بيروت – 22 آب


نسخة للطباعة

أربعة أيام وأربع ليالي مشتعلة، حولت وسط بيروت التجاري إلى ميدان للتعبير عن غضب الشارع اللبناني، عبر تظاهرات واحتجاجات زاد لهيبها تعامل القوى الأمنية والحكومة اللبنانية مع مطالب المتظاهرين.
بدأت الاحتجاجات على خلفية أزمة النفايات، لتأخذ طريقها نحو الاعتراض على النظام السياسي الطائفي في لبنان، والمطالبة بإسقاطه. لم تنفع خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيّل للدموع والأحجار المتبادلة، ولا الاعتقالات ليل أمس، في إخماد فتيل الاحتجاج.

(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(هيثم الموسوي)
(مروان بوحيدر)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com