٧ 279109 Wed, 21 Jun 2017 22:47:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار فتح الله عمر: «لستُ جارية» أو العيش مع «داعش»! http://www.al-akhbar.com/node/279110 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p31_20170622_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">عبد المنعم عمايري وكندة حنا في مشهد من المسلسل </div> </div> <p>نجَحَ مسلسل «لستُ جارية» (كتابة فتح الله عمر، وإخراج ناجي طعمي، بطولة كندة حنا، عبدالمنعم عمايري، إمارات رزق، مجد حنا، رشا بلال، يامن سليمان ــ إنتاج «سيريانا» و«الفارس»)، في إثارة الجدل باكراً في دمشق («سوريا دراما» ــــ «الجديد») كأحد الأعمال السورية الخالصة هذا الموسم، مستفيداً من تأجيل عرض العديد من الأعمال المنافسة وترحيلها إلى ما بعد رمضان.</p> مهدي زلزلي العدد ٣٢٠٧ 279110 Wed, 21 Jun 2017 22:44:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار «الحرباية» هيفا... حاضرة في مصر وغائبة في بيروت http://www.al-akhbar.com/node/279111 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p31_20170622_pic2.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /></div> <p>رغم «الحصار» الذي فُرض على مسلسل «الحرباية» (تأليف أكرم مصطفى ـــ وإخراج مريم أحمدي) الذي يعرض حصرياً على قناة «النهار دراما» المصرية (01:00 بتوقيت بيروت)، إلا أن العمل الدرامي نجح في فكّ القيود عنه. تمثّل «الحصار» في مشكلة البيع، إذ لم تشترِ المسلسل أيّ قناة لبنانية أو خارج مصر باستثناء «النهار». هذا الأمر جعل هيفا وهبي تغيب عن مشاهديها اللبنانيين للسنة الثانية على التوالي.</p> زكية الديراني العدد ٣٢٠٧ 279111 Wed, 21 Jun 2017 22:40:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار سامي ريشا... متلازمة «داون» في رواية http://www.al-akhbar.com/node/279084 <p>في إصداره الثاني «ثلاثة... أحدها زائد عن اللزوم» (دار لارماتان)، ينتقل رئيس قسم طب النفس في مستشفى «أوتيل ديو»، والأستاذ الجامعي في كلية الطب في «جامعة القديس يوسف»، البرفسور سامي ريشا (1969 ــ الصورة) إلى تجربة مختلفة، أدبية هذه المرة، بعيداً عن الدراسة العلمية. هكذا، راح يعبّر عن معاناة الأطفال المصابين بمتلازمة «داون»، عبر التركيز على أهمية دور الأهل في دعم أولادهم المصابين، وتكريس حياتهم لهم.</p> العدد ٣٢٠٦ 279084 Wed, 21 Jun 2017 15:54:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار جائزة APEAL لناتاشا غاسباريان وميريام دلال http://www.al-akhbar.com/node/279080 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/apealALBERGO.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /><br /> <div class="img-credits">من المؤتمر الصحافي</div> </div> <p>أعلنت «الجمعية اللبنانية لتطوير وعرض الفنون» (APEAL)، أمس الثلاثاء أسماء الفائزين بـ «جائزة APEAL - ماريا جعجع عريضة» السنوية للمنح الدراسية لعام 2017، وذلك ضمن مؤتمر صحافي في أحد المطاعم البيروتية.</p> العدد ٣٢٠٦ 279080 Wed, 21 Jun 2017 14:40:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار عيد الموسيقى على «الطريقة اللبنانية»: فانك في الحمامات... وروك في الزيتونة http://www.al-akhbar.com/node/279050 <div class="img-body-465"><img src="/sites/default/files/imagecache/465img/p22_20170621_pic1.jpg" align="center" alt="" title="" class="imagecache-465img" /></div> <p>للسنة الـ17 على التوالي، يحتفل لبنان بعيد الموسيقى في وسط بيروت التجاري وفي بعض الشوارع القريبة منه. معظم الفرق المشاركة محلية، تقدّم أنماطاً مختلفة وشاملة لكلّ الألوان، ملبيةً بذلك الأذواق الموسيقية كافة</p> <p>عندما بادرت فرنسا عام 1982، إلى تحديد تاريخ 21 حزيران (يونيو) ليكون عيداً سنوياً للموسيقى، كنا في حالة حروب صغيرة واجتياح إسرائيلي وهموم كثيرة. بعدها، دخلنا في حالة إعادة إعمار كبيرة وأوهام مثيرة.</p> بشير صفير العدد ٣٢٠٦ 279050 Tue, 20 Jun 2017 22:42:00 +0300 أدب وفنون - الأخبار