قوّات أردنيّة ويمنيّة في البحرين


المنامة ــ حسين الدرازي ليس جديداً على البحرين دخول قوات «صديقة» لمساعدتها على إخماد أيّة احتجاجات شعبية. لم ينس البحرينيون بعد التدخل السعودي والدعم الإماراتي في التسعينيات. لكن لم يصل الأمر الى حدّ الدخول العلني بهذا النحو على ظهر الدبابات والمدرّعات. مساعدة الدول «الصديقة» اليوم للبحرين لا تتوقف عند حدود الدول الخليجية، بل تتعداها إلى مشاركة قوات يمنية وأردنية بمساعدة زميلتها البحرينية على «فرض الأمن». المشاركة لا يتحدث عنها الإعلام أو يقرّ بها المسؤولون، لكنّها واقع ملموس يشهده البحرينيون بأعينهم. منذ اليوم الثالث لدخول قوّات «درع الجزيرة» البحرين، أي في 17 آذار، بدأت قوات أردنية بالتحرك من الأردن برّاً، مروراً بالسعودية قاصدةً البحرين. كانت المعلومات التي حصلت عليها «الأخبار» من مصادر صحافية أردنية، غير متداولة داخل المملكة الصغيرة. حاولت «الأخبار» التأكد من صدقية هذه المصادر الصحافية الأردنية، لكن المعارضة كانت شبه غائبة عن الوعي بعد تلقيها الضربة الأمنية، والسلطات الرسمية ترفض التعليق على أي خبر مشابه. مضت أسابيع حتى بدأت تكتمل الصورة. صار الناس يميزون الواقفين على نقاط التفتيش من لهجاتهم، وإن كانت السلطات البحرينية قادرة على خداع المواطنين طوال هذه الفترة، حيث كانت تقديرات السلطة تقول باستحالة معرفة الناس بوجود قوات أردنية أو يمنية، بسبب سياسة التجنيس التي استفاد منها الكثير من اليمنيين والأردنيين، ما أهّلهم للانضمام في غالبيتهم الساحقة إلى الأجهزة الأمنية والعسكرية، لكن حادثة النويدرات الشهيرة، كشفت المستور وبدأت التساؤلات تدور أكثر من إمكانية السلطة نفيها. نجمت حادثة النويدرات عن خلاف بين عناصر قوات الأمن أنفسهم، حيث استخدموا الرصاص الانشطاري في ما بينهم، ما أدى إلى وقوع 9 إصابات. نُقل على أثرها العناصر المصابون إلى المستشفى العسكري لتلقّي العلاج. كان يمكن هذا الخبر أن يمرّ مرور الكرام، إلا أن السلطات حاولت إلباس المواطنين تهماً جديدة، فاعتقلت شخصاً اتهمته بدهس 9 رجال أمن (4 منهم في حال خطرة)، ما حدا بالمواطنين الى متابعة أي شيء يُكتب عن هذه الحادثة. وبالفعل هذا ما كشفه شباب المعارضة في اليوم الثاني، حينما قرأوا في الصحف الأردنية خبر إصابة قوات الدرك الأردني في اشتباكات في البحرين. مصدر أمني مطلع، فضّل عدم الكشف عن اسمه، يؤكّد أنّ قوّات أردنية جُلبت الى المملكة بطلب بحريني على دفعتين. الدفعة الأولى وصلت في 18 آذار، ألّفت 1200 عنصر، والدفعة الثانية 1800 عنصر وصلت أواخر آذار المنصرم. ويشير المصدر نفسه الى أن هذه القوّات جُلبت في مقابل مبالغ مالية سدّدتها الحكومة البحرينية للأردن، وأنّ القوات التي وصلت للبحرين ليست عناصر «درك» أدرني، بل قوات خاصة تابعة للحرس الملكي الأردني. أما حكاية القوات اليمنية مع البحرين، فكشفها مراسل «بي بي سي» عبد الله غراب الذي تناولها في تقرير عن تعاطف الحكومة البحرينية مع الرئيس عبد الله صالح، موضحاً أنّ السبب يعود إلى إرسال اليمن 3000 جندي للبحرين لمساندتها في قمع شعبها. وأكّد أنّه حصل على هذه المعلومة من مصدر استخباري يمني. ولما وضعت «الأخبار» المصدر الأمني البحريني في أجواء هذا التقرير لم ينف الأمر، معلّقاً بأن الكثير من القوات الأجنبية موجودة اليوم في البحرين، وأنّ الأمر بات مشوشاً حتى بالنسبة إلى الأمن البحريني الذي يتلقى شكاوى السرقات التي يتعرض لها المواطنون عند نقاط التفتيش أو سوء المعاملة، ما يضطرهم لسؤال المشتكي عن لهجة الشخص والزي العسكري الذي يرتديه. وتُستخدم هذه القوات، اليمنية خصوصاً، في المداهمات الليلية التي تحصل على منازل المواطنين، فيما تؤكد مصادر المعارضة أن سكوتها لن يكون طويلاً عن هذا الأمر تحديداً، بعد رفع قانون السلامة الوطنية مطلع حزيران المقبل.
عربيات
العدد ١٤٢٢ السبت ٢٨ أيار ٢٠١١

التعليقات

البحرين كربلاء من جديد

بسم الله الرحمن الرحيم انني على علم بان خبراء اسرائيلين مع بعض القادة التنفيذين برتب رفيعة يتواجدون في البحرين و هذا يفسر زيارة وزير الخارجية للصهاينة في واشنطن و اجتماعه معهم و ان المسلمين عليهم مسؤلية كبيرة فان التاريخ يسجل ما يحدث و ان كل هذه المواقف التي تدعم النظام القمعي هي تشارك الصهاينة في قتل الابرياء في البحرين و يبقى السؤال لماذا يقتل الشعب البحريني بنفس السلاح الذي يقتل به أهلنا في فلسطين. !؟؟؟؟؟ 

هذا صحيح

العديد من القوات موجود في البحرين و الأردنيين موجودين منذ بداية الأزمة من شهر مارس أما بخوص حادثة النويدرات فأفراد الدرك الأردني تعاركوا و أطلقوا الرصاص الإنشطاري فيما بينهم لتقوم الحكومة بسرعة لعمل مسرحية جديدة للتغطية و إعتقال مواطن لا يملك السيارة التي تمت بها مسرحية الإصطدام بجيب الشرطة ... الإعتقالات متواصلة و منهم صحافيون فقد تمت إهانة و ضرب الصحفي مازن مهدي مراسل الألمانية و كذلك نزيهة سعيد مراسلة الفرنسية ضربت بشدة بالإضافة لإعتقال صحافيون في صحيفة الوسط منهم حيدر النعيمي و كذلك أخرين في صحيفة البلاد و الأيام و أخبار الخليج

بحراني للأبد

الشعب البحراني الاعزل المظلوم قد تكالبت على الوحوش من كل حذب و صوب , لكنه ما زال يقاوم لان مصيره سيكتب بدمه المسال , و ما النصر الا من عند الله العلي القدير.

الحرب العالمية في البحرين

500 عسكري وشرطي اماراتي , 2000 عسكري سعودي , 3000 اردني مرتزق , 2500 يمني عسكري , 9000 من مليشيا الجيش البحريني المكون 90$ من اردنيون وسوريون (دير الزور تحديداً) باكستانيون وهنود . 6000 من الامن العام المكون من هنود , 1500 قوات الخاصة ذات الغالبية المغربية...شعب البحرين هو اقل من 800 الف نسمة من الافراد العزل والطيبون والذين لم يحملوا سلاح يوماً من الايام

حبيبتي البحرين ما اعظمك صغيرة

حبيبتي البحرين ما اعظمك صغيرة المساحه كبيرة بشعبك المعطاه وشبابك البواسل

...

سلام عليكم . في البحرين ، مرتزقة من اليمن و باكستان وبنغلادش وبلشستان ، ومن هؤلاء من يأتي باقربائه بصلاحية من مقربين لهم من ضباط ، وهنا في البحرين ضباط اجانب ، يأتون باقربائهم يجنسوهم على حساب البحرين ويكون لديهم اكثر من جواز ، هنا في البحرين تم قصف الكثير من ابناء الشعب بالرصاص الحي والشوزن والمطاط ومسيلات دموع ، وتم كثيرا اقتحام منازل واقتحام مدارس واقتحام مستشفيات ، واعتقالات كثيرة ، واعتقالات على خلفية رأي ، وتعذيب في سجون وهناك اربع اشخاص في اقل من اربعة اشهر قتلوا في السجون ، وباعتراف "الحكومة" هناك شخص قتل تحت التعذيب في سجونها،في البحرين يحتكر حمد وخليفة اكثر من خمسة وتسعين بالمئة من اراض الدولة واكثر من سبعة وتسعين بالمئة من شواطئها ،

قوات مجنسة

الصدامات وملاسنات و نقاط التفتيش و مداهمات الليلية يقودها رجال مجنسون تم جلبهم من بلدان اخرى و حوادث كلها تشهدعلى ذلك و مواطنون هم ضحية

حسبنا الله ونعم الوكيل على كل هؤلاء

قبل كل شيء أشكر الصحيفة على النزاهة المهنية والموضوعية الرفيعة في تداولها للحدث البحريني، في البحرين بات المواطن البحراني يخشى ظله الذي يتبعه ظنا منه إنه يستهدفه، المواطن بات لا يأتمن ظله في الوشاية عليه، بات يرى القمع الآثم على يد العربي اليمني، الأدرني، الجار السعودي، الشقيق الكويتي ، الأخ الإماراتي وحتى السوداني فضلا عن مرتزقة بلوشستان، باكستان، الهند والقائمة تطول، عتبي على الشعوب التي ينتمي إليها هذا المزيج الآثم كيف لا تعبر عن سخطها جراء قمع مواطنيها لمواطنينا فصمتهم إما دليل رضا أو صمت جبان أو صمت جهل عما يحدث، وفي كل الحالات الثلاثة هي مسئولة ومدانة!حسبنا الله ونعم الوكيل

يا حكومة يا غبية

انا في نظري ان حكومة البحرين وصلت الى مرحلة الغباء والتخبط في جميع الاتجاهات بدون الشعور بما تفعلة فهي تستورد الجيش لقمع شعبها وتقتل وتلفق التهم وتصدر الاحكام الجائرة التي تصل الى الاعدام وكل ذلك كله كذبة تصدقها وتمشى عليها هي واتباعها وانا اقول لك يا حكومه ان حبل الكذب قصير وان الله يمهل ولا يهمل وان الله هو المنتقم واتقي الله في شعبك فانكم تحاسبون الناس في الدنيا ولكنكم محاسبون من الله فحاسبواانفسكم قبل ان تحاسبوا الناس

لئنهم لايثقون بشعوبهم

لئنهم لايثقون بشعوبهم ولانهم ينهبون ثروات البلاد لدالك يستعينون بلمرتزقه

السلام على شعب البحرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام على شعب البحرين الصامد السلام على شعب البحرين الصابر السلام على شعب البحرين المقاوم السلام على شعب البحرين السلمي المسالم الذي لا يخضع إلا لله عز وجل. هل رائ احدكم شعب اعزل يجلب له هذا العداد الهائل من الجيوش النظامية الجيش الاساسي البحرين والسعودية وقطر والكويت والإمارات والأردن واليمن ولا نعلم باقي الدول التي ارسلة جيوشها لقمع ثورة الورود. ابشرك يا شعبي شعب العزة والكرامة ان النصر ات ات وان الطواغيت الى مزبلة التاريخ.

تشابه

لا فرق عندي بين هذا الخبر وخبر استعانة إيران وسوريا بعناصر من حزب الله في قمع المظاهرات، كلا الخبرين تفوح منهما رائحة المبالغة والتهويل وتشويه السمعة لا أكثر ولا أقل. المصداقية تكاد تكون معدومة لدى جميع الأطراف معارضين وحكومات وكل من يتبعهما، سمعت الكثير من المبالغات من المتظاهرين في مصر وتونس، وهي طبيعية في سياقها، لكن الغير طبيعي أن يعتبرها الإعلام حسب توجهه معلومة صحيحة ولا تحتاج إلى تدقيق، في مصر كل حدث لا يعجب الثورة سببه مندسين مخربين بلطجية النظام السابق ويعفون أنفسهم من المسأولية، وقس على ذلك في بقية البلدان، أما الحكومات فلا حاجة لأمثلة لأن الناس تعلموا الكذب منها.

قوات المرتزقة الموجودة في

قوات المرتزقة الموجودة في اليحرين هي مكونة من شذاذ الأفاق من كثير من الدول وكأنه جيش دولي من الأمم المتحدة.

البحرين قوات اجنبي متعددة الجنسيات ( خليط من القوم موجودن عندنا

اليوم في البحرين الكل قام يرسل جنوده الى البحرين ليس حبنا في حكامها بل من اجل الحصول على المال اقصد خيرات وثروات هذا البلد هل تظن لو البحرين دولة فقيرة لقامت هذه الدول مثل الاردن او اليمن بأرسال قواتها .. التاريخ يشهد وسوف يلعنهم التاريخ هولاء المستبدين الطغاة

الاطلسي

لما لم يستعينوا بحلف الاطلسي على هذا الشعب الاعزل المسالم اللذي يهدد وجودهم ما بقى حدا الا ما استعانوا فيه على مجموعة من النساء والشباب اريد ان اسرد واقعة حصلت مع اختي وهي تذكرني بما يحصل في البحرين (عندها اختي وحيد عمره 8 او 9 ذهب الى ابن الجيران فضربه ولد من سنه في ذات المبنى رد الضربة ابن اختي واخبر امه فنهته عن اي مشاجرة وانتهى عندها الموضوع وبعد عدة ايام التقى ابن اختي بوالد الفتى وهو اربعيني فاخذ يهدد ابن اختي ويزبد ويرعد واختي صامته بعد مدة انفجرت به وصرخت بوجهه لانه يتمرجل على طفل وبعد ان راى الغضب في عينيها هرول مسرعا مثل الارنب .اسرد هذه الحكاية لانها بذات المغزى لان حاكم البحرين لم يدع وسيلة تعتب عليه لسحق شعبه والعالم يتفرج ولم يروعوا دول الثمانية

الجيش البحريني وقوات درع

الجيش البحريني وقوات درع الجزيرة يُذلان ويُنكّلان بالمواطنين البحرينيين في نقاط التفتيش وبحسب عدد المواطنين البحرينين إنهم يتم سؤالهم عبر نقاط التفتيش عن دينهم وعن ما إذا كانوا شيعة أم لا ؟ وهل شاركوا في التظاهر في دوار اللؤلؤة أم لا ؟ويتم تفتيش سيراتهم وسرقة الأطعمة و الأموال منهم. http://lulunewsnetwork.blogspot.com/2011/05/blog-post_18.html

ردي

500 عسكري وشرطي اماراتي , 2000 عسكري سعودي , 3000 اردني مرتزق , 2500 يمني عسكري , 9000 من مليشيا الجيش البحريني المكون 90$ من اردنيون وسوريون (دير الزور تحديداً) باكستانيون وهنود . 6000 من الامن العام المكون من هنود , 1500 قوات الخاصة ذات الغالبية المغربية...شعب البحرين هو اقل من 800 الف نسمة من الافراد العزل والطيبون والذين لم يحملوا سلاح يوماً من الايام

كذب وافتراء

هذه اشاعات معرضه تستهدف البحرين

قوات يمنية فى البحرين !!

لا لمثل هذه الأخبار عن اليمن ! وكأن اليمن ينقصها مثل هذا التجريح ! تحرو الخبر جيدا وكيف أرسلت هذه القوات . ان رئيس مثل على عبدالله صالح الذى باع ميناء عدن فخر الموانئ فى العالم ..باعه لمحمد بن راشد قادر على أن يبيع شعبه اليمنى ضحية لأنظمة فاسدة جعلته يغترب ويتعرض لمثل هذه التجريحات من دول الخليج . على عبدالله صالح فرض اليمن فرضا على دول مجلس التعاون وكان الأجدر أن يجرى تصويتا اذا كان الشعب يجد ذلك مناسبا وعادلا .. ولكن دوافعه كانت المصالح الشخصية له وأسرته فقط سنتحرر من كل ذلك وتعود اليمن لكبريائها وعزتها ويغمرها الله بالخيرات ولا يبقى اليمنى مهانا فى أى بلد

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
10 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.