رمضان شلّح على لوائح الإرهاب



في الذكرى الثلاثين لانطلاقتها، وضع «مكتب التحقيق الفيدرالي» الأميركي الأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي» رمضان شلّح، ضمن قائمة تضم 29 شخصية؛ من بينها الأسيرة المحررة أحلام التميمي، للملاحقة بتهمة الإرهاب. وهذه ليست المرة الأولى الذي تعتبر فيها الإدارة الأميركية شلح من ضمن «الإرهابيين»، بموجب قانونها. وكانت وزارة الخارجية قد وضعته في عام 1995 على قائمة الإرهاب، كما وضعت في عام 2014 نائب الأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي» زياد النخالة على القائمة ذاتها.
وفي تصريح صحافي، رأى عضو المكتب السياسي للحركة، نافذ عزام، أن «إدراج اسم شلّح لم يُفاجئ حركة الجهاد».

عربيات
العدد ٣٢٩١ الجمعة ٦ تشرين الأول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]