بريطانيا تعلّق تراخيص التصدير العسكري لمصر



خاص بالموقع - علّقت حكومة المملكة المتحدة 49 ترخيصاً للتصدير العسكري لمصر، بينها معدّات للاتصالات ومكوّنات للطائرات المروحية والذخائر بحجة إمكانية استخدامها من قبل الجيش أو قوى الأمن لقمع المتظاهرين.
وأفادت صحيفة «ذي غارديان» البريطانية بأنّ الحكومة البريطانية قررت عدم إرسال المعدّات

العسكرية التي يمكن الجيش المصري أو قوى الأمن استخدامها لقمع المتظاهرين. وتغطّي تلك التراخيص معدات الاتصالات العسكرية، والرصد الجوي والرادار، وبرامج التشفير، ومكوّنات للطائرات المروحية والمركبات العسكرية، بالإضافة إلى الذخائر المستخدمة في التدريب على الأسلحة الخفيفة.
وأشارت وزارة الأعمال والابتكار والمهارات البريطانية، المسؤولة عن إصدار تلك التراخيص، إلى أنّ «قرار التعليق هذا متعلّق بتراخيص الجيش المصري وقواته الجوية وقوات الأمن الداخلي ووزارة الداخلية المصرية».
إلا أنّ بريطانيا لم تعلّق صفقة بقيمة 43 مليون جنيه استرليني لتزويد مصر بمروحيات عسكرية، بحسب الصحيفة. وقد حثّت «حملة مواجهة الاتجار بالأسلحة» الوزراء البريطانيين على وقف تصدير الأسلحة البريطانية إلى مصر، التي باتت إحدى أبرز الجهات التي تستفيد من تراخيص تصدير الأسلحة البريطانية أخيراً.
وذكرت الصحيفة أنّ المملكة المتحدة سبق أن اتخذت بعض الإجراءات للحدّ من الصادرات العسكرية إلى مصر، فقد سحبت الشهر الماضي خمسة تراخيص تتضمّن مكوّنات لعربات نقل الجنود المدرّعة ومعدات اتصال خاصة بالدبابات وقطع للأسلحة الرشاشة.

(الأخبار)

ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]