سوريا: لماذا الريف ولماذا المؤامرة؟


ابراهيم الأمين
في المسألة السورية معضلات كثيرة. الإدارة الإعلامية للأزمة هناك تمثّل أزمة بحدّ ذاتها. النظام يتحدث عن عناصر حسيّة تدل على التآمر والتخريب. لكنّ الإعلام السوري الرسمي لا يقدّم أي معلومات جدية أو ذات قيمة إعلامية عن الأمر. أما المصادر الرسمية، فهي أيضاً ممتنعة عن الشرح والتفصيل، بينما يتطوّع مؤيّدون للنظام، وجلهم من اللبنانيين، لشرح الأمر بطريقة لا تفي الغرض حقه. فتكون النتيجة، أن الصورة الأكثر التصاقاً بذهن المشاهد العربي، هي صورة الآلة الإعلامية الضخمة التي تخلط الصالح بالطالح. عندها تكون سوريا الرسمية هي الخاسرة. في المسألة السورية، عنصر داخلي متّصل بمشكلات يعاني منها المواطنون، تتعلّق بالحريات العامة السياسية والإعلامية، وبالفساد وواقع الإدارة العامة، والتخلّف القائم في قطاعات حساسة وحيوية مثل قطاعي التربية والتعليم، ما ينعكس تراجعاً مستمراً في قطاعات الإنتاج. وفي المسألة السورية مشكلات بنيوية تتطلّب ما يشبه الانقلاب. وحتى اللحظة، هناك غالبية سورية تدعو النظام نفسه إلى القيام بهذا الانقلاب، بل تطلب من الرئيس بشار الأسد أن يقود بنفسه هذا الانقلاب، ليس فقط لمواجهة المتآمرين على الدولة وعلى موقعها ودورها داخلياً وإقليمياً ودولياً، بل لتنظيم عقد اجتماعي جديد بين السلطة والشعب، وهو عقد بات ضرورياً لأن ما هو موجود الآن صار عقداً من طرف واحد. بهذا المعنى، يمكن الفصل بين المسألتين، أي بين الجهات الخارجية أو الداخلية المتورّطة في مشروع هدفه إسقاط النظام وتقسيم سوريا وإدخالها في فوضى تعجّل وصاية خارجية عليها، وبين البرنامج الإصلاحي الذي لا يتحمّل عمليات التجميل أو عمليات التأجيل. وبما أنّ الوصفة دقيقة لناحية أنّ المطلوب هو انقلاب، فذلك يعني أن على النظام إجراء مقاصة تتيح له معرفة ما له وما عليه، كمقدّمة لبناء عقد شراكة جديدة في إدارة سوريا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وهو الأمر الذي يتوّج عادة بانتخابات نيابية وفق قوانين عصرية للأحزاب والاقتراع تتيح مجلساً ممثّلاً قادراً على إدارة البلاد في مرحلة لاحقة. في هذا السياق، يجب الانتباه الى أن غياب الطبقة الوسطى في سوريا كما الطبقة البورجوازية عن المشاركة في الاحتجاجات القائمة لا يعكس وعياً مختلفاً عند هؤلاء، بقدر ما يعكس نمط المصالح القائمة. فقد نجحت السياسات الاقتصادية التي اتبعت خلال العقدين الأخيرين، في بناء أرضيّة صلبة جعلت من غالبية هؤلاء حلفاء للنظام. وهذا يعني أن طبقة المستفيدين من النظام توسعت قليلاً عن الفئة اللصيقة، أو الأقلية ذات النفوذ الحزبي أو العشائري أو الأمني. وهذا يعني في الاقتصاد، أن النظام نجح في توسيع قاعدة المصالح التي يمثلها. أمّا مشاركة الريف، فجاءت لتعكس واقع أن الذين همّشتهم السياسات الاقتصادية خلال العقدين الأخيرين، هم الذين فقدوا المدرسة والمشفى والتطور الاجتماعي، وفقدوا تواصلهم مع المدينة وحضارتها، وخسروا علاقتهم الإنتاجية بالأرض، ودفعوا الى السفر للعمل في حقل الأعمال السوداء، سواء في لبنان أو الخليج العربي، الأمر الذي حوّلهم الى مشكلة دائمة إن بقوا في البلاد وأرادهم مصدر دخل إن غادروا الدولة. وفي الحالتين، هم على خصومة ناجمة عن تراكم من الامتعاض والكره والاحتجاج لكون السياسات الحكومية ألقت بهم خارجاً. وكلما ضاقت السبل، عاد هؤلاء الى تعبهم اليومي، حتى إذا اندلعت المواجهات، تحوّلوا فجأةً الى وقود لها. وبسبب الطبيعة المتخلفة اقتصادياً واجتماعياً، باتوا هدفاً أسهل للجهات صاحبة المصلحة في بناء أو خلق وقائع سياسية أو أمنية من نوع خاص، كما هي حال فقراء وأبناء ريف العالم العربي كله. وفي لحظة الانفعال القصوى، تفقد المسألة الفردية قيمتها، إذ لا يشعر هؤلاء بوجودهم أصلاً، بل صاروا يشعرون بذواتهم وهم في حالة التظاهر. كذلك تتراجع المسألة الوطنية الى مراتب متخلفة، لأنهم فقدوا ثقتهم بالدولة وأدواتها، وصاروا يشعرون بأنهم هم ضحية أي استقرار سوف تنعم به أقلية طفيلية تعيش على هامش المجتمع والحزب والدولة، وتستفيد من الأمن وسيلة لتثبيت المصالح والمكاسب. بهذا المعنى، يمكن القول بوضوح: 1ـــ إن معالجة سوريا لمسألة التدخل الخارجي تتطلب إدارة أفضل، أقله في الجانب الإعلامي. ومن المفيد الاتكال على أبناء البلد بدل الاستعانة بمن لا يدرون بشعاب مكة. 2ـــ إن أي تقارب بين السلطة والناس يتطلب إطلاق أكبر عملية تشذيب لكسر الجدران القائمة بين الجانبين، وهي جدران تحميها أجهزة أمنية ومافيات اقتصادية وديناصورات حزبية، وعلاج هؤلاء لن يكون بغير الاستئصال. 3ـــ إن العلاج الأمني لمسألة الاحتجاجات لن يفيد في معالجة جذر الأزمة سياسياً أو اجتماعياً، ومن يرسل الدبابات الى حمص ودرعا فعليه أن يرسل دورية من الشرطة لاعتقال رامي مخلوف ومن على شاكلته ومصادرة أمواله وإنفاقها في قطاعات التربية والتعليم في نفس درعا وحمص. بغير ذلك، لن تستقيم الأمور لأن أعداء سوريا يريدون تفتيتها غير سائلين عن الفقراء ولا عن الأغنياء ولا عن الطبقة الوسطى. وجلّ اهتمامهم هو التخلص من عبء حقيقي لمشاريع الغرب وإسرائيل.

التعليقات

يا استاذ طالما المظاهرات و

يا استاذ طالما المظاهرات و اعمال التخريب مستمرة فلن تبدا العجلة الاصلاحية . تريدون اصلاح في يوم واحد و الدنيا قايمة قاعدة ! المثل بيقول الحق الكذاب على باب الدار , اعطونا كسوريين نفسا و وقتا لنترجم الوعود و ان اخلفنا ساعتها حاسبونا .. اما استمرار العنف سيجرنا الى دوامة من الفوضى و الحرب الاهلية و لن يرى احدا اي اصلاح .

صرلك 11 سنة ما طلع معك شي،

صرلك 11 سنة ما طلع معك شي، هلق باسبوعين بدك تسوي كتير؟؟؟؟؟!

و انت صرلك اربعين سنة ساكت

و انت صرلك اربعين سنة ساكت .... جريمتك اكبر من جريمتو... الفرق انو جريمتك هيي بحق ولاد بلدك يلي متلك ويلي عندهن نتفة أمل و يلي بيشوفو اسبوعين نطرة مانها جريمة... و انت ما عم تجرب تعمل شي لتكسب ثقة هالناس يلي ساكتين... يلي ما شافوا منكن غير دعوات للجهاد و عربشة عالدم و لا مطالب واضحة و لا تخطيط و لا تنظيم......

ساكت... في السجون

أربعين سنة ساكت!!؟ وين عايش إنت؟؟؟ ما سمعت عن شي 50 ألف ماتوا.. ومثلهم دخلوا المعتقلات، وأكثر منهم طردوا خارج وطنهم!! بعدين بدي أعرف: وين هي دعوات الجهاد ؟؟ مشان الله دلني عليها.. يبدو ما في غيركم عم يسمعوا عنها..شو هالمنطق، الكل بيعرف أنو كل صفحات ومواقع وشخصيات المعارضين عم يقولوا سلمية سلمية... بس أهل المثل قالوا: الكذب ببلاش، واللي استحوا ماتوا

كان لازم تكون بحمص لتسمع

كان لازم تكون بحمص لتسمع دعوات الجهاد من على المآذن يمكن ما وصلت لعندك هيدا واحد واحد تنين سلمية سلمية مو؟ بس على ما يبدو ما شفت التمثيل بجثامين شهداء الجيش الطاهرة ما شفتا مو هيك

شهداء الجيش

شهداء الجيش .. نعم هم شهداء، ولكن من مثل بهم؟!.. مثلهم مثل المدنيين الذين قتلتهم قوات الأمن .. نعم شهداء لأنهم رفضوا تصويب السلاع إلى أبنائهم وإخوانهم فكان مصيرهم القتل في ساحة المعركة من قبل قادتهم .. لذلك هم شهداء وكلنا حزين عليهم .. لكن يكفي أنهم ماتوا أبطال ولم يخافوا من آلة البطش... وللأسف فإن السلطة تستغل ذلك وتخفي أنها هي التي قتلتهم وتنسب ذلك إلى الأبرياء

سلمية؟؟

سلميّة؟؟؟ و ذبح نضال جنود سلميّة؟؟ و ذبح وتشويه اطفال التلاوي سلمية؟؟ و ذبح الطراطسة في جوبر (ع الهويرة) سلمية.. و قتل أكثر من 105 من الجنود و الشرطة سلمية؟؟ و ذبح المخترع السوري عبود سلمية؟؟ و تقطيع أعضاء لضابط المحلا سلمية؟؟ و حرق خمسة مراكز ثقاففي و بلدية في درعا كلفت أكثر من 100 مليون سلمية؟؟ و ذرب اقتصاد البلد سلمية؟؟؟ و الله انتو السلمية بعينها؟؟ و الدعوات للجهاد في حمص و بانياس و المعضمية سلمية؟؟ و إقامة دولة الخلافة الاسلامية سلمية؟؟ و إمارة درعا المستقلة سلكية؟؟ و أمير ولاية حمص اللي أفتى بقتل فلان و علتان علنا سلمية؟؟ و موقع الثورة اللي عم يضخ مسبات طائفية سلمية؟؟ وشيخك شيخ الثورة الخليلي اللي عم ينعت نساء السويداء اللي هنن أشرف من كل نساء العالم بصفات وسخة هو فقط من يحملها سلمية؟؟ و العلم الجديد اللي عم تحملوه غير علم سوريا سلمية؟؟ إذا انت فعلا كنت سوري "ومانك أردني أو سعودي أولبناني) ففكر.. و إذا كنت ما نك سوري فكف عن الكلام..

للاسف دعوات الجهاد

للاسف دعوات الجهاد سمعناها واللي ندبحو ع الهوية شفناهون شكلك ما شفت نضال جنود ام كنت نايم عم نسمع شعارات مقززة من ها المجاهدين في مظاهرات مصورة عم تردد العلـــــــــــــوية ع التابوت و المسيحيــــــة ع بيروت وهي سمعتا انا لهيك تضرب انت وهالثورة

الصحة والتعليم أحسن من أمريكا نفسها

لحظة بس استاذ ابراهيم عم تحكي عن الصحة والتعليم بسوريا .. اسمح لي ..يعني سوريا البلد الوحيد يلي التعليم مجاني بالكامل حتى الكتب المدرسية ..الصحة مجانية من أبرة السكري لمرضى السرطان .. معلش استاذ ابراهيم فيكي تقول مافي حرية إعلام فيه فساد بنصدقك بس تحكي على التعليم والصحة .. يعني سوريا سبقت أمريكا نفسها بالصحة والتعليم ومواطنينك اللبنانيين بيتعالجوا بسوريا لان العلاج مجاني ..

أحسنت

أحسنت

يحرء حريشك يا زلمة والله

يحرء حريشك يا زلمة والله موتتني ضحك من الصبح. جارنا مرتو عندها مشكلة بالقلب وعم تموت، راح ليعملها عملية بالمواساة حطوها عالدور... والدور بعد ١٤ شهر بس!!! وإذا عم تحكي عن إبر السرطان، روح جرب نزيل على المشفى لتاخد الإبرة (عن تجربة شخصية) وبعدين رح نتناقش مطولاً

التعليم و التربية و الصحة و الريف

يعني أهل مكة أدرى بشعابها لا توجههاللكبيرين ناصر قنديل و رفيق نصر الله( الذين يعرفان سوريا جيدا ويحفظانها صمّا) يا أستاذ ابراهيم لازم تقولها لحالك بالأول.. الريف في اللاذقية هو مخدّم بشكل كبير بالمدارس و المعاهد و المراكز الطبية جعل معظم القرى يُطلق عليها اسم بلدات و تصبح مناطق سكنية لاهل المدينة!! أما أن يكون في كل قرية جامعة فلا اعتقد يا استاذ أن في ريف لبنان جامعات؟؟ و لا أعتقد أن في ريف بريطانيا جامعات!! شكلك بتحب أهل سوريا و خايف عليهم كتير و بدك ياهن يعملوا اللي لسه ما انعمل ببلدك !!!و هذا يدل على عدم معرفتك بالبنية السورية الداخلية !! و بالنسبة للتعليم العالي في سوريا و التربية و المشافي فهي و باعتراف جميع الدول الأوروبية و أخص فرنسا و ألمانيا من أرفع و أفضل مستويات التعليم و الخبرة و انا طبيب و حين تذهب إلى ألمانيا و تقول لهم أنا سوري أول كلمة يقولونها لك هل انت طبيب؟؟ أما عم المشافي فمشافي سوريا الحكومية هي المشافي الخدماتية المجانية العالية المستوى الوحيدة في المنطقة التي تقدم افضل الاجهزة و التقنيات العالية في العلاج و الخدمة العالية و هذا يدل أيضا على جهلاك الكبير في البنية الداخلية للمجتمع السوري.. و انا بقلك بدوري مشان الله و النّبي اترك تحليلاتك الداخلية عن سوريا فأهل سوريا ادرى بشعابها!!!

اولا اشكر الاستاد الامين على

اولا اشكر الاستاد الامين على هدا المقال المتوازن اول اولا لا يجب ان نبقى في دائرة مغلقة او حكاية الدجاجة و البيضة.ليبداءالنظام بالخطوةالاولىوبقرارات مصيرية و ينفدها فعلا و سترى ان الشعب اكثر وطنية من كثير من المنتفعين

استاذي الكريم الكبير ابراهيم

استاذي الكريم الكبير ابراهيم الامين لقد طلبت منك قبل ايام في تعليق لي على الاحتجاجات في سوريا ان تكتب عن الثوره بسوريا وان تنصر اخوانك الذين صودرت كرامتهم. وقتلوا وديسوا بالصرمايه. والان هاانت كتبت مقالا رائعا منصفا عادلا تريد فيه الخير لسوريا . شكرا لك وكثر الله من امثالك

على عكس ما يقوله إبراهيم

على عكس ما يقوله إبراهيم الأمين، إسرائيل ترغب في بقاء نظام الاسد و ليس اسقاطه. فالاسد منذ 40 سنة لم يطلق رصاصة ضد اسرائيل و حدود الجولان هي اكثر الحدود هدوءا. بل هي اكثر امنا لاسرائيل من الحدود مع مصر ايام مبارك او مع الحدود مع الاردن. استغرب خطابات ابراهيم الامين و جريدة الاخبار و من ورائها.. الا يحق للشعب السوري الحرية؟ هل الحرية هي حلال في مصر و البحرين و حرام في سورية و ايران؟ كيف يستطيع ابراهيم الامين و الاخبار و حسن نصرالله ان يبرر استخدام الدبابات لقصف قرى سورية و قتل الشعب السوري، بدل ان تقصف هذه الدبابات القوات الاسرائيلية التي تحتل الجولان؟ لقد سقط الاعلام اللبناني و العربي، كلهم سقط امام مطالب الشعوب العربية. فالشعب العربي واحد من المحيط الى الخليج، و ثورة الكرامة و الحرية واحدة من تونس الى سورية.. و صداها سيصل الى بقاع الدنيا، من ايران الى الصين، و من فرنسا الى البرازيل.

خيطوا بغير هالمسللة !

إلى الأخ ( مجهول ) : ماذا تقول في تصريح معاونة وزير الدفاع الامريكي : بأن امام سوريا فرصة لإستعادة استقرارها إذا فكت ارتباطها بإيران و اوقفت دعمها للمقاومة و سهلت عملية السلام مع اسرائيل ؟ كفاكم مزاودة و بيع شعارات ، و الله لو ان النظام السوري بدأ معركة تحرير الجولان من الغد لرأيناكم وقتها تصيحون و تولولون و تتهمونه بالمغامرة و بجر البلد لحرب مدمرة في ظل الخلل القائم بموازين القوى العسكرية في المنطقة . خيطوا بغير هالمسلة !

وين نشروا هالتصريح ؟؟الشعيبي

وين نشروا هالتصريح ؟؟الشعيبي هو الذي حكى عن هذا التصريح وبحبشت وما شفت شي ؟؟معقول كمان في مين عم يفبرك ؟؟احترنا

معاونة وزير الدفاع المريكي

معاونة وزير الدفاع المريكي تقصد في تصريحها أنه في حال وافق النظام السوري على فك الارتباط بإيران فإن الحكومة الأمريكية ستغض الطرف عن أي مجازر و فظائع سيرتكبها النظام ضد الشعب السوري و ستكون أميركا حصناً منيعاً ضد كل من يفكر في مهاجمة النظام السوري على الساحة الدولية.. و رح خيطلك بغير هالمسلة: بس تحتدم الحكاية و تقرب ساعة سقوط النظام رح نشوف كلنا كيف رح يفتعل حرب مع اسرائيل على اعتبار إنو هادا هو المنفذ الأخير.. و رح ذكرك بهالحكي..

الحرية الكاذبة

هل الحرية بتهريب السلاح و قتل أفراد الجيش و الشرطة و الأمن و العمال من طائفة معينة و تقطيع أوصالهم ؟ هل الحرية بحرق القصر العدلي في درعا و حرق المحلات الخاصة في اللاذقية و كسر و نهب المراكز الصحية في حمص ؟ هل الحرية بتخذين الأسلحة في الجامع العمري و قلعة المرقب في بانياس ؟ هل الحرية باعلان الجهاد في الجوامع و التكبير و القول المسيحي إلى بيروت و العلوي إلى التابوت ؟ لقد سقط القناع و كشف الشعب السوري الواعي أحلامكم الواهية في إقامة إمارات سلفية و تقسيم سورية و لكن لن تحلموا بذلك فالشعب السوري كله أسود

رداً على (عكس ما يقوله ابراهيم)

مقاربتك غريبة يا رجل، اسرائيل ترغب في بقاء الأسد الذي مرر السلاح لحزب الله ودعمه في السر والعلن لينتصر في حرب تموز؟؟ ثم أين قال ابراهيم الأمين أن الشعب السوري لا يستحق الحرية؟ إقرأ يا رجل قبل أن تثبت جهلك للقراء. هل يجب أن يقوم ابراهيم الأمين بممارسة الشتم غير المجدي في النظام السوري لتكون مسروراً؟ ولست مستعداً لسماع تحليل علمي؟ إذا فهمت ماذا قال ابراهيم الأمين وتحب الشعب السوري عليك بتأييد ما يقول وليس اتهامه. وفي النهاية نكتشف أن المجهول كاتب التعليق السابق شخص ينتمي لتيار المستقبل، ولا يعنيه شيئاً من دماء الشعب السوري، لم يقرأ إلا عنوان موضوع ابراهيم الأمين وقام بكتابة مقطع لا معنى له.

حول المقال

أخي العزيز الله يحفظ سوريا وشعبها ولكن صدقني أن المقال منصف إلى حد ما وهو يلقي باللائمة بشكل أو بآخر على القيادة... في كل البلدان العربية تأكد أن الشعوب هي دائماًمظلومة وعلى حق، تأكد أيضاً أن لا أحد يبرر قتل الشعب السوري بتاتاً بل ندعو الله ليل نهار أن يعود الهدوء والاستقرار إلى سوريا وطن الجميع

كفاكم نفاقا يامن تطلبون من سوريا شن الحرب

إلى من يقول "سوريا من أربعين سنة لم تطلق طلقة تجاه إسرائيل" ألا يكفي في هذه الأجواء من التآمر المستمر عليها أنها مازالت محافظة على حدودها طيلة هذه الفترة.. أم تريدون أن تتورط إلى التهلكة منشان تنبسطوا وتحققوا أمانيكم بإنهاء آخر خندق مقاوم في وجه المشاريع المطروحة لاجتياح ما تبقى من المنطقة.. حدث مرة أن جربت حظها لاسترجاع أرضها، فاضطرت للاعتماد على مصر واتفق الأسد الراحل مع السادات لخوض الحرب، فقام الأخير "فلتة زمانو" بوضع خطتين: واحدة اتفق وفقها مع الأسد على "التحرير".. وأخرى اتفق فيها مع كيسنجر على "التحريك" /ألم تسمعوا الراحل الشاذلي واعترافاته بعد عشرات السنين من تلك الجريمة الساداتية/.. والضباط المصريون حتى تاريخه يعترفون بأنها كانت حرب تحريك لا حرب تحرير.. فقام الجيش المصري بوقفة "تعبوية" لمدة أربعة أيام كاملة في عز تقدمه وانتصاره، ركز خلالها جيش العدو على الجبهة مع سوريا .. وحصلت ثغرة الكارثة-المؤامرة في الدفرسوار.. وصار اللي صار.. ألا يكفي سوريا أنها تحاول بكل قوة ورغم كل ما يحاك حولها - بل وداخلها- لثنيها عن مواقفها.. انزعوا هذا النظارات السوداء عن عيونكم فتبصروا..

مثل 14 اذار

يعني ما عم بفهم كيف قادر تكون هل قد "عقلاني" اتجاه النظام السوري. عم تعطي نصائح لنظام مجرم وكاذب؟ ما جدوى تحليلاتك الغير منصفة للشعب السوري في ظل المجازر والدماء والدبابات؟ أرجوك استاذ ابراهيم، أرجوك، نتوقع كلاماً مختلفاً في مرحلة ما بعد المجزرة. تتحدث كما تحدثوا جماعة 14 اذار خلال حرب تموز.

دي ميزة للي يكمل تعليمو ..

معادلة رقم 1 : إسرائيل تريد سقوط نظام بشار الأسد + أميركا تريد سقوط نظام بشار الأسد + مجلس التعاون الخليجي يريد سقوط بشار الأسد + الثائرون في سوريا يريدون إسقاط نظام بشار الأسد = معادلة رقم 2 : إسرائيل تريد نزع سلاح حزب الله + أميركا تريد نزع سلاح حزب الله + مجلس التعاون الخليجي يريد نزع سلاح حزب الله + 13 آذار تريد نزع سلاح حزب الله = معادلة 1 + معادلة 2 = عدو عدوي صديقي ..

مقارنة لبنان و سوريا

لبنان بلد ال 4 مليون نسمة عليه 60 مليار $ ديون مع اعلى سعر خدمات (تعليم صحة غذاء) في العالم .. سوريا بلد 22 مليون نسمة عليها 0 $ ديون مع تقديم دعم حكومي لكل الخدمات و السلع .. ملاحظة اخيرة : للامانة بخصوص عمل رامي مخلوف مو حلو ظلم الرجل و اتهامه دون دليل , الزلمي رجل اعمال يعمل في القطاغ الخاص مثله مثل اي شخص اخر , مثل ال الحريري الذين لهم استثمارات بمئات الملايين في سوريا , و مثل نجيب ميقاتي الذي كان يملك حصة كبيرة في سوق الهاتف السوري و مثل الوليد بن طلال و غيرهم الالاف , و من لديه اي شائبة تدينه فليظهرها للراي العام و يفضحه , اما ان يرمى كل رجل اعمال بتهمة الفساد دون دليل فهذه مصيبة . و لطمانتك اكثر رامي مخلوف كل اموال شركته محجوزة في سوريا و لا يستطيع اخراج فلسا واحدا خارج البلاد بسبب العقوبات المفروضة عليه بتهمة الارهاب .

رامي مخلوف

ما لنا ومال الناس !! نحن السوريين أهل مكه وأدرى برامي مخلوف وشعاب رامي مخلوف , رجل الأعمال العبقري صاحب المليارات وخبير الاتصالات الدولي حين أسس شركة خليوي طويله عريضه بمجهوده الشخصي وكفائته العلميه الجباره وورثة أبيه , عملاق الأسواق الحره وكافة أنواع الاستثمارات وهوه لا زال بعقده الثالث من العمر , يا أخي الكريم : أنا وأنت والجميع يعلمون أنه لو كان رامي مخلوف مولود بدير الزير واسمه على سبيل المثال رامي خلف , لكنا رأيناه الآه موظف بشركة الاسكان والتعمير على أقصى حد يتقاضى راتب 10 ألف ل.س , بالمشرمحي ما عاد بدنا نسمع اسمو

نحن أهل الساحل أدرى بال مخلوف

نحن أهل الساحل أدرى بال مخلوف فهم لقبوا بال مخلوف بسبب كرمهم وهالحكي من أكتر من 100 سنة ومتل مابتعرف يا باشا لتكون عائلة عندها مضافات بكل ماتعني الكلمة لازم تكون غنية وهالحكي قبل ما يستلم البعث الحكم وعلى فكرة بيت مخلوف من أوائل القوميين السوريين ومن المناضلين القوميين أيام كان القومي يدفع ضريبة أنا بفهم أنو متظاهر غبي أو متغابي يطالب برأس رامي مخلوف بس ما بفهم مطالبة ابراهيم الأمين بهالشي

رجل أعمال!!!!!؟ من أين لك هذا

رجل أعمال!!!!!؟ من أين لك هذا

سيرياتل

أنا مواطن سوري وبدي إفهم التالي،، على أي أساس صارت سيرياتل مشغل للهاتف النقال في سوريا، تحت أي بند راماك صارت بكل نقاط الحدودوبتشغل كل مناطقناالحرة،هلاء كلشي غير هيك مسامح الزلمةوراح إعتبرو رجل أعمال عن جد وما إلي علاقة في، يااخي بدك تدافع عن سورياانامعك مية بالمية بس ليصير عندك شوية مصداقية لا تكون محامي للشيطان،،،

كثير من المبالغة

ألا تُلاحظ أنّك بالغت في وصف تردي الأوضاع في سوريا،أنا معك فيما يخص الإعلام، لكنك بالغت في تقييمك لوضع التربية والتعليم والصحة،وفي كلامك عن النظام، نحن معجبون بنظامنا على الأقل بالمقارنة بما لديكم، مع أنّ المقارنة غير واردة!!وما بالكم تتسابقون لتقديم النصح للنظام وكأنه بحاجة لذلك،نحن نعرف ماذا نريد يا سادة ولسنا بحاجة لنصحكم فاحتفظوا به لأنفسكم... وما مشكلتك مع رامي مخلوف؟إن لم يكن هو فسيكون غيره..وما أدراك أنه فاسد؟إذا كان فاسداً فسيحاسب.. وما علاقة ذلك بدخول الجيش لدرعا؟ألم تر التنكيل والتمثيل بالجثث؟ ألم تر عمليات الحرق للممتلكات والتخريب؟؟!! ألم تر التجييش الطائفي والتحريض ..بالله عليكم ماذا أصابكم؟؟!!أرجو ألا تخلطوا بين الأمور .أرجو منكم توسيع دائرة الرؤيا قليلا ،فسوريا دولة الحرية مهما كان رأيكم، فنحن لا نريد حريتكم التي أسقطت جسد الدولة،ونهشت بالقيم والإرث الحضاري والتاريخي ، و برغم كل شيء، نحن نولد ونعيش ونموت أحرار،صدقوا أو لا تصدقوا فهذا شأنكم. والسلام

استعد يا استاذ ابراهيم للهجوم

استعد يا استاذ ابراهيم للهجوم الصباحي .... لسه الشباب ما داوموا بالمفرزة .

و شهد شاهد من اهله !

تعليق ذو مغزى ؟! فهو يدل على الحرية و الديمقراطية التي يبشرون بها الشعب السوري . فهم يتهمون كل من يخالفهم الرأي بأنهم أزلام النظام و عملائه . على أية حال الله يبشرك بالخير ، إذا كانت عناصر المفرزة على هذا الوعي السياسي الذي اتابعه على صفحات جريدة الخبار ، فمعناه ان سوريا بالف ألف خير . سوريا الله حاميها بوعي شعبها و تلاحمهم مع قياداتها .

ألا يكفيكم ما حصل من دمار و دماء

شباب المفارز بسورية ما عندن إنترنيت و ما قاعدين يقروا هيك تعليقات. سيد ابراهيم الأفضل انتوا كلبنانيين أول شي تشوفوا الفاسدين و مصصاصين خيرات البلد عندكون و بعدين صدرولنا أفكاركن الإصلاحية. شفنا عإعلامكم كيف المريض بيتعامل بالمشافي. و كيف الطلاب بيحششو بالمدارس. ياريت أصحاب المشاريع ينتبهوا عها الغلابا.

على الأقل يا استاذ اعلامنا

على الأقل يا استاذ اعلامنا لديه حرية كافية ليتكلم عن المشاكل التي يعاني منها مجتمعنا، وليس كإعلامكم الذي يقتصر على الرسمي منه والذي لا عمل له الا تمجيد "السيد الرئيس"

يا عيني خليك بحالك

إذا إعلامنا مجد السيد الرئيس فلأنه يستحق عموماً تفاخر بما تراه حرية لدى إعلامكم وهي في الحقيقة حرية حوار الطرشان يعني إعلامكم يقول كل شيء ولكن ليس هناك من يسمع وليس هنال مشاكل تحل ولك ياعمي حكومه ما عم تعرفوا تعملوا ناطرين حدا يعملكون ياها مشان الله حاجي تتفصحنوا علينا ورتبوا بيتكم قبل ما توزعوا النصائح على العالم

أعلامنا و إعلامكم!

منيح أدنت حالك طلعت لبناني مو سوري متل ما عم تدّعي!!! يا عيب الشوم.. خليك بحالك لكن و روح ألف حكومة و حارب الطائفية و خلي الكهربا توصل ع بيتك و بعدين فكر تقرأ عن اخبار سوريا..أوكي

ليش مين قال الشعب السني مابيحب للرئيس بشار الله يحميه

ليش مابتقتنعوا أن في شعب سني ويحب بشار الأسد ويريده رئيسا والدليل حلب والدير والرقة وغيرها من المدن التي لم يتغلغل فيها الهوى الوهابي... ثم مامشكلتكم مع رامي مخلوف أو غيره يعني رجل مستثمر في سوريا في شركة مساهمة ربما يكون أخذ ميزات لأنه قريب الرئيس لكنه ليس حراميا سرق مال الدولة مثل بعضكم المعروف بالأسم..يعني يلي بيشتغل عند رامي مخلوف بياخد 60 ألف بالشهر عطيني شركة من شركات سوريا السنية بتعطي هيك راتب .. على أقل بيرسل موظفيه دورات مين غيره بيعمل هيك.. أنا مالي موظفة بسيرياتل بس بحترم أسلوبهم وتأمينهم الصحي وتأميناتهم الاجتماعية وميزات حضارية تشابه ماتقدمه مايكرسوفت لموظفيها بالخليج ..

مخابرات سورية!! أشرف الناس و الله

بأكدلك يا"عربي سوري" أنك عربيّ و لكنك لست وسوري!! مفرزة يا محترم!! لو عنا مخابرات متل كل البلدان ما كان دخلك السلاح انت و أمثالك من لبنان و العراق و ما كنتو قدرتو تقتلو أكتر من 110 من رجال الأمن اللي مو فاضيين أساسا للانترنت .. و هلق دماءهم عم تسيل من يد الغدر و الخيانة.. و الواحد شو بدو يحكي.. مفرزة؟؟ يا ريت يا محترم يا ريت لو خليتوهم يقعدوا بمفارزهم هالمساكين ..ما انتو ما خليتو مفرزة إلا و ما حرقتوها.. شرطة و رجال أمن عزّل أكبر واحد ما بيطلع عمره 20 سنة .. و لسه عم تتمسخر ..لو كنت سوري ما كنت تمسخرت.. كنت انحنيت خجلا قدام شهادتهم وانت قاعد وراء النت مدري بأي بلد عم تتفلسف عليهم..ع القليلة هني عم يخدموا بلدهم بس انت بكلمتك بس هيدي أكبر مخابرات ل 14 آذار و للسعودية و لقطر و ل.. يا عيب الشوم.. السوريين هلق صاروا يطالبوا الدولة بتكثيف المخابرات و الأمن لأن ما بس العرب خانونا و غدرونا و دخلوا هربوا الموت ع بلادنا لا .. و في من جوا البلد أشباه سوريين و هذا الشي واضح جدا..

نعم للإصلاح الحقيقي

لابد أن نؤكد أن كل السوريين مع الاصلاح ولكن من يدعي الإصلاح والحرية لايخرب المؤسسات العامة والمشافي يااستاذابراهيم يبدو أنت لاتعلم طبيعة المجتمع السوري لذلك أقول لك: المدارس والمستوصفات منتشرة في كل القطر بالتساوي وهي مجانيةويعرف جميع السوريين ذلك والرواتب تضاعفت مرتين خلال الأعوام الثلاثة أعوام السابقة ولكن من يخرج الى الشارع لانعرف ماذايريد هل الحرية هي القتل والتمثيل بالجثث واغتيال المهندسين والأطباءوالمخترعين والضباط وتهمتهم أن لاينتمون إلى طائفة (الحرية والسلمية)التي قطعت أجسادهم أريدك أن تسمح لي استاذ ابراهيم عندما تذكردوما يعرف السوريون ماهي دوماكمايعرفون ماهي تلبيسةودرعاالبلد وتلدو هذه الأماكن التي يعرف السوريون ماهي الحريةالتي يطالبون بها .وفي النهايةأقول مايحدث ليس ثورة بل جماعات تكفرعلى هواهاوتقتل على الهوية ويغطيها الإعلام القذروخصوصا الجزيرة. يريدالشعب السوري الحياة وليس ثورة الإرهاب

شكرا جزيلا ولكن

بداية شكرا على المقال الذي يعبر عن صوت شباب سوريا الحقيقي .. ولكن أتمنى عليك أن توصل هذه الأفكار إلى الرئيس بشار الأسد قبل أي شيئ آخر _ فذلك أكبر تأثيرا وأصدق تعبيرا عن الانتماء إلى معسكر رافضي الهيمنة كما سماه المعلم جوزيف سماحة وأكثر فائدة من أجل صعود هذا المعسكر وتحقيق العدالة للشباب المتمسك به نهجا للمستقبل .. لأن جميع المنتمين لهذا المعسكر يتحملون معا وخارج قومياتهم وانتماءاتهم مسؤولية النضال دون التقيد بمجال محدد ..

يا ريت كان عندك يا استاذ ابراهيم هيك شجاعة قبل

يا ريت كان عندك يا استاذ ابراهيم هيك شجاعة قبل هذه الاحداث .. يعني شاطر تعطي نصايح هلق!! ما عم بفهم هالشجاعة اللي بتجي متل الصدفة.. عم تابع مقالاتك من زمن طويل لأني معجب باسلوب تفكيرك و بمنطق الجريدة .. أنا سوري و مغترب بفرنسا ، ما بيهمني هلق نصايحك و يا ريتك تركزها ع حلول للفتنة اللي بلشت ببلدي سوريا .. سلامة اهلي اهم من كل مصاري الدني .. الناس اللي عم تموت ما بيهما هلق شو عم يعمل رامي مخلوف .. يا ريتك تركز مقالاتك ع بلدك لبنان و ارحمنا من نصايحك .. مع كل التقدير لك و لجريدتك 

انا ارضى بكثير من الذي تقوله

انا ارضى بكثير من الذي تقوله لكن ارجوك اسمعني نحن راينا بالعين ولم يقل لنا احد المسلحين وكيف قتلو الناس والامن الامور في جوانب منها سيء نعم نحن نعيش ذلك لكن الامور على ارض الواقع ليت سوداويه الى هذه الدرجه نحن ابناء الطبقه الريف ونستخدم الانترنيت بكل اريحيه ونريد الاكثر ولكن ليس على حساب الاستقراراخالفك الراي بالنسبه الى التعليم لو لم يكن الافضل لما رأيت كل هذا العددمن ابنأ الريف متعلم وكله على حساب الدوله مجاني فارجوك كما عودتنا انتكون حياديا ابقى كما انت فنحن نحترمك وانت اكثر الاشخاص تعلم ماذا يحدث نحن من يتالم ولا نريد لبلدنا الغالي ان يهدم بالفوضى من اجل الفوضى

تعليم

يا أخي اكريم , التعليم عنا صار متل شرب المته , الناس بتشرب حليب بجامعات برا ونحنا بعد التخرج منقدم نموذج للخريج اللي محشي راسو بالمته , المؤسسات برا البلد ما بتعترف على شهادتك واللي بيعترف عليها بيستقبلك عشان يستعملك على الأرض كعنصر تنفيذي وليس كعنصر مخطط أو مطوّر ولا يمكن تترقا وتطلع لمصافي الآخرين إلا بحال بذلت مجهود شخصي جبار وسابقت الزمن وحالفك الحظ بنفس الوقت , أما القاعده اللي بتعطيك ياها جامعاتك السوريه فهيه قاعده هشه وما بتتناسب إطلاقا مع متطلبات سوق العمل حتى المحلي , بترجاك ما عاد تنظر لكميات المتخرجين وإنظر للآهليه اللي بيتمتعوا فيها .

التعليم مع الاحترام للأخ أحمد

لا أدري كيف قمت مطالب جامعي تخرج من جامعة دمشق كلية الاقتصاد قسم محاسبة بالعمل في احدى أفضل شركات IT في سوريا لو كنت معبا عقلي متة متل ما قلت للأسف الناس ما عم تميز بين من يريد التعلم و يلي عم ينزل على الجامعة ليقعد بالكفيتيريا و يطبئ بنات أنا كشخص لا أقول أن كل المعلومات النظرية التي حصلت عليها في كليتي افدتني في المجال العملي و لكن يوجد الكثير من المعلومات التي استطعت تطبيقها بشكل جيد و افادتني فلذلك ما اراه ليس سوء في المناهج الجامعة أو ضعف سوية تدريسية بس للأسف كأنك بدك كل خريجينا يكونوا مدراء و مخططين يا حبيبي الناس ملكات مو كل واحد تخرج صار مفكر و لو كان الوضع بالمأساوية يلي عم تصورها ما بعرف مدراء البنوك و الشركات الكبرى في سوريا من وين تخرجوا و شبابنا يلي اشتغلوا برا بأحسن المحللات وين درسوا المرحوم الزعيم و وزير الاقتصاد الحالي الشعار الذي كان يعمل في ول ستريت درسوا في سوريا و بالعامية بقلك أخر شي حبيبي الضرب مو على البضاعة الضرب على المستخدم

فتنة و مؤامرة

السيّد إبرهيم الأمين: حرصك واضح على إستقرار سورية بسبب دورها المركزي في المشروع المقاوم. صحيح أن الإعلام السوري لا يوضّح طبيعة الأحداث في سورية و له أسبابه لأن المؤامرة دنيئة جداً. إليك بعض الحقائق التي تخص درعة و حمص تحديداً. درعا: يتواجد فيها أحد أهّم ألوية المدرعات في الجيش السوري في مواجهة العدو الإسرائيلي و قد تم مؤخراً مهاجمة بعض النقاط العسكرية المولجة بأمن اللواء و قد استشهد العديد منهم. حمص: الرعب يعم المدينة منذ أسابيع حتى قبل التركيز عليها من قبِل الإعلام. كانت هناك سيّارات مليئة بالمسلحين تجوب المناطق العلوية ممّا أدّى إلى قتل وجرح العشرات. و قد أٌلقي القبض على بعضهم. معظمهم غرباء عن المدينة، فيهم السوريين و العراقيين والأردنيين واللبنانيين. معظم عمليات القتل لم يتم تغطيتها إعلامياً لأن المقصود كان واضح و هو إستجرار رد فعل علوي في المناطق السنية كان سيؤدي بلا شك حدوث مجازر لو نجح المخطط. أمّا بالنسبة لتنمية في الأرياف فالدولة تفعل الواجب ضمن الإمكانات المتوافرة. لعلّك لم تسمع بعملية الفساد الجماعي التي نفّذها أبناء بعض وجهاء درعا عندما نهبوا مشروعاً تربوياً تتجاوز قيمته المليار ليرة. سورية تمر في وقت عصيب و تحتاج إلى الشرفاء إلى جانبها و أنتم في الأخبار منهم.

لقد طلع قرن الشيطان

منذ بداية أحداث سوريا كانت كل تعليقاتي على الصفحات العنكبوتية تتناول هذه الفكرة العامة التي طرحتها أيها الأستاذ العزيز ابراهيم .... نعم على الرئيس بشار تفهم المطالب المشروعة لتلك الفئة الفقيرة المحتاجة أولا ، وتفهم حاجات المواطنين الطبيعية والملحة،والتي لم يعد ينبغي أن لا تهمل بعد ... إضافة إلى ضرورة لجم النظام الأمني المسعور بعنف لحماية مصالح المستكلبين من المحيطين بالنظام ، وضبط هذا النظام وتوجيهه لخدمة المصالح القومية والوطنية ...فنحن في لبنان نعرف جشع الكثيرين في هذا النظام وقد ذقنا منه الويل والثبور وعظائم الأمور وهو الذي زاد من انفتاح شهية الكثيرين من النافذين اللبنانيين السياسيين والأمنيين والإقتصاديين وحتى الإعلاميين ... لكن ينبغي علينا الإلتفات إلى أن المسألة الحقيقية ليست ما هو مشروع من مطالب للشعب ... بل أن المؤامرة حقيقية ضد نظم الممانعة المتبقية وهي تستغل هذه المطالب للوصول إلى إرضاخ من تبقى ... الصحيح من الرئيس بشار تفهم المطالب والعمل الجاد السريع على الإصلاح الحقيقي لتفويت الفرص...والصحيح من الشعب السوري إبقاء تحركه جاداً وفاعلاً تحت السقف السلمي وعدم الإنجرار إلى الفتنة والمفتنين ... فقد طلع قرن الشيطان...

ياعيني عليك يا استاذ ابراهيم

عجبني مقطع رامي مخلوف لأنه ضرب على الجرح. في واحد تاني مجرم كان لازم تحكي عنه بس الحمدلله صار في تقدم. بالنسبة لماذا الريف؟ حضرتك وصفت الوضع بشكل جيد. الفقراء هم أول من يشارك بالثورات لأن ليس لديهم شيء يخسروه. المشكلة في المقال هو اعتبار أن الطبقة الوسطى موالية للنظام بشكل دائم. الطبقة الوسطى سوف تنزل الى الشارع حين تحس أن هناك أمل حقيقي في تغيير النظام. الطبقة الوسطى مقتنعة لحد الأن أن لا أمل بتغيير النظام وأن هؤلاء الشهداء ذهبوا هباء. الثورة تزحف ببطء في سوريا ولا شيء سيوقفها الا قيام الرئيس بشار بانقلاب يضع رامي مخلوف والمجرم اللذي أمر باطلاق النار على الفقراء في السجن.

يسلم تمك يا أبراهيم الأمين،

يسلم تمك يا أبراهيم الأمين، عن جد انت رجل بكل معنى الكلمة

مقال موضوعي ومهني بامتياز

ليت الموضوعية والمهنية اللتين تجلتا في هذا المقال ينسحبان على بقية صحفيي الأخبار... أستاذ إبراهيم الأمين... شكرا

كنت رح أفقد أملي باللبنانين

تحية كبيرة ولو أني أختلف معك ببعض الأمور ولكنك على الأقل كنت حرا في رأيك وهذا بحد ذاته انجاز رائع . وبحب قول لحلفاء سورية من السياسين في لبنان أنكم فقدت كل مصداقيتكم بالحديث عن النظام والمؤمرات وتجاهلتم الشعب السوري ومعاناته وشهدائه وقمعه وحصاره وكأنهم لا شي . وأكبر الخاسرين للأسف حزب الله .

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
7 + 9 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.