رثاء فايسبوكي



سامر رضوان: ليس مقبولاً أن تجمعَ قامةً كبيرةً في زنزانةِ كلامْ . وأن تحاولَ نَحْتَ الموجةِ على شكلِ طاقةِ زهرْ.
إنه اعتداءٌ على الوردة، وأدواتِ اللغة، وطبيعةِ تَكَوُّنِ الشلالْ. فعندما يغادِرُكَ الكبار، ترتجفُ الورقةُ أمامَ سوادِ ظلِّ القلمْ. حتى وإن أرادَ القلمُ إضافةَ مِساحةِ بياضٍ فوق بياضِها. إنه ارتجافُ الفراقْ، وارتجافُ القلبْ، وارتجافُ الذاكرةْ.

لقد جمع رفيق السبيعي محطاتِ حياته في حقيبةِ الدنيا، تاركاً صندوقَ دنياه بيننا. فقد كان كريماً حتى في رحيله. أحدُ آباءِ الذاكرة، واللونُ الأصيلُ فيها، والصانعُ الماهرُ لمعنى العفويةِ المشغولةِ على طَعمِ رغيفِ الخبز.
برحيل العملاقين: خالد تاجا ورفيق السبيعي... نفقد أحد عشر كوكباً من غير نقص.

* سيف السبيعي: رحل الزعيم... وترك دمشق أمانة بين يديكم
* ديمة قندلفت: رحلت قامة عربية، قامة سورية، قامة دمشقية... ستفتقدك شامُك، وستبقى فيها شجرة شامخة، نستظلّ بظلّها ما حيينا..
كل الرحمة لروحك #رفيق_سبيعي
* شكران مرتجى: الله شوبحبك يا أبو عامر وبعرف قديش كنت تحبني من ملقاك ريحة عطرك مابنساها... وكل اللي بحبهم عم يروحواسلملي ع بابا وعلى نضال
الله يرحمك ويصبر سيف وهبه وصبا وصباح وأحفادك وكل محبينك....كنا بدنا نزين المرجة معك
* الممثل علاء قاسم: هرم آخر من أهرامات الفن السوري يغادرنا.. منك تعلمنا الاكابرية و النضافة والاناقة والرتابة والالتزام والاخلاص لشغلنا... رفيق سبيعي... خسارتنا فيك لا تعوض.. حنانك ودفاك كأستاذ كبير ح نفتقدهم لزمن كتير طويل.. لروحك كل السلام .. لترقد في عليائك بسلام..
* الممثل يامن الحجلي: لقد ترجل فارس دمشقي عتيق بعد رحلة فنية غنية ستبقى طويلاً في الذاكرة السورية والعربية... وداعاً يا زعيم وداعاً ابو صياح وداعاً لهذه القامة الفنية الكبير التي صنعت لنا الطريق الذي نسير عليه اليوم..
* الممثل فادي صبيح: ما اصعب كلمات الرثاء أيها الزعيم.... أبو صياح يا روح الشام... وداعاً
* الممثلة ميسون أبو أسعد: راحوا الكلمات مني بروحتك عننا.. معرفتك والشغل معك ومحبتك النا شرف كبير .. كلماتك وطيبتك ونصايحك مستحيل أنساها .. يالله هالخبر شو صعب .. يا الله غيابك شو خسارة النا كلنا..
الله يرحمك ويصبر عيلتك الصغيرة وعيلتك الكبيرة يلي هي نحن وسورية كلها يلي حبيتها من كل قلبك.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]